العودة   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > الرياضة و السوالف و التواصل
التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

الرياضة و السوالف و التواصل لكل ما يخص الرياضة، و لتبادل الأحاديث المتنوعة و الترفيه.

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-07-2005, 06:03 PM   #1
العادي
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 91
معدل تقييم المستوى: 0
العادي is on a distinguished road
افتراضي الدكتور عوض القرني يرد على تساؤلات اعضاء دار الندوه..

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله.
أولا : أود أن أشكر القائمين على دار الندوة لاستضافتي، وأحب أن أؤكد أن مشاركتي في هذا الموقع لا تعني اتفاقي مع القائمين عليه أو موافقتي على كل مانشر فيه ، لكن يسرني أن أتحاور مع رواده وزواره والقائمين عليه.
ثانيا : أعتذر من الإخوة القرّاء بسبب تأخري في الإجابة حيث أنني كنت مسافرا ومرتبطا بمواعيد أخرى سابقة، وبسبب هذا اضطررت إلى تسجيل الإجابات صوتيا، وقام بعض الإخوة بتفريغها وهذا بلا شك يختلف عن الكتابة المباشرة.
ثالثا: أؤكد للجميع ترحيبي للحوار أياً كان مصدره مع تأكيدي على أن حفاظي على ديننا ومقدساتنا وثوابتنا ووطننا ومصالح أمتنا ومجتمعنا والدفاع عن قضاياها خط أحمر لا يقبل المساومات ولا التنازلات.
وتقبلوا خالص شكري وتحياتي.
---
نورد السؤال وتليه الإجابة:





سلاطين 06-04-2005 03:31 AM
________________________________________
أهلاً بك يا دكتور عوض.. وكعضو في دار الندوة أشكر لك إستجابتك لتلقي أسئلتنا والإجابة عليها..
من سيرتك: "المواد التي قام بتدريسها خلال فترة العمل الرسمي:
أصول الفقه ، أسباب اختلاف الفقهاء ، تاريخ التشريع ، مقاصد الشريعة ، الفقه الإسلامي."
سؤالي الأول، أيها الضيف الكريم، عن التقنين الشرعي للأحكام القضائية: ما هي وجهة نظرك عن هذا الأمر ؟.. وما مدى الفرص المتاحة الآن لإمكانية تقنين الأحكام في المحاكم على ضوء التعديلات التنظيمية التي طالت القضاء مؤخراً ؟ ولماذا لم تُقنن أصلاً إلى وقتنا الحاضر ؟.. علماً أنه كانت هنالك محاولتان سابقتان لم يُكتب لهما النجاح في عهدي الملك عبد العزيز والملك فيصل، رحمهما الله..وما هي الأسباب، في تصورك، التي أدت لفشل هاتين المحاولتين ؟..
الإجابة:
حقيقة أن المتون الفقهية والكتب الفقهية القديمة هي صورة من صور التقنين للفقه الإسلامي وليست المشكلة في التقنين ، بل أحد كتب فقهاء المالكية كان اسمه القوانين الفقهية "لابن جزي الأندلسي رحمه الله " وهو كتاب رائع ،لكن كان العلماء يرون أن القاضي ينبغي أن يؤهل تأهيلا علميا كبيرا ثم لا يفرض عليه أي كتاب أو مذهب لأن التقنين هو اختيار لأحد الآراء و إلزام به، فكانوا يرون ألاّ يفرض على القاضي رأي بعينه وأن يترك للقاضي، نعم يكون هناك جهات أعلى منه تدقق في صحة أن خياره يتمتع بدليل ومشروعية ويترك له حرية تقدير الظروف ،واختيار الرأي الأنسب ضمن الآراء المتاحة في القضية وفي المسألة ، وفي هذا حقيقة إثراء للقضاء وأيضا إعطاء حرية واسعة للقضاة في التعامل مع القضايا وتقديرها تقديرا سليما لأن القوانين تصبح مواد جامدة ، لكن أيضا التقنين في ظل تواضع مستوى بعض القضاة ومع تشعبات القضايا وكثرتها ربما يكون ضابطا للعملية القضائية، فأقول أنا لست ممن يعارضون التقنين في إطار الفقه الإسلامي لكنني لا أرى أيضا ضرورته بحيث لو لم يتم التقنين لتعطل مرفق القضاء

سؤالي الثاني: ما الذي قدمته الصحوة لبلدنا، من وجهة نظرك، غير المظاهر الشكلية التي يجب أن يكون عليها الرجل والمرأة السعوديين حسب الرؤية الأحادية لنشطاء الصحوة ومشايخها ؟..
س:من وجهة نظري الخاصة أرى أن الصحوة لم تقدم للبلد ولأبناء البلد فكراً خلاقاً مبدعاً وثقافة حقوقية مطالبية ذات صبغة إسلامية سامية.. أنها لم تصنع إلا المزيد من المشاحنة والشد والجذب وصورت الحياة الدنيا - أمام متلقيها من العامة البسطاء - عبارة عن موبقات وفسوق، مما ساعد على تأزم وبلبلة فكر الكثير من المواطنين البسطاء وجعلتهم شبه مشلولين عن التفاعل المثمر مع العالم وتطوراته..
فماذا تقول تجاه هذه الرؤية ؟..
تحياتي لك.. وأهلاً وسهلاً بك..

الإجابة:
ظني أن رؤيتك هذه أيضا رؤية أحادية في تقييم الصحوة وأنها رؤية أيضا شكلية
مظهرية لم تغص إلى حقائق الأشياء وإلى دقائقها
وظني أن الصحوة قدمت آلاف المهندسين وآلآف الأطباء وآلآف المتخصصين في فروع العلم المختلفة وعشرات الآلاف من المعلمين والمربين والإداريين الناجحين وقدمت النزاهة والعفة والطهر والأخلاق وقدمت العلماء الراسخين في علوم الشريعة والأدباء والشعراء والخطباء وقدمت المؤسسات الإقتصادية والمؤسسات الخيرية التي شرقت وغربت، لكنني أطرح السؤال بصورة أخرى:مالذي قدمته لنا التيارات التغريبية غير التشكيك في ديننا والتشكيك في مناهجنا والتشكيك في قضائنا والشهادة للآخر الذي يتهمنا ويسعى لإبتزازنا في وقت نحن أشد ما نكون فيه إلى التماسك في وجه من يريد استئصال وجودنا ، نعم تحت شعار الإسلام زورا وبهتانا وجد من أبنائنا من أساء إلينا لكنهم بالنسبة للصحوة أقل من نقطة بالنسبة إلى محيط. بل هم أعداء للصحوة ينالون منها وأكثر مما ينال منها العلمانيون.



مساحة وهم 06-04-2005 03:47 AM
________________________________________
الدكتور الكريم عوض مرحب بك الف قبل ان نختلف معك فأرجوا ان تتقبل نقدنا بسعة صدر,, نختلف معك وقد تختلف معنا ويبقى الحكم في الاخير للقارء

عزيزي د. عوض
كتابك "الحداثة في ميزان الاسلام" الفته وانت تفتقر الى الاطلاع الكافي للحركة الحداثية واهدافها الشمولية مما جعلك تأخذ موقف سلبي تجاه بعض الاقلام الحداثية المضيئة التي انت اليوم تحاكيها وتحاول ان تستنير بسعة اطلاعها وبعمق تفكيرها....فهل كان هذا الكتاب " اليتيم" كما يسميه البعض تم بمساعدة بعض اعضاء نادي ابها الادبي؟ خاصة وان دراستك الاكاديمية بعيدة عن مجال متشعب وكبير كالحداثة وايضا وكما قيل بأن الكتاب صدر وانت لازلت معيدا او ربما في بداية دراستك للماجستير, كل هذه الدلالات تشير الى ان هناك من اعانك على تأليف هذا الكتاب فما موقفك ممن يشكك في ذلك, وماهو دور عضو نادي ابها علــــى التمـــــني في تحليل وتقديم المادة العلمية, وهو كما تعلم بحكم صداقتكم الحميمة سابقا, يعتبر الاكثر الماما بقضية الحداثة وربما هو الوحيد في منطقة الجنوب الذي برع في هذا المجال ؟ والسؤال هنا موجه لك لماذا لم تنصفه وتعترف بفضله ؟ الا ترى انك تصنع هامشا شخصيا خاسرا بهذا التجهيل؟
--
سؤال اخر..
كنت مقرب من الدكتور المصلح ومع ذلك كان هناك ملفات ساخنة تدور تحت اروقة كلية الشريعة فكان الفساد الاداري متفشي بشكل كبير و الذي جعل من الكلية مسرحا للتلاعب في جميع المجالات, فالقبول بالواسطة وتعيين المعيدين بالواسطة والطلاب المسجلين والذي تصرف لهم رواتب وهم اما ماتو او انتقلوا الى جامعات اخر او انهم فصلوا 4000 طالب, فأين كانت تذهب تلك المستحقات وكذلك فضيحة الثلاثمئة مليون التي انفقها الفرع في ايجار سكن لمدة عشر سنوات فقط؟ وغيرها من الاختلاسات في الاعاشة وغيرها؟ السؤال اين كنتم من تلك الاحداث؟ هل الدعوة الى الله تبيح لكم التشهير والتكفير بالنبلاء والمثقفين وفي المقابل تجاملون وتغضون الطرف عن اخوانكم في المظهر والعقيدة المفصلة على مقاسكم...هل هذا هو منهج الاسلام الذي تعرفونه كما نعرفه.....؟

اعتذر للاسلوب ولكن نود المكاشفة ونود ان نسمع منك انت...ولنا عودة وتعقيب..
الإجابة:
أقول أولا هذا الكتاب ألفته بمفردي وأعددته بقلمي وربما في بعض القضايا أو بعض الأمور بالإتصال التلفوني أو بإستشارة محددة استشرت عديد من زملائي أوأساتذتي أو مشايخي لأطمئن إلى ما وصلت إليه ويكفي أنني عرضت الكتاب على الشيخ عبدالعزيز رحمه الله لقراءته قراءة فاحصة والتقديم له وتصويبه قبل ذلك . والأخ علي التمني أخ عزيز ،لكنه يعلم هو كما أعلم أنا أن الكتاب كان من تأليفي ، و أظن أن من سمى نفسه مساحة وهم أظنه حقيقة مساحة من الوهم فهو يتحدث عن أمور بخلاف حقيقتها على الإطلاق
ومثل ذلك سؤاله الآخر ، أقول لمن سمى نفسه مساحة وهم إذا كان يعلم هذه الجرائم ويوقن بأنها حقائق ولديه أرقام كما ذكر ثم يسكت عنها ولا يقدم هذه الحقائق للجهات القضائية للأخذ على أيدي من مارسوها فهو شريك في الجريمة. وإن كانت كلماته نوعاً من المزايدة الرخيصة والتجريح الشخصي فظني أنها تعبر عن شخصية قائلها وتقيّمه هو أكثر مما تقيم من يتحدث عنهم ، وأرجوا أيضا أن يتقبل ردي بسعة صدر كما طلب مني أن اتقبل كلامه بسعة صدر.


سكروب 06-04-2005 05:06 AM
________________________________________
اولا:اشكر للدكتور عوض قبولة للقاء مع اعضاء دار الندوة
ثانيا: لدي ثلاثة اسئلة للدكتور عوض ارجو ان يجاوب عليهما بكل صراحة
السؤال الأول:ذكرت يا شيخ عوض في تعقيبك على حوار الدكتور تركي الحمد مع جريدة البلاد في الصحيفة نفسها,(الرجل بوأه التيار العلماني رمزية تصل احيانا الى حد الصنمية ولذلك فان الحديث عنه حديث مع من ورائه) وأردفت قائلا(ان شجاعة الدكتور الحمد و جرأته ووضوحه في التعبير افتقدناها منه في هذا الحوار وحل محلها المغالطات و التناقضات وكأن الخلق العلماني ادركه فعاد للحليب الذي عليه فطم و الذي منه رضع) الا ترى يا دكتور عوض ان هذا اتهام صريح منك للدكتور الحمد بأنه علماني؟؟؟ والا ترى هذا تهييجا منك و تحريضا على الدكتور الحمد؟؟؟ و انتم الذين تنكرون تهمة التحريض و التهييج؟؟
الإجابة: أرجوا أن توجه سؤالك للدكتور تركي الحمد وتسأله هل هو علماني هل هو ليبرالي أم لا ، هو يقول عن نفسه أنه علماني ليبرالي فلماذا تنفي ما يقوله هو عن نفسه ،أنا لم اقل هذا عن تركي الحمد إلا بعد أن قاله هو عن نفسه ، فهل أنت ملكي أكثر من الملك كما يقولون .
السؤال الثاني: ما رأيك في دعوة هيئة الإفتاء و عدد من المشايخ للشيخ دبيان الدبيان بالتوبة و الرجوع الى الله بسبب كتابه عن( جواز قص ما تجاوز عن قبضة اليد من اللحية) وهو الكتاب الذي استشهد فيه كله بأقوال علماء المذهب الحنبلي فقط
الإجابة:
أنا ما أعلم أن هيئة الإفتاء طلبوا هذا من الشيخ الدبيان ولا أتوقع أنهم سيطلبون منه هذا على الإطلاق .تأكد من كلامك.

السؤال الثالث : ما هو رأيك بمنصور النقيدان و مشاري الذايدي و عبدالله بن بجاد؟؟
تحياتي لك يا شيخ عوض, وياليت العلماء ينزلون الى الساحه مثلما تفعل انت


الإجابة : أرجوا أن نتجاوز الحديث عن الأفراد بأعيانهم إلى مناهجم وأفكارهم وأطروحاتهم ، أنا أقول في الجملة مع اختلافهم الآن وأنهم صور شتى إلا أنهم كانوا في طرف قصي من الغلو وانتقلوا إلى الطرف القصي الآخر دون أن يجربوا المرور بمنطقة الوسط بين طرفي الغلو.

صاحب موقف 06-04-2005 05:49 AM
________________________________________
أشكر الدكتور عوض القرني على حلوله ضيفاً علينا في (دار الندوة).. وبودي ان يتسع صدره للأسئلة التالية:
1-
إقتباس »
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة سكروب »

ذكرت يا شيخ عوض في تعقيبك على حوار الدكتور تركي الحمد مع جريدة البلاد في الصحيفة نفسها,(الرجل بوأه التيار العلماني رمزية تصل احيانا الى حد الصنمية ولذلك فان الحديث عنه حديث مع من ورائه) وأردفت قائلا(ان شجاعة الدكتور الحمد و جرأته ووضوحه في التعبير افتقدناها منه في هذا الحوار وحل محلها المغالطات و التناقضات وكأن الخلق العلماني ادركه فعاد للحليب الذي عليه فطم و الذي منه رضع)

هل العلماني كافر؟
وهل من الممكن ان أكون مسلماً وعلمانياً؟
الإجابة: أنا لم أقل في أي كتاب من كتبي أن العلماني كافر أو أن العلمانية كفر لأن العلمانية مستويات قد تصل العلمانية إلى الكفر كما ذكر ذلك مجمع الفقه الإسلامي التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي الممثل لجميع الدول الإسلامية في دورته التي كانت في البحرين قبل سنوات وقُدمت فيها عشرات البحوث عن العلمانية والحداثة ووصلوا إلى نتائج من علماء الشريعة المتخصصين كبار علماء الشريعة في العالم الإسلامي، أرجوا من الأخ السائل وغيره أن يعودوا إلى تلك البحوث وقد نشرت وما وصل إليه المجمع، لكن قد تكون هناك مستويات من العلمانية وهي الأعم والأغلب والأوسع لا تصل إلى درجة الكفر.
وهل من الممكن أن أكون مسلماً وعلمانياً؟ ممكن ما لم تصل العلمانية إلى درجة الكفر كما ذكرنا ، نعم قد يبقى الإنسان في دائرة الإسلام لكنه يكون علمانيا في بعض جوانب حياته وحينئذ ينتقد شرعا في هذه الجوانب ولا يخرج من دائرة الإسلام، والأمر مرده لأهل الفتوى ودوائر القضاء وفق قواعد يعرفها العلماء.
وإذا كان جوابك ان العلمانية كفر, فألا ترى أن كلامك السابق فيه تكفير لتركي الحمد؟
الجواب_إجابتي السابقة كانت واضحة

2- تقول في كتابك : (أؤكد أن الصراع مع الحداثة ـ أولاً وأخيراً ـ صراع عقائدي بحت، إذ إنني لا أنطلق في كتابي هذا في الحوار مع الحداثة منطلقاً أدبياً يتحدث فيه المتحاورون عن عمود الشعر ووزنه وقافيته وأسلوب القصة. إننا نختـلف معهم في المنطلقات الفكرية العقائدية، ونعترض عليهم في مضامينهم ومعانيهم التي يدعون إليها، وينافحون عنها)
وقد عددت في كتابك عدداً كبيراً من الأسماء التي وصفتها بأنها (اعمدة الحداثة) مثل : الدكتور عبدالله الغذامي, سعيد السريحي, محمد العلي, علي الدميني, عثمان الصيني .. الخ.
كل هذه الأسماء يا دكتور عوض صراعك معهم صراع (عقائدي) ؟؟
الإجابة: نعم أنا ذكرت في مقدمة كتابي هذه الحقيقة لئلا يظن الناس أن الحديث عن الجوانب الفنية ، وهم أنفسهم قالوا في النصوص الموثقة في الكتاب وقبل الكتاب وبعد الكتاب أنهم جاؤوا للتغيير لكل ما هو موجود ولم يستثنوا شيئا لا العقائد ولا غيرها ،بل بعضهم صرح بأنهم جاؤوا برؤية جديدة للكون والحياة والإنسان وأنهم جاؤوا لنقض الماضي تماما ، طبعا عقائدنا هي من الماضي فمن كان هذا طرحه فبلا شك أن الخلاف معه جوهري.فمثلا عندما تقول مثلا صلاح عبد الصبور والبياتي وغيرهم من رموز الحداثة ، فأنا أسألك عن قول البياتي "الله في مدينتي يبيعه اليهود الله في مدينتي مشرد طريد أراده الغزاة أن يكون لهم أجيرا شاعرا قواد، لكنه أصيب بالجنون حين أراد أن يصون زنابق الحقول " أنا أسألك عن هذا النص أنت وغيره عشرات النصوص ، صلاح عبد الصبور و البياتي وغيرهم ، ماذا تقول عنهم؟!
ألا ترى أن في كلامك هذا تطرف وإقصاء وغلو يكاد أن يصل إلى التكفير, إن لم يكن قد وصل بالفعل ؟؟ وهذا مقطع من كلامك بالمناسبة : (ونحن حين نؤكد بأن الحداثة والحداثيين ظاهرة مناقضة لعقيدتنا وأمتـنا، فإننا لا نتهمهم بل نقرر ما خطته أقلامهم ونشرته ملاحقهم الأدبية في الصحف السيارة) .. كل من ذكرتهم يادكتور عوض ظاهرة مناقضة لعقيدتنا؟؟ ألا تجد في هذا إستعادة لدور محاكم التفتيش؟؟ وإذا لم يكن الأمر كذلك فماذا تفسر هذا الكلام الذي قلته عن البياتي في كتابك : (وتصل عبقرية أستاذ الحداثيين لدينا حد الكفر الصريح، والإلحاد المكشوف ) وماقلته عن عبدالصبور : (فديوان صلاح عبد الصبور ينضح كله بالكفر والفسق والدعوة للإباحية وإشاعة الجنس والحب كما يسميه
3- هناك تيار عقلاني بدأ بالتشكل في السعودية بشكل واضح, وهو تيار فرضته العولمة بشكل رئيس, والتعليم والقراءة والتفكير والاختلاط بالحضارات الأخرى بشكل ثانٍ. بينما نجد ان تجربة التيارات الدينية الدينية قد فشلت فشلاً ذريعاً في العالم, خذ مثالاً على هذا بالتجربة السودانية والتجربة الأفغانية.
وحين نقرأ التاريخ الأوروبي, نجد أننا حالياً في مرحلة شبيهة من مرحلة عصر التنوير في أوروبا. وقد اعطانا التاريخ درساً بأن وقوف الدينيين في وجه التقدم الثقافي والحضاري كان سبباً بـ (إحالتهم على الرف).
ألا ترى ضرورة في ان يكون المشايخ الدينيين أكثر تفهماً وقبولاً بالرأي الآخر, ومواكبين للتغيرات العالمية, قبل أن يكرر التاريخ نفسه في منطقتنا؟ فقد تجاوز الناس مرحلة محاكم التفتيش وعجلة التاريخ بدات بالدوران.
الإجابة
وجودك ووجود أمثالك في الفضائيات وفي الصحافة وفي المنتديات في الوقت المبكر وفي النوادي الأدبية
وفي جميعات الثقافة والفنون وعلى المنابر والمهرجانات، دليل على أنه لا يوجد لدينا محاكم تفتيش ، وما تزعمه أنت من أن هناك فشل ذريع للتيارات الدينية ، هذه رؤيتك ولك الحق أن ترى ما تراه ، لكن ظني أن الوقائع والحقائق ونتائج الإنتخابات الحرة التي تجري في أي بلد إسلامي تقدم أدلة قطعية على عدم صحة وهمك أو أمنيتك التي تتمناها.وأبشرك بأنها لن تتحقق بإذن الله وإن طال بك العمر.
4
- في مقابلتك مع تركي الدخيل في العربية, قلت أن كتابك صنف من اهم عشرة كتب في القرن العشرين! هل لك ان تخبرنا عن من هو القائم بالتصنيف؟ وأين نشر هذا التصنيف؟ وليتك تقوم بتزويدنا بصورة منه.
أرجو ان تكون الأجوبة شافية لعليل السائلين, وان لا يكتف الدكتور بالإجابات المبتسرة كما حصل في لقاءات سابقة في منتديات أخرى, فنحن ننتظر منه الكثير من الشفافية والوضوح.

الإجابة: في نهاية عام 2000 قُدم برنامج في إذاعة BBC في لندن القسم العربي ، وذكروا أنهم وزعوا استبيانات عن أهم عشرة كتب باللغة العربية في القرن العشرين، فظهر أن كتاب الحداثة أحد أهم عشرة كتب ، وطبعا الإستقصاء أو الإستبيان الذي عمله جهة محددة، لم يستشيروني في الأمر وفي إمكانك البحث والسؤال عن هذه القضية.
العقلاني 06-04-2005 12:40 PM
________________________________________
ألاخ الدكتور القرني
مشكلة كثير من الأسلاميين، وانت واحد منهم، أنهم أحاديو اللغة . ومع ذلك يقحمون أنفسهم في الحديث عن مصطلحات علمية، وفدت إلينا من خارج منظومتنا الثقافية العربية و الإسلامية . وأنت تعلم أن فهم (المصطلح) يتطلب فهماً عميقاً وشاملاً لفقه اللغة التي أنتجت هذا المصطلح .
فمثلاً عندما نقول: ( Modernism) فإن هذا المصطلح يحملُ تاريخاً معرفياً وفلسفياً واجتماعياً وفنياً ملتصقاً إلتصاقاً وثيقاً (بالبيئة المعرفية) التي أنتجته، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن تختزله في كلمة (حداثة) . فالمصطلح عندما يُترجم وينقل من لغة إلى لغة يختل أول ما يختل فيه مخزوناته العلمية والدلالية كما هو معروف.
لذلك فإن (العلمية) فضلاً عن (الأمانة) تتطلبُ منك عندما تريد أن تكتب عن الـ ( Modernism ) أن تتعلم اللغة التي أنتجتها، حتى تتقنها، وتكون بالتالي (مؤهلاً) تأهيلاً علمياً حقيقياً للكتابة في هذا الموضوع .
فالمستشرقون ـ مثلاً ـ عندما أرادوا الكتابة عن العلوم الإسلامية ـ عن مصطلح الحديث كمثال ـ لم يعتمدوا على لغتهم، إنما قضوا السنين الطوال، وسافروا إلى بلاد العرب، وتلقوا من المشايخ ـ أولاً ـ اللغة العربية، ومن ثم أصول الفن الذين يريدون أن يكتبوا عنه .
سؤالي : لماذا انتم تستخفون بالقضايا العلمية، وتحشرون أنفسكم في قضايا لستم (البتة) مؤهلين في الكتابة عنها ؟ . وهذا للأسف ليس قصراً عليك، وإنما هي ظاهرة من ظواهر (الصحوة) التي (خبصت عباس على دباس)، وكلفتنا أهم أسس الحضارة :الوعي و العلم . وخذ مثالاً آخر سفر الحوالي الذي رشح نفسه (كذا) للكتابة عن (العلمانية) دون أن يكلف نفسه عناء إستيعاب لغة هذا المصطلح الأصلية، فأحدث ـ كما ترى ـ هذا الخلل المعرفي الذي يُعانيه ابناؤنا في فهم هذا المصطلح فهماً علمياً صحيحاً، لا دخل للأيديوجيا به.
الإجابة:
أولا من حقنا أن نكتب إن رأينا أننا قادرون على الكتابة سواء أنا أو غيري ، وقدرنا أن للكتابة حاجة أو جدوى، ومن حقك أنت أن تخالفنا، لكنني أتمنى منك أنت مادمت ترى نفسك أهلا للكتابة في هذه القضايا التي كتب فيها من هم غير مؤهلين من وجهة نظرك، أن تتحفنا بالكتابة تنور بها الأمة والمجتمع ، أنت ومن على شاكلتك ، وبعد ذلك الناس عقلاء والعالم كما يقال أصبح قرية واحدة ، لن يبقى بإذن الله إلا الصحيح والحق وما ينفع الناس ، أما الزبد فيذهب جفاء، سواء كان إنتاجنا أم كان إنتاجك وإنتاج صحبك
.
س:ثم هل تسنطيع أن تقنعني بالسبب الذي جعلك تطلب من شيخ كالشيخ ابن باز، لم يعرف التعليم المنهجي في حياته، أن يكتب لك مقدمة كتابك (الحداثة في ميزان الإسلام) . لماذا ورطت الشيخ رحمه الله في إقحامه بفن لم يقرأ عنه في حياته؟ . ألا تحس بالذنب؟ . وهل تعتقد أن التاريخ سيغفر لك وضعه في هذا الموضع الذي تجلى في مقدمته ؟
شكراَ .
الإجابة: ظني أن تقديم الشيخ للكتاب كان غصة في حلوق بعض من الناس ، أما وقد رضيت أن أحتكم إلى التاريخ فبداية التاريخ ليست في صالحك بل هي في صالحي وفي صالح الشيخ عبد العزيز بن باز، ولعل التاريخ في المستقبل سيؤكد لك هذا الأمر أكثر وأكثر ، ولعل عمرك يطول لتتاح لك فرصة المراجعة والإستفادة من عبر التاريخ، أسأل الله الهداية للجميع.



يتبع

باقي اسئله قوية جداً


تابعونا

التعديل الأخير تم بواسطة العادي ; 08-07-2005 الساعة 11:31 AM
العادي غير متواجد حالياً  
قديم 07-07-2005, 06:38 PM   #2
بنت الإسلام
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 1,425
معدل تقييم المستوى: 0
بنت الإسلام is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خير أخوي العادي بس عشان أختصر عليك الوقت بتكملة المقابلة

إسمح لي بإضافة هذا الرابط مع جزيل الشكر
*
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بنت الإسلام غير متواجد حالياً  
قديم 07-07-2005, 08:19 PM   #3
العادي
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 91
معدل تقييم المستوى: 0
العادي is on a distinguished road
افتراضي

شكراً أختي بنت الإسلام على مجهودك الطيب

بس نقلك في الرابط الموضوع يوجد فيه نقص كبير في بعض ردود الشيخ!!

عموماً هذى الرابط الأصلي لموقع دار الندوة و فيه ضيوف آخرين لا يقلون أهمية عن الشيخ القرني

لكن ليش لم تذكري أن الشيخ عوض عضوا في دار الندوه؟؟!!

وأن المقابلة كانت في دار الندوه؟؟

هذى الرابط http://www.daralnadwa.com/vb/showthread.php?t=153399

تحياتي لك
العادي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:51 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir