عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 12-09-2012, 06:05 AM   #11
Banned
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 729
قوة التقييم: 0
خفرع is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها kit kat مشاهدة المشاركة
من الذي زعم ؟
يارفاق التنوير أبشروا بطول سَلامَة ٍ ..
مازالوا هؤلاء يكتبون ويجدون من الرعاع من يتناقل مواضيعهم ومن يرد عليها .. مايهُمنا هو أرض الواقع وأرض الواقع يقول أن الليبراليين قد سحقوا جماجم المتخلفين المتزمتين دينيا سحقا ...

من ينزل الى ارض الواقع يكاد يجزم أنهم اصبحوا في عزلة شديدة عن المجتمع .. المجتمع يتقدم وشبابنا وفتياتنا أصبحوا أكثر وعي وأكثر ثقافة وأكثر نضوج .. يكفي الأعداد الهائلة الكبيرة جدا التي تخرج للدراسة في الخارج كل هؤلاء سيغيروا الخريطة التي تغيرت بالأصل في الأعوام القادمة وسيأتوا ويكملوا سحق الجماجم ..

الامورعلى ارض الواقع مبشره بالخير .. وقلتها سابقا بعد 10 سنوات من الآن لن نجد صحوي متزمت يوطوط بالشارع !

زمن الصحوه والإرهاب والصراخ والعويل والوصاية إنتهى وذهب إلى مزبلة التاريخ
هذا زمن الثقافة والحوار والتعايش مع الآخر ..


الأمور على مايُرام ..

تحيه إلى رفاق التنوير
لله درّك أيها الرفيق ..
أجدت و أبدعت بهذا الحجر لكُل ناعق متقوقع في بوتقة التشدّد و يظنّ أنّ الانتصار حليفه في نهاية المطاف ..
خفرع غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 12-09-2012, 08:12 AM   #12
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 215
قوة التقييم: 0
دلعهم كلهم is on a distinguished road
حسبي الله ونعم الوكيل عل كل من ينعت الدين بهذه النعوت والدين واﻻسﻻم منه براء شكرا الحر حمامه على هذا الموضوع الرائع على المحك حيث اثار كل ناعق لبرالي
__________________
دلعهم كلهم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-09-2012, 09:36 AM   #13
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 633
قوة التقييم: 0
أبولمياء is on a distinguished road
لاأنسى ..
تحيه إلى قائد التنوير الملك عبدالله بن عبدالعزيز اطال الله بقاءه تحيه الى ابو متعب وإخوانه الكرام تحيه الى الأسرة الحاكمة الكريمة ..

اللهم لك الحمد والثناء والشكر أن هؤلاء هم من يحكموا البلاد وإلا والله لأصبحنا افغانستان أخرى وطالبان أخرى وكنا في غياهيب الضلال والتخلف والعنجهيه والرجعية ..

هذا القائد المحنك الذي رأى أنهُ يجب أن يكون هناك حوار للأديان وفعلا كان والأهداف كبيرة وضخمة قد تخفى على كل رجعي ذو تفكير بسيط

الابتعاث نقله نوعية كبيرة في مستقبل الوطن وشبابه لاأعتقد ان المتزمتين كانوا يتمنوا مثل هكذا خطوه تقدميه إنها صفعه كبيرة في وجوههم المكفهره !

المرأة في عهده أطال الله في عمره حققت وبشكل غير مسبوق على مميزات وحقوق وفرص لم تشهدها من قبل وما ساعد بالتالي على الارتقاء بالمرأة وتحقيق انجازات باهرة في هذا المجال والقادم أجمل

لاأنسى الإعلام ايضا يسير بهدوء وبنجاحات عديدة ومن يقوده أناس أكفاء ومن المواطنين الشرفاء اقول الشرفاء ..

ابو متعب نعمه كبيرة يجب علينا شكرها ...
__________________

نعم للتعايش .................................................. .................................................. .........................
نعم للحوار............................................ ...... ....................................
لا للتطرف هُنا وهناك !



شكرًا لك ياكتكات هذا الفكر الصحيح وليس التشدد
أبولمياء غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-09-2012, 11:05 AM   #14
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
البلد: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 1,453
قوة التقييم: 0
ثورة عقل is on a distinguished road
أحسنتُم أيُها الرِفاق .
ثورة عقل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-09-2012, 07:11 PM   #15
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 724
قوة التقييم: 0
مطيح الروس is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الحر حمامه مشاهدة المشاركة
الحمدُ لله ربِّ العالَمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسَلين.

أما بعد:
فليس مِن السابق لأوانه القولُ بفشَل الفِكر الليبرالي في بلادنا؛ لما نُشاهده من انقسامٍ داخلَ الطابور الليبرالي الذي يُشكِّك في وجودها ومفاهيمها وقِيَمها وفلسفتها، كما فشِلت فشلاً ذريعًا في السياسة والاقتصاد، وحِينها تذكرتُ كلامَ العلامة ابن تيميَّة الذي مضمونه: إنَّه لا بدَّ مِن وجود طائفة مِن أهل الهوى تُوافق الحق بعقلِها المجرَّد، وإنْ خالفته في موضعٍ آخرَ؛ مما يدلُّ على أن النقْل يوافِق العقل.

فمثلاً مِن القِيم المتَّفق عليها في الفِكر الليبرالي: أنَّ العبرة بالحرية الفردية، وأنه يجب على الحكَّام والبرلمانات والمؤسَّسات أن تُذلِّل كلَّ السبُل لتحقيق حرية الفرد، وباتتِ المحابُّ والمكاره تدور حولَ الفرْد نفسه، فما يحبُّه الفرد فهو مشروعٌ له ولو كان الكفرَ بالله والطواف بالقبور وشُرْب الخمور، وما يكرهه فهو ممنوعٌ عنه، ولو كان التوحيدَ والطواف بالبيت المعمورَ، ويُسمَّوْن بالفرديِّين!

ولسوء هذا الفِكر وما ينضح به مِن أنانية تفوق الخيالَ؛ عارضتْها طائفةٌ من داخل الطابور الليبرالي في الغرْب هي أقربُ إلى الحقِّ مِن الأولى، مشيرةً إلى أن العبرة برفاهيةِ المجتمع لا برفاهيةِ الفرد، وأنَّ كل ما يُسهِم في الإضرار بالمجتمع ولو كان في سبيلِ حرية قلَّة مِن الأفراد فهو ممنوع، وهي بهذا المفهوم الذي توصَّلت إليها بعقلها المجرَّد قريبةٌ مِن الشريعة الإسلامية التي لا تُهمِل مصالِح الفرد ولا مصالِح الجماعة، غير أنَّها عندَ التعارُض تقدِّم المصلحةَ العامَّة على المصلحة الخاصَّة.

ومِن القِيم المتَّفق عليها عندَهم فرض (المساواة) على المجتمع لتحقيق الحرية؛ إذ إنَّ السماح بتفاضُل الأفراد بعضهم على بعض يجعل الفاضلَ يتعالَى على المفضول، والقويَّ يتسلَّط على الضعيف؛ وحينئذٍ لن تكونَ حرية للضعفاء المساكين.

وعارضتْها طائفةٌ مِن داخل الطابور الليبرالي بأنَّ فرض المساواة يتنافى مع الحرية غايةً وهدفًا، فمن حيث الغايةُ فإنَّ الحرية التي مضمونها ألاَّ يُفرض على الفرد شيءٌ ألبتة بأنْ يعيش في هذه الدنيا سُدًى لا يُؤمَر ولا يُنهى، كما قال - تعالى -:: ﴿ أَيَحْسَبُ الْإِنْسَانُ أَنْ يُتْرَكَ سُدًى ﴾ [القيامة: 36] يتعارَض مع فِكرة أن تُفرَض المساواة على المجتمع فرْضًا.

وأمَّا تعارض المساواة مع الحرية في الهدفِ والثمرة، هو أنَّ الحرية تؤدِّي إلى أن يزداد القويُّ والغنيُّ قوةً وغِنًى، ويزداد الضعيف والفقير ضعفًا وفقرًا، وهذا يؤكِّد أنْ لا مساواة في المجتمع الليبرالي.

بينما الإسلام توسَّطَ في هذا الباب؛ فجعَل مساحةً كبيرة من المشروعات تتمثَّل في أنَّ الأصل في العادات الإباحة، لكنَّه مع هذا فرَض أمورًا تضبط الأمر، من عدم استغلال الضعفاء والفقراء، بل وتكفَّل لهم بحقِّ في الأبدان والأموال، منه ما هو واجب؛ كمساعدةِ المضطر بدنًا ومالاً، ومنه ما هو مستحبٌّ، في تفصيلٍ يطول بسطُه.

والإسلامُ أمَر بالعدل ولم يأمر بالمساواة بإطلاق، وبيْن العدل والمساواة فرْقٌ لا يَهتدي إليه الشهوانيُّون؛ إذ العدلُ هو المساواة بين المتماثلين والتفريق بيْن المختلفين، فمتَى حصَل التماثُل وجبتِ المساواة، كالمساواة بين المجتهدين والغنيِّين والفقيرين، والبصيرين والعالمين والجاهلين وغيرهم، ومتَى حصَل الفرق وجبَ التفريق بينهما؛ كالتفريق بين العالِم والجاهل، والأعمى والبصير، والحي والميت، والذكر والأنثى... وهكذا، كما قال - تعالى -: ﴿ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ﴾ [الزمر: 9].

وبهذا يظهر عوارُ الفِكر الليبرالي إذا نظَرْنا إليه مِن داخله، وبشكل سطحي، أمَّا إذا تعمَّقْنا في الفِكر الليبرالي، وتأمَّلنا في لوازمه وما يؤدِّي إليه؛ فسنجد الفضائحَ التي لا تَتَناهى، والجرائم التي لا حصْر لها، مِن تجويز الشِّرْك بالله تعالى، والزِّنا، وشرب الخمور، وغيرها ممَّا أستحي أن أذكُرَه هنا.

فإذا كان هذا الفكرُ الليبرالي بهذا المستوى مِن السذاجة والإسفاف، أتراه تقوم له قائمةٌ في بلاد التوحيد بلادِ النَّقْل والعقل؟!

وممَّا يَزيد في ضعف استمرار هذا الفِكر في بلادنا أنَّه يعيش بدون رأس، وهو يتماهى مع طبيعته التي لا ترْضى أن يكونَ له رأسٌ في مخالفةٍ صارخةٍ للفِطرة؛ ولهذا تجد أنصاف المثقَّفين يتسنَّمون الأعمدة، ويتطاولون على العُلماء، ويتنافسون على الأضواء، ويُدْعون بالكتَّاب والمفكِّرين، مما يُمكن أن يفسِّر لنا غضبَ بعض المثقَّفين المنتمين إليها كأمثال د. الغذامي، الذي سلَب الليبرالية من رِدائها، كما فعَل مع أختها الحداثة مِن قبل، وقاتَل الله زمانًا بدأ يفتخر فيه هؤلاءِ الحمقى بتذبذبهم بيْن تيَّارات مختلفة، كلَّما دخلتْ أُمَّة لعَنَتْ أختها!

وما زلتُ أذكر أشجانَ الشهرستاني وهو يتحسَّر على تنقُّله بين التيَّارات المختلفة قبلَ قرون طويلة:
لَعَمْرِي لَقَدْ طُفْتُ الْمَعَاهِدَ كُلَّهَا
وَسَيَّرْتُ طَرْفِي بَيْنَ تِلْكَ الْمَعَالِمِ
فَلَمْ أَرَ إِلاَّ وَاضِعًا كَفَّ حَائِرٍ
عَلَى ذَقَنٍ اوْ قَارِعًا سِنَّ نَادِمِ


ولقد فشِلتِ الليبرالية أيضًا في ميادين السياسة، وذلك حينما فشِلَ الليبراليون الذين تربَّعوا على عروشِ الملْك في البلدان العربيَّة؛ حيث لم يحفلْ ملكهم بتقدُّم دِيني ولا دُنيوي، فلعنتْهم شعوبُهم وطردتْهم شرَّ طردة في تونس ومصر وغيرها، وانمحت معه تلك الثرثرةُ بأنَّ الدين لا شأنَ له في السياسة، ممَّا عَكَس صورةَ التخلف على الليبرالية.

كما أنَّ هؤلاء الليبراليِّين فشِلوا في إقناع ولاةِ أمْرنا في السعودية بأنَّ الليبرالية باتتْ ضروريةً لبقاء العيش، وخاصَّة بعدَ نكبتهم في جُمعة الوفاء، والتي تليها وما صاحبَها مِن تصريحاتٍ لسموِّ الأمير نايف، وما تُوِّجت به مِن الأوامر الملكيَّة مِن لدن خادم الحرمين الشريفين، الذي تُعدُّ أوامره صفعةً أخرى في وجه الليبرالية مِن إعادة النظر في نِظام المطبوعات والنشر، ولزوم الأدَب مع علماءِ الشريعة في بلادِنا الغرَّاء.

كما فشِل الفِكر الليبرالي في الجانبِ الاقتصادي؛ حيث شهِد العالَمُ كلُّه ما مُنيت به المصارفُ الرأسمالية من خسائرَ فادحةٍ، اضطرَّتِ الدولة على إثْرها بالتدخُّل في الأسواق المالية في مخالفةٍ صريحة لأبجديات الفِكر الليبرالي الرأسمالي.

وبعدَ هذا الفشلِ الليبرالي المتوالي يُوقِن المسلم الواثق بربِّه وبدِينه أنَّ الليبرالية -وخاصَّة في بلادنا - تحتَضِر لتلفظَ أنفاسها الأخيرة.

وأسأل الله أن يُريَنا الحق حقًّا ويَرزُقَنا اتِّباعه، ويُريَنا الباطل باطلاً، ويرزقنا اجتنابه.
الأستاذ\عبد العزيز بن سعود الصويتي التميمي \كاتب النص


رابط الموضوع: فشل الفكر الليبرالي - فكر - موقع ثقافة ومعرفة - شبكة الألوكة


وكأنك نسيت يا صاحب الموضوع من يوفر الغطاء الشرعي لهذا الفكر العفن في ملتقى النهضة !!!!

مطيح الروس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-09-2012, 10:25 PM   #16
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
البلد: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 1,453
قوة التقييم: 0
ثورة عقل is on a distinguished road
يوجد العديد من المُغالطات في الموضوع فمثلاً العِنوان يقول فشل المشروع

وهو بالحقيقة ناجح بل في نجاح مُستمر , والحُمدلله بدأت السُمعة للمُتدينين تفقد مِصداقيتها

فمثلاً هُنالك من يسرق نصوص الأخرين , وأخر يسب الغرب ويلعنُهم ويدعي عليهم وهو في الصيف في عواصم تِلك الدول,

والشعب بدأ يعلم إن الإرهابين هُم نِتاج ذالك التيار ,بالإضافة هُم من يدعون الناس للزُهد وهُم من مُلاك العقارات وأفخم السيارات وأرقى القصور ! .
ثورة عقل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-09-2012, 11:21 PM   #17
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 63
قوة التقييم: 0
ملآمح is on a distinguished road
Thumbs down

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها خفرع مشاهدة المشاركة
لله درّك أيها الرفيق ..
أجدت و أبدعت بهذا الحجر لكُل ناعق متقوقع في بوتقة التشدّد و يظنّ أنّ الانتصار حليفه في نهاية المطاف ..



نعم..
اجاد وابدع..
لآكن تذكر تلك الايه..من قول الحكيم سبحانه..
(يحملون اوزارهم واوزارأ مع اوزارهم.)
كل من يتأثر بتفكيركم المريض فعمله في ذمتكم..
دائمأ تتناسون الموت..وتفكرون وتبدعون في الدنيأ..
ذاك حبيبي بأبي هو وامي يسب على السنه اسيادكم اليهود والكفر..
ولم تستنكرو عملهم..
ومع ذالك تقولون..
نعم للحوار نعم لهم.؟؟
سـ تعلمون في تللك الحفره من هو الناعق ومن على حق..
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ملآمح غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-09-2012, 11:28 PM   #18
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 63
قوة التقييم: 0
ملآمح is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ثورة عقل مشاهدة المشاركة
يوجد العديد من المُغالطات في الموضوع فمثلاً العِنوان يقول فشل المشروع

وهو بالحقيقة ناجح بل في نجاح مُستمر , والحُمدلله بدأت السُمعة للمُتدينين تفقد مِصداقيتها

فمثلاً هُنالك من يسرق نصوص الأخرين , وأخر يسب الغرب ويلعنُهم ويدعي عليهم وهو في الصيف في عواصم تِلك الدول,

والشعب بدأ يعلم إن الإرهابين هُم نِتاج ذالك التيار ,بالإضافة هُم من يدعون الناس للزُهد وهُم من مُلاك العقارات وأفخم السيارات وأرقى القصور ! .




نعم ياصاحب التغريدات..
ماذا تريد منا ان نعمله لترضَ على الارهابيين على حد قولك ياسيد.؟
كابر وافعل ماتريد..
فـ دين الله واضح..
نعم مشروعكم فشل فشلآ ذريعأ..
سحقو رؤوسكم اهل السنه اهل الدين الصحيح..
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ملآمح غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-09-2012, 11:54 PM   #19
Banned
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 729
قوة التقييم: 0
خفرع is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ملآمح مشاهدة المشاركة
نعم..
اجاد وابدع..
لآكن تذكر تلك الايه..من قول الحكيم سبحانه..
(يحملون اوزارهم واوزارأ مع اوزارهم.)
كل من يتأثر بتفكيركم المريض فعمله في ذمتكم..
دائمأ تتناسون الموت..وتفكرون وتبدعون في الدنيأ..
ذاك حبيبي بأبي هو وامي يسب على السنه اسيادكم اليهود والكفر..
ولم تستنكرو عملهم..
ومع ذالك تقولون..
نعم للحوار نعم لهم.؟؟
سـ تعلمون في تللك الحفره من هو الناعق ومن على حق..
المطلوب ..؟!
خفرع غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-09-2012, 12:17 AM   #20
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
البلد: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 1,453
قوة التقييم: 0
ثورة عقل is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ملآمح مشاهدة المشاركة



نعم ياصاحب التغريدات..
ماذا تريد منا ان نعمله لترضَ على الارهابيين على حد قولك ياسيد.؟
كابر وافعل ماتريد..
فـ دين الله واضح..
نعم مشروعكم فشل فشلآ ذريعأ..
سحقو رؤوسكم اهل السنه اهل الدين الصحيح..

مااُريده من الإرهابين هو أن يكُفوا عن تضليل أبناء هذا الوطن والا يقتلوا أبناء جلدتهم ولايأسرونهم باليمن وغيرها

ولايقتلوا أبناء ديانتِهم كالذي يحصل بالعراق والصومال وغيرها , أنت تتحدث عن سحق وقتل, وأنا وأمثالي

نتحدث عن واقع وجدال ونِقاش عِلمي مطروح على الطاولة , واما بالنسبة لفشل المشروع ونجاحه

يبدو إنك لاتعلم ماهي الأخبار أو مايحدث الأن من تنوير في الجزيرة العربية .
ثورة عقل غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 12:31 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19