عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 27-09-2012, 11:19 PM   #1
عضو متألق
 
صورة الحر حمامه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
البلد: في ديرتن ماها حلو نشربه غرف بالدلو
المشاركات: 712
قوة التقييم: 0
الحر حمامه is on a distinguished road
Lightbulb التيار التغــــــريبي ومنهجيــــة السطو الفكري

التيار التغريبي ومنهجية السطو الفكري
د. ناصر دسوقي رمضان

ترك المستشرقون وراءهم في ديار الإسلام جيشا جرارا يعمل لحسابهم ، ويوجه دفَّة التعليم والتثقيف حسب الوجهة التي يمليها عليهم الاستعمار بما يتفق مع مصالحه في ديار الإسلام ، ولكي تتم عملية التوجيه لابدَّ من إظهار هؤلاء الأذناب التغريبيين في وسائل الإعلام على أنَّهم دعاة التنوير ورواد التحرير ، وإذا كان المسلم لا يتقبل من عدوِّ دينه ما يصدر عنه بدون تمحيص وتشكُّك فلا مانع من أن يتنازل هؤلاء المستشرقون عن بعض حقوقهم في نسبة أبحاثهم المفتراه على الإسلام إليهم ، بل وتمكين دعاة التغريب من وضع أسمائهم على هذه الأبحاث وكأنهم هم الذين توصلوا إليها ، ومن ثم تذاع هذه الأبحاث في الأوساط الإسلامية لأن الأسماء الموضوعة عليها هي أسماء إسلامية وأصحابها قد قامت وسائل الإعلام بتلميعهم أمام الرأي العام ، ولا مانع كذلك من إخفاء هذه الأبحاث فترة دون نشر على سائر الناس ويكتفى بتدريسها على طلاب المدارس الذين لا يستطيعون تمييز الغث من الثمين من الآراء ، بل ربَّما وجدنا بعض هؤلاء يحرصون على طباعة كتاباتهم بخط صغير حتى لا يتنبه إليها علماء الدين وحرَّاس ما يُسمّى بالمشروع الإسلامي.
وسوف نذكر بعض النماذج التي توضِّح خطَّة السَّطو التي سار عليها دعاة التغريب في تتبع خطى المستشرقين وإفساد ثوابت الأمة وإفساد ثقافتها ، ولا أدلَّ على ذلك من كلام بعض أصحاب الأقلام التي طعنت في ثوابت الإسلام وحاولت تشويه رجالاته وعلمائه ، يقول الدكتور مصطفى السباعي- رحمه الله- : " لما ثار نقاش في الأزهر حول الإمام الزهري عام 1360 هـ قال الدكتور أحمد أمين للدكتور علي حسن عبد القادر وهو الذي أثيرت الضجَّة حوله : " إن الأزهر لا يقبل الآراء العلمية الحرة فخير طريقة لبث ما تراه مناسبا من أقوال المستشرقين ألا تنسبها إليهم بصراحة ، ولكن ادفعها إلى الأزهريين على أنها بحث منك وألبسها ثوبا رقيقا لا يزعجهم مسها ، كما فعلت أنا في " فجر الإسلام ، وضحى الإسلام " هذا ما سمعته من الدكتور علي حسن يومئذ نقلا عن الأستاذ أحمد أمين " [1].
إنها كلمات تلفت نظرنا إلى خطة الإخفاء والتمويه التي سلكها جيش جرَّار من أذناب المستشرقين من دعاة التغريب ممن يتسمون بأسمائنا ويتكلمون بلغتنا ويتظاهرون بديننا.

ومن العجيب أن هذه الخطة كما سلكها سابقوهم فقد سار على نهجها لاحقوهم وتلامذتهم من أدعياء التنوير وذلك بمحاولة إخفاء فكرهم الهدام عن أعين "المشايخ " حسب تعبير بعضهم أو بمعنى أصح عن أعين حراس الشريعة من العلماء ، ولكي نوضح سير خطتهم على نفس المنوال نذكر قول الدكتور محمد عمارة في حديثه عن مشروع الدكتور حسن حنفي الهادم للتراث الإسلامي تحت مسمى " التجديد ".

يقول الدكتور محمد عمارة: "بقي أن أقول للتاريخ : إننا عندما صدر كتاب الدكتور حسن حنفي"التراث والتجديد" سنة 1980 م اجتمعنا - مجموعة من المفكرين - به في جلسة نقدية لهذا الكتاب - بمنزل الصديق الأستاذ المستشار طارق البشري 00 ولقد توليت أنا عرض هذه الملاحظات النقدية على الكتاب ولم يشأ الدكتور حسن حنفي - يومها - أن يجيب على تساؤلات الحضور إلا بابتسامة قال لي معها : هو أنت كشفت الموضوع ؟ !! فلما استأذنته أن أكتب عن الكتاب رجاني ألا أفعل ، وقال : لقد طبعته بحروف صغيرة حتى لا يستطيع المشايخ قراءته".

ولو أننا أردنا أن نتتبع عمليات السطو الفكري التي قام بها دعاة التغريب على أقوال المستشرقين ونسبوها إلى أنفسهم حتى يتمكنوا من تمريرها في المجتمعات الإسلامية وتشويه ما يراد تشويهه من ثوابت الإسلام ومبادئه لوجدنا من ذلك الكم الغفير ومن اللطائف التي أطلقها بعض العلماء على كتاب علي عبد الرازق "الإسلام وأصول الحكم" و الذي حاول فيه أن يفرغ الإسلام من مضمونه السياسي وينحي الرسول عن مجال الحكم على الإطلاق فأطلق بعض العلماء على الكتاب كبيان لمدى السطو والسرقة الفكرية :"حاشية علي عبد الرازق على متن مرجليوث".

كما سطا طه حسين في قضية الشعر الجاهلي على كتابات مرجليوث كذلك ونسبها إلى نفسه وسطا محمود أبو رية على كتابات "جولد سيهر" و"شبرنجر" و "فون كريمر" ودائرة المعارف البريطانية في طعونهم في السنة النبوية والتشكيك في الرواة وخاصة سيدنا أبي هريرة - رضي الله عنه ونسبها إلى نفسه وذلك في كتابه "أضواء على السنة المحمدية" وغير ذلك الكثير من مظاهر تخلق التغريبيين بهذا الخلق الذميم والمنهجية التي ساروا عليه في قضية السطو الفكري.



ــــــــــــــــــــ
[1] - السنة ومكانتها في التشريع الإسلامي / الدكتور مصطفى السباعي /صـ238 ط4 المكتب الإسلامي سنة 1985.



رابط الموضوع: التيار التغريبي ومنهجية السطو الفكري - من ثمرات المواقع - موقع ثقافة ومعرفة - شبكة الألوكة
__________________
[SIGPIC][/SIGPIC
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ﴾
الحر حمامه غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.