عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 01-10-2012, 09:40 AM   #11
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 287
قوة التقييم: 0
قريطاوي ... is on a distinguished road
مير من تالي ماتفرق بين العزاء والافراح
مفاطيح رايحه جايه
هذا اللي خلا الناس تقول هالجمله
والشيخ بن عثيمين رحمة الله عليه يوم توفى لم يفتح أبنائه منزلهم وصية من الشيخ
__________________
سبحـــــــــــان الله وبحمده
سبحـــــــــــان الله العظيم
قريطاوي ... غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 01-10-2012, 01:16 PM   #12
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 90
قوة التقييم: 0
جاكم لفاكم is on a distinguished road
ما أجمل إحياء السنة وإماتت البدعة
جاكم لفاكم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-10-2012, 03:10 PM   #13
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
البلد: في بلد العجائب
المشاركات: 387
قوة التقييم: 0
لا للعنصرية is on a distinguished road
ياناس
الشرع لم يضيق واسعا

ابن عثيمين قال ئذا خاف من القطيعه فاليذهب للعزاء
من كلامكم أنه بعد وفاة الميت


خلك طبيعي
داوم واستانس كنه ماصار شي ممنوع العزاء بالمسجد ممنوع في المقبره ممنوع الاجتماع





رحمك الله ياوالددي
كان ممن خفف علي مصيبتي حضو، اصدقائي واقربائي ومعلمي
عرفت اثر محبه الناس لوالدي
وحزنهم معي

كنت صغيرا في لك الوقتعرفت اصدقاء والدي الاوفياء
وعرفت عن احداث لم اعرفها
ارتفع حبي لمعلميني الذين زارونا في البيت
لا للعنصرية غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-10-2012, 08:22 PM   #14
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 253
قوة التقييم: 0
دمعة الفرح is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الوسم# مشاهدة المشاركة
أنت تتكلم أخي الكريم عن باب من أبواب الدين فليس لنا رأي أن نكون مع أو ضد بل يجب أن نسأل أهل العلم لأنها مسألة دينية ليس للرأي فيها مكان
قال تعالى فسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون صحيح أن المسألة خلافية كمعظم المسائل فيجب ان نستند لكلام أهل العلم ...

يقول ابن عثيمين في الجلوس للتعزية

الحمد لله
الجلوس للتعزية وإعداد الأطعمة للمعزين ، سواء كان في المسجد أو البيت...بدعة محدثة ؛ لحديث جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه أنه قال: ( كُنَّا نَعُدُّ الِاجْتِمَاعَ إِلَى أَهْلِ الْمَيِّتِ وَصَنِيعَةَ الطَّعَامِ بَعْدَ دَفْنِهِ مِنْ النِّيَاحَةِ ) رواه أحمد (6866) وصححه الشيخ الألباني رحمه الله

قال الشافعي رحمه الله : " وأكره المآتم , وهي الجماعة , وإن لم يكن لهم بكاء ، فإن ذلك يجدد الحزن , ويكلف المؤنة مع ما مضى فيه من الأثر" انتهى من الأم (1/318) .

وقال الشيرازي رحمه الله : "ويكره الجلوس للتعزية , لأن ذلك مـحدث والمحدث بدعة" انتهى .
قال النووي رحمه الله : "وأما الجلوس للتعزية فنص الشافعي والأصحاب على كراهته . قالوا : يعني بالجلوس لها أن يجتمع أهل الميت في بيت فيقصدهم من أراد التعزية قالوا : بل ينبغي أن ينصرفوا في حوائجهم فمن صادفهم عزاهم , ولا فرق بين الرجال والنساء في كراهة الجلوس لها..." انتهى من " شرح المهذب " (5/278) .
وجاء في "الموسوعة الفقهية" (12/189) : " كره الفقهاء الجلوس للتعزية في المسجد . وكره الشافعية والحنابلة الجلوس للتعزية؛ بأن يجتمع أهل الميت في مكان ليأتي إليهم الناس للتعزية ; لأنه محدث وهو بدعة ; ولأنه يجدد الحزن " انتهى .

وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : ما حكم القصد إلى التعزية والذهاب إلى أهل الميت في بيتهم؟
فأجاب : "هذا ليس له أصل من السنة ، ولكن إذا كان الإنسان قريباً لأهل الميت ويخشى أن يكون من القطيعة أن لا يذهب إليهم فلا حرج أن يذهب، ولكن بالنسبة لأهل الميت لا يشرع لهم الاجتماع في البيت، وتلقي المعزين؛ لأن هذا عده بعض السلف من النياحة، وإنما يغلقون البيت، ومن صادفهم في السوق أو في المسجد عزاهم ، فهاهنا أمران :
الأول: الذهاب إلى أهل الميت، وهذا ليس بمشروع، اللهم إلا كما قلت: إذا كان من الأقارب ويخشى أن يكون ترك ذلك قطيعة .
الثاني: الجلوس لاستقبال المعزين، وهذا لا أصل له، بل عده بعض السلف من النياحة " انتهى من "مجموع الفتاوى" (17/342) .
ويزداد الأمر سواء إذا كان الاجتماع لتعزية في المسجد ، فإن المساجد لم تبن لهذا .
وقد سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : ما حكم وضع الكراسي في المسجد لتقبل العزاء؟
فأجاب : "العزاء داخل المسجد غير مشروع، فالمساجد لم تُبن للعزاء، إنما بنيت للصلاة، وقراءة القرآن، والذكر، وما أشبه ذلك، ويمنع من وضع الكراسي فيها للعزاء لما فيه من تضييق على المسجد وحدوث فوضى فيه، فإن كل أناس يريدون أن يضعوا فيه كراسي عزاء، مع أن أصل وضع الكراسي من أجل الاجتماع للعزاء غير معروف عند السلف، سواء كان في المسجد، أو في غيره " انتهى من مجموع فتاوى ابن عثيمين (17/354) .

وقال الشيخ الألباني رحمه الله : " وينبغي اجتناب أمرين وإن تتابع الناس عليهما :
أ - الاجتماع للتعزية في مكان خاص كالدار أو المقبرة أو المسجد .
ب - اتخاذ أهل، الميت الطعام لضيافة الواردين للعزاء .." انتهى من أحكام الجنائز (1/167).

والله أعلم
جزاك الله كل خير أخي الوسم ردشافي و كافي

وكل أمورنا نرجعها الى ميزان الشرع وليس

الى رغباتنا وأرئنا وأهوائنا فلا رأي في مسئلة

حسمها الشرع كما بين ذلك أخي الوسم أعلاه


وهذاموضوع رائع جداطرحه الأخ العزيز(أنين قلم)

يتكلم عن العزاءأبدع فيه أيما أبداع متعوب عليه وياليت يتم رفع الموضوع لروعته



ياناس هذا عزاء ....ولا عيد ؟
__________________
دمعة الفرح غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-10-2012, 10:29 PM   #15
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 3,789
قوة التقييم: 0
الصريحه is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الوسم# مشاهدة المشاركة
أنت تتكلم أخي الكريم عن باب من أبواب الدين فليس لنا رأي أن نكون مع أو ضد بل يجب أن نسأل أهل العلم لأنها مسألة دينية ليس للرأي فيها مكان
قال تعالى فسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون صحيح أن المسألة خلافية كمعظم المسائل فيجب ان نستند لكلام أهل العلم ...

يقول ابن عثيمين في الجلوس للتعزية

الحمد لله
الجلوس للتعزية وإعداد الأطعمة للمعزين ، سواء كان في المسجد أو البيت...بدعة محدثة ؛ لحديث جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه أنه قال: ( كُنَّا نَعُدُّ الِاجْتِمَاعَ إِلَى أَهْلِ الْمَيِّتِ وَصَنِيعَةَ الطَّعَامِ بَعْدَ دَفْنِهِ مِنْ النِّيَاحَةِ ) رواه أحمد (6866) وصححه الشيخ الألباني رحمه الله

قال الشافعي رحمه الله : " وأكره المآتم , وهي الجماعة , وإن لم يكن لهم بكاء ، فإن ذلك يجدد الحزن , ويكلف المؤنة مع ما مضى فيه من الأثر" انتهى من الأم (1/318) .

وقال الشيرازي رحمه الله : "ويكره الجلوس للتعزية , لأن ذلك مـحدث والمحدث بدعة" انتهى .
قال النووي رحمه الله : "وأما الجلوس للتعزية فنص الشافعي والأصحاب على كراهته . قالوا : يعني بالجلوس لها أن يجتمع أهل الميت في بيت فيقصدهم من أراد التعزية قالوا : بل ينبغي أن ينصرفوا في حوائجهم فمن صادفهم عزاهم , ولا فرق بين الرجال والنساء في كراهة الجلوس لها..." انتهى من " شرح المهذب " (5/278) .
وجاء في "الموسوعة الفقهية" (12/189) : " كره الفقهاء الجلوس للتعزية في المسجد . وكره الشافعية والحنابلة الجلوس للتعزية؛ بأن يجتمع أهل الميت في مكان ليأتي إليهم الناس للتعزية ; لأنه محدث وهو بدعة ; ولأنه يجدد الحزن " انتهى .

وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : ما حكم القصد إلى التعزية والذهاب إلى أهل الميت في بيتهم؟
فأجاب : "هذا ليس له أصل من السنة ، ولكن إذا كان الإنسان قريباً لأهل الميت ويخشى أن يكون من القطيعة أن لا يذهب إليهم فلا حرج أن يذهب، ولكن بالنسبة لأهل الميت لا يشرع لهم الاجتماع في البيت، وتلقي المعزين؛ لأن هذا عده بعض السلف من النياحة، وإنما يغلقون البيت، ومن صادفهم في السوق أو في المسجد عزاهم ، فهاهنا أمران :
الأول: الذهاب إلى أهل الميت، وهذا ليس بمشروع، اللهم إلا كما قلت: إذا كان من الأقارب ويخشى أن يكون ترك ذلك قطيعة .
الثاني: الجلوس لاستقبال المعزين، وهذا لا أصل له، بل عده بعض السلف من النياحة " انتهى من "مجموع الفتاوى" (17/342) .
ويزداد الأمر سواء إذا كان الاجتماع لتعزية في المسجد ، فإن المساجد لم تبن لهذا .
وقد سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : ما حكم وضع الكراسي في المسجد لتقبل العزاء؟
فأجاب : "العزاء داخل المسجد غير مشروع، فالمساجد لم تُبن للعزاء، إنما بنيت للصلاة، وقراءة القرآن، والذكر، وما أشبه ذلك، ويمنع من وضع الكراسي فيها للعزاء لما فيه من تضييق على المسجد وحدوث فوضى فيه، فإن كل أناس يريدون أن يضعوا فيه كراسي عزاء، مع أن أصل وضع الكراسي من أجل الاجتماع للعزاء غير معروف عند السلف، سواء كان في المسجد، أو في غيره " انتهى من مجموع فتاوى ابن عثيمين (17/354) .

وقال الشيخ الألباني رحمه الله : " وينبغي اجتناب أمرين وإن تتابع الناس عليهما :
أ - الاجتماع للتعزية في مكان خاص كالدار أو المقبرة أو المسجد .
ب - اتخاذ أهل، الميت الطعام لضيافة الواردين للعزاء .." انتهى من أحكام الجنائز (1/167).

والله أعلم
__________________
الصريحه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-10-2012, 02:59 AM   #16
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 12
قوة التقييم: 0
حفيدة العجمان is on a distinguished road
والله انا مع التعزيه في المنزل يكفي كل واحد اووحده من يوم يدخلون البيت وهم يدعون للميت ويواسونهم ويصبرونهم
حفيدة العجمان غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-10-2012, 11:31 PM   #17
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
البلد: في بلد العجائب
المشاركات: 387
قوة التقييم: 0
لا للعنصرية is on a distinguished road
يعني
عزاء عائلي
لا للعنصرية غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 03-10-2012, 04:33 AM   #18
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 62
قوة التقييم: 0
فهههههد is on a distinguished road
ليس لنا من الأمر إلا ما يرضي ربنا سبحانه وتعالى

وما كان عليه فعل حبيبنا ونبينا بأبي وأمي ومالي ونفسي وولدي هو صلى الله عليه وسلم.. من سنته المطهره


وأصعب الأمور على النفس ترك العبادات وتحويلها إلى عادات...لابد أن نتفكر في كل أمر وفعل ونتبع ما هو خير
فهههههد غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 11:42 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19