عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 03-07-2005, 07:27 AM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 205
قوة التقييم: 0
ياسر الغفيلي is on a distinguished road
بيان للشيخ سلمان العودة يناشد فيه المطلوبين مراجعة أنفسهم

نـــــــداء
(تعليق على القائمة الجديدة للمطلوبين)
الحمد لله رب العالمين ، وصلوات الله وسلامه على النبيين ، وعلى إمامهم وخاتمهم محمد بن عبد الله وآله وصحبه أجمعين.
أسأل الله العظيم بمنّه وفضله أن يفتح قلوبنا جميعاً لما فيه خير دنيانا وآخرتنا ، وأن يلهمنا الصواب ، ويقينا شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا.
اللهم رب جبريل وإسرافيل وميكائيل فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون ، اهدنا لما اختُلف فيه من الحق بإذنك.. إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم.
اللهم لا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين ، وخذ بنواصينا لما تحب وترضى.
ثم أما بعد:
فإني أوجه هذا النداء الحار إلى كل من له تعلق بأعمال العنف بصورة مباشرة أو غير مباشرة؛ داعياً إلى مراجعة النفس وتصحيح المسير، وتحكيم البصيرة والعقل؛ فإن هذا طريق عرف نهايته من لم يكن يعرفها من قبل ، وبان لكل ذي رشد أن أعمال العنف والتخريب والقتل لا تبني دنيا، ولا تصلح ديناً، ولا تدفع شرًّا؛ بل هي سير في طريق مسدود مغلق، نهايته العطب في الدنيا، وما يخشى من شديد العقوبة في الآخرة، وإن الرجوع إلى الحق فضيلة، والعبد قد يقضى عليه حتى يرى حسناً ما ليس بالحسن، لكنه مسؤول ومحاسب، خاصة ما دام أمامه خيارات عديدة وفي مقدوره أن يختار أيسرها وأقلها ضرراً على نفسه وعلى الناس ، والسعيد من وعظ بغيره، والشقي من وعظ به غيره، ولأن يكون المرء ذيلاً في حق ، خير من أن يكون رأساً في باطل.
فإني أوجه نداءَ مشفقٍ ناصحٍ، همّه إصلاح الحال ، واستدراك العثرة، وإنقاذ ما بقي قبل فوات الأوان.. وإليهم وإلى من يستطيع أن يوصل إليهم نداءً أو يقنعهم أو يجادلهم بالحكمة والموعظة الحسنة أن يقوم الجميع لله تعالى قومة خالصة لا رياء فيها ولا سمعة، ولا حظ للنفس الطاغية، ثم يتفكروا ويتدبروا ويصلحوا ويبحثوا عن الطريق الذي به حقن الدماء، وحفظ الأمن، وكبت الفتنة ووأدها، وإغاظة الشيطان وجنده ، وأن ينكسروا بين يدي الله ضارعين خاشعين مستلهمين هدايته ورشده وفتحه، وهو الفتاح العليم.
وإذا استبان للعبد السبيل فلن يعوزه اختيار الطريق المناسب للعودة إلى الجادة ولزومها.
وإني في الوقت ذاته أناشد المسؤولين بفتح أبواب الرجوع من خلال تغليب جانب العفو والتسامح للعائدين، والشفافية في حفظ الحقوق وصيانتها.
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يكشف هذه الغمة، ويحفظ هذه الأمة، ويدفع عنا السوء بفضل الله ومنه ورحمته، إنه جواد كريم.
والحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبينا محمد وآله .
كتبه
سلمان بن فهد العودة
الخميس 23/5/1426هـ
ياسر الغفيلي غير متصل  

 
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 12:33 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19