عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 17-05-2012, 11:56 PM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 108
قوة التقييم: 0
جواد الحـق is on a distinguished road
أيها المسيئون لله ولرسوله :ماهوعذرنا من شعب الدنمارك ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم . أما بعد

في أواخر عام 2005 ميلادي نشرت صحيفة دنمركية صورة مسيئة لرسول صلى الله عليه وسلم , فأشعلت تلك الرسوم المسيئة يقضة الأمة الإسلامية , بل في حينها هبت ضمائر المليار مسلم نجدة لرسولها الكريم فعمت المظاهرات في أرجاء معمورة من تلك البقاع , وتوالت المقالات واللقاءات , وشُرعت مقاطعة المنتجات , وتصدرت تلك الأحداث الصحف والفضائيات , فهب المصلحون لتذكير بسنة الرسول الكريم وبأخلاقه , فطُبعت الكتب والمطويات , التي تتحدث عن سيرته وذاته , وأنشأ الخيرين المواقع والصفحات لدفاع عن رسوله الكريم وجلبابه , ولم تكن تلك النجدة محصورة على المصلحين أو الدعاة بل عمت سائر الشعوب الإسلامية , بنينها وبناتها , رجالها ونسائها , أسودها وأبيضها ,عاصيها ومتدينها , فناهنا ومنشدها الكل يعبر عن استهجانه واستنكاره , بالطريقة التي يريد فكان اعظمها شأننا , وأقواها أثراً المظاهرات التي عمت دولاً عربية وإسلامية التي تنطلق في كل جمعة لتندد وطالب بالاعتذار لرسول الكريم فأصحبت تلك المظاهرات تتصدر وسائل الأعلام والفضائيات ,وأصبحت التغطية تواكبها وتتفاعل مع ردودهــا
مما جعل القادة الأوربيين في وقتها يجتمعون ويعبرون عن احترامهم للأديان وتقديسها
فكانت تلك الأحداث شاهدة لشعب الدنمرك وللغرب بشكل عام على قدسية الرسول صلى الله عليه وسلم ومدى عظمته في قلب كل مسلم
فحينها استشعروا الغرب بأهمية هذا الرجل لدى المسلمين وبأنه لا زال يحملونه في قلوبهم رغم مضي عليها ثلاثة عشر قرناً
وقتها استشعرنا بأهمية الخير في قلوب المسلمين , وإنها أمة كما قال عنها رسولها تمرض لكنها لا تموت فكانت خير مبشرات لنا , وكانت تشعرنا بأننا أمة واحدة متماسكة تهب لله ومن أجل لله , وتتعاضد وتتكاتف ضد الأعداء , وتتواسل وتتراحم فيما بينها , لا يقف بينها الحدود ولا الأسوار , ولا يحجبها اللغة ولا الأشكال , ولا يقف دونها المزامير ولا الأوتــار , فكان هذا العمل وذاك الشعور وتلك الوحدة أمراً محيراً وموقف مدهش للغرب بشكل عام وللمسيئين بشكل خاص , بل عرفوا حجم خطئهم وإن لم يبدوه , وعرفوا في قرارة أنفسهم أنهم ارتكبوا جرماً عظيماً بحق المسلمين وإن لم يظهروه , فأصبحت الشركات والمؤسسات تنادي بالاعتذار , حفاظاً على مصالحها , وأصبحوا السياسيين والاقتصاديين يتجنبون تلك الكلمات التي تجرح مشاعر المسلمين أو تثير عواطفهم , حفاظاً على سمعتهم ومكانتهم , وتحقيق لمصالحهم
فوقتها كنا نضاهي ونتباها لشعب الدنمرك أن ماحل بكم إلا من سوء صنيعكم وشنيع فعلكم , فالمقاطعة لم تأتي من قرار سياسي , ولا من تحليل اقتــصادي , إنما قرارنا ذاتي نابع من الإيمان بذاك الرجل وبمحبته العظيمة
وحاول بعدها الغرب إخماد تلك الشرارة , وابتعدوا عن مواطن ذكرها . آمل أن تعود الأمور كما كانت .
فسارت الأيام والليالي , ودارت الشهور والسنين , فانقلبت الآية , وتغيرت المعادلة , واستدارت عقارب الساعة للوراء , فأصيبت الأمة بحدث جلل , وحلت بهم طامة كبرى , من خلال تلك العدوى التي انتقلت من بلاد الكفر إلى بلاد الإسلام , وليس كل بلاد الإسلام , بل مهبط الوحي وقبلة المسلمين , من خلال كتاب صحف يدعون باسم الإسلام , ويتحدثون به قاموا بالإساءة ليست كما أساءت تلك الرسوم بل تعدوا ذالك , فأساؤا ليس لنبيها فحسب بل لربها الجليل , فتوقفت دقات قلب المؤمن ثواني , وأطبق الصمت على الخيرين , وتباكى الغيورين والمصلحين ,

فكان حجم المصيبة عظيماً , ووقعه جسيماً , ليس على ابناء الشعب السعودي , بل من المسلمين في الدول العربية والإسلامية الذين هم قادوا المظاهرات والمقاطعات إبان الرسوم المسيئة فكيف لهم أن تتوجه وجوههم لتلك الديار وهي تسيئ لله ولرسوله الكريم ؟
وهنا تتجلل المصيبة وتعظم , فكيف لهؤلاء أن يسيئ للأمة الإسلامية بهذه الطريقة , وهم من بني جلدتها , ومن ترابها .

لذا فإن أخاطبوا ضمائر هؤلاء وعقولهم .

أيها المسيؤون : لا أخاطبكم بوعيد الله لكم , ولا بإرتدادكم عن دينكم , فذرة الإيمان لا توجد في قلوبكم , ولا أخاطبكم بالقرآن الكريم ولا بأحاديث الرسول الكريم فجرؤكم على الله ورسوله واستهزائكم به جعل القرآن والسنة جانباً لديكم , فلا تأثر فيكم أيات الله ووعيده , ولا أحاديث رسوله الكريم . ولكني أخاطبكم بالعقول التي تتحاكمون إليــهــا وبالمصالح التي تنادون بها .

الا تخجلون من فعلكم هذا , فإن كنتم لا تؤمنون بالله وجوداً , ولا تقدسون رسوله الكريم فلا تجرؤون على الإساءة لهذا البلاد ولهذا المكان المقدس الذي تتجه له أفئدة المسلمين , وتهواه قلبوبهم .
كيف لكم أن تجرءوا على سباب الله ورسوله , وتجرحون مشاعر بني جلدتكم ؟
كيف تريدون أن نكون وجهة رائعة للأمة الإسلامية وأنتم تشتمون ربها ورسولها ؟
وكيف نعتذر لإخواننا المسلمين الذين قاطعوا المنتجات إبان الرسوم المسيئة ؟
وأين ذهبت حجم المظاهرات والمطالبات التي عمت تلك الديار ؟
فهل ذهبت تلك المظاهرات والنداءات أدراج الرياح ؟
وما هو عذر المسلمين هناك عند الشعوب الغربية التي كانت قد انتصرت لرسولها ؟
وكيف نحفظ ماء الوجه عند الشعب الدنمركي خصوصاً بعد تلك المقاطعات والمظاهرات ضده ؟
اسئلة كثيرة تدور في ذاكرة كل مسلم , فبعد ما كان يدافع عن رسوله , وينتصر له من الأعداء والمستعمرين , ويبني لرسوله الكريم مكانة في نفوس البشر هاهو اليوم يفقد كل ما قام به وكل ما فعل ؟
إذا بفعلكم هذا نسفت عمل الأمة الأسلامية نسفا , وجعلتموه قاع صفصفا , , وقتلتم ضميرها , وأخمدتم حماسها , وجرحتم مشاعرها , بإساءتكم لربها ولرسولها الكريم , وأنتم بني جلدتها تدانون بدينها , وتنطقون بلغتها , وتسيرون على ترابها وتطفون ببيتها العتيق .

فأي رأي بعد تتحاكمون إليــه ؟ , وأي حرية بعد هذا تدعونها ؟ وأي مصلحة جلبتها لكم هذه الحــادثة ؟ أليس هذا الرأي وهذه الحرية أساءت للأمة الإسلامية جمعا , وأساءت لبلدكم بلد العطاء ,
حقاً .. إنكم عار, وخزي على أمة المليــار , وإنكم سددتم سهامكم في صدرهــا , وتجاهلكم لمطالبها , ودفاعها عن رسولها , وبررتم للأعداء للإساءة لها .

قاتلكم الله .
وحتماً سيكتب التاريخ عليكم , ولن تغفر لكم الأجيال , وستلحقون بقائمة الذل والهوان , وتلحقون بركب الملحدين الأعداء

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جواد الحـق غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 18-05-2012, 03:13 PM   #2
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 724
قوة التقييم: 0
مطيح الروس is on a distinguished road

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مساء الخير عليكم جميعا

أخي الكريم جواد الحق

سأجيبك عن هذه الأسئلة

وما هو عذر المسلمين هناك عند الشعوب الغربية التي كانت قد انتصرت لرسولها ؟
وكيف نحفظ ماء الوجه عند الشعب الدنمركي خصوصاً بعد تلك المقاطعات والمظاهرات ضده ؟

أنا سأقول لك كيف سنحفظ ماء الوجه عند الشعب الدنماركي لنصرة رسولنا صلى الله عليه وسلم

نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم لا تكون بالمظاهرات التي تخلف من ورائها الفوضى العارمة

نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم تكون بإقامة الحجة على هؤلاء ودعوتهم إلى الحق على هدي محمد صلى الله عليه وسلم بدليل قوله تعالى ( ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن )

أما المظاهرات والثورات بدعوى نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم فشرها أكثر من خيرها لما يحصل فيها من اختلاط وتحرشات جنسية وغيرها

وإليك فتاوى العلماء الكبار في تحريم المظاهرات




أخي الكريم راجع سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم عندما كان يدعوا كفار قريش للإسلام وكانوا يسبونه ويشتمونه وجاءه ملك الجبلين وقال له هل تريد أن أطبق عليهم الأخشنين

لم يقل للملك الذي جاء إليه صلى الله عليه وسلم أطبق الأخشنين بل قال له صلى الله عليه وسلم بل أرجوا أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده لا يشرك به شيئا

وعندما فتح مكة صلى الله عليه وسلم قال لمن أساؤوا له اذهبوا فأنتم الطلقاء

فأين أنتم يا من تدعون إلى المظاهرات عن سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم بالرد على من اساء إليه

وهذا واحد من من يدعوا إلى المظاهرات والثورات ويدعي بأنه سطبق الشريعة الاسلامية في بلدان الجحيم العربي يعطي الحق للكافر بأن يقول بأن محمد كذاب

فأين أنتم عنه





وأسئل الله العلي العظيم أن يهدينا إلى جادة الحق والصواب
مطيح الروس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-05-2012, 03:45 AM   #3
Banned
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 445
قوة التقييم: 0
abo-sulaf is on a distinguished road
ما شاء الله مقال مؤثر , حنا للأسف عندما تركنا الإنكار العلني ( الذي لا يوجد دليل صريح على تحريمه و تجريمه) و أصبحنا نطيع بعض المتمشيخة أصحاب العلاقات الشخصية مع بعض أكابر الحكومة و نحن في تردي و تخاذل و دياثة أخلاقية مع المتطاولين على ثوابتنا حتى أن دياثتنا تشعبت و أصبحنا نشاهد الفساد الإداري و الديني و الأخلاقي ينتشر و نحن نتفرج و ربما نشارك لأن كثرة الإمساس يقلل الإحساس .

و لم تنخس و تفسد حياتنا إلا بعدما سمعنا للذين يقولون لا تنكرون علانية و لا تتجمهرون و لا تتكلمون ولا تنشرون الغسيل و لا و لا .. ألخ
و أكتشفنا أن أغلب من كان يخدرنا بهذه العبارات على مراتب الوزراء و الممتاز فتجدهم
أسود على من يريد التكلم على الذات ( الملكية و فروعهم)
نيام نعام مهونيين على من يتعرض على الذات (الإلاهية)

abo-sulaf غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-05-2012, 01:16 PM   #4
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 108
قوة التقييم: 0
جواد الحـق is on a distinguished road
أخي مطيح الرؤوس . لم اتحدث عن شرعية المظاهرات من عدمها .. ولم ازج برأيي في هذا المقال

إنما أنني ذكرتها كحادثة سابقة وكان لها التأثير ليس عند الشرعيين أو الدعاة إنما عند الشعوب الغربية والاعلام الغربي
فكان لها أثر في احترامهم للمسلمين وخشيتهم من تكرارها

فكان تساؤلي ؟ ماذا كانت قيمتها وحركها في من يسيء لله ولرسوله الكريم ..
لعل اعرج على بعض حديثك في وقت لاحق .
بود يا غالي ..
جواد الحـق غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 01:18 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19