عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 27-09-2012, 02:35 PM   #1
عضو متألق
 
صورة الحر حمامه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
البلد: في ديرتن ماها حلو نشربه غرف بالدلو
المشاركات: 703
قوة التقييم: 0
الحر حمامه is on a distinguished road
Lightbulb المــــــهـــدي في أحاديث الرواه \\للستناره

من أبرز علامات يوم القيامة الكبرى: ظهور المهدي المنتظر، وهو من آل رسول الله صلى الله عليه وسلم اسمه كاسمه واسم أبيه كاسم أبيه.
إنه يأتي ليملأ الأرض عدلاً ورحمة كما ملئت جوراً وظلماً، وسيصلحه الله في ليلة.
وقد دلت على ظهوره الكثير من الأحاديث، وقد ذكر في التوراة والإنجيل، وسيمكث سبع أو ثمان سنين، وسيعيش المسلمون في عهده في أمان وسعةٍ من الرزق.
ظهور المهدي حق :-
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له.
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.
(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ))[آل عمران:102].
(( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا ))[النساء:1].
(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا ))[الأحزاب:70] * (( يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ))[الأحزاب:71].
أما بعد:
فإن أصدق الحديث كلام الله، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار.
عباد الله! إن عدالة السماء تقتضي أن يبعث الله تبارك وتعالى رجلاً للبشرية ليفصل في أمرها بحكمه عز وجل بعدما استشرى في الأرض الفساد والظلم، وبعد تعاسة الإنسان.
يأتي هذا الرجل بعد طول انتظار حلماً من الله تبارك وتعالى على عباده عسى أن يتوبوا، وإمهالاً لهم لا إهمالاً؛ ليميز الخبيث من الطيب، وليعلم المجاهدين من القاعدين، وليحيا من حيي عن بينة، وليهلك من هلك عن بينة.
هذا الرجل هو المهدي المنتظر، سيظهر المهدي في آخر الزمان، وسيملأ الأرض قسطاً وعدلاً، بعد أن ملئت ظلماً وجوراً، هو من آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم، اسمه كاسمه واسم أبيه كاسم أبيه، يؤيده الله وينصره على أعدائه أعداء الإسلام، ويعيش المسلمون في عهده في أمان وسعة من الرزق.
جاء ذكره في أكثر من ثمانين حديثاً، تناقلها مئات الرواة، وخرج أحاديث المهدي أبو داود و الترمذي و أبو يعلى و ابن ماجة و البزار و الحاكم و الطبراني ، وأسانيد أحاديث هؤلاء بين ضعيف وحسن وصحيح.
وكما ادعى النبوة أقوام فقد ادعى المهدية أقوام، وآية كذب هؤلاء أنهم قتلوا، ولو كانوا كما يدعون لانتصروا وملئوا الأرض عدلاً.
ذكر المهدي في القرآن :-
لقد جاءت الآيات تشير إلى ظهور المهدي ، وجاءت السنة تبين ذلك، أما في القرآن فقد قال إمام المفسرين ابن جرير الطبري رحمه الله في قوله تعالى: (( لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ))[البقرة:114]: أما خزيهم في الدنيا فإنه إذا قام المهدي وفتحت القسطنطينية؛ قتلهم وأسرهم وسباهم، فذلك الخزي.
وحكى القرطبي عن قتادة و السدي : الخزي لهم في الدنيا قيام المهدي ، وفتح عمورية ورومية والقسطنطينية وغير ذلك من مدنهم.
وقال الشوكاني : أما خزيهم في الدنيا فإنه إذا قام المهدي وفتحت القسطنيطينية.
وعن مقاتل بن سليمان في قوله تعالى: (( وَإِنَّهُ لَعِلْمٌ لِلسَّاعَةِ فَلا تَمْتَرُنَّ بِهَا وَاتَّبِعُونِ هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ ))[الزخرف:61] قال: هو المهدي في آخر الزمان، وبعد خروجه تكون أمارات الساعة وقيامها.
ذكر المهدي في السنة :-
أدلة خروج المهدي من السنة كثيرة كما ذكرت منها: حديث علي رضي الله عنه عند ابن ماجة و أحمد -وهو في صحيح الجامع- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: { المهدي منا آل البيت يصلحه الله في ليلة } ومعنى (يصلحه الله في ليلة) أي: يتوب عليه، ويوفقه إلى طريق الرشاد والسداد، ويلهمه الصواب لمهمته العظيمة فيكون أهلاً لها.
وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: { المهدي مني –أي: من آل البيت- أجلى الجبهة –أي: واسع الجبهة-، منحسر الشعر، أقنى الأنف –أي: حاد الأنف، ليس بأفطس ولا معوج مع دقة أرنبته- يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً، يملك سبع سنين } قال الألباني : إسناده حسن.
وجاء عند الحاكم في مستدركه من حديث أبي سعيد أيضاً: قال صلى الله عليه وسلم: { يخرج في آخر أمتي المهدي يسقيه الله الغيث وتخرج الأرض نباتها، ويعطي المال صحاحاً، قال رجل: وما صحاحاً يا رسول الله؟ قال: أن يعطيه بين الناس بالسوية، وتكثر الماشية، وتعظم الأمة، ويعيش سبعاً أو ثمان }.
وعند أحمد و النسائي عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: { لن تهلك أمة أنا في أولها، وعيسى بن مريم في آخرها، و المهدي في وسطها }.
وعن أم سلمة رضي الله عنها قالت: { سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: المهدي من عترتي من ولد فاطمة } رواه أبو داود و الحاكم في مستدركه.
وعن ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: { لو لم يبق من الدنيا إلا يوم، لطول الله ذلك اليوم، حتى يبعث فيه رجلاً مني أو من أهلي يواطئ اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي } رواه أبو داود و الترمذي وقال: هذا حديث حسن صحيح.
وعن أبي أمامة رضي الله عنه قال: { خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر الدجال فقال: فتنفي المدينة الخبث كما ينفي الكير خبث الحديد، ويدعى ذلك اليوم يوم الخلاص، قالت أم شريك : فأين العرب يا رسول الله يومئذ؟ قال صلى الله عليه وسلم: هم يومئذ قليل، وجلهم ببيت المقدس، وإمامهم المهدي رجل صالح، فبينما إمامهم المهدي تقدم ليصلي بهم الصبح إذ نزل عيسى بن مريم وقت الصبح، فيرجع ذلك الإمام ينكص يمشي القهقري ليتقدم عيسى، فيضع عيسى يده بين كتفيه ثم يقول له: تقدم فإنها لك أقيمت. فيصلي بهم إمامهم } يعني: المهدي . رواه الحاكم و ابن ماجة و ابن خزيمة و أبو نعيم واللفظ له.
والله! إنه لشرف عظيم لهذه الأمة أن يصلي عيسى نبي الله خلف رجل منها.
وعن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: { ملك الأرض أربعة مؤمنان وكافران، فالمؤمنان: ذو القرنين وسليمان عليه السلام، والكافران: النمرود و بختنصر ، وسيملكها خامس من أهل بيتي } أخرجه ابن الجوزي في تاريخه.
أقوال العلماء في المهدي :-
أما أقوال العلماء في أن المهدي حق، فلقد قال شيخ الإسلام في منهاج السنة النبوية: الأحاديث التي يحتج بها على خروج المهدي أحاديث صحيحة.
وقال شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب : وقد ورد ما يدل على أن المهدي من ذرية الحسن رضي الله عنه، كما رواه أبو داود وغيره.
وقال الحافظ ابن كثير في نهاية البداية والنهاية: فصل في ذكر المهدي الذي يكون في آخر الزمان، قال: وهو أحد الخلفاء الراشدين، والأئمة المهديين، وليس بالمنتظر الذي تزعم الروافض، وترتجي ظهوره من سرداب سامراء، فإن ذلك ما لا حقيقة له ولا عيون ولا أثر.
وقال ابن القيم في إغاثة اللهفان: والمسلمون ينتظرون نزول عيسى عليه السلام من السماء لكسر الصليب وقتل الخنزير وقتل أعدائه من اليهود وعباده من النصارى ، وينتظرون خروج المهدي من أهل بيت النبوة يملأ الأرض عدلاً كما ملئت جوراً.
ذكر المهدي في الكتب السابقة :-
لقد جاء ذكر المهدي في كتب اليهود والنصارى!
قال كعب الأحبار رضي الله عنه: إني لأجد المهدي مكتوباً في أسفار الأنبياء ليس في حكمه ظلم ولا عنت.
وجاء في سفر التثنية: الإصحاح الرابع، والخطاب لليهود: إذا كثرت ذريتكم، وعمرتم الأرض، وعلوتم العلو الأخير، وتعاظمت خطاياكم، وحاولتم إغاظة الرب؛ فإني أشهد عليكم هذه السماء، وأشهد عليكم هذه الأرض التي تعبرون إليها إلى نهر الأردن لعلكم تملكونها، إنكم لن تعيشوا طويلاً، بل سوف تهلكون، وبيد الفتى المنتظر.
سبحان الله! وبنفس النعت (الفتى المنتظر)، ثم تأمل في قوله: وعلوتم العلو الأخير. قال سبحانه: (( وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إسْرائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا ))[الإسراء:4] * (( فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَفْعُولًا ))[الإسراء:5] * (( ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا ))[الإسراء:6] * (( إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا ))[الإسراء:7].
‏سبب تسميته بهذا الاسم :-
لماذا سمي المهدي بهذا الاسم؟
فيه أقوال عدة منها:
عن كعب الأحبار رضي الله عنه قال: إنما سمي المهدي ؛ لأنه يهدى إلى أمر خفي، ويستخرج التوراة والإنجيل من بلد يقال لها: أنطاكية.
وقال ابن الأثير : المهدي الذي قد هداه الله إلى الحق.
وذكر السيوطي إنما سمي بالمهدي؛ لأنه يهدى إلى جبل من جبال الشام يستخرج منه أسفار التوراة يحاجج بها اليهود، فيسلم على يديه جماعة منهم.
إذاً: المهدي اسم على مسمى، فهو رجل هداه الله للهدى، وثبته عليه، وأيده بجند من عنده، وسيهدي الأمة لطريق العزة والرشاد والتمكين، أسأل الله أن يعجل بظهوره.
صفات المهدي :-
مر بنا قوله صلى الله عليه وسلم من حديث ابن مسعود : { المهدي فتى أجلى الجبهة –أي واسع الجبهة-، أقنى الأنف –أي: طويل الأنف مع دقة أرنبته-، يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً، يملك سبع سنين }.
وعن أبي جعفر بن علي الباقر رضي الله عنهما قال: سئل الإمام علي رضي الله عنه عن صفة المهدي فقال: هو شاب مربوع حسن الوجه، يسيل شعره على منكبيه، يعلو نور وجهه سواد شعره ولحيته ورأسه.
وجاء في كتاب المسيح الدجال وأسرار الساعة للسفاريني : بأنه آدم –أي: أسمر- ضرب من الرجال –أي: نحيف ممشوط لا طويل ولا قصير- أجلى الجبهة، أقنى الأنف، أزج -أي: حاجبه فيه تقويس مع طول طرفه-، أكحل العينين، واسع العينين، براق الثنايا، أفرقها، منفرج الفخذين، وفي لسانه ثقل، وإذا أبطئ عليه ضرب فخذه الأيسر بيده اليمنى، وفي رواية: ما بين ثلاثين وأربعين، خاشع لله خشوعاً يسري بجناحيه.
أما من يوطئ له ملكه فلقد جاء عند ابن ماجة عن ثوبان قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: { يقتتل عند كنزكم ثلاثة كلهم ابن خليفة ثم لا يصير إلى واحد منهم، ثم تطلع رايات سود من قبل المشرق فيقتلونكم قتلاً لم يقتله قوم، قال: ثم نسيت ما قال، ثم قال: فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبواً على الثلج، فإنه المهدي }.
قال ابن كثير : المراد بالكنز المذكور كنز الكعبة فيقتتل عنده يأخذه ثلاثة من أولاد الخلفاء في آخر الزمان، فيخرج المهدي ويكون ظهوره من بلاد المشرق لا من سرداب سامراء كما يدعي ويزعم بعض الجهلة.
قال ابن كثير : ويؤَيد بناسٍ من أهل المشرق ينصرونه، ويقيمون سلطانه، ويسترون أركانه، وتكون راياتهم سود، وهو زي الوقار؛ لأن راية النبي صلى الله عليه وسلم كانت سوداء يقال لها: العقاب.
إن خروج المهدي حدث عظيم وعلامة من علامات الساعة الكبرى.
وقبل حدوث مثل هذه الأحداث العظام تسبقها أمارات وعلامات تبين قرب وقوعها، سأذكر بعضاً منها في الخطبة الثانية.
نفعني الله وإياكم بالقرآن العظيم، ونفعني وإياكم بما فيه من الآيات والذكر الحكيم، أقول ما تسمعون وأستغفر الله العظيم لي ولكم من كل ذنب فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.
‏ علامات تسبق ظهور المهدي :-
الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه، كما ينبغي لجلال وجهه، وعظيم سلطانه، وكثير نعمه، وعفوه وإحسانه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، وصفيه وخليله، وخيرته من خلقه أجمعين.
صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين، وعلى من استن بسنته واهتدى بهديه إلى يوم الدين، واجعلنا معهم بمنك وجودك وكرمك يا أرحم الراحمين.
أما بعد: عباد الله! فأوصي نفسي وإياكم بتقوى الله، ومن تقواه الاستعداد للقائه بالإيمان بآياته، واتباع كتابه، وطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم الذي أخبرنا عن الساعة، وعن علاماتها وأماراتها وأشراطها، ومنها خروج المهدي ، وخروجه تسبقه أشراط وعلامات تبين قرب ظهوره.
لقد وردت آثار وتواردت أخبار عن علامات تسبق ظهور المهدي منها حرب، وهرب وإدبار، وفتن شداد وكرب وبوار، وظلم وجور واعتداءات، فيظهر إذا امتلأت الأرض ظلماً وجوراً، وقد أوشكت.
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: { ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم بلاء يصيب هذه الأمة حتى لا يجد الرجل ملجأ يلجأ إليه من الظلم، فيبعث الله رجلاً من عترتي فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً، يرضى عنه ساكنو السماء وساكنو الأرض، لا تدع الأرض من قطرها شيئاً إلا صبته مدراراً، ولا تدع الأرض من نباتها شيئاً إلا أخرجته، حتى يتمنى الأحياء الأموات لما يرون من الأمن والسعادة والبركة وعز الإسلام، يعيش في ذلك سبع سنين أو ثمان }، إنه يظهر -بارك الله فيك- عند تجبر الملوك والطغاة.
وعن حذيفة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: { ويح هذه الأمة من ملوك الجبابرة كيف يقتلون ويخيفون المطيعين إلا من أظهر طاعتهم؟! } فالمؤمن التقي يصانعهم بلسانه ويفر منهم بدينه، فإذا أراد الله أن يعيد الإسلام عزيزاً قصم كل جبار عنيد، وهو القاهر على أن يصلح أمة بعد فسادها، ثم قال صلى الله عليه وسلم: { يا حذيفة ! لو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتى يملك رجل من أهل بيتي }.
تجري الملاحم على يديه، ويظهر الإسلام، ولا يخلف الله وعده، والله سريع الحساب.
ومن العلامات التي تسبق ظهور المهدي :
استحلال البيت، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: { يبايع لرجل بين الركن والمقام، ولن يستحل البيت إلا أهله }.
ومن العلامات أيضاً: أن يكون المسجد النبوي كالقصر الأبيض، قال صلى الله عليه وسلم: { يوم الخلاص وما يوم الخلاص، قالوا: يا رسول الله! وما يوم الخلاص؟ قال: يجيء الدجال فيصعد على أحد فيطلع إلى المدينة ويقول لأصحابه: أترون هذا القصر الأبيض؟ هذا مسجد أحمد }.
ما رأيكم! كيف هو المسجد النبوي اليوم؟ سأترك الجواب لكم.
ويسبق ظهوره أيضاً: انتشار الربا حتى يصبح أمراً معتاداً، فقد روى أبو داود و ابن ماجة و الحاكم من حديث أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: { ليأتين على الناس زمان لا يبقى منهم أحد إلا أكل الربا، فمن لم يأكله أصابه غباره }.
عباد الله! إن انتشار الربا في العالم اليوم لأمر جلي لا يخفى على أحد، ولا ينكره إلا غبي، فأعمال البنوك والمصارف كلها تقوم على النظام الربوي اليهودي، وحتى الذين ينكرونها ويستنكرونها يضطرون للتعامل معها ولو بمس الغبار كما أخبر الصادق المصدوق، ومع أن الله يلعن ويحارب المرابي إلا أن العالم يغرق في الربا ويعلن الحرب على الله دون حياء؛ ولهذا فالعالم يئن من الشقاء والحروب والويلات والتعاسة، وصدق الله: (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ ))[البقرة:278] * (( فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ ))[البقرة:279].
وقال صلى الله عليه وسلم: { الربا سبعون حوباً أدناها كوقع الرجل على أمه }، وفي رواية: { كالذي ينكح أمه }، ومع هذا الوعد والوعيد فلا زالت الأمة تغرق في الربا بلا حياء!
ومن علامات ظهوره أيضاً: ضياع الأمانة، عن أبي هريرة رضي الله عنه: { أن أعرابياً سأل النبي صلى الله عليه وسلم: متى الساعة؟ فقال: إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة، قال: يا رسول الله! وكيف إضاعتها؟ قال صلى الله عليه وسلم: إذا وسد الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة }.
فهذه أشراط الساعة وعلاماتها قد ظهرت فينا والله المستعان!
قال الله: (( فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَنْ تَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً فَقَدْ جَاءَ أَشْرَاطُهَا فَأَنَّى لَهُمْ إِذَا جَاءَتْهُمْ ذِكْرَاهُمْ ))[محمد:18] * (( فَاعْلَمْ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ ))[محمد:19].
عباد الله! سيظهر المهدي وسيخرج ولكن متى؟ الله أعلم، وليس المطلوب من الأمة أن تركن، وتقعد عن العمل، وتتكاسل أملاً في ظهوره يوم كذا من شهر كذا من عام كذا، ولكن عليها أن تعمل وأن توطئ الأمر لظهوره وخروجه، ونعد لذلك أنفسنا، ونعد له رجالاً صدقوا ما عاهدوا الله عليه، وهؤلاء هم الغرباء الذين إذا حضروا لم يعرفوا، وإذا غابوا لم يفتقدوا، ووالله! إن العالم اليوم ليئن ويشتكي من الظلم والجور، ونداءات المظلومين تنادي:
يا أيها الإنسان هل تبكي لما أبكاني
أرأيت ماذا قد حصل في العالم الحيران
اليأس يعصف بالأمل ويهز كل كياني
ألا فليستيقن المستضعفون بأن الله سينصر دينه برجل من هذه الأمة، وليستبشروا فإن الفرج قريب، قال الله: (( وَمَا أَمْرُنَا إِلَّا وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ ))[القمر:50].
ألا فليعلم أعداء الله أن الله سيتم نوره ولو كره المشركون، قال سبحانه: (( بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ ))[الأنبياء:18] ويقول: (( وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ ))[يوسف:21].
اللهم انصر دينك وكتابك وسنة نبيك وعبادك الموحدين، اللهم انصر من نصر الدين واخذل من خذل عبادك الموحدين.
اللهم آمنا في أوطاننا وأصلح أئمتنا وولاة أمورنا.
اللهم اجعل ولايتنا فيمن خافك واتقاك واتبع رضاك يا رب العالمين.
اللهم ادفع عنا الغلاء والوباء والربا والزنا والفواحش والفتن ما ظهر منها وما بطن، عن بلدنا هذا خاصة، وعن سائر بلاد المسلمين عامة يا رب العالمين.
اللهم اجمع كلمة المسلمين على الحق يا ذا الجلال والإكرام، اللهم انصر المجاهدين في سبيلك الذين يقاتلون من أجل إعلاء كلمة دينك، اللهم انصر من نصرهم، واخذل من خذلهم، وصن أعراضهم، واحقن دماءهم، وفك أسرانا وأسراهم يا رب العالمين.
اللهم من أرادنا وبلادنا بسوء وبلاد المسلمين فأشغله في نفسه، واجعل تدبيره تدميراً عليه يا رب العالمين.
اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا، وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان، واجعلنا -يا ربنا- من الراشدين.
اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه، اللهم اهدنا لما اختلف فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم، واحفظنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن.
عباد الله! ألا وصلوا وسلموا على من أمركم الله بالصلاة عليه فقال جل من قائل: (( إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ))[الأحزاب:56]
اللهم صل وسلم وزد وبارك على عبدك ونبيك محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
اللهم ارض عن صحابته أجمعين أبي بكر و عمر و عثمان و علي وسائر الصحابة والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، واجعلنا معهم بمنك وجودك وكرمك يا أرحم الراحمين.
اللهم لا تؤاخذنا بالتقصير، واعف عنا الكثير، وتقبل منا اليسير، إنك -يا مولانا- نعم المولى ونعم النصير.
عباد الله! (( إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ))[النحل:90] فاذكروا الله العظيم الجليل يذكركم، واشكروه على نعمه يزدكم، (( وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ ))[العنكبوت:45].
__________________
[SIGPIC][/SIGPIC
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ﴾
الحر حمامه غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 27-09-2012, 06:16 PM   #2
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
المشاركات: 9
قوة التقييم: 0
كمنت شسيب is on a distinguished road
جزاك الله خير ..
كمنت شسيب غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 06:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19