عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 30-05-2012, 09:21 PM   #1
عضو مبدع
 
صورة عشقي أبان .. الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: رحال حيث الحياة بنا راحلة
المشاركات: 1,839
قوة التقييم: 0
عشقي أبان .. is on a distinguished road
◄▌│عندما يفرّق الموت بين العشاق ▌│ قصة أحمد وسارة | وطريق النهاية ..!












اللوحة الأولى :
هدوء يُخيِّمُ على تلك الغرفة المظلمة , ليس ثمة صوتٌ يكسر حاجز الصمت سوى دقات عقارب الساعة الجدارية ..
" لا إله إلا الله الواحد القهار , رب السموات و الأرض و ما بينهما العزيز الغفار "
شَقَّتْ هذه الجملة سكون المكان , إنه أحمد , تقلَّبَ في فراشهثم تلا دعاء التقلب ليلاً في الفراش ..
التفت أحمد إلى ساعته , لم يتبق على آذان الفجر إلا أقل من ساعة , نهض سريعاً ليُوتر, زوجته لم تكن بجانبه , إنها عادتها منذ أن تزوجها ..
كلما غط في نومه , هربت زوجته من غرفتها إلى الصالة , و بإضاءة خافتة , وبصوت متهدج , كانت سارة تعمر ليلها ما بين صلاة و تلاوة قرآن , ودعاءٍ وابتهالٍ للعظيم الرحمن ..

توضأ أحمد , ثم انتصب في مصلاه , يناجي ربه ومولاه , صلّى ماشاء الله له أن يصلي , ثم ختمها بركعةٍ كانت طويلة , قَنَتَ فيها ولم ينس جراحات الشام , ولا فقراء بلده ولم ينس زوجته الصالحة (سارة ) ولا بنيَّته الصغيرة ( جمانة ) ..
بكى أحمد طالباً المغفرة و الخاتمة الحسنة , ملحاً في دعائه على غير عادته , ثم ختم بقوله :
ربنا آتنا في الدنيا حسنة , و في الآخرة حسنة , و قنا عذاب النار
********************
في الغرفة المجاورة : تحاول سارة إيقاظ ابنتها جمانة , لتصلي الفجر ثم تأنس بالإجتماع مع والديها على مائدة الإفطار , فهذا اليوم هو الأحد وليس الاثنين , الذي اعتادت فيه جمانة أن تصوم مع والديها اتباعا للسنة الواردة عن المصطفى عليه السلام .
استيقظت البنيَّةُ من نومها , و مع استيقاظها ارتفع صوت الأذان , منادياً بذلك النداء العظيم :
الله أكبر .. الله أكبر .. لا إله إلا الله
رددت جمانة كما تفعل والدتها , ثم سألت والدتها : أين بابا .؟ كان الجواب المعتاد لهذا السؤال الذي يتكرر في كل فجرٍ يتنفس : والدك بالمسجد , ألستِ تعلمين أنه يسابقُ المؤذن إلى المسجد ؟
اللوحة الثانية :
استووا .. استقيموا .. سوو صفوفكم .. الله أكبر ..
كبّرت الجموع خلف الشيخ القاريء ( علي ) , ثم شدا هذا القاريء بصوته الشجي الأخاذ يقرأ ويرتل القرآن في تلك الفجرية المؤثرة ..

كان الشيخ يقرأ في آواخر سورة آل عمران , بدأ بقول الله تعالى (رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ )
ثم انطلق الشيخ يتلو مرتلاً هذه الآيات التي لها في نفوس سامعيها أثر يظهر في دمعات عيونهم, ولما وصل إلى قوله سبحانه (
فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لَا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى ) أجهش الشيخ بالبكاء , ثم تحامل على نفسه و أتمها ..
أُغْلِقَ على الشيخ , ثم سكت ينتظر أحداً يفتح عليه في الركعة الثانية , كان خلفه ( أحمد ) , نطق أحمد (لَكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا نُزُلًا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ لِلْأَبْرَارِ ) , أكمل الشيخ التلاوة بما فتح عليه ( أحمد )
انقضت الصلاة , و أحمد لا زال في مُصلّاه , يذكر ربه ومولاه ..
اللوحة الثالثة :
الساعة 6:00 صباحاً
يدخل أحمد لبيته بسرعة , يتجه ناحية غرفة الطعام , يسلم ثم يستقر في مكانه , تقفز جمانة لحضن والدها , و تقبل رأسه : بابا لا تنس الاسبوع القادم نروح للكعبة ..
يضحك أحمد وهو يشير إليها بالموافقة .. ثم يقول : بشرط أن لا تنامي عن صلاة العصر مرة أخرى ..
لحظات دافئة , تجمع الطفلة بوالديها , لا يعكر صفاء هذه اللحاظ إلا اقتراب موعد المدرسة , وموعد الدوام ..

عند الباب الخارجي : سارة تودع ابنتها وتتأكد من كتبها في شنطتها , و أحمد يُركبها في مقعدها المخصص بالسيارة , ثم يربط لها حزام الأمان المخصص للأطفال ..
أغلق الباب , ثم اتجه لرفيقة دربه : أوصيكِ يا سارةُ بتقوى الله في السر و العلن , و أن تحافظي على صلاتك و احتشامك , و هذه الطفلة لديك أمانة ؛ قومي على تربيتها على الاحتشام و الحياء ..
سارةُ مشدوهةٌ ترمق لوجه أحمد المتلألئ بنور الإيمان , ليس من عادته هذه الوصية المفاجأة , يا سارة : انتبهي للبنت لعلها تكون لبنة صالحة في مجتمع يراد بالقوة إمالته ..!

لبرهة يسيرة : حديث أعين لا تفقه كنهه إلا أعين , و أعين تحب و تعشق ..!
اللوحة الرابعة :
في آخر الحي , الابتدائية السابعة للبنات , و عند البوابة الكبيرة ..
عشرات السيارات , ما بين حافلات كبيرة , و سيارات خاصة , الكل ينزل حمولته ثم يذهب , إنها مشاغل الحياة و همومها ..
توقف أحمد بسيارته بجانب البوابة , نزل من سيارته و أنزل بنيته ..

طبع قبلة على خدها , ثم قال لها كوني شاطرة و لا تزعجي أحد . اتفقنا .؟
ضحكت جمانة موافقة , ثم قالت له : لا تتأخر , علشان أنام بدري و أصحى قبل العصر ..

انتظر حتى غيبت البوابة الكبيرة ابنته , دخلت في المدرسة , سلم على حارسها ثم ركب سيارته, كان بجانب البوابة مجموعة زهور حمراء مغروسة بعناية ..
منظر الزهور بلونها الأخاذ , يشجي فؤاد الأديب.



يتبع



__________________
بالرغم منا .. قد نضيع من يمنح الغرباءَ دفئاً في الصقيع؟
من يجعل الغصنَ العقيمَ يجيء يوماً .. بالربيع ؟
من ينقذ الإنسان من هذا .. القطيع
عشقي أبان .. غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 30-05-2012, 09:24 PM   #2
عضو مبدع
 
صورة عشقي أبان .. الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: رحال حيث الحياة بنا راحلة
المشاركات: 1,839
قوة التقييم: 0
عشقي أبان .. is on a distinguished road











اللوحة الخامسة :
الساعة : 7:05 صباحاً
تمتم أحمد بدعاء السفر المأثور ؛ وهو يسلك طريق الرس – عفيف .
كان أحمد – أو الشيخ – أحمد , يعمل قاضيا في محكمةٍ هناك , ولديه جلسةٌ قضائية في الساعة 9:45 دقيقة صباحاً .
العمل بالمحكمة عملٌ شاق , و متعبٌ جدا , و كثيرٌ من الناس لا يفهم هذا و لا يعلمه .
أدار الشيخ أحمد المذياع على تردد 873
am .
اللهم بك أصبحنا , هاهو يعقوب الحافظ يشدو ببرنامجه الرائع في إذاعة القرآن الكريم .
تقلد الشيخ أحمد نظارته الشمسية , وثبّت سرعة سيارته على 120 كلم/س .
ثم تسارعت الدنيا بأكملها .
كان لسان الشيخ أحمد , لا يفتر عن ذكر الله تعالى , يسبح و يحمّد و يستغفر , و فقرات البرنامج الممتعة تتوالى .

أمامه لوحة إرشادية مسطور على صفحتها :
نتمنى لكم سفرا سعيدا , في أمان الله
مع تحيات وزارة النقل
اللوحة السادسة :


في محطة التزود بالوقود , على ذات الطريق الذي يسلكه الشيخ أحمد , سيارة متوقفة عند المقهى المستتر بأشجار البرسوبس .
و أخرى بجانبها , للتو تعرف سائقاها على بعضيهما في المقهى , لما كانت الشيشة تدور بينهما , شباب في عمر الزهور , لم يتجاوزوا
الثلاثين .
أحدهما ( فهد ) فني مختبر يعمل في المستشفى بعفيف , و الآخر ( جابر ) يعمل في الطائف
شابان مثل الكثير من شبابنا , آتاهم الله الصحة و العافية , و تفضل عليهم بالكثير من النعائم و الأُعطيات , كل واحد منهما يملك قلبا طيبا , ونفساً محبة للخير و الدين , و يملك كل واحدٍ أيضاً أحلاماً و آمالاً في هذه الدنيا .
ابتلاهم الله بشرب الدخان , وهم يحاولان منذ فترة تركه , و لكن يؤخرهم التسويف و قرين السوء .

تجاذبا أطراف الحديث , و كعادة الشباب تستحوذ السيارات على تفكير الكثير منهم , بدأ كل واحدٍ منهما بتعداد محاسن سيارته .
فهد : يمتلك كابريس ملكي , لونه لؤلؤي , بثمان اسطوانات , يراه أفخم سيارة قد يمتطيها شاب في سنه .
وجابر : يمتلك هايلوكس بك أب , باب واحد , يراها أفضل سيارة قد يستخدمها هاوٍ للبر و محب لقنص الطيور المهاجرة .
انفض سامرهم , ثم ركب كل واحد منهم سيارته , و انطلقا في ذات الطريق .
كم من طريق يحمل المفاجآت لسالكيه من دون علمهم .









يتبع



__________________
بالرغم منا .. قد نضيع من يمنح الغرباءَ دفئاً في الصقيع؟
من يجعل الغصنَ العقيمَ يجيء يوماً .. بالربيع ؟
من ينقذ الإنسان من هذا .. القطيع
عشقي أبان .. غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 30-05-2012, 09:37 PM   #3
عضو مبدع
 
صورة عشقي أبان .. الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: رحال حيث الحياة بنا راحلة
المشاركات: 1,839
قوة التقييم: 0
عشقي أبان .. is on a distinguished road











اللوحة السابعة :
هاتف الشيخ أحمد يصدر صوتاً قصيراً , مُعْلِماً صاحبه بأن رسالة وردت للتو إلى هاتفه .
تذكر أنه لم يقرأ الرسائل الواردة إليه منذ ليلة البارحة , فرصة طول الطريق لتصفح الرسائل .

أحمد : أسأل الله الذي جمعني بك في الدنيا , أن يجمعني بك في الآخرة
شريكة عمرك ورفيقة دربك : سارة
كانت الرسالة الأولى من زوجته , ردد من كل قلبه : آمين .
الرسالة الثانية : تنبهه لقرب انتهاء باقة البيانات في جواله .
الرسالة الثالثة : من مؤسسة مكة الخيرية
نشكركم على جهودكم الخيّرة , ونفيدكم بأنه قد تم الانتهاء من الإجراءات النظامية لكفالة ثلاثة أيتام في النيجر , و نزف إليكم خبر الانتهاء من البئر التي تكفلتم بحفرها للمسلمين في اندونيسيا , وهي الآن تعمل بكفاءة و لخدمتهم .

تنهد الشيخ أحمد واغرورقت عيناه بالدموع , ثم حمد الله كثيرا , و قال في نفسه : إيجار بيت , أقساط سيارة , و ارتباطات مالية كثيرة , و مع هذا كله لم أشتكي من قلة مال و لا ضائقة , يارب كما يسرت لي البذل في أوجه الخير تقبلها مني و ارزقني فيها الإخلاص .
وضع هاتفه بجانبه , ثم قال : طريق طويل , يحبنا و لا نحبه ..!
اللوحة الثامنة :
منبه تجاوز السرعة يرن في سيارة ( فهد ) , و جابر خلفه يريد تجاوزه , و إثبات أن تلك الإضافات الكثيرة على ماكينة الهايلوكس كفيلة بجعلها أسرع من سيارة فهد .
كلفته تلك الإضافات مبالغ كبيرة , اسطوانة هايدروجين مضغوطة , و مواد مسرعة لعملية الإحتراق , وآلة ضخ للهواء ..

فهد لن يرضى أن تتجاوز سيارته (كسرة) هايلوكس .
زاد في سرعته , و جابر خلفه ..
عداد السرعة في سيارة جابر متوقف عن 195 كلم/س و لازال فهد أمامه .

و المفاجأة : تكمن في الطريق ..!
اللوحة التاسعة :
الساعة : 8:04 صباحاً
و مع طائفة من أحاديث المصطفى يقرأها على مسامعكم الدكتور صالح العقيل :
يستمع الشيخ أحمد إلى هذه الطائفة بنهم شديد , افتقد بعد توليه القضاء مجالس العلماء , و ثني الركب في الحلق ابتغاء العلم
حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، وَزُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ، كِلَاهُمَا عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ، قَالَ أَبُو بَكْرٍ: حَدَّثَنَا ابْنُ عُلَيَّةَ، عَنْ خَالِدٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ، عَنْ حُمْرَانَ، عَنْ عُثْمَانَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ مَاتَ وَهُوَ يَعْلَمُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ، دَخَلَ الْجَنَّةَ»
يا ألله ..! يالعظيم المنة , يارب وفقني لأن أقولها معتقداً لها منافحاً عنها يا ألله .!
نظر الشيخ أحمد لمرآة سيارته العاكسة للطريق خلفه , ليرى سيارة لا يكاد يميزها من فرط سرعتها تزحف نحوه , تجاوزته عن اليمين بأقصى سرعتها , لم يكد يميزها أبداً
كلها ثواني معدودة , واخرى عن يساره كالبرق تزحف ناحية المجهول .

لا حول و لا قوة إلا بالله , يا رب استر عليهم واهدهم .
لماذا كل هذه السرعة .؟

لن يجد الشيخ أحمد جواباً لهذا السؤال , لكن ربما يرى الجواب بعينيه أمامه على الطريق

اللوحة العاشرة :
الساعة 8:15 صباحاً
غبارٌ يملأ الأفق , يهدأ الشيخ أحمد من سرعته , يتوقف .! كثير من السيارت متوقفه .
ما إن انجلى الغبار إلا و منظر مروع يفتت الأكباد لمحه .!
الزجاج المهشم يملأ المكان , أشلاء متناثرة على الطريق و في جنباته , هناك أناسٌ يصرخون بأعلى أصواتهم .
نزل الشيخ أحمد , لا زال يسترجع و يحوقل , أما الممرض فهد , وجدوه في طرف الطريق حاولوا معه أن ينطق الشهادة . نطقها بصعوبة ثم مات . نصف جسمه قطعته قوة الحادث .

الهايلوكس المنكوبة مقلوبة , الشيخ أحمد كالمجنون من هول ما يرى . !
حديد يقتل ابناء الوطن .؟ لأجل ماذا .؟
أيضاً : لن يجد الشيخ جواباً .
صرخ أحدهم , هناك شخص في السيارة الأخرى ..




يتبع .. فيما بعد



__________________
بالرغم منا .. قد نضيع من يمنح الغرباءَ دفئاً في الصقيع؟
من يجعل الغصنَ العقيمَ يجيء يوماً .. بالربيع ؟
من ينقذ الإنسان من هذا .. القطيع
عشقي أبان .. غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 30-05-2012, 11:30 PM   #4
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 158
قوة التقييم: 0
,..azo0oz .., is on a distinguished road
شوووووووووووووووووقتنا
,..azo0oz .., غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 31-05-2012, 12:33 AM   #5
عضو متألق
 
صورة أوراق مبعثرة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,084
قوة التقييم: 0
أوراق مبعثرة is on a distinguished road
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شكر الله لكم ، بالإنتظار


__________________

الليبرالية : من دعى إليها يستتاب أو يقتل
الحــق لا يُعرف بالكثــرة ولا بالرجـــال، ولكن بالأدلـــة والآثـــار
ربي أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً
أوراق مبعثرة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 31-05-2012, 12:51 AM   #6
عضو بارز
 
صورة .•َ‘َِnôr•َ‘َِ3êِàni• الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
البلد: ولاية الرس
المشاركات: 592
قوة التقييم: 0
.•َ‘َِnôr•َ‘َِ3êِàni• is on a distinguished road
يعطيك الف عافيييه
.•َ‘َِnôr•َ‘َِ3êِàni• غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 31-05-2012, 07:36 AM   #7
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 109
قوة التقييم: 0
.:: FD ::. is on a distinguished road
طريقة إبداعية في وصف الاحداث وتسلسلها
شوقتنا تأخرت
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
.:: FD ::. غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 31-05-2012, 02:08 PM   #8
عضو مبدع
 
صورة عشقي أبان .. الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: رحال حيث الحياة بنا راحلة
المشاركات: 1,839
قوة التقييم: 0
عشقي أبان .. is on a distinguished road











جزاكم الله خيراً
حال توفر الجهاز عندي انزلها تباعاً



__________________
بالرغم منا .. قد نضيع من يمنح الغرباءَ دفئاً في الصقيع؟
من يجعل الغصنَ العقيمَ يجيء يوماً .. بالربيع ؟
من ينقذ الإنسان من هذا .. القطيع
عشقي أبان .. غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 31-05-2012, 03:09 PM   #9
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 27
قوة التقييم: 0
ابوعلي الرس is on a distinguished road
شــــــووووقـــــتــــــنـــآآآآآآ
مـــــتــــــا يــــنـــــزل
ابوعلي الرس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-06-2012, 02:25 PM   #10
عضو مبدع
 
صورة عشقي أبان .. الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: رحال حيث الحياة بنا راحلة
المشاركات: 1,839
قوة التقييم: 0
عشقي أبان .. is on a distinguished road











لا أحد تجرأ من الاقتراب إليه , لكن فعلها الشيخ أحمد واقترب , جاء للسيارة وكسر زجاجها , ورائحة غازٍ تملأها و تزكم الأنوف , بدأ يردد : يا أخي قل لا إله إلا الله .! قل لا إله إلا الله
يبكي الشيخ وهو يردد يا أمة محمدٍ أفيقي , أهكذا يموت أبنائك .؟
لا إله إلا الله , اشتبك الغاز المتسرب , مع الوقود الذي بدأ يشتعل من حرارة الاصطدام .
صوتٌ مدوي ولهب احمر يتصاعد للسماء ..
انفجرت أنبوبة غاز الهايدروجين ..!
إضافات جابر على سيارته انفجرت ..! تناثرت أشلاءٌ أخرى لم تكن مع جابر و لا مع فهد .!
إنها أشلاء تناثرت , كانت تريد أن تُسْعِفَ جابر و فهد .

اللوحة الحادية عشرة :
الساعة 9:00 صباحاً
سيارات الإسعاف متواجدة , رجال الدفاع المدني ينتشلون ما تبقى من جثة جابر في سيارته , أمن الطرق أغلقوا المسار وحولوه للآخر , معدات شركة الصيانة متواجدة انتظارا لإشارة البدء لتنظيف الطريق , ربما استعداداً لحادث آخر , وهناك سيارات أخرى منظرها مخيف , و مرآها يجلب الهم .
إنها سيارات كُتِب على جنباتها : سيارة نقل الأموات ..!

الضابط يتفحص سيارة الجيب , يبحث عن صاحبها , وامضات الطواريء فيها تشتغل , و المحرك كذلك و لا أحد فيها , و لا زال جهاز الراديو تنبعث منه آيات سورة يس بصوت الماهر ماهر المعيقلي .
مالك السيارة : أحمد , جواله في السيارة لا يمل من الرنين .
جاء الجندي مهرولاً : سيدي الضابط : المتوفى الثالث وجدت بطاقة عمله في جيبه , و ... يقاطعه الضابط هيا بنا إليه ..
ذهبوا يركضون ..

في أي سيارة هو ؟ في السيارة الثانية سيدي .
يفتح الضابط الباب , رائحة الموت ليست غريبة عليه , اعتاد على مشاهد الدماء و الأشلاء المتناثرة على هذا الطريق .!
سبحان الله , تعجب كثيرا الضابط لما رأي الميت , سبب وفاته قوة إنفجار غاز الهايدروجين , لم يحترق كصاحب البيك أب و من كان حوله . بل دفعه الإنفجار بعيدا وقتلته .
وجهٌ أبيضُ تزينه لحية سوداء كثة مضرجة بالمسك , و آثار جراحات و دماء تلف جسده , الغريب في هذا الميت ابتسامته الجميلة , وسبابته المرتفعة للسماء .
وزارة العدل , محكمة عفيف , احمد بن ... , قاض ب , الدائرة القضائية رقم (3) .
رحمك الله يا شيخ أحمد , وغفر لك , ثم أغلق الضابط باب ( الشرشورة ).!
كعادته , ثم ذهب إلى سيارته , لينهي اجراءات محضر الحادث , الذي لن يكون الأخير بالتأكيد ..


اللوحة الثانية عشرة :
الساعة 10:05 صباحاً
استعيذي بالله با بنيتي , احمدي الله يا بنيتي , اتق الله في نفسك زوجك كان على خير و في خير , الكل يشهد له بهذا , يا سارة تماسكي .
وصوت والدها المتهدج يحتاج إلى من يصبره , بالرغم من كبر سنه , وكثرة مرور الحادثات عليه و المصائب , إلا أن فقد الشيخ أحمد كان صعبا عليه جدا ..
هيا يا سارة , اغسلي وجهك سنذهب للمغسلة , تماسكي يا بنيتي , أحمد أوصى ألا يغسلّه أحدٌ غيرك إن كنت على قيد الحياة . هيا كي لا نتأخر .
وهناك في المغسلة :
كانت سارة تقلب حبيبها الذي لم تعرف منه غير ابتسامته , و تغسله وهي تتأمل قول الله تعالى في كتابه الحق : وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (156) أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ
ووتذكر مصابها بالنبي الأكرم , فتسترجع وتحوقل .
جمعت سارة المفجوعة ثيابها , وخرجت وهي ترمق الشيخ أحمد , بنظرة هي الأخيرة في هذه الدنيا الفانية . نظرة العاشق إلى معشوقه الذي فات ولن يحصله في الدنيا , استرجعت وحمدت الله كثيرا وقالت : اللهُمَّ أْجُرْنِي فِي مُصِيبَتِي، وَأَخْلِفْ لِي خَيْرًا مِنْهَا
وعند الباب : وجدت والدها يكفكف دمعه و يصطنع الإبتسامة , هيا للمصلى يا بنتي .

سألت سارة والدها : هل ذهب صالح أخي ليأتي بجمانة .؟
أجاب والدها نعم , وقلت له أن يأخذها لبيتي مباشرة , جمانة ليست يتيمة , أبوها كان يكفل الأيتام ويحفظهم , و الله سيحفظها , ألم تقرأي قول الله يا سارة في قصة الخضر مع موسى عليهما السلام ( و كان أبوهما صالحا ) ؟

يتبع



__________________
بالرغم منا .. قد نضيع من يمنح الغرباءَ دفئاً في الصقيع؟
من يجعل الغصنَ العقيمَ يجيء يوماً .. بالربيع ؟
من ينقذ الإنسان من هذا .. القطيع
عشقي أبان .. غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 11:50 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19