عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 05-11-2012, 12:38 PM   #1
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
البلد: الرس xp
المشاركات: 39
قوة التقييم: 0
علي القحطاني is on a distinguished road
المجتمع والمؤمول منه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

لو سأل كل منا نفسه هذا السؤال لماذا خلقت؟ وأستشعر معنى وجوده.....لوجد كثيراً من الأستفهامات التي لم تلفت نظره يوماً ما رغم مرور ذلك علينا في أنواع التوحيد الثلاثه وكذلك تلاوة أو سماع قوله تعالى (وماخلقت الجن والأنس إلا ليعبدون). من البديهيات أن يجيب الدهماء بالقول: إننا خلقنا من أجل عبادة الله، وهذا أمر عظيم ولكن الأمر ليس فقط حق الله على العباد بفعل الواجبات وترك المحرمات ويغيب عنهم المفهوم الشامل للتعبد بالأعمال الدنيويه المباحة داخل إطاااار العبادة الكبير الذي يشمل الكثير من الأعمال المشرقة مثل الأنتاجية على سبيل المثال. العنب ضعيف السيقان متسلق بلا قوام ولا قوة ولكنه منتج فذكر في القرآن (وعنباً وقضباً) وإذا أراد العرب أن يمتدحو لذة أو عذوب نطق يقال(مثل العنب) و(نهارك عنب) كما عند أشقائنا في مصر. أكتسب العنب هذه الخصوصية من كونه منتجاً لثمرة لذيذة ، ولذلك الأنسان المنتج أشبهه بالعنب, وعلى العكس الغير منتج عديم الفائدة لنفسه عظيم الفائدة لخصومه كما يقال فهو كالشوك ولن تجني من الشوك العنب. شبه االمصطفى المؤمن بالنخلة او اللينه وهو صلى الله عليه وسلم من أوتي جوامع الكلم، ولكنني أستخدمت العنب هنا كونه ينتج ثمرة عظيمة رغم ضعفه وكذلك الأنسان صاحب الأمكانيات القليلة قد ينتج العظيم من الفوائد الذاتية والأجتماعية. المخلوق الضيف وقليل الأمكانيات لا يقاس بحاله بل بإنتاجيته وفعاليته، فقد أسلم قوم سبأ بسبب الهدهد.

تمر علينا بعض الأمور الواضحة وتتكرر دون وقفات وتمعن ويفتقد البعض للتطبيق وتفعيل نصوص الكتاب والسنة، وكأن الأمر لا يعنيهم ويصبح هؤلاء متأخرون في إكتشاف ذواتهم وتظهر قدراتهم متأخرة عن مواسم الإنتاج أو ربما يهرم البعض مفلساً من حصاد كل جميل ومفيد هذا إن سلم المجتمع من آفاته وعثراته. وهناك عوامل ومُثل يجب أن يتحلى بها الفرد حتى يكون منتجاً، ومنها الأخلاص والأحتساب والمبادرة وأستشعار خدمة الدين والمجتمع وحتى البيئة. وعلى النقيض عوامل أخرى تزيد من ترهل الأنتاجية ومنها فتور الهمة والكسل وعدم الثقة بالنفس وتضخيم العقبات وكذلك من يعتقد أن المنجزات المهنية نياشين وبهرجة شخصية لا يجب أن تنتسب الا لذاته مهمشاً من حوله ومتناسياً معروف فصيلته التي آوته وربته، ويدخل فيها اللهث خلف الترقيات أو التفاخر بالشهادات والمناصب مع تجاهل لمبدأ خدمة الأمة والحفاظ على مقدراتها وهولاء أعرفهم ب(المؤمنون بمصطلح الأنا الكافرون بمصطلح الجماعة) وهذه فئة متسلقة تجعل من حوائج الناس جسور لتحقيق أهداف شخصية وتتكاثر في وسط الوصوليين والنفعيين التي تغيب المصالح وتهضم حقوق الناس وتدير المنفعة في فلك المصالح الشخصية مع قليل من البهارات لذر الرماد في العيون.
هناك أمثلة رائعة في مجتمعنا تجردوا من الأفكار الضيقة والأحتكار القبلي والمناطقي فتحوا شركات عملاقة وطرحوا فيها أسهم المحبة والتآلف، وشيدوا سدود عملاقه لمنع تدفق العادات التي تقطع عرى المجتمع وتحل تماسكه. كلنا أمل ان تزيد هذه النماذج والأمثلة رغم الموج العاتي المناهض من أجل إعلاء كلمة الشيطان وليتهم يعلمون تحت أي لواء يقاتلون ويدركون أي مكاسب سيجنون؟!!! وهذا للأسف من أحد معوقات المنتجين في مجتمعي.

وخلاصة الموضوع لكي تكون منتجاً فما عليك الا وضع هدف معين ومعقول مع رسم خطة زمنية لمشروع أنتاجي وفي مجال عملك الذي أنت فيه باذلاً سبل الرقي بالذات مع استشعار الهدف الأساسي وهو أنك ستصبح شخصاً منتجاً وطموحاً ليس لإهداف شخصية بل مبتغياً ذلك وجه الله ورافداً لمؤسستك التي تخدم وطنك وأمتك. و الأهم من ذلك كله أن تكون مؤمناً بأن المنتجين أصدقاء للثقة بالنفس والتواضع، أعداء للغرور والتعالي على الناس. ومن الأهمية بمكان أن تضع مقياساً مناسباً حسب المكان الذي تعمل فيه لمعرفه كمية الأنتاج سواء بالزيادة أو النقصان ومن ثم تستطيع عمل اللازم والأستفادة من الوقت لزيادة صادراتك ومكتسباتك لإن أعمارنا محدودة والضعف يلاحقنا.

أتمنى أن أرى تعقيبات تزيد من روح الطموع والأنتاج في مجتمعنا وتحث على أن نكون منتجين ومصدرين للأخلاق السامية ومساهمين في تقريب الفجوة بين أفراد مجتمعنا ساعين بخلق مبادرات الإصلاح وجمع شعث المتباعدين والمتنافرين وتهيئة أرضية للصفاء والسلام .


بقلمي
20/12/1433
علي القحطاني غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 08-11-2012, 02:02 PM   #2
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 1,032
قوة التقييم: 0
روحي تناديك is on a distinguished road
الأهمية بمكان أن تضع مقياساً مناسباً
__________________
حياتي كلها تناديك
روحي تناديك غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 04:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19