عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 01-05-2012, 07:23 PM   #21
عضو متألق
 
صورة أوراق مبعثرة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,084
قوة التقييم: 0
أوراق مبعثرة is on a distinguished road
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم


الليبرالية السعودية.. كلها خزي وعار!!

ريم سعيد آل عاطف

قبل أسابيع قليلة ضجّت الساحة السعودية بأصداء تغريدة الشيحي الشهيرة حول الليبرالية السعودية ومشروعها التنويري الذي يبدأ بالمرأة وينتهي بها، وما اقترفه بعض أدعياء الثقافة في بهو الماريوت.
وإن كان الشيحي قد عبر عن تلك التجاوزات الدينية والأخلاقية التي شهدها بمصطلح الخزي والعار.
فاليوم موعدنا أيضاً مع أولئك المتمسحين بالليبرالية والثقافة! ولكن مع نوعٍ آخر من الخزي والعار! إنه خزي ثقافي، وعارٌ فكري، وكل ما يمكنك حشده من أشكال الخلل المعرفي الجسيم.
لا أكشف سراً ولا آتي بجديد إن أشرت إلى موقف المجتمع السعودي الشعبي الرافض لليبرالية الناقم على أصحابها، قد يكون لأولئك الليبراليين تأثير وتواجد فُرض رسمياً بالدعم والتمكين، ولكن الحقيقة التي يعرفها الليبراليون أنفسهم أكثر من غيرهم، إن الشارع السعودي يحمل تجاههم الكثير من المشاعر السلبية.
الجديد أن هذه المشاعر تزداد عمقاً، وتتفاقم مع اكتشاف حقيقة أولئك القوم يوماً بعد آخر.
المجتمع السعودي كان يعرف ذلك الليبرالي من خلال زاويته الصحافية أو مداخلة عابرة هنا أو هناك.
شعارات زائفة يطرحها، ونظريات جوفاء يكتبها، ثم يمضي لحال سبيله دون حوار أو نقاش، واليوم مع اقتحامهم الإعلام الحديث والبرامج الفضائية الحوارية ظهر لنا ولهم ما لم يكن بالحسبان.
وجد «المتلبرل» نفسه فجأة في مواجهة حقيقية مع الواقع، مع القارئ، مع العالم والداعية الذي كان يحاربهما من وراء حجاب!
أصبح الليبرالي الذي يكتب مقالة في الصحف الرسمية السعودية منادياً بقيم الحرية واحترام الرأي أول من يناقض نفسه بمجرد أن يناقشه أحدهم على «تويتر»، فيلجأ للهرب أو يقع في مستنقع السب والاتهام وازدراء عقول الناس.
ذلك المتثيقف المتلبرل الذي أشغلنا بمقالاته عن المطالبة بالاختلاط والتكشف وإسقاط المحرم ما أن تنهال عليه أسئلة المتابعين في شبكات التواصل الاجتماعي يحاورونه وقد يستحلفه أحدهم بالله: هل ستقبل أنت أن تعمل زوجتك مع رجل آخر في مكتب واحد تقضي معه 8 ساعات يومياً، أو أن تسافر ابنتك للخارج وحدها؟ حتى يقول مراراً وتكراراً: لا أقبل ولا أرضى!
إذن فلماذا أيها المتناقضون غريبو الأطوار، لماذا ترضون للناس من الأذى ما لا ترضونه لأنفسكم؟!
وهكذا تتوالى سقطاتهم وازدواجيتهم وباطلهم الذي يروجون له مع أول مواجهة مع الآخرين أو المخالفين.
وكنت قد وجهت قبل أيام رسالة وأعيد توجيهها هنا إلى كل من يقف في «الداخل والخارج» خلف تلك الليبرالية السعودية» تخطيطاً، وتأييداً وتمكيناً»، لكل من يهتم بتحقيق مصالح تلك الفئة وحفظ البقية الباقية من ماء الوجه، امنعوا منتسبيها أو أدعيائها من دخول أي مناظرة أو منازلة ثقافية مباشرة مع الناس عامة، ومع الشرعيين خاصة!
فالأمر بات محرجاً لكم للغاية والفضائح تتوالى.
«ديوانية الدانة» برنامج حواري على قناة الدانة الفضائية يستضيف كل ثلاثاء مجموعة من المثقفين والأكاديميين لنقاش بعض القضايا المجتمعية، وكان آخرها ملف الليبرالية السعودية، والذي طُرح في عدة حلقات، ومنها حلقة الثلاثاء الماضي (6/4/1433) بعنوان: «الليبرالية إلى أين؟».
ولأن سياسة البرنامج تقوم على استضافة ضيفين يمثلان التيار الليبرالي وآخرين عن التيار الإسلامي أو المحافظ فقد تواجد أ. حمد الباهلي ود. عبدالرحمن الوابلي وهما كاتبان صحفيان، وبالمقابل حضر د. محمد السعيدي، ود. بندر الشويقي، وهما أكاديميان وشرعيان.
الحلقة أبسط ما يُقال عنها أنها صادمة بكل المقاييس!
نعم كنا نعرف مسبقاً الضحالة الفكرية والجدب الثقافي الذي يعانيه بعض كتبة صحفنا الرسمية، ولكنّا لم نتصورها بهذا الشكل الفاجع!
الموضوع كان عن الليبرالية، وكلا الضيفين ممن يجاهر ويفاخر بليبراليته، وفشلا فشلاً ذريعاً فادحاً في تعريف معنى الليبرالية أو تحرير مصطلحها، بقيا طيلة الحلقة يراوحان بين التلكؤ والتأتأة والتخبط دون أن يقدما معلومة واحدة أو كلاماً متزناً عقلانياً يستند لعلم أو بحث.
عرفا الليبرالية أنها «التسامح والاتساق مع النفس والمحيط، وأن تقدّم الفرح والحب ولا تثير المشاكل وتكون مقبولاً من الآخرين»!
ثم خلطا بين مفهوم الليبرالية والديمقراطية، ولم يستطيعا بيان العلاقة بينهما أو الفرق بينهما.
وأخيراً أتيا بالطامة وقالا إنه لا وجود لليبرالية في السعودية، فهي مجرد اصطلاح وهمي أطلقه المتشددون لمحاربة المثقفين!!
تحدث السعيدي والشويقي فظهرا بذات الصورة التي عرفناها عن أغلب الدعاة والمصلحين من النخب: ثقافة عالية، وتأصيل علمي واضح، تمكّن معرفي هائل في الجانب الشرعي والتاريخي والسياسي واللغوي وغيرهم.
العجيب أنهما تناولا الليبرالية والديمقراطية فتحدثا بتفصيل عن تعريفهما، نشأتهما، أطوارهما... فأبدعا فيما عجز الليبراليون أنفسهم أن يأتوا ببعضه!
قبل أن أختم: لمن قد يعتقد بعدم حياديتي وإنصافي، أناشده بمتابعة الحلقة وهي موجودة عبر اليوتيوب.
ختاماً: شكراً أقولها اليوم لوسائل الإعلام الجديد، شكراً لبرامج الحوار المباشر، ساهمتم في كشف اللثام عن الوجه القبيح لليبرالية، وتعرية جسدها المشوّه البغيض.






__________________

الليبرالية : من دعى إليها يستتاب أو يقتل
الحــق لا يُعرف بالكثــرة ولا بالرجـــال، ولكن بالأدلـــة والآثـــار
ربي أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً
أوراق مبعثرة غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 01-05-2012, 07:42 PM   #22
عضو متألق
 
صورة أوراق مبعثرة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,084
قوة التقييم: 0
أوراق مبعثرة is on a distinguished road
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






__________________

الليبرالية : من دعى إليها يستتاب أو يقتل
الحــق لا يُعرف بالكثــرة ولا بالرجـــال، ولكن بالأدلـــة والآثـــار
ربي أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً
أوراق مبعثرة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-05-2012, 08:01 PM   #23
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
البلد: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 1,453
قوة التقييم: 0
ثورة عقل is on a distinguished road
الليبرالية : ليست ضد الدين إنما ضد رجال الدين الذين يُمارسون الوصاية على المُجتمع .

من الأمثلة : تحريم البيبسي , تحريم الرادو , تحريم التلفزيون , تحريم التعامل مع الغرب ! .

الليبرالية تستند على لكُم دينكُم ولي دين بمعنى حرية الاعتقاد و حُرية الفكر والتفكير و حُرية التعبير و حُرية الإختيار

الليبرالية ليست ضد الدين بل لا تحارب الدين على الإطلاق لانها تشدد على حُرية الدين والمعتقد فكيف تحاربه ؟!

الليبرالية تُحارب تسلُط رجال الدين وليس الدين .

والليبرالية أيضاً ليس لها علاقة بالإنحلال الأخلاقي , ولا تدعو الى الإنحلال على الإطلاق

فعلى سبيل المثال نسبة لا بأس بها من المطاوعة كانوا في السابق منحلين اخلاقياً

فهل كانوا ليبراليين سابقين ؟ .

بمعنى أدق عِش ودع غيرك يعيش .
ثورة عقل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-05-2012, 08:17 PM   #24
مشرف المنتدى العام
 
صورة .,. مـنـاآاآاحــي .,. الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
البلد: القصيـــ الرس ـــــــم
المشاركات: 6,966
قوة التقييم: 14
.,. مـنـاآاآاحــي .,. is on a distinguished road
اللهم ارنــآ الحق حقآ وارزقنــآ اتبآعــه ... وارنـآ البآطـل بآطـلآ وارزقـنآ اجتنآبـه

لا بآركـ الله في هذآ الفكــر المنحرف ...

ووالله ان اشـد الخوف منهم ... لانــهم يعيــشون بيننآ ويتظآهرون بالطيـب والخيـر

وفي قلوبهـم العكس تمآمــــآ

اعوذ بالله من فكرٍ مثل هذآ الفكـــر !

يعطيكـ العآفيــه يا اختي الفآضــله اورآق مبعثرهـ على اهتمآمكـ ... والله لا يحرمكـ الآجـر والجنـــه

بالتوفيـــــــــــــــــــــــــــــــق



اسجل اعجابي
__________________
^
^
...‘‘‘ لاَ إِلَـهَ إِلآ أَنْت سُبْحَـــآآآنكـَـ إِنــيْ كُنــتُ مِنَ الظآآلمِيـــنْ ’’’...
.,. مـنـاآاآاحــي .,. غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-05-2012, 08:21 PM   #25
عضو متألق
 
صورة أوراق مبعثرة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,084
قوة التقييم: 0
أوراق مبعثرة is on a distinguished road
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

( أجل تحريم ببسي وراديو )
حرام عليكم حتى التبرير لاتستطيعوا بتبرير عقلاني !

لذلك نعتذر عن الحوار ونستكمل التعريف عنهم . شكر لمروركم الأخ الكريم ثورة


__________________

الليبرالية : من دعى إليها يستتاب أو يقتل
الحــق لا يُعرف بالكثــرة ولا بالرجـــال، ولكن بالأدلـــة والآثـــار
ربي أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً
أوراق مبعثرة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-05-2012, 08:28 PM   #26
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
البلد: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 1,453
قوة التقييم: 0
ثورة عقل is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أوراق مبعثرة مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

( أجل تحريم ببسي وراديو )
حرام عليكم حتى التبرير لاتستطيعوا بتبرير عقلاني !

لذلك نعتذر عن الحوار ونستكمل التعريف عنهم . شكر لمروركم الأخ الكريم ثورة


"الفتاوى الظنيّة" مصطلح أُجبرت على ابتكاره في آخر مقال للتفريق بين الفتاوى الشرعية الأصيلة (التي تعتمد على ماقال الله، وقال الرسول) والفتاوى القائمة على الظنون والقواعد الفقهية الفضفاضة (كسد الذرائع، والأخذ بالأحوط، وعدم التشبه بالكفار...)!!

وقلت حينها إن الفتاوى الأصيلة لا يغيرها الزمن ولا تختلف حولها المذاهب، ويدرك حرمتها عامة الناس (وضربت مثلا بالربا والخمر والميسر ولحم الخنزير).. أما الفتاوى الظنية فتحمل بداخلها بذرة فنائها كونها لا تحضى بمساندة نص شرعي أو سياق عقلي ومنطقي - ناهيك عن عزلتها وبعدها عن التوافق الاجتماعي...

والنوع الأخير من الفتاوى ليس جديدا أو حديثا، وله جذور يمكن تتبعها في التراث الفقهي.. فابن تيمية مثلا حرم "الكيمياء" المسؤولة اليوم عن إنتاج آلاف العقاقير والأدوية والمنتجات الصناعية والاستهلاكية.. ففي المجلد الأول من فتاواه (في مسألة: الكيمياء هل تصح بالعقل أو تجوز بالشرع ص 368) يقول:

... وما يصنعونه من اللؤلؤ والمسك والعنبر وماء الورد، ليس مثل ما يخلقه الله... وذلك محرم بلا نزاع بين علماء المسلمين... وكل ما أنتجته الكيمياء مضاهاة لخلق الله وبالتالي هي محرمة...

ثم يذكر رأيه في مؤسس علم الكيمياء جابر بن حيان:

أما جابر صاحبُ المصنفات المشهورة عند الكيماوية فمجهولٌ لا يُعرف، وليسَ له ذكرٌ بين أهل العلم، ولا بين أهل الدين... (علما أن ابن حيان وضع أكثر من مائة مؤلف ساهمت في نهضة أوروبا ويعترف به المؤرخون الأجانب كمؤسس للأسلوب التجريبي الذي قامت عليه نهضة العلوم الحديثة)!!

... وإذا انتقلنا من الماضي إلى عصرنا الحاضر نتذكر (دون ذكر أسماء) فتاوى كثيرة إما تخلفت عن عصرها، أو خالفت أبسط مسلّمات العقل وبدهيات المنطق..

فمن تحريم الراديو (كونه حديدة تضاهي قدرة الله في إنطاق عباده) إلى تحريم الجوال (الذي يفضي لتواصل الجنسين ويتضمن كاميرا تكشف عن عورات المسلمين)..

ومن تحريم اللغة الانجليزية (الذي يذكرنا بتحريم أحمد بن حنبل اللغة الفارسية كونها لاتصح بها العبادات) إلى تحريم ابتعاث الطلاب إلى الخارج (بحجة عودتهم بأفكار وعادات لا يُشك بضررها على البلاد والعباد)..

ومن تحريم كرة القدم والذهاب للكوافيرات وأداء التحية العسكرية ، إلى تحريم تهادي الزهور وأكل الأجبان المعتقة، واستعمال الجرس في البيوت والمدارس.....إلى آخر الفتاوى الشاذة التي رفضها المجتمع بكل بساطة!!

... أما الأسوأ من هذا النوع من الفتاوى فهو استمرارية ظهورها وسرعة توالدها هذه الأيام.. فحين أعود بذاكرتي لآخر خمس سنوات فقط أتذكر (وأيضا بدون ذكر أسماء) فتاوى غريبة ومعزولة عن الواقع مثل:

= عدم جواز استعمال المرأة للانترنت (إلا بوجود محرم مدرك لعهر المرأة ومكرها).

= وجواز إرضاع المرأة لزملائها الرجال في العمل...

= وتحريم لبس الطرحة والزفة والفستان الأبيض (بحجة التشبه بالكفار).

= وهدم الحرم وإعادة بنائه مخافة الاختلاط (...وقبلها فتوى تجيز قتل من يبيح الاختلاط ذاته).

= وتحليل القبلات بين الشباب والفتيات باعتباره من اللمم (وهذه بالذات لجمال البنا).

= والأسوأ من قبلات العزاب تحليل زواج المتعة تحت مسميات المسيار والمسفار والزواج فرند...

= ولاننسى تحريم سفر رئيس البلاد للخارج خوفاً على حياته (من دار الإفتاء في السودان).

= وبطلان معظم حالات الطلاق في مصر لأن كلمة الطلاق هناك تنطق بطريقة خاطئة (إنتي طالئ)...

= وكذلك تحريم زواج المعلمة بمن يقودها للمدرسة (بحجة أنه مبني على مصلحة مؤقتة)...

= وقبل ذلك تحريم ركوبها مع السائق الأجنبي وقيادتها للسيارة بنفسها (بحجج كثيرة من بينها سعي الكتاب لتغريب المرأة)!!

... وحين تتأمل فتاوى كهذه تكتشف أنها في حقيقتها مجرد آراء شخصية لا تعتمد على نص شرعي يمكن التسليم به، والاتفاق حوله (كما هي الحال مع الربا والخمر ولحم الخنزير مثلا).. وحين تخلو أي فتوى من (قال الله وقال الرسول) تنزل إلى مستوى الرأي الشخصي والظن الفردي حتى وإن حاول صاحبها مساندتها بآيات وأحاديث لا تتعلق بجوهر الموضوع!!

... لا أقول سوى اتقوا الله في خلقه..

فعدد "المحرمات" في القرآن كان ومايزال يُعد على أطراف الأصابع، في حين تسببت ميولكم وتأويلاتكم برفعها لأرقام يصعب حصرها أو الاتفاق عليها !!!
ثورة عقل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-05-2012, 08:30 PM   #27
عضو متألق
 
صورة أوراق مبعثرة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,084
قوة التقييم: 0
أوراق مبعثرة is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها .,. مـنـاآاآاحــي .,. مشاهدة المشاركة
اللهم ارنــآ الحق حقآ وارزقنــآ اتبآعــه ... وارنـآ البآطـل بآطـلآ وارزقـنآ اجتنآبـه

لا بآركـ الله في هذآ الفكــر المنحرف ...

ووالله ان اشـد الخوف منهم ... لانــهم يعيــشون بيننآ ويتظآهرون بالطيـب والخيـر

وفي قلوبهـم العكس تمآمــــآ

اعوذ بالله من فكرٍ مثل هذآ الفكـــر !

يعطيكـ العآفيــه يا اختي الفآضــله اورآق مبعثرهـ على اهتمآمكـ ... والله لا يحرمكـ الآجـر والجنـــه

بالتوفيـــــــــــــــــــــــــــــــق



اسجل اعجابي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

آمين

قد أخبرنا الله عنهم كثيراً في كتابه منها قوله تعالى : لو خرجوا فيكم ما زادوكم إلا خبالا ولأوضعوا خلالكم يبغونكم الفتنة وفيكم سماعون لهم والله عليم بالظالمين .

شكر الله لكم إطلالتكم الأخ الكريم


__________________

الليبرالية : من دعى إليها يستتاب أو يقتل
الحــق لا يُعرف بالكثــرة ولا بالرجـــال، ولكن بالأدلـــة والآثـــار
ربي أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً
أوراق مبعثرة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-05-2012, 08:38 PM   #28
عضو متألق
 
صورة أوراق مبعثرة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,084
قوة التقييم: 0
أوراق مبعثرة is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ثورة عقل مشاهدة المشاركة
"الفتاوى الظنيّة" مصطلح أُجبرت على ابتكاره في آخر مقال للتفريق بين الفتاوى الشرعية الأصيلة (التي تعتمد على ماقال الله، وقال الرسول) والفتاوى القائمة على الظنون والقواعد الفقهية الفضفاضة (كسد الذرائع، والأخذ بالأحوط، وعدم التشبه بالكفار...)!!

وقلت حينها إن الفتاوى الأصيلة لا يغيرها الزمن ولا تختلف حولها المذاهب، ويدرك حرمتها عامة الناس (وضربت مثلا بالربا والخمر والميسر ولحم الخنزير).. أما الفتاوى الظنية فتحمل بداخلها بذرة فنائها كونها لا تحضى بمساندة نص شرعي أو سياق عقلي ومنطقي - ناهيك عن عزلتها وبعدها عن التوافق الاجتماعي...

والنوع الأخير من الفتاوى ليس جديدا أو حديثا، وله جذور يمكن تتبعها في التراث الفقهي.. فابن تيمية مثلا حرم "الكيمياء" المسؤولة اليوم عن إنتاج آلاف العقاقير والأدوية والمنتجات الصناعية والاستهلاكية.. ففي المجلد الأول من فتاواه (في مسألة: الكيمياء هل تصح بالعقل أو تجوز بالشرع ص 368) يقول:

... وما يصنعونه من اللؤلؤ والمسك والعنبر وماء الورد، ليس مثل ما يخلقه الله... وذلك محرم بلا نزاع بين علماء المسلمين... وكل ما أنتجته الكيمياء مضاهاة لخلق الله وبالتالي هي محرمة...

ثم يذكر رأيه في مؤسس علم الكيمياء جابر بن حيان:

أما جابر صاحبُ المصنفات المشهورة عند الكيماوية فمجهولٌ لا يُعرف، وليسَ له ذكرٌ بين أهل العلم، ولا بين أهل الدين... (علما أن ابن حيان وضع أكثر من مائة مؤلف ساهمت في نهضة أوروبا ويعترف به المؤرخون الأجانب كمؤسس للأسلوب التجريبي الذي قامت عليه نهضة العلوم الحديثة)!!

... وإذا انتقلنا من الماضي إلى عصرنا الحاضر نتذكر (دون ذكر أسماء) فتاوى كثيرة إما تخلفت عن عصرها، أو خالفت أبسط مسلّمات العقل وبدهيات المنطق..

فمن تحريم الراديو (كونه حديدة تضاهي قدرة الله في إنطاق عباده) إلى تحريم الجوال (الذي يفضي لتواصل الجنسين ويتضمن كاميرا تكشف عن عورات المسلمين)..

ومن تحريم اللغة الانجليزية (الذي يذكرنا بتحريم أحمد بن حنبل اللغة الفارسية كونها لاتصح بها العبادات) إلى تحريم ابتعاث الطلاب إلى الخارج (بحجة عودتهم بأفكار وعادات لا يُشك بضررها على البلاد والعباد)..

ومن تحريم كرة القدم والذهاب للكوافيرات وأداء التحية العسكرية ، إلى تحريم تهادي الزهور وأكل الأجبان المعتقة، واستعمال الجرس في البيوت والمدارس.....إلى آخر الفتاوى الشاذة التي رفضها المجتمع بكل بساطة!!

... أما الأسوأ من هذا النوع من الفتاوى فهو استمرارية ظهورها وسرعة توالدها هذه الأيام.. فحين أعود بذاكرتي لآخر خمس سنوات فقط أتذكر (وأيضا بدون ذكر أسماء) فتاوى غريبة ومعزولة عن الواقع مثل:

= عدم جواز استعمال المرأة للانترنت (إلا بوجود محرم مدرك لعهر المرأة ومكرها).

= وجواز إرضاع المرأة لزملائها الرجال في العمل...

= وتحريم لبس الطرحة والزفة والفستان الأبيض (بحجة التشبه بالكفار).

= وهدم الحرم وإعادة بنائه مخافة الاختلاط (...وقبلها فتوى تجيز قتل من يبيح الاختلاط ذاته).

= وتحليل القبلات بين الشباب والفتيات باعتباره من اللمم (وهذه بالذات لجمال البنا).

= والأسوأ من قبلات العزاب تحليل زواج المتعة تحت مسميات المسيار والمسفار والزواج فرند...

= ولاننسى تحريم سفر رئيس البلاد للخارج خوفاً على حياته (من دار الإفتاء في السودان).

= وبطلان معظم حالات الطلاق في مصر لأن كلمة الطلاق هناك تنطق بطريقة خاطئة (إنتي طالئ)...

= وكذلك تحريم زواج المعلمة بمن يقودها للمدرسة (بحجة أنه مبني على مصلحة مؤقتة)...

= وقبل ذلك تحريم ركوبها مع السائق الأجنبي وقيادتها للسيارة بنفسها (بحجج كثيرة من بينها سعي الكتاب لتغريب المرأة)!!

... وحين تتأمل فتاوى كهذه تكتشف أنها في حقيقتها مجرد آراء شخصية لا تعتمد على نص شرعي يمكن التسليم به، والاتفاق حوله (كما هي الحال مع الربا والخمر ولحم الخنزير مثلا).. وحين تخلو أي فتوى من (قال الله وقال الرسول) تنزل إلى مستوى الرأي الشخصي والظن الفردي حتى وإن حاول صاحبها مساندتها بآيات وأحاديث لا تتعلق بجوهر الموضوع!!

... لا أقول سوى اتقوا الله في خلقه..

فعدد "المحرمات" في القرآن كان ومايزال يُعد على أطراف الأصابع، في حين تسببت ميولكم وتأويلاتكم برفعها لأرقام يصعب حصرها أو الاتفاق عليها !!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شكر لكم أخبرناكم أنه لايوجد حوارات في الموضوع فإنسخوا كل فتوى قيلت بما ذكرتم في موضوع مستقل هناك تتبينوا .

__________________

الليبرالية : من دعى إليها يستتاب أو يقتل
الحــق لا يُعرف بالكثــرة ولا بالرجـــال، ولكن بالأدلـــة والآثـــار
ربي أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً
أوراق مبعثرة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-05-2012, 08:41 PM   #29
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
البلد: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 1,453
قوة التقييم: 0
ثورة عقل is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أوراق مبعثرة مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شكر لكم أخبرناكم أنه لايوجد حوارات في الموضوع فإنسخوا كل فتوى قيلت بما ذكرتم في موضوع مستقل هناك تتبينوا .


عُذراً لم أنتبه لذالك , هنيئاَ لكِ بالموضوع .

وأما بالنسبة لأن أفتح موضوع ولا أدع أحد يُشارك فيه أو يُبدي رأيه

فيه فأنا إما أن أكون مُصاب بإحدى الأمراض النفسية أو أخشى كلِمة الحق .

شاكر لكِ .
ثورة عقل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-05-2012, 09:12 PM   #30
عضو متألق
 
صورة أوراق مبعثرة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,084
قوة التقييم: 0
أوراق مبعثرة is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ثورة عقل مشاهدة المشاركة
عُذراً لم أنتبه لذالك , هنيئاَ لكِ بالموضوع .

وأما بالنسبة لأن أفتح موضوع ولا أدع أحد يُشارك فيه أو يُبدي رأيه

فيه فأنا إما أن أكون مُصاب بإحدى الأمراض النفسية أو أخشى كلِمة الحق .

شاكر لكِ .


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شاكرين لكم كان موضوع الأخ الفاضل صرير القلم مفتوحاً على مصراعيه وخير شاهد عندما غمستم رأسكم كالنعامة عندما جئنا لكلمة الحق . لذلك خصص هذا الموضوع لتبيان الحق وليس لما تشتهون . فمعذرة أيها الكريم .

__________________

الليبرالية : من دعى إليها يستتاب أو يقتل
الحــق لا يُعرف بالكثــرة ولا بالرجـــال، ولكن بالأدلـــة والآثـــار
ربي أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً
أوراق مبعثرة غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.