عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 07-05-2012, 11:53 AM   #1
 
صورة أبو متعب الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 4,098
قوة التقييم: 0
أبو متعب is on a distinguished road
لمثل هذا فلنبك على رحيله

لمثل هذا فلنبك على رحيله


يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي .

اللسان يعجز عن الكلام والقلب يعجز عن البوح، وقد تخونني العبارة أو الكلمة، ولكني مصرٌّ على الكتابة.. فليس هناك أشد إيلاماً على النفس من أن تتلقى نبأ وفاة عزيز عليك وخاصة إن كان أستاذك الفاضل.. إن وريد قلمي يقف عبثاً ونزيف الكلمات يتدفق عفواً أمام تلك العاصفة التي اقتلعت قلبي، بل هو إعصار الحزن والأسى ورياح الموت التي تهب علينا لتلهب قلوبنا على أحبتنا وتقتلع منا من هم أفئدة الحياة ومصابيح الدنيا.

لم أستطع الكتابة من هول الفجيعة فسمحت لقلبي وأطلقت العنان له ليكتب عما اجتاحه من أحزان وأبت عيناي إلا أن تشارك قلبي حزنه، فذرفت الدموع وانسكبت العبارات تعبيراً لرحيله.

لقد فجعت كما فجع غيري برحيل من عرف عنه طيبة القلب وسمو النفس ودماثة الخلق، من كان يشارك الغريب كما القريب في الأفراح والأحزان.

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره انتقل إلى جوار ربه فجر يوم الأحد 2-5-1433هـ الشيخ الأستاذ سليمان بن بطاح محمد الخزي عن عمر يناهز 74 عاماً.

تموج السطور لذكر أبو صالح ويعلو على هامة الحروف نور وتجري الكلمات لتحكي حياته الناصعة التي ملأها بطاعة ربه، حيث تسامت بنور اليقين وعلم أضاء الدهور وكأن يوم الاثنين قريب وصوت العزاء يذيب الصدور، أحقاً مات أبو صالح ولاح الفراق؟ سؤال يزلزل كل السطور فجاء الجواب يجر الخطى وحزن يتوج كل الثغور ومات أبو صالح ولكنه خالد ذكره الطيب، يا لرعب النبأ ويا لمرارة الرحيل والفقد ويا فداحة الإحساس ومرارة الفراق، ولكن هي سُنة الله تعالى {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ}.

لقد انتقل إلى رحمة الله تعالى ذلكم الرجل العظيم الذي عُرف بالخير والصلاح ومحبة الخير وأهله، لم يعرف حقداً ولا كراهية ولا حسداً لأحد من الناس، رجل الابتسامة لا تفارق محياه، رجل من رآه أحبه، فأبو صالح رجل محبوب عند كثير من الناس أتعلمون لماذا؟ لأخلاقه العالية وحبه لأقاربه ومشاركتهم في الضراء والسراء وأكثر حرصاً وبذلاً في شهر رمضان، وحرصه على الإحسان إلى الجار وحفظ حرمته وكف الأذى عنه.

ودائماً واصلاً لرحمه وبذل المال لفقيرهم والعطف على اليتيم وعيادة المريض ومتابعة الجنائز ومشاركة الناس في أفراحهم وأحزانهم أحبه الجميع وأحبه طلابه وزملاؤه المعلمون والموظفون الذين تحت إدارته بالمدرسة، وهذا غير مستغرب لدماثة خلقه ورحمته بالصغير واحترامه للكبير ومتعاون مع الجميع.

وهكذا مضى الشيخ سليمان الخزي كعادته في حياته نقياً كما الندى، شفيفاً كما النسمة، خانتني العبارات وامتزج حزني وارتباكي بدموع انسابت حارة على خدي.

أحب الله فأحب الله لقاءه، فبعد منتصف الليل كعادته توضأ وفرش سجادته وصلى الشفع والوتر وبعدها تناول مصحفه وبدأ بتلاوة القرآن حتى أذان الفجر وما أن سمع الأذان إلا ويأذن الله لملك الموت ليقبض روحه تالياً لكتابه الكريم، فيا لها من خاتمة حسنة أسأل الله أن يغفر له ويرحمه وأن يحسن خاتمتنا.

وقد صلي عليه يوم الاثنين 3-5-1433هـ بعد صلاة الظهر بجامع الشائع بمحافظة الرس وقد امتلأ المسجد بالمصلين وامتلأت المقبرة بالمشيعين والمعزين ليودعوه وأعينهم تفيض من الدموع لما يكنونه لهذا الرجل من الحب الكبير.

أسأل الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.



محمد متعب بن عبدالله الشعلان
صحيفة الجزيرة 6/6/1433هـ
__________________

عضو لجنة شباب الاعمال بالغرفة التجارية بالرس
أبو متعب غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 04:44 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19