عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 04-05-2012, 07:10 PM   #1
عضو بارز
 
صورة ولد صقر العروبة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
البلد: الرس
المشاركات: 625
قوة التقييم: 0
ولد صقر العروبة is on a distinguished road
لا تتبع النظرة النظرة

لا تتبع النظرة النظرة
النظرة سهم مسموم فأثرها يستمر وإن غاب المنظور إليه ,تشغل فكرا فتورث هما, وتبذر شهوة فتنبت هوى ,شأنها شأن السهم المسموم ,فإن السم يظل يسري منه إلى الجسم وإن نزع السهم من موضع الإصابة.لأن هيبة الله في القلوب قلت, والجرأة على محارمة زادت ,وتكرار النظر إلى الفواحش أورث القلب بلادة في الإحساس وإستئناسا بالذنب وإدمانا له وفرحا عند الظفر به.
لأن أشباه يوسف قلوا ,وعدوات الحور العين أطللن من شاشات التلفاز وصفحات الجرائد والمسجلات,وأخوات امرأة العزيز عجت بهن طرقات المدينه,في حصار يشبه ما فعلته أختهن من قبل ((وغلقت الأبواب))يوسف :23,وأبرزت كل واحدة منهن مفاتنها ,وكشف ما استتر من زينتها ,ولسان حالها يقول للشباب ((هيت لك))يوسف :23,ولأن الشهوات استعرت, والعورات انكشفت ,وتجارة الجسد راجت ,والحرام أطل برأسه ,والحياة صار سلعة نادرة,وطريق الحرام بات ممهدا ,ووضعت العراقيل في طريق الحلال ,و ارتدى المنكر ثياب المعروف, وأطفئت النار بمزيد الحطب, واختلط الحابل بالنابل ,وصار ظلمات بعضها فوق بعض.
ولهذا كان غض البصر عن المحارم يوجب ثلاث فوائد عظيمة الخطر جليلة القدر: إحداهما :حلاوة الإيمان ولذته ,التي هي أحلى وأطيب وألذ مما صرف بصره عنه وتركه لله تعالى.فإن من ترك شيئا لله عوضه الله عز وجل خيرا منه,والنفس مولعة بحب النظر إلى الصور الجميلة,والعين رائد القلب.فيبعث رائده لنظر ما هناك ,فإذا أخبره بحسن المنظور إليه وكماله,تحرك ااشتياقا إليه,وكثيرا ما يتعب ويتعب رسوله ورائده,كما قبل :
وكنت متى أرسلت طرفك رائدا
لقلبك يوما أتعبتك المناظر
رأيت الذي لا كله أنت قادر عليه
وعلى عن بعضه أنت صابر
فإذا كف الرائد عن الكشف والمطالعة استراح القلب من علقة الطلب والإرادة ,فمن أطلق لحظاته دامت حسراته,فإن النظر يولد المحبة.فتبدأ علاقة يتعلق بها القلب بالمنظور إليه.
ثم تقوى فتصير صبابة.بنصب إليه القلب بكليته.ثم تقوى فتصير غراما يلزم القلب ,كلزوم الغريم الذي لايفارق غريمه.ثم يقوى فيصير عشقا وهو الحب المفرط ثم يقوى فيصير شغفا فيصير تتيما. والتتيم التعبد ومنه تيمه الحب إذا عبده.وتيم الله عبد الله.وهذا كله جناية النظر فحينئذ يقع القلب في الأسر. فيصير أسيرا بعد ان كان ملكا...وهذا إنما تبتلى به القلوب الفارغة من حب الله والإخلاص له,فإن القلب لابد له من التعلق بمحبوب فمن لم يكن الله وحده محبوبه و إلهه و معبوده فلا بد أن يتعبد قلبه لغيره.قال تعالى ((كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء إنه من عبادنا المخلصين ))فامرأة العزيز لما كانت مشركة وقعت فيما وقعت فيه,مع كونها ذات زوج. ويوسف عليه السلام لما كان مخلصا لله تعالى نجا من ذالك مع كونه شابا غريبا مملوكا.
الفائدة الثانية في غض البصر :نور القلب وصحة الفراسة.قال أبو شجاع الكرماني ((من عمر ظاهره بإتباع السنة: وباطنه بدوام المراقبة, وكف النفسه عن الشهوات , وغض بصره عن المحارم ,واعتاد أكل الحلال لم تخطىء له فراسة)) وقد ذكر الله سبحانه قصة قوم لوط وما ابتلوا به ,ثم قال بعد ذالك((إن في ذلك لآيات للمتوسمين) وهم المتفرسون الذين سلموا من النظر المحرم و الفاحشه,وقال تعالى عقيب أمر للمؤمنين بغض أبصارهم وحفظ فروجهم(الله نور السموات والأرض) وسر هذا : أن الجزاء من جنس العمل .فمن جنسه ما هو خير منه ,فكما أمسك نور بصره عن المحرمات أطلق الله نور بصيرته وقلبه ,فرأى به ما لم يره من أطلق بصره ولم يغضه عن محارم الله تعالى ,وهذا أمر يحسه الإنسان من نفسه .فإن القلب كالمرآة , والهوى كالصدأ فيها .فإذا خلصت المرآة من الصدأ انطبعت فيها صور الحقائق كما هي عليه. وإذا صدئت لم تنطبع فيها صور المعلومات.فيكون علمه وكلامه من باب الخرص والظنون.
الفائدة الثالثة:قوة القلب وثباته وشجاعته ,فيعطيه الله تعالى بقوته سلطان النصرة كما أعطاه بنور سلطان الحجة, فيجمع له بين السلطانين,ويهرب الشيطان منه كما في الأثر ((إن الذي يخالف هواه يفرق الشيطان من ظله)). ولهذا يوجد في المتبع هواه من ذل النفس وضعفها ومهانتها ما جعله الله لمن عصاه ,فإنه سبحانه جعل العزلمن أطاعة والذل لمن عصاه.قال تعالى(ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين).



المراجع:
إغاثة اللهفان الجزء الأول لابن قيم الجوزية
صفقات رابحة د.خالد أبوشادي


(كبر راس اللي يقرا) مننننننننننقول
__________________
,,اللهم صل على محمد,,
ولد صقر العروبة غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 04-05-2012, 07:51 PM   #2
عضو متألق
 
صورة همستي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 871
قوة التقييم: 0
همستي is on a distinguished road
جزاك الله خيرآ
__________________
همستي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 04-05-2012, 07:56 PM   #3
عضو فذ
 
صورة ابوتميم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
البلد: الرس
المشاركات: 6,478
قوة التقييم: 0
ابوتميم is on a distinguished road
يقول ابن القيم في ( الداء والدواء ) :

" النظرة سهم مسموم من سهام إبليس ، ومن أطلق لحظاته دامت حسراته "

فالواجب على المسلم غض البصر ما استطاع الى ذلك سبيلا ..

جزاك الله خيرا أخي الكريم على التذكير بما نقلت من معلومه ..

وأسال الله ان يجعل ما قدمت في موازين حسناتك ..

تحيه طيبه
ابوتميم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 04-05-2012, 10:22 PM   #4
عضو اسطوري
 
صورة ابو صالح الرس الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
البلد: في قلب كل شخص احبني في الله فإذا رحلة عنكم فذكروني بكل خير وادعو لي بالرحمة
المشاركات: 29,533
قوة التقييم: 41
ابو صالح الرس has a spectacular aura aboutابو صالح الرس has a spectacular aura about
عَنْ أَبِي رَيْحَانَةَ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
" حُرِّمَتِ النَّارُ عَلَى عَيْنٍ دَمَعَتْ مِنْ خَشْيَةِ اللهِ، حُرِّمَتِ النَّارُ عَلَى عَيْنٍ سَهِرَتْ فِي سَبِيلِ اللهِ، حُرِّمَتِ النَّارُ عَلَى عَيْنٍ غَضَّتْ عَنْ مَحَارِمِ اللهِ
__________________
وما انا سوى عابر
سأمضي يوما تاركـ خلفي احلاماً ،اوجاعاً،ذكرياتـ ، وطيف يجول في طرقات قلوب احبــابــي ...
توتر m_s_aldhalaan
ابو صالح الرس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-06-2012, 09:12 PM   #5
عضو بارز
 
صورة ولد صقر العروبة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
البلد: الرس
المشاركات: 625
قوة التقييم: 0
ولد صقر العروبة is on a distinguished road
جزاك الله خيرا
__________________
,,اللهم صل على محمد,,
ولد صقر العروبة غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 09:57 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19