عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 22-11-2012, 12:43 AM   #1
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
البلد: تحت السماء وفوق الأرض
المشاركات: 36
قوة التقييم: 0
الهزار is on a distinguished road
Thumbs up هل تريد أن تجاهد في سبيل الله ؟

هل تريد أن تجاهد في سبيل الله ؟
من الحلول لننصر إخواننا في فلسطين وغيرها ..
المقاطعة الاقتصادية للمنتجات اليهودية، والأمريكية، والبريطانية بجميع أنواعها وأشكالها الصغير منها والكبير( ) .
وهذا الحلُّ أراه من أهم الحلول المهمة!؛ هذا إذا علمتَ أخي المسلم أن العالم الأوربي لا سيما أنَّ اليهود هم عبَّاد الدرهم والدينار !، لذا يعتبر الاقتصاد هو شريان الحياة لديهم، فهم قد يقبلون التنازل في كلِّ شيء سواءٌ في دينهم، أو عِرضهم، أو أرواحهم، أو عقولهم ... أمَّا المال فلا يقبلون فيه تنازلاً بأيِّ حالٍ كان !!.
فعند هذا لا أبالغ إذا قلتُ : أن مقاطعة المسلمين للمنتجات اليهودية والأمريكية سيكون له الأثر الكبير في كشف عورة يهود، وسقوط هيمنة أمريكة ! .
فكلُّ مسلمٍ مطالبٌ بنصرة إخوانه المسلمين، وبمجاهدة أعداء الدين لا سيما اليهود ومن عاونهم بقدر ما يملك من استطاعة .
وفي قصة ثمامة بن أُثال سيد بني حنيفة عبرة، يوم أخذ على نفسه ألاَّ يصل إلى كفار مكة حبة حنطة حتى يأذن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأذن له النبي صلى الله عليه وسلم : " أنْ خَلِّ بَينَ قَوْمِي وبينَ مِيرَتِهم "( ) البخاري ومسلم .
فشعارنا حينئذٍ نحن المسلمين هذه الأيام في حرب المقاطعة، قولُه صلَّى الله عليه وسلَّم : " ويلَ أُمِّه مِسْعَرُ حَرْبٍ لو كَان لَه أحَدٌ "
وهذا ما فهمه أبو بصيرٍ ـ رضي الله عنه ـ، يوم قالها له النبي صلى الله عليه وسلم بعد أن انفلت من المشركين لما أسلمه النبي صلى الله عليه وسلم لقاصدِ قريش، فأتى سيف البحر فانضم إليه جماعة، فكانوا يُؤْذون قريشاً في تجارتهم، فرغبوا من النبي صلى الله عليه وسلم أن يُؤويهم إليه ليستريحوا منهم، ففعل النبي صلى الله عليه وسلم( ) .
ونحن من خلال هذا نطالب كلَّ مسلمٍ أن يجاهد اليهود ومن عاونهم بقدر استطاعته لا سيما بـ "بطنه"!، وذلك بمقاطعة منتجاتهم .
ولا تنسَ أخي المسلم أن الله تعالى طلب من كلِّ مسلم أن يقاتل الكفار المحاربين بكلِّ ما يملك من عتاد وقوَّة . قال تعالى : " وجاهدوا في الله حقَّ جهاده، هو اجتباكم وما جعل عليكم في الدين من حرج، مِلَّه أبيكم إبراهيم ... " الآية الحج 78 . وقال : " وقاتلوا المشركين كافَّة كما يُقاتلُونكم كافَّة ... " التوبة 36، وقال : "فإن قاتلوكم فاقتلوهم كذلك جزاء الكافرين ... " الآية البقرة 191، وقال : " ... فقاتلوا أئمةَ الكفرِ إنهم لا أيمانَ لهم لعلَّهم ينتهون " التوبة 12، وقال تعالى : " وأعدوا لهم ما استطعتم من قُوَّةٍ ومن رِباطِ الخيلِ تُرهِبون به عدُوَّ الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم وما تنفقوا من شئ في سبيل الله يُوَفَّ إليكم وأنتم لا تُظلمون " الأنفال 60، وقال تعالى : " قل إن كان آباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتُكم وأموالٌ اقترفتموها وتجارةٌ تَخْشَون كسادها ومساكن ترْضَوْنها أحبَّ إليكم من الله ورسولِه، وجهادٍ في سبيله فتربَّصُوا حتى يأتيَ الله بأمره، والله لا يهدي القوم الفاسقين " التوبة 24 .
فالجهاد إذاً لا يسقُط عن المسلم القادر بما يستطيع، ومنه كان الجهادُ المطلوبُ منك أخي المسلم مع اليهود اليوم مهماً جداً؛ كما لا تحسبه مقتصراً على القتال في ساحات المعركة؛ كلاًّ !؛ بل هو فوق هذا، فمنه جهاد البنان، وجهاد اللسان، وجهاد المال، كما أنه اليوم جهاد المقاطعة ! .
شُبْهةٌ، ورَدُّها :
ولا تقلْ أخي المسلم بعد هذا ماذا يا ترى الذي أُقاطعه من المنتجات اليهودية والأمريكية، وأنا واحدٌ لا أثَرَ لمقاطعتي في أشياء صغيرة كشراء قارورة " بيبسي" مثلاً، أو غيرها من الأشياء التي لا تفعلُ في ميزان المقاطعة شيئاً ؟! .
أقول أخي المسلم أنت بهذا قد فعلت أمراً عظيماً، وجهاداً كبيراً وذلك حين تعلم ما يلي :
1ـ أنك ساهمت في الجهاد الإسلامي ضد اليهود ومن عاونهم، وكسبتَ أجر الجهاد فلكأنك قد جاهدتَ، كما يقول النبي صلى الله عليه وسلم : " إنَّ الله ليُدخِلُ بالسهم الواحدِ ثلاثةً الجنَّةَ : صانِعهُ، يحتسِبُ في صنعتِه الخيرَ والرَّامي به، والمُمِدَّ به ..." أحمد، وابن ماجه ( ) .
وقال صلى الله عليه وسلم :" جاهدوا المشركين بأموالِكم، وأنفسِكم، وألْسِنتِكم"( ) .
فأنت أخي المسلم عليك نفسَك وخاصةَ أهلِك، لذا عليك الجهاد قدر استطاعتك كما قال تعالى : " يا أيها الذين أمنوا عليكم أنفسِكم لا يضُرُّكم من ضَلَّ إذا اهتديتم إلى الله مرجعكم جميعاً فيُنبِّئكم بما كنتم تعملون " المائدة 105. وقال تعالى : " يا أيها الذين أمنوا قوا أنفسكم وأهليكم ناراً وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظٌ شدادٌ لا يعصون الله ما أمرهم، ويفعلون ما يؤمرون " التحريم 7 .
كما لا تنسَ أن جهنم التي استعاذ منها الأولون والآخرون من الأنبياء والمرسلين وسائر المؤمنين !، يستطيع الواحد من المسلمين أن يتَّقيها بالقليل !، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : " اتقوا النارَ ولو بشقِّ تمرةٍ، فإن لم تجدوا فبِكلمةٍ طيبةٍ " متفق عليه( ) . فهذا الحديث دليلٌ على أنَّ شِقَّ التمرةِ الواحدةِ يمنع صاحبها النَّارَ !، فكيف إذَنْ من يتَّقيها بعشر تمرات قيمتها ذلكم " الريال " الذي يقاطع به قارورة "بيبسي" !.
2ـ أخي إنك بريالك هذا تُعينُ أعداءَ الدِّين على قتل إخوانك من المسلمين !، كما يقول تعال :" ... ولا تعاونوا على الإثم والعدوان، واتقوا الله إن الله شديدُ العقاب" المائدة 2.
3ـ لا تنظر أخي المسلم إلى ريالك بعين قاصرةٍ، وحكمٍ ضيقٍ؛ يوم تعلم أنَّ ريالَك سوف يَنْضَمُّ مع ريالِ غيرك من المسلمين وهكذا .
وعند حساباتنا التقريبية ستعلم أخي أنك مجاهدٌ كبيرٌ يوم شاركت المسلمين بمقاطعتك قارورة "بيبسي"، فمثلاً لو قدَّرنا أن خمسمائة مليون مسلم من المليار؛ سوف يقاطعون قارورة "بيبسي" !، فإذا حسبنا هذه الأموال خلال سنة سيكون العدد كبير جداً .
نوضحه بما يلي : ( 500000000 × 30 × 12= 180000000000 ) ريال، أي : مائة وثمانون مليار ريال !! .
أخي هذه مقاطعةٌ بريالٍ واحدٍ لقارورة "بيبسي" فقط، فكيف بك إذا اجتهدت في مقاطعة الكثير من منتجات اليهود ومن عاونهم لا سيما الأمريكية منها ؟! .
بَشَاِئر : هناك بعض البشارات التي تُشير بأن المقاطعة الإسلامية للمنتجات اليهودية والأمريكية قد أتت أُكلها ونجحت : فقد نشرت بعض الصحف : أن المقاطعة العربية ألحقت باليهود خسارة ( 48 ) مليار منذ قامت المقاطعة ! .
كما نشرت جريدة " الحياة " ( 28/شعبان/1421هـ ) : أن خسائر شركات التكنولوجية اليهودية في الولايات المتحدة بلغت منذ بداية المقاطعة ( 20 ) مليار دولار ! . كما أكدت بعض المصادر أن بعض الشركات اليهودية والأمريكية قد انخفضت مبيعاتها في مصر إلى ( 80% ) !، - لله درُّك يا مصر - .
وقبل هذا؛ أحببنا نذكر فتوى مهمةً في وجوب مقاطعة منتجات اليهود وأمريكة وغيرهم ممَّن لهم يدٌ في مساندة اليهود :
وهي لفضيلة شيخنا العلامة عبد الله بن جبرين حفظه الله :
نصُّ السؤال : لا يخفى عليكم ما يتعرض له إخواننا الفلسطينيين في الأرض المقدسة من قتل واضطهاد من قبل العدو الصهيوني، ولا شك أن اليهود لم يمتلكوا ما امتلكوا من سلاح وعدة إلا بموازرة من الدول الكبرى وعلى رأسها إمريكا، والمسلم حينما يرى ما يتعرض له إخواننا لا يجد سبيلاً لنصرة إخوانه وخذلان أعدائهم إلا بالدعاء للمسلمين بالنصر والتمكين، وعلى الأعداء بالذلة والهزيمة، ويرى بعض الغيورين أنه ينبغي لنصرة المسلمين أن تقاطع منتجات إسرائيل وأمريكا، فهل يؤجر المسلم إذا قاطع تلك المنتجات بنية العداء للكافرين وإضعاف اقتصادهم ؟ وما هو توجيهكم حفظكم الله .
الجواب : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته ... وبعد :
يجب على المسلمين عموماً التعاون على البر والتقوى ومساعدة المسلمين في كل مكان بما يكفل لهم ظهورهم وتمكنهم في البلاد وإظهار شعائر الدين وعملهم بتعاليم الإسلام وتطبيقه للأحكام الدينية وإقامة الحدود والعمل بتعاليم الدين وبما يكون سبباً في نصرهم على القوم الكافرين من اليهود والنصارى، فيبذل جهده في جهاد أعداء الله بكل ما يستطيعه؛ فقد ورد في الحديث : " جاهدوا المشركين بأموالكم، وأنفسكم، وألسنتكم " فيجب على المسلمين مساعدة المجاهدين بكل ما يستطيعونه من القدرة، وعليهم أيضاً أن يفعلوا كلَّ ما فيه إضعافٌ للكفار أعداء الدين، فلا يستعملونهم كعمال للأجرة كتَّاباً أو حُساباً أو مهندسين أو خُداماً بأي نوع من الخدمة التي فيها إقرار لهم وتمكين لهم بحيث يكتسحون أموال المؤمنين ويُعادون بها المسلمين، وهكذا أيضاً على المسلمين أن يُقاطعوا جميع الكفار بترك التعامل معهم وبترك شراء منتجاتهم سواء كانت نافعة كالسيارات والملابس وغيرها أو ضارة كالدخان بنيَّة العداء للكفار وإضعاف قوتهم وترك ترويج بضائعهم، ففي ذلك إضعاف لاقتصادهم مما يكون سبباً في ذُلهم وإهانتهم، والله أعلم . قاله وأملاه :
عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
27/7/1421هـ
ويقول الشيخ حمد بن عتيق - رحمه الله - : " فأما معاداة الكفار والمشركين فاعلم أن الله سبحانه وتعالى قد أوجب ذلك وأكد إيجابه، وحرم موالاتهم وشدد فيها، حتى أنه ليس في كتاب الله تعالى حكم فيه من الأدلة أكثر ولا أبْيَنَ من هذا الحكم بعد وجوب التوحيد وتحريم ضده " .
وما أجمل تلك العبارة التي سطرها أبو الوفاء بن عقيل - رحمه الله - قائلا : " إذا أردت أن تعرف محل الإسلام من أهل الزمان، فلا تنظر إلى زحامهم في أبواب الجوامع، وإنما انظر إلى مواطئتهم أعداء الشريعة، عاش ابن الرَّاوندي والمعرِّي عليهم لعائن الله ينظمون وينثرون كفرا ... وعاشوا سنين، وعظمت قبورهم، واشتريت مصنفاتهم، وهذا يدل على برود الدين في القلب " .
فإذا تقرَّر ذلك أخي المسلم الكريم كان لنا أن نوقفك على بعض المنتجات اليهودية والأمريكية وغيرها من الدول التي تعين يهود !؛كي تستبنَ لك طريق المجرمين .
لا شكَّ أنَّ الشركات والمنتجات اليهودية والأمريكية كثيرةٌ جداً؛ لا يحصيها عادٌّ، ولا يسعُها كتابٌ؛ بل لا أبالغ لو قُلتُ أنَّ أحداً من الناس لو أراد أن يقيِّدَ كلَّ سلعةٍ يهودية، أو أمريكية لخرج بمجلَّدات ضخمة !، لأجل هذا وذاك؛ كان من المناسب أن نذكرَ ضابطاً يجمعُ لنا كلَّ سلعةٍ يهودية، أو أمريكية، اختصاراً للوقت، وحفظاً للبحث .
فأقول : إنَّ كلَّ سلعةٍ يهوديةٍ، أو أمريكيةٍ يجب مقاطعتها ، ويدلُّك على هذا ما يلي :
1ـ إذا كان مكتوبٌ عليها : " صُنعُ أمريكة "، أو : USA .
2ـ إذا كانت هذه السلعة مبدوءةٌ بمجموعة أرقام تأتي تحت شكل أعمدة، الرقمُ الأول منها يرمزُ إلى الدولة، فرقم أمريكة هو ( 0 )، ورقم بريطانية هو ( )، ورقم فرنسا هو (3)، وهكذا .
ـ قد يرد سؤال بأنه إذا لم أجد بديل للمنتج الأمريكي فما الحلُّ ؟.
الجواب : عليك حينئذٍ استخدامه في أضيق الحدود، مع السعي الدؤوب لإيجاد البديل، والتجربة اليابانية خير شاهد للعيان في هذا المجال، كما لنا أن نعْتَبِرَ أيضاً أنَّ المُنتجَ الذي نودُّ مقاطعته مُنتجاً قد انتهت صلاحيته؛ وَلْيَكُن ! .

من كتاب / فلسطين والحل الإسلامي ( كتاب مميز ) . ^ أتمنى أن يكون لموضوع المقاطعة أهمية وجدية واستمرارية ^

منقول لنفيد ونستفيد

للتحميل
(مكتبة صيد الفوائد الاسلامية)
من الكتب الجيدة أيضا أخي الطبيب قاطع لمؤلفه / راغب السرجاني
(مكتبة صيد الفوائد الاسلامية )

الشيخ / ذياب بن سعد الغامدي حفظه الله .
من سكان الطائف
الهزار غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 22-11-2012, 01:52 AM   #2
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 724
قوة التقييم: 0
مطيح الروس is on a distinguished road
بر الوالدين أعظم من الجهاد في سبيل الله كما جاء في الحديث النبوي
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو ، قَالَ : جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " يَسْتَأْذِنُهُ فِي الْجِهَادِ ، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَحَيٌّ وَالِدَاكَ ؟ قَالَ : نَعَمْ ، قَال : فَفِيهِمَا فَجَاهِدْ " .
مطيح الروس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-11-2012, 12:27 PM   #3
عضو ذهبي
 
صورة فهد ابن أبيه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
البلد: الرس
المشاركات: 2,241
قوة التقييم: 0
فهد ابن أبيه is on a distinguished road
سيخرج قوم من الذين قيل فيهم ((وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ
))

60 الأنفال
فهد ابن أبيه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-11-2012, 01:10 PM   #4
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
المشاركات: 1,601
قوة التقييم: 0
العنا is an unknown quantity at this point
احسنت بالنقل والطرح لكن اين البديل عن ماتطالب فيه اذا اردت ان تطاع فامر بالمستطاع

اول متظرر من نظريتك الاقتصاد الوطني الا اذا كان لديك البديل لان كل العالم يؤيد ويدعم اسرائيل لكن امريكا لانها دولة تؤمن بالديمقراطية من منظورها ومفاهيم تشريعاتها تتكلم بوضوح وصراحة وغيرها من الدول من تحت الطاولة وفيها الكثير من الدول الاوربيه والافريقية والاسيوية بما فيها العربية
وكما عقب اخينا مطيح الروس ماروع الجهاد بالوالدين وجهاد النفس والهوى ماعظمه من جهاد
فل نبتعد عن تلك الديباجات والاطروحات اللتي لانجني منها الا الدمار والعزلة فلنستفد من دروس الماضي ولانطلق العنان لهيجان عواطفنا بدون قيود او تامل قبل الهذيان بما لانعي ولانقدر عواقبه كما حصل في اوقات ماضية؟؟
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
العنا غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-11-2012, 03:50 PM   #5
عضو بارز
 
صورة عاشقة ذااااتي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
البلد: في ذااااتي
المشاركات: 396
قوة التقييم: 0
عاشقة ذااااتي is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مطيح الروس مشاهدة المشاركة
بر الوالدين أعظم من الجهاد في سبيل الله كما جاء في الحديث النبوي
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو ، قَالَ : جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " يَسْتَأْذِنُهُ فِي الْجِهَادِ ، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَحَيٌّ وَالِدَاكَ ؟ قَالَ : نَعَمْ ، قَال : فَفِيهِمَا فَجَاهِدْ " .
__________________
{{عذرآ يارجال فلستم كأأسااااااااامه }}
عاشقة ذااااتي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-11-2012, 12:20 AM   #6
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
البلد: تحت السماء وفوق الأرض
المشاركات: 36
قوة التقييم: 0
الهزار is on a distinguished road
أشكر الجميع على المرور....

وبالنسبة لأمر البديل فيه أشياء كثيرة يوجد لها بديل فهي المقصودة بهذا الموضوع يا أخي الكريم , وإذا بحثت أخي الحبيب في الشبكة عن بعض المنتجات الأمريكية واليهودية وعن بديل لها لوجدت الكثير الكثير .
وستجد إجابة للبديل في كتاب ( أخي الطبيب قاطع ) .
وكل يقاطع بما يستطيع ( ومن ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه ) .. ويا أخي أغلب الأشياء التي لا يوجد لها بديل هي من الكماليات , فهل نعجز عن مقاطعتها نصرة لإخواننا في فلسطين وغيرها .
ولتعلم أثر المقاطعة : اقرأ كتاب ( أخي الطبيب قاطع ) .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــ
وبالنسبة أن الجهاد في بر الوالدين أفضل هذا في جهاد التطوع بارك الله فيك لا في جهاد الواجب .

والجهاد أنواع ( بالسنان واللسان والبنان ) الأولى قد لا يستطيع عليها الكل أما الثانية والثالثة فكل يستطيع, وهذا الجهاد بنوعيه الثاني والثالث لا يعارض الجهاد في بر الوالدين فافهم يا فهيم .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ
والمقاطعة موجودة قديما وحديثا : فقريش قاطعة بنو هاشم , والنبي صلى الله عليه وسلم قاطع سوق اليهود ووضع بديلا سوق المسلمين .
ولا بد في أول الأمر أن نصبر .* وهذا من أقل الواجبات التي نقدمها لإخواننا *
الهزار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 03-12-2012, 02:05 AM   #7
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
البلد: مدينة الرس
المشاركات: 2,726
قوة التقييم: 0
عايش حياتي is on a distinguished road
بر الوالدين اعظم من الجهاد
__________________
ماني خوي إلي إتراعد عظامه ..

انا خوي إلي للمهمات مقدام ..
عايش حياتي غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 08:52 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19