LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-06-2012, 01:43 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي تا الله إنا لمقصرون !!!

يقول جرير بن عبد الله البجلي - رضي الله عنه -: "بايعت رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - على إقام الصلاة وإيتاء الزكاة والنصح لكل مسلم" متفق عليه.
وعند الطبراني: "من لا يهتم بأمر المسلمين فليس منهم، ومن لم يصبح ويمسي ناصحًا لله ولرسوله ولكتابه ولإمامه ولعامة المسلمين فليس بمؤمن".
يقول أبو الدرداء - رضي الله عنه -: "إن شئتم لأنصحن لكم، إن أحبَّ عباد الله إلى الله الذين يحببون الله إلى عباده ويحببون عباد الله إلى الله ويسعون في الأرض بالنصيحة ".
ويقول الفضيل رحمه الله ما أدرك عندنا ما أدرك بكثرة الصلاة والصيام وإنما أدرك عندنا بنقاء النفس وسلامة الصدر والنصح للأمة".
وقال أبو بكر المزني - رحمه الله -: "ما فاق أبو بكر - رضي الله عنه - أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لا بصلاةٍ ولا بصيام، ولكن بشيء كان في قلبه".
قال ابن أبي علية: "الذي كان في قلبه الحبّ لله والنصيحة لخلقه".
.............أقول أين موقعنا من هذا الأمر العظيم (النصح والنصيحة )الذي به قوام الأمة وصلاحها والحفاظ على كيانها فلا خير فينا إن لم نقم بذلك فمنا من لايفكر بذلك ومنا من ينصح ولكن بأسلوب منفر فيكون مايفسد أكثر ممايصلح !! ومع ذلك الأمة ولله الحمد لايزال فيها خير كبير فهناك من يسلك في النصيحة الطرق الشرعية مأمونة الجانب أكيدة المفعول البعيدة عن التشهير حيث كان صلى الله عليه وسلم يقول :(مابال إناس يعملون كذا وكذا )فيكون الهدف بيان المنكر لاا لتشهير يصاحبه مالم تقتضي المصلحة خلاف ذلك فالأمور تحتاج إلى فقه وعلم لاإلى عاطفة وإندفاع فإن حصل المقصود وإلا برئت الذمه وهذا من فضل الله (ليس عليك هداهم ولكن الله يهدي من يشاء )(ماعلى الرسول إلا البلاغ ) وفق الله الجميع لما يحب ويرضى .....محبكم أبوعمر



















التوقيع

(لا تبذل نفسك إلا فيما هو أغلى منها وليس ذلك إلا في ذات الله عز وجل وباذل نفسه في غير ذلك من حضوض الدنيا كبائع الياقوت بالحصى) إبن حزم
مرحبا بكم معنا على تويترعبدالعزيز الخليفة أو200Abdulaziz

رد مع اقتباس
قديم 07-06-2012, 02:49 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أوراق مبعثرة
عضو متألق
 
الصورة الرمزية أوراق مبعثرة
 
 

إحصائية العضو







افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحسنتم الأخ الكريم كلام طيب

إلا أنه

أين التطبيق ؟

شكر الرحمن لكم


















التوقيع


الليبرالية : من دعى إليها يستتاب أو يقتل
الحــق لا يُعرف بالكثــرة ولا بالرجـــال، ولكن بالأدلـــة والآثـــار
ربي أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً
رد مع اقتباس
قديم 07-06-2012, 05:38 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
العنا
عضو مبدع
 

إحصائية العضو







افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أوراق مبعثرة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحسنتم الأخ الكريم كلام طيب

إلا أنه

أين التطبيق ؟

شكر الرحمن لكم
جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم
وبالنسبة لاوراق مبعثرة طبقي على نفسك

ابدائي بنفسك واتركي نعت الناس باللالحاد واخراجهم من الملله لانهم لايوافق معتقد فكر السروري اللذي تنافحين عنها باسم الدين وتقصين الاخر وتكافحي لكتم حرية الراي والراي الاخر
انتي من تنعتي الناس بالكفر والضلال باطروحاتك وانهم لايستحقون الحياة بهذه الدنيا فقط لانهم اختلفو مع فكر ومعتقد تؤمنين فيه
وزكم نصحتك ان تهتمي بنفسك وببيتك وباولادك لكي تكون انطلاقتك صادقه


















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

رد مع اقتباس
قديم 07-06-2012, 06:06 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي

كلام بالصميم ليت كل واحد يقوم بهذة الشعيرة وجزاك الله خير يا شيخ

رد مع اقتباس
قديم 07-06-2012, 11:09 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أوراق مبعثرة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحسنتم الأخ الكريم كلام طيب

إلا أنه

أين التطبيق ؟

شكر الرحمن لكم
شكر الله لكم مشاركتكم .....من ناحية التطبيق هذه علة الكثير لكن لعله بالتذكير والتواصي يحصل الخير ويقل الشر .....بوركتم


















التوقيع

(لا تبذل نفسك إلا فيما هو أغلى منها وليس ذلك إلا في ذات الله عز وجل وباذل نفسه في غير ذلك من حضوض الدنيا كبائع الياقوت بالحصى) إبن حزم
مرحبا بكم معنا على تويترعبدالعزيز الخليفة أو200Abdulaziz

رد مع اقتباس
قديم 08-06-2012, 01:45 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العنا

جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم
وبالنسبة لاوراق مبعثرة طبقي على نفسك

ابدائي بنفسك واتركي نعت الناس باللالحاد واخراجهم من الملله لانهم لايوافق معتقد فكر السروري اللذي تنافحين عنها باسم الدين وتقصين الاخر وتكافحي لكتم حرية الراي والراي الاخر
انتي من تنعتي الناس بالكفر والضلال باطروحاتك وانهم لايستحقون الحياة بهذه الدنيا فقط لانهم اختلفو مع فكر ومعتقد تؤمنين فيه
وزكم نصحتك ان تهتمي بنفسك وببيتك وباولادك لكي تكون انطلاقتك صادقه
ياأحبابنا الرفق الرفق في حواراتنا وتعا ملنا ولنترك تراشق التهم فهي مدخل للشيطان عظيم ...وفقكم الله جميعا للحق


















التوقيع

(لا تبذل نفسك إلا فيما هو أغلى منها وليس ذلك إلا في ذات الله عز وجل وباذل نفسه في غير ذلك من حضوض الدنيا كبائع الياقوت بالحصى) إبن حزم
مرحبا بكم معنا على تويترعبدالعزيز الخليفة أو200Abdulaziz

رد مع اقتباس
قديم 09-06-2012, 10:18 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الربيع العربي

كلام بالصميم ليت كل واحد يقوم بهذة الشعيرة وجزاك الله خير يا شيخ
حياك ربي وبارك فيك ووفقك وأعان الله الجميع للقيام بهذه الشعيرة بعلم وحكمة ورحمة


















التوقيع

(لا تبذل نفسك إلا فيما هو أغلى منها وليس ذلك إلا في ذات الله عز وجل وباذل نفسه في غير ذلك من حضوض الدنيا كبائع الياقوت بالحصى) إبن حزم
مرحبا بكم معنا على تويترعبدالعزيز الخليفة أو200Abdulaziz

رد مع اقتباس
قديم 10-06-2012, 07:49 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
أم عبدالله
مشرفة المنتدى الدعوي
 
الصورة الرمزية أم عبدالله
 
 

إحصائية العضو








افتراضي


فضيلة الشيخ

بارك الله فيكم على هذا الكلام الموفق

وأسأل الله أن يدخر لكم أجر ما سطرتموه في ميزان حسناتكم

النصيحة كلمة جميلة تحمل في طياتها معاني كريمة
من الإخلاص والصدق والنقاء والصراحة والصفاء

ولكن..!
يا ليتنا نفقه تلك الكلمة بمعانيها
يقول الإمام النووي نقلاً عن الإمام ابن بطال -رحمهما الله-: إن النصيحة تُسَمَّى دينًا وإسلامًا، وإن الدين يقع على العمل كما يقع على القول، والنصيحة فرض يجزي فيه من قام به ويسقط عن الباقين،
والنصيحة لازمة على قدر الطاقة إذا علم الناصح أنه يُقبَل نصحه، ويُطَاع أمره،
وأَمِنَ على نفسه المكروه؛ فإن خشي على نفسه أذى فهو في سعة"

نرى التقصير واضح منا في جانب النصح

ومن تراه ينصح يشهر ويفضح إلا من رحم الله

وإن وجد اعتراضا ممن وجهت له النصيحة قال له: " رحم الله امرؤا أهدى إلى عيوبي "

كلمة حق استعملها في غير مكانها...أي هدية في التشهير والفضيحة..؟!

أليست الهدية فيها من معاني إدخال السرور والتودد لمن تهديها له..؟!

إذن أين تلك المعاني الجميلة في إهداء النصيحة..؟!

وأين الناصحون الصادقون..؟؟ الذين ليس لهم غاية من النصح إلا إزالة المنكر والشفقة على مرتكبه وطلبا لمرضاة الله

حقا ينقصنا الشيء الكثير من فقه النصح، وكيف ننصح؟ ومتى ننصح؟

عذرا لكم فضيلة الشيخ على الإطالة، ولكن الموضوع مهم جدا

فبارك الله فيكم ، وفي تذكيركم ونصحكم
وجزاكم عنا كل خير
























التوقيع


[ الحق ما قام الدليل عليه ؛ وليس الحق فيما عمله الناس ]
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله 7/ 367
رد مع اقتباس
قديم 10-06-2012, 11:18 AM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
ابوتميم
عضو فذ
 
الصورة الرمزية ابوتميم
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

جزاكم الله خيرا شيخنا الكريم ابا عمر ..

النصيحه عمل جليل اذا بغي بها وجه الله وكانت

بطرق صحيحه مستوفية الشروط والآداب ..

عن تميم بن أوس الداري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

( الدين النصيحة ثلاثا قلنا لمن يا رسول الله قال لله ولكتابه

ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم )
رواه مسلم.

ومن آداب النصيحه :

1- أن يكون مخلصا لله تعالى في النصح بحيث لا يكون قصده الرياء ولا السمعة .

2- أن يكون عالما بما سوف ينصح به او عنه حتى لا تقع مخالفة اكبر منها .

3- الإسرار بالنصيحة وعدم التشهير والحرص على الستر .

وقال الشافعي رحمه الله:

تعهدني بنصحك في انفرادي وجنبني النصيحة في الجماعه

فإن النصح بين الناس نوع من التوبيخ لا أرض استماعه

فإن خالفتني وعصيت قولي فلا تغضب إذا لم تُعط طاعه


4- الرفق في النصح والبعد عن العنف واللوم .

وأسأل الله ان يوفق كل ناصح للعمل الصالح وأن يكون مقبول النصيحه .

تقبل تحيتي


















التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 11-06-2012, 05:27 AM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم البررة


فضيلة الشيخ

بارك الله فيكم على هذا الكلام الموفق

وأسأل الله أن يدخر لكم أجر ما سطرتموه في ميزان حسناتكم

النصيحة كلمة جميلة تحمل في طياتها معاني كريمة
من الإخلاص والصدق والنقاء والصراحة والصفاء

ولكن..!
يا ليتنا نفقه تلك الكلمة بمعانيها
يقول الإمام النووي نقلاً عن الإمام ابن بطال -رحمهما الله-: إن النصيحة تُسَمَّى دينًا وإسلامًا، وإن الدين يقع على العمل كما يقع على القول، والنصيحة فرض يجزي فيه من قام به ويسقط عن الباقين،
والنصيحة لازمة على قدر الطاقة إذا علم الناصح أنه يُقبَل نصحه، ويُطَاع أمره،
وأَمِنَ على نفسه المكروه؛ فإن خشي على نفسه أذى فهو في سعة"

نرى التقصير واضح منا في جانب النصح

ومن تراه ينصح يشهر ويفضح إلا من رحم الله

وإن وجد اعتراضا ممن وجهت له النصيحة قال له: " رحم الله امرؤا أهدى إلى عيوبي "

كلمة حق استعملها في غير مكانها...أي هدية في التشهير والفضيحة..؟!

أليست الهدية فيها من معاني إدخال السرور والتودد لمن تهديها له..؟!

إذن أين تلك المعاني الجميلة في إهداء النصيحة..؟!

وأين الناصحون الصادقون..؟؟ الذين ليس لهم غاية من النصح إلا إزالة المنكر والشفقة على مرتكبه وطلبا لمرضاة الله

حقا ينقصنا الشيء الكثير من فقه النصح، وكيف ننصح؟ ومتى ننصح؟

عذرا لكم فضيلة الشيخ على الإطالة، ولكن الموضوع مهم جدا

فبارك الله فيكم ، وفي تذكيركم ونصحكم
وجزاكم عنا كل خير

أم البررة وفقكم الله وبارك فيكم وفي جهودكم الطيبة ومداخلا تكم المثرية للموضوع والناصحون منظومة يكمل بعضهم بعضا ....شكر الله لكم ودمتم بخير


















التوقيع

(لا تبذل نفسك إلا فيما هو أغلى منها وليس ذلك إلا في ذات الله عز وجل وباذل نفسه في غير ذلك من حضوض الدنيا كبائع الياقوت بالحصى) إبن حزم
مرحبا بكم معنا على تويترعبدالعزيز الخليفة أو200Abdulaziz

رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 04:54 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8