العودة   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > الرياضة و السوالف و التواصل
التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

الرياضة و السوالف و التواصل لكل ما يخص الرياضة، و لتبادل الأحاديث المتنوعة و الترفيه.

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-07-2005, 05:16 PM   #1
؟
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي تعالوا نحتوي أضرار الحرام!!!

بسم الله الرحمن الرحيم

تعالوا نحتوي أضرار الحرام!!!

في مجتمعنا كثير من المحرمات منها الدينية ومنها التقليدية.

فعلى سبيل المثال لا الحصر، هناك الزنا، والخمر، أكل لحم الخنزير...الخ، وسنستعرض هؤلاء الثلاثة وحسب.
الآن...
هل يقع الزنا في بلادنا، ونحن أشد الناس حرصا على محاربته؟؟ مع أننا لا نستطيع أن نميز بين الساقطة وغيرها في الملبس، وهذا موضوع آخر، ولكن نعرفهن عندما يقبض عليهن فقط، وهذا نادر الحدوث في مجتمعنا عالم الأسرار بكل ما تعني الكلمة من معنى.

هل يقع شرب الخمر، ونحن أشد الناس منعا له توريدا؟؟؟، مع أنه يوجد كثير من الطرق لتوريده بكميات إن صدقت تقدر بأننا أكبر بلاد العالم استهلاكا للخمر. فضلا عن إمكانية تصنيعه، المنتشرة في كل مكان، وبيعه في الطرقات؟.

هل يأكل الناس لحم الخنزير؟؟، لا أظن أنه حتى لو وجد في السوق سيقتنيه الناس، وليس هذا راجع لنص التحريم فقط، بل إلى عدم العادة.

الآن...

ما هي الأمراض التي تترتب على ممارسة الرذيلة لكلا الطرفين، وعلى أفراد المجتمع؟؟؟
ما هي الخسارة الاقتصادية التي تتكبدها البلاد من جراء الاستيراد للخمور بدون ضريبة، و الأمراض الصحية التي تصيب الفرد الذي لا يستطيع شراء المستورد أو المصنع محليا ليشرب الكلونية وغيرها ؟

نترك الجواب على السؤالين للقارئ.

الآن... نحن لا ندعوا للسماح بهما ولكن ندعو لاحتوائهما. أرجو التمييز لكي لا يخرج الموضوع عن إطاره الذي وضع فيه.

كيف؟؟؟؟

طالما أن الأمرين واقعان لا محالة وفي الخفاء مع ما يصحبهما من أضرار اقتصادية و صحية، فلماذا لا يسمح بهما ليتم احتواؤهما و الاستفادة منهما اقتصاديا وصحيا لنرفع مستوى الوعي الصحي للناس جراء ما يترتب على هذه الأمور من مشاكل صحية واجتماعية ودينية؟.

طبعا، هذا الاقتراح سيحرك رؤوس من وضعوا رؤوسهم في التراب مثل النعامة ليقولوا: اتق الله يا رجل، وهم لا يعلمون ما يفعله الناس على ظهر الأرض وهم في وضعهم المزري بين التراب.

وأشبه حالهم وحال مجتمعهم كالتفاحة التي شكلها جميل من الخارج ولكن الدودة قد أكلت لبها، فإذا اقترب أحد منها ليمسكها بان للناس ما أصابها، فخسر كل شيء قبل علاجه، فهل تريدون أن تكونوا مثل النعامة و مثل التفاحة؟؟؟؟؟

أم نكون كالثعلب نحتال على ما هو واقع واقع لا محالة، لنخرج على أقل تقدير أصحاء وأغنياء، ومثقفين عمليا بأفات هذه الأمور؟ كاشفين لأشخاص من يستغلون هذين الأمرين أمام المجتمع و أمام أنفسهم.

وإن أردتم شاهدا من الوحي، فهذا قوله تعالى: (إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللّهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)(البقرة:173)

وليس الشاهد في الاسثتناء لحم الخنزير...الخ، فما الخنزير...الخ إلا نموذج ومثال، ولكن الغاية هي الحياة و البقاء خشية الموت، ونحن أمة ومجتمع يموت وقد أكل السوس قواعده و أوشك أن يأتي على جسده، فقد آن الأوان لأن نكشف مواضع الداء ليتم الدواء، دون خجل وكذب.

فهل تفعلون أم تكابرون وتكذبون وتدفنون رؤوسكم في الأرض وتتباهون بالمظهر والداخل قد أتت عليه الدودة عن آخره؟؟؟؟؟


حيتي للجميع
 
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:51 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir