عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 08-09-2012, 07:19 PM   #1
عضو متألق
 
صورة الحر حمامه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
البلد: في ديرتن ماها حلو نشربه غرف بالدلو
المشاركات: 703
قوة التقييم: 0
الحر حمامه is on a distinguished road
Lightbulb معـــــــالم في طريق الخروج بالأمة من التبعيـــــــــة للريــــادة

معالم في طريق الخروج بالأمة من التبعية للريادة

إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيِّئات أعمالنا، مَن يهَده الله فهو المهتدي، ومَن يُضِل فلن تجد له وليًّا مرشدًا.

ثم أمَّا بعدُ:
فلقد كثُر الكلام عن المخرج لهذه الأمة من بين مخالب أعدائها، وفي ذلك اعتراف من الجميع بأنَّ الأمة بعدت عن منهاج ربِّها، فأصابها الوهَنُ والضَّعف والتبعيَّة، ولكنها أمة مرحومة، خير أمة أُخرجت للناس، إنها تَضعُف ولكن لا تموت.

والمتأمل في العالم اليومَ يُبصر كم هو محتاج لعودة الإسلام؛ ليُنقذه من الانتحار والإدمان، والاغتصاب والشذوذ والرذيلة، والعنصرية والتمييز، والظلم والبغي والعدوان، والشك والحيْرة، والخوف والقلق.

ينقذه من عبودية البشر للبشر، وللمال وللشهرة، وللجمال وللقوة، وللحضارة المادية، ويرُده لعبودية الواحد الأحد الفرد الصمد؛ لذلك كتَبت كلماتٍ معدودةً لعلها تكون معالِمَ في الطريق، هذه الكلمات حوت أهدافًا ووسائلَ للنهوض بهذه الأمة، وهي:

1- الأهداف:
أ- تصوُّرات نظرية صحيحة: نابعة من الكتاب والسُّنة بفَهم سلف الأمة.

ب - وواقع عملي مُنضبط: وَفْق هذه التصورات يَقتدي بالقرون المفضَّلة.

ج- ورابطة على أواصر الإيمان: تذوب معها كلُّ آصرة تُخالفها.

الوسائل إجمالاً:
1- تقوية الشعور الديني.

2- التأصيل الشرعي.

3- جمْع الناس على محور عقدي واضح.

4- توظيف جميع الطاقات في أُطر محدَّدة، وعدم تشتيت الجهود.

5- المشاركة الفعَّالة التي لا تُخل بالأصل وتُحقِّق الهدف.

6- الرد على الشُّبهات.

7- كشْف المخطَّطات.

8- عرْض الإسلام كعقيدة وشريعة ومنهاج حياة.

9- استنفار الهِمم لنُصرة الدين.

الوسائل تفصيلاً:
1- تقوية الشعور الديني:
عن طريق:
• كسْر الحاجز النفسي بين الدعاة وجماهير الأُمة؛ من خلال التواصل الدائم والوجود الواعي، واستثمار رصيد الفطرة وحب الدين؛ لتصحيح المفاهيم التي حُرِّفت عبر سنين من الصدِّ عن سبيل الله.

• تيسير الدعوة عند خطاب العامة، مع وضوح الهدف وقوَّة الحُجة.

• رد أسباب الفساد والانحلال الخُلقي إلى ضَعْف الوازع الديني.

2- التأصيل الشرعي:
عن طريق:
• الالتفاف حول أصحاب البصائر، ممن يجمعون بين فَهم الدين وفَهم الواقع، وتأييدهم ونُصرتهم.

• عدم الانشغال بقضايا فرعية أو خلافية، تُعرقل السيْر، وتُشتِّت الجهود.

3- جمْع الناس على محور عقدي واضح:
عن طريق:
• الرجوع إلى قواعد أهل السنة والجماعة الثابتة في الاعتقاد والاستدلال.

• طرْح العقيدة بطريقة القرآن السهلة المؤثِّرة، والإعراض عن طريقة المتكلِّمين.

4- توظيف جميع الطاقات في أُطر محددة، وعدم تشتيت الجهود:
عن طريق:
• التوازن بين البناء الأُفقي هو واجب المرحلة، والبناء الرأسي وإعداد الكوادر هو فقه المرحلة السابقة.

• التواصل بين الأجيال الدعوية، والاستفادة من أصحاب الخِبرات، وعدم إهمال أصحاب الطاقات.

5- المشاركة الفعالة التي لا تُخل بالأصل وتُحقِّق الهدف:
عن طريق:
• التعاون على البر والتقوى في تحقيق الهدف الأسمى، وهو تحقيق العبودية لله وَفْق منهج الله.

• بذْل الجهد واستفراغ الوُسع برُوح الفريق لا رُوح القطيع.

6- الرد على الشُّبهات:
عن طريق:
• فَهْم الشُّبهة جيدًا، ثم ردها إلى جذورها الأولى، والجواب عنها من أقرب طريق.

• الرد عن شُبه الواقع الحالي، دون البحث في بطون الكتب عن الشُّبه للرد عليها.

7- كشْف المُخطَّطات:
عن طريق:
• دراسة نفسية الأعداء ومدى حِقدهم وكيْدهم للإسلام، دون تهويلٍ أو تهوينٍ من شأنهم.

• متابعة الكتابات والدوريات والأخبار المحلية والعالمية.

8- عرْض الإسلام كعقيدة وشريعة ومنهاج حياة:
عن طريق:
• الاعتماد على نظرية الهدم والبناء، هدْم -وليس ترميمًا- الأنظمة الفاسدة بأفكارها وأخلاقها، وبناء نظام الإسلام؛ عقيدةً، وشريعةً، ومنهاجَ حياة.

• عرْض الإسلام كدين، وليس كحل سياسي، أو بديلٍ لأنظمة فاسدة سياسيًّا أو اجتماعيًّا أو أخلاقيًّا.

• الاهتمام بقنوات التواصل الاجتماعي عبر الشبكة الدولية والقنوات الفضائية، والمنابر والجمعيات الخيرية؛ لبناء جسْرٍ مع أكبر قطاع ممكن من المثقَّفين وأصحاب الرأي، الذين هم عَتاد المرحلة القادمة.

9- استنفار الهِمم لنصرة الدين:
عن طريق:
• تحرُّك كل مسلم من مُنطلق انتمائه للإسلام؛ لنُصرة هذا الدين، والتمكين له في الأرض، ومواجهة قُوَى الشرِّ.

• الصبر على ما يصيبه في سبيل الدعوة، حتى تكون العاقبة للمتقين.

• الوعد بإحدى الحُسنيين.

أسأل الله أن يَنصر الإسلام ويعزَّ المسلمين؛ لنرى راية الإسلام شرقًا وغربًا، ولتحيا البشرية كل البشرية في رغدٍ من العيش في ظلِّ شريعة الرحمن؛ إنه ولي ذلك والقادر عليه.



رابط الموضوع: معالم في طريق الخروج بالأمة من التبعية للريادة - تهذيب النفس - موقع مجتمع وإصلاح - شبكة الألوكة
__________________
[SIGPIC][/SIGPIC
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ﴾
الحر حمامه غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 03:27 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19