العودة   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > تاريخ الرس و الأدب و الشعر
التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

تاريخ الرس و الأدب و الشعر هذا القسم توثيق لتاريخ الرس الماضي والحاضر، و أرشيف للصور القديمة، ومنتدى الأدب و الشعر

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-07-2005, 11:10 AM   #1
حورية بحر
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الدولة: لندن
المشاركات: 3,059
معدل تقييم المستوى: 0
حورية بحر is on a distinguished road
افتراضي قصه غريبه \\\\\\

قصه غريبه
--------------------------------------------------------------------------------


اقرؤوا هذه القصة العجيبه

طفل يدرس في الصف الثاني الابتدائي وبتوفيق الله اولا ثم بتوجيه وتربية والدته كان لا يترك صلاه الفجر مع جماعه المسلمين وللاسف كان يذهب لاداء الصلاه وابوه نائما خلفه والعياذ بالله .

وفي احد الايام واثناء احدى الحصص قرر المعلم عقاب كل من بالفصل لسبب ما وقام يهم واحدا تلو الاخر حتى وصل الى هذا الطفل .

المدرس : افتح يدك !) يريد ان يضربه

الطفل : لا لن تضربنيي .

المدرس غاضبا : الا تسمع افتح يدك

الطفل : تريد ان تضربني ؟

المدرس : نعم

الطفل : والله انك لن تستطيع

المدرس: ماذا

الطالب : والله انك لا تستطيع جرب اذا اردت .

المدرس وقد وقف مذهولا من تصرف الطالب : ولماذا لا استطيع ؟

الطالب: اما سمعت حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من صلى الفجر في جماعه فهو في حفظ الله ) ؟ ، وانا صليت الفجر في جماعه لذا انا في حفظ الله ولم اتي بذنب لكي تعاقبني !

وقف المدرس وقد تملكه الخشوع لله تعالى وانبهر بعقيله ذلك الطفل فما كان منه الا أن اخبر الاداره ليتم استدعاء والده وشكره على حسن تربيته له وما ان حظر والده حتى تفاجا الجميع بأنه شخص غير مبالي وليس هناك اي علامه من علامات الصلاح على وجهه.

استغرب الجميع سالوه هل انت والد هذا الطفل

قال نعم ؟

اهذا والدك يا فلان : قال نعم لكن لايصلي معنا !!!

عندها وقف احد المدرسين مخاطبا الوالد واخبره القصه التي كانت سببا في هداية الوالد .


فيا سبحان الله....كيف أن الصلاة تعلمنا عدم الخوف إلا من رب الأرباب، فلا نخاف من مخلوق لأن الصلاة هي قوة المؤمن والنور الذي يهدي صاحبه إلى الصراط المستقيم، ولا تنسي أخي المسلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان آخر كلامه في الدنيا قبل أن يموت أن نقيم الصلاة لأنها الصلة التي تربطنا بالله، ففي الصلاة استجابة لدعائنا ونوراً في وجهنا، وأنس لنا في المصائب، وكثيراً من الناس يحسون أنهم ضائعين في الدنيا والهموم تملأ قلوبهم، وان راقبتهم وجدتهم لا يصلون، وبالمعاصي هم واقعون، فلا حول ولا قوة إلا بالله، كيف نعصي الخالق وهو يرانا ؟؟؟ وكيف نتكاسل عن الصلوات حتى الصلوات العادية ليس الفجر التي نسيها كثير من الشباب والفتيات، والله العظيم أن صديقي يقول لي أنه يعرف شباب يربطون ساعاتهم لتدق بعد الصلاة بربع ساعه ليقوموا إلى أعمالهم، ولم يسألوا أنفسهم لماذا لم يقوما لصلاة الفجر، اعلموا يا أخواني أن يوم القيامة أول ما يحاسب العبد على صلاته فإن صلحت صلح سائر عمله وإن فسدت فسد سائر عمله والعياذ بالله... فاتقي الله وأقم صلاتك قبل مماتك، فالصلاة نور لك في ظلمات قبرك الذي سيكون بيتك حتى قيام الساعه، فأنره بنور الحسنات واعرف الله في السراء يعرفك بالضراء...

اللهم اهد أبناءنا و ابائناو إخواننا و أجعلهم قرة عين لنا يا أرحم الراحمين..

منقوول
__________________
{وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ}

التعديل الأخير تم بواسطة حورية بحر ; 08-07-2005 الساعة 11:18 AM
حورية بحر غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:24 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir