عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع قضاينا الإسلامية، و كل ما يهم العلاقات الأسريه والإجتماعية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 22-12-2012, 10:31 AM   #1
مشرفة المنتدى الدعوي
 
صورة أم عبدالله الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
البلد: في ديار الأخيار
المشاركات: 1,975
قوة التقييم: 7
أم عبدالله will become famous soon enough
Lightbulb كـــــــلام السلف في الـــــــــــوعظ والــــــــرقائق ـ متجدد بإذن الله ـ





فإن الوعظ من الأبواب العظيمة في مقام الدعوة الى الله , وما أحوجنا إليه بين الفنية والأخرى ,
لكثرة انشغالنا بالدنيا وإعراضنا عن الآخرة وقسوة قلوبنا , ولما يعرض لنا من فتور وضعف في الإيمان
وتفريطنا فيما افترض الله علينا وجهلنا بشرائع الدين ,
فالتخول بالموعظة يذكرنا بالله ويجدد عهدنا به ويحيي القلوب بذكره
ويبصرنا بمواطن الخلل في نفوسنا و يحررنا من رق الشيطان وعبودية الدنيا.

وقد تولى الله الموعظة بنفسه فقال تعالى: ( يعظكم الله أن تعودوا لمثله ) ، وأمر نبيه صلى الله عليه وسلم بتذكير الناس وعظتهم فقال سبحانه: (ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة)
وأمر الله المؤمنين بوعظ الناشزات فقال سبحانه (واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن)

وقد وعظ النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه رضي الله عنهم،
وكان يتخولهم بالموعظة مخافة السآمة عليهم،
قال العرباض بن سارية رضي الله عنه :" وعظنا رسول الله صلى الله عليه وسلم موعظة وجلت منها القلوب وذرفت منها العيون 000 " رواه الترمذي وصححه.

ووعظ الصحابة الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم،
فقد كان ابن مسعود رضي الله عنهما يذكر أصحابه في كل خميس فقال له رجل: يا أبا عبد الرحمن لو وددت أنك ذكرتنا في كل يوم،
فقال: أما إنه يمنعني من ذلك أني أكره أن أملكم،
وإني أتخولكم بالموعظة كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتخولنا بها مخافة السآمة علينا" . متفق عليه.

فالمواعظ سياط القلوب، لأن القلب يصدأ كما يصدأ الحديد وجلاء صدئه المواعظ
والرقائق التي تذكره بالله والدار الآخرة، وبقدر ما تهتم بقلبك وتزيل ما يعلق به بقدر ما تكون قريب من الله تعالى
لأن قلبك سيكون سليم من العلل والأمراض، فيسهل عليه الإقبال على الله تعالى وفعل أوامره واجتناب نواهيه.


أخواني الأفاضل ... أخواتي الفاضلات

من هنا وددت أن أجمع بعض مواعظ السلف رحمهم الله لتكون تذكرة لقلوبنا وموعظة لنفوسنا
وسيكون الموضوع متجدد بإذن الله بزيارتي له مرة في كل أسبوع
ومن يرغب في مشاركتي منكم فالموضوع موضوعكم ويشرفني حضوركم ويسعدني تواجدكم
ولنحتسب الأجر فيما نكتب، فلعل الله يجعلنا سببا في إيقاظ قلوب غافلة ـ وأولها قلوبنا ـ

وهنيئا لمن يكون سببا في إنابة قلوب لله فرقت وذرفت أعينها دموعا من خشية الله..

وسأبدأ بأول المواعظ مستعينة بالله تعالى









أخرج البخاري في صحيحه (3819) ،
من طريق سعد بن إبراهيم عن أبيه إبراهيم :
"أن عبد الرحمن بن عوف أتى بطعام وكان صائماً ؛

فقال : قتل مصعب بن عمير ، وهو خير مني ،

كفن في بردة ؛ إن غطي رأسه بدت رجلاه ، وإن غطي رجلاه بدا رأسه .

وأراه قال : وقتل حمزة وهو خير مني .

ثم بسط لنا من الدنيا ما بسط .

أو قال : أعطينا من الدنيا ما أعطينا ؟!

وقد خشينا أن تكون حسناتنا عجلت لنا ؟!

ثم جعل يبكي حتى ترك الطعام
"



قالت عائشة رضي الله تعالى عنها : "أول بدعة حدثت بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ الشبع ،
إن القوم لما شبعت بطونهم ، جمحت بهم نفوسهم إلى الدنيا "



قال مالك بن دينار - رحمه الله - : رحم الله عبداً قال لنفسه : ألستِ صاحبة كذا ؟
ألستِ صاحبة كذا ؟ ثم ذمها ، ثم خطمها ثم ألزمها كتاب الله تعالى فكان لها قائداً .




__________________

[ الحق ما قام الدليل عليه ؛ وليس الحق فيما عمله الناس ]
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله 7/ 367
أم عبدالله غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 23-12-2012, 05:25 PM   #2
عضو مجلس الإدارة
مشرف منتدى السفر و الرحلات البرية والصيد
 
صورة ابونادر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 9,688
قوة التقييم: 23
ابونادر is on a distinguished road
جزاك الله خير وبارك فيك
__________________

lnstagramABONADR88
https://twitter.com/smsd1393
ابونادر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-12-2012, 10:40 AM   #3
عضو فذ
 
صورة ابوتميم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
البلد: الرس
المشاركات: 6,478
قوة التقييم: 0
ابوتميم is on a distinguished road
موضوع قيم اختنا المباركه ..

جزاك الله خيرا على جودة الطرح والانتقاء ..

وسيكون لنا مشاركه بإذن الله ..

تحيه طيبه
ابوتميم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-12-2012, 11:11 AM   #4
عضو فذ
 
صورة ابوتميم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
البلد: الرس
المشاركات: 6,478
قوة التقييم: 0
ابوتميم is on a distinguished road
أتى شابّان إلى الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكان في المجلس

وهما يقودان رجلاً من البادية فأوقفوه أمامه قال عمر: ما هذا ؟؟

قالوا : يا أمير المؤمنين ، هذا قتل أبانا

قال: أقتلت أباهم ؟

قال: نعم قتلته !

قال : كيف قتلتَه ؟

قال : دخل بجمله في أرضي ، فزجرته ، فلم ينزجر، فأرسلت عليه حجراً

وقع على رأسه فمات ..

قال عمر : القصاص .. الإعدام ..

قال الرجل : يا أمير المؤمنين : أسألك بالذي قامت به

السماوات والأرض أن تتركني ليلة ، لأذهب إلى زوجتي وأطفالي في

البادية ، فأُخبِرُهم بأنك سوف تقتلني ، ثم أعود إليك ..

والله ليس لهم عائل إلا الله ثم أنا ..

قال عمر : من يكفلك ؟

أن تذهب إلى البادية ، ثم تعود إليَّ ؟

فسكت الناس جميعا ً، إنهم لا يعرفون اسمه ، ولا خيمته ..

ولاداره ولا قبيلته ولا منزله ، فكيف يكفلونه ؟

ليست كفالة على عشرة دنانير , ولا على أرض ، ولا على ناقة ..

إنها كفالة على الرقبة أن تُقطع بالسيف ..

ومن يعترض على عمر في تطبيق شرع الله ؟ ومن يشفع عنده ؟

ومن يمكن أن يُفكر في وساطة لديه ؟ فسكت الصحابة ، وعمر مُتأثر ..

لأنه وقع في حيرة ، هل يُقدم فيقتل هذا الرجل ، وأطفاله يموتون جوعاً ..

هناك أو يتركه فيذهب بلا كفالة ، فيضيع دم المقتول ، وسكت الناس ..

ونكّس عمر ر أسه ، والتفت إلى الشابين :

أتعفوان عنه ؟

قالا : لا ، من قتل أبانا لا بد أن يُقتل يا أمير المؤمنين ..

قال عمر : من يكفل هذا أيها الناس ؟!!

فقام أبو ذر الغفاريّ بشيبته وزهده ، وصدقه ، وقال:

يا أمير المؤمنين ، أنا أكفله ..

قال عمر : هو قَتْل !

قال : ولو كان قاتلا !

قال: أتعرفه ؟

قال: ما أعرفه ، قال : كيف تكفله ؟

قال: رأيت فيه سِمات المؤمنين ..

فعلمت أنه لا يكذب ، وسيأتي إن شاءالله ..

قال عمر : يا أبا ذرّ ، أتظن أنه لو تأخر بعد ثلاث أني تاركك !

قال: الله المستعان يا أمير المؤمنين ..

فذهب الرجل ، وأعطاه عمر ثلاث ليال ٍ، يُهيئ فيها نفسه، ويُودع

أطفاله وأهله ، وينظر في أمرهم بعده ،ثم يأتي ، ليقتص منه لأنه قتل ..

وبعد ثلاث ليالٍ لم ينس عمر الموعد ، يَعُدّ الأيام عداً ..

وفي العصر نادى في المدينة : الصلاة جامعة ، فجاء الشابان ..

واجتمع الناس ، وأتى أبو ذر وجلس أمام عمر ، قال عمر: أين

الرجل ؟ قال : ما أدري يا أمير المؤمنين !

وتلفَّت أبو ذر إلى الشمس ، وكأنها تمر سريعة على غير عادتها

وسكت الصحابة واجمين ، عليهم من التأثر مالا يعلمه إلا الله ..

صحيح أن أبا ذرّ يسكن في قلب عمر ، لكن هذه شريعة ..

هذا منهج ، هذه أحكام ربانية ، لا مجال للمجاملات فيها ..

وقبل الغروب بلحظات ، وإذا بالرجل يأتي ..

فكبّر عمر ، وكبّر المسلمون معه ..

فقال عمر : أيها الرجل أما إنك لو بقيت في باديتك ، ما شعرنا بك وما

عرفنا مكانك !!

قال: يا أمير المؤمنين ، والله ما خشيت منك ولكن خشيت من

الذي يعلم السرَّ وأخفى !! ها أنا يا أمير المؤمنين ، تركت أطفالي

كفراخ الطير لا ماء ولا شجر في البادية ،وجئتُ لأُقتل ..

وخشيت أن يقال لقد ذهب ا لوفاء بالعهد من الناس ..

فسأل عمر بن الخطاب أبو ذر لماذا ضمنته ؟؟؟

فقال أبو ذر : خشيت أن يقال لقد ذهب الخير من الناس ..

فوقف عمر وقال للشابين : ماذا تريان ؟

قالا وهما يبكيان : عفونا عنه يا أمير المؤمنين لصدقه ..

وقالوا نخشى أن يقال لقد ذهب العفو من الناس !

قال عمر : الله أكبر ، ودموعه تسيل على لحيته ..

جزاكما الله خيراً أيها الشابان على عفوكما ..

فجزاك الله خيراً يا أمير المؤمنين لعدلك و رحمتك ..

تعليقي ...

ما اجمل هذه الصوره المعبره من اعضاء واضلاع القصه الاربعه ..

تسابق على الخير واظهار محاسن الاسلام بأسمى صفاته الحسان ..

موعظه لمن اراد ان يعتبر ودرس لمن يبحث عن دروس الاكابر من الصحابه ..

تحيتي
ابوتميم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 27-12-2012, 07:28 AM   #5
مشرفة المنتدى الدعوي
 
صورة أم عبدالله الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
البلد: في ديار الأخيار
المشاركات: 1,975
قوة التقييم: 7
أم عبدالله will become famous soon enough
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ابونادر مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير وبارك فيك

شكرا لمروركم الكريم أخي الفاضل
وجزاكم الله عنا خيرا



__________________

[ الحق ما قام الدليل عليه ؛ وليس الحق فيما عمله الناس ]
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله 7/ 367
أم عبدالله غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 27-12-2012, 07:30 AM   #6
مشرفة المنتدى الدعوي
 
صورة أم عبدالله الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
البلد: في ديار الأخيار
المشاركات: 1,975
قوة التقييم: 7
أم عبدالله will become famous soon enough
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ابوتميم مشاهدة المشاركة
موضوع قيم اختنا المباركه ..

جزاك الله خيرا على جودة الطرح والانتقاء ..

وسيكون لنا مشاركه بإذن الله ..

تحيه طيبه


شكرا لمروركم الكريم أخي الفاضل

وجزاكم الله عنا خيرا

ونتشرف حقا بمشاركاتكم القيمة

لا حرمكم الله أجرها وجعلها ذخرا لكم يوم لقائه

اللهم آمين


__________________

[ الحق ما قام الدليل عليه ؛ وليس الحق فيما عمله الناس ]
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله 7/ 367
أم عبدالله غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 27-12-2012, 07:44 AM   #7
مشرفة المنتدى الدعوي
 
صورة أم عبدالله الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
البلد: في ديار الأخيار
المشاركات: 1,975
قوة التقييم: 7
أم عبدالله will become famous soon enough

قال يحيى إبن معاذ الرازي:عجبت من ذي عقل يقول في دعائه:

"( اللهم لا تشمّت بي الأعداء ) ,

ثم هو يشمت بنفسه كل عدو له،

قيل:وكيف ذلك؟ قال: يعصي الله ويشمت به في القيامة كل عدو"


يا من قد امتطى بجهله مطايا المطالع

لقد ملأ الواعظ في الصباح المسامع

تالله لقد طال المدى فأَين المدامع

أَين الذين بلغوا المنى فما لهم في المنى منازع

رمتهم المنايا بسهامها في القوى والقواطع

فعلموا أن أيام النعم في زمان الخوادع

ما زال الموت يدور على الدوام حتى طوي الطوالع

صار الجندل فراشهم بعد أن كان الحرير فيما مضى المضاجع


ولقوا والله غاية البلاء في تلك البلاقع جمعوا فما أكلوا الذي جمعوا وبنوا مساكنهم

فما سكنوا فكأَنهم بها ظعناً لما استراحوا ساعة ظعنوا. / ابن الجوزي



__________________

[ الحق ما قام الدليل عليه ؛ وليس الحق فيما عمله الناس ]
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله 7/ 367
أم عبدالله غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-01-2013, 05:06 AM   #8
عضو بارز
 
صورة الجابري1 الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 407
قوة التقييم: 0
الجابري1 is on a distinguished road
جزاك الله خير على الوعظ ولاهو غريب عليك حفظك الباري وبشارك معكم
__________________
الجابري1 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-01-2013, 05:20 AM   #9
عضو بارز
 
صورة الجابري1 الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 407
قوة التقييم: 0
الجابري1 is on a distinguished road
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ذكر الإمام ابن القيم في روضة المحبين قصة في عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، وهي تتعلق بشاب صالح كان عمر ينظر إليه ويعجب به ، ويفرح بصلاحه وتقواه ويتفقده إذا غاب ، فرأته امرأة شابة حسناء ، فهويته وتعلقت به ، وطلبت السبيل إليه ، فاحتالت لها عجوز وقالت لها : " أنا آتيك به " ، ثم جاءت لهذا الشاب وقالت له : " إني إمرأة عجوز ، وإن لي شاة لا أستطيع حلبها ، فلو أعنتني على ذلك لكان لك أجر " - وكانوا أحرص ما يكونون على الأجر - ، فذهب معها ، ولما دخل البيت لم يرى شاة ، فقالت له العجوز : " الآن آتيك بها " ، فظهرت له المرأة الحسناء ، فراودته عن نفسه فاستعصم عنها ، وابتعد منها ولزم محراباً يذكر الله عز وجل ، فتعرضت له مرارا فلم تقدر ، ولما آيست منه دعت وصاحت ، وقالت : " إن هذا هجم عليّ يبغيني عن نفسي " ، فتوافد الناس إليه فضربوه ، فتفقده عمر في اليوم التالي ، فأُتي به إليه وهو موثوق ، فقال عمر : " اللهم لا تخلف ظني فيه " ، فقال للفتى : " أصدقني الخبر " ، فقص عليه القصة ، فأرسل عمر إلى جيران الفتاة ، ودعى بالعجائز من حولها ، حتى عرف الغلام تلك العجوز ، فرفع عمر درّته وقال : " أصدقيني الخبر" ، فصدقته لأول وهلة ، فقال عمر : " الحمد لله الذي جعل فينا شبيه يوسف ".


وعن الإمام العجلي قال : " كانت امرأة جميلة بمكة ، وكان لها زوج ، فنظرت يوما إلى وجهها في المرآة فقالت لزوجها : أترى أحدا يرى هذا الوجه ولا يفتتن به ؟ ، قال : نعم ، قالت : من ؟ ، قال : عبيد بن عمير ، قالت : فأذن لي فيه فلَأَفتنّنه ، قال : قد أذنت لك . فأتته كالمستفتية ، فخلا معها في ناحية من المسجد الحرام ، فأسفرت عن وجهها ، فقال لها : يا أمة الله اتقي الله ، فقالت : إني قد فتنت بك فانظر في أمري ، قال : إني سائلك عن شيء ، فإن أنت صدقت نظرت في أمرك ، قالت : لا تسألني عن شيء إلا صدقتك ، فقال لها : أخبريني ، لو أن ملك الموت أتاك ليقبض روحك ، أكان يسرك أني قضيت لك ه
__________________
الجابري1 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-01-2013, 05:28 AM   #10
عضو بارز
 
صورة الجابري1 الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 407
قوة التقييم: 0
الجابري1 is on a distinguished road
بسم الله الرحمن الرحيم


كان هناك ثلاثة من الشباب الصالحين نحسبهم كذلك والله حسيبهم أتفقوا على أن يجتمعوا كل يوم قبل صلاة الفجر بساعة ليذهبوا لأحد المساجد ويصلوا ويتهجدوا الى أذان الفجر .

وذات يوم تأخر أحدهم حتى لم يبقى على الأذان الا نصف ساعة , ولما وصلهم وركبوا معه اذا بهم بسيارة تمر بجانبهم تكاد تنفجر من شدة وارتفاع صوت الأغاني , فقالوا لبعضهم دعونا نلحق به لعل الله أن يكتب هدايته على أيدينا.

وأنطلقوا وراءه بسرعه ومن شارع الى شارع وأخذوا يؤشرون له بالأنوار , فظن أنهم يتحدونه ويريدون مضاربته فتوقف وتوقفوا

ونزل وهو غضبان وكان طويل القامة ضخم الجثة ويقول لهم ماذا تريدون هل تريدون أن تضاربون ؟

فردوا عليه بالسلام عليكم

فقال في نفسه عجبا أن من يريد المضاربة لا يسلم !!

فرد عليهم قوله ثانية من منكم يريد أن يضارب؟؟

فردوا عليه بالسلام

فقال وعليكم السلام

فقالوا له يا أخونا هل تعلم في أي ساعة انت ؟ أنت في ساعة السحر , أنت في الساعة التي ينزل فيها الله عزوجل الى السماء الدنيا نزولا يليق بجلالة فلا يدعوه عبدا من عباده الا أستجاب له ولا سأله شيئا الا أعطاه اياه .

فقال يبدو انكم لا تعرفون من أنا !!

قالوا ومن أنت ؟

قال ألم أقل لكم أنكم لم تعرفوني

انا حسان الذي لم تخلق النار الا لي …

فقالوا نعوذ بالله ما هذا الكلام اتق الله ولا تقنط من رحمته وأخذوا يذكرونه بالتوبة وأن الله رحيم بعباده وهو الغفور الرحيم.

فاذا به ينفجر باكيا ويقول وهل يقبلني الله؟ وأنا من عمل المعاصي كلها فلا أعلم ان هناك ذنب لم أعصه به وأنا الأن سكران فهل يقبل توبتي ؟

فقالوا نعم وأن التوبة تجب ما قبلها

قال اذا فدلوني كيف!!

فأخذوه وانطلقوا به الى أقرب دار لهم وجعلوه يغتسل ويلبس أحسن الثياب ويتطيب.

ثم أنطلقوا الى صلاة الفجر وهو يقول والله انها أول صلاة أصليها لله منذ سنين واستوى في الصف

ثم شاء الله أن يقرأ الامام قوله تعالى : (( قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ان الله يغفر الذنوب جميعا انه هو الغفور الرحيم )) آية 53 الزمر .

فاذا بحسان يبكي وينتحب وكلما أستمر الامام في القراءة أرتفع صوت حسان بالبكاء .

حتى سلم الامام قام اليه من في المسجد يهنئونه بالتوبة .

ثم خرج حسان وأصحابة من المسجد وسألوه اين أهلك ؟ فقال لي أب يصلي في المسجد الفلاني يجلس في المسجد حتى طلوع الشمس فقالوا اذا نلحق به .

فلما وصلوا المسجد وكانت الشمس قد أشرقت رأوا شيخا كبيرا يتهادى في مشيته كان حقا محتاجا الى قوة حسان ومعاونته له , فأشار اليه حسان وقال هذا أبي

فتوقفوا عنده ونزلوا اليه وسلموا عليه وقالوا له : يا شيخ معنا أبنك حسان

فلما سمع أسم حسان قال : آآآآه يا حسان الله يحرق وجهك بالنار يا حسان

فقالوا له أستغفر يا شيخ فانه تاب وعاد الى الله وهاهو يعود لكم الان وفي هذه الأثناء يسقط حسان على أقدام والده يقبلها ويطلب منه السماح والعفو وهو يبكي فسامحه أبوه وعلمت أمه بتوبته فأحتضنته وسامحته.

ومضت الأيام وحسان يتامل حاله قبل التوبة و بعدها فرأى أنه أذنب ذنوب كثيرة وقال لنفسه يجب أن أكفر عن سيئاتي بان أبذل كل قطرة من دمي لله سبحانه وتعالى .

ثم ذهب الى ابوه يستأذنه في الجهاد فقال له أبوه : يا حسان نحن نحمد الله ان أعادك لنا مهتديا وانت تريد ان تذهب للجهاد ؟؟ فألح عليه حسان في السماح له بالجهاد فقال له اذا وافقت أمك فأنا موافق

ثم ذهب الى أمه وطلب منها أن تأذن له بالجهاد فقالت :يا حسان نحن نحمد الله ان ردك لنا وأنت تريد أن تذهب للقتال ؟؟ فألح عليها فقالت له :أوافق لكن بشرط أن تشفع لنا عند الله يوم القيامة!!!

ثم أخذ حسان يتدرب على القتال حتى برع فيه ثم توجه الى أصحابه وطلب منهم أصطحابه معهم الى ساحات الجهاد وما هي الا أشهر حتى صار حسان يكر ويفر في ساحات القتال حتى جاء يوم حاصرهم فيه الكفار في الجبال و شددوا عليهم وأخذوا يقصفونهم بالقنابل من الطائرات حتى ان احدى القذائف تركت كل شيء وتوجهت نحو حسان .

يقول أصحابه ضربته القذيفة حتى رأيناه يسقط من أعلى الجبل الى أسفله مرورا بالصخور الكبيرة

فلما هدأ الوضع نزلنا اليه بسرعه فلما أتيناه فاذا هو ينزف من جميع جسمه وقد تكسرت عظامه وهو يبتسم فقلنا له:حسان .. فقال: أسكتوا فوالله اني لأسمع الحور العين ينادينني من وراء الجبل ثم لفظ الشهادتين وفاضت روحه……

هذا هو حسان الذي كان يقول ان النار لم تخلق الا له لقد قبل الله توبته ورزقه الشهادة

*من محاضرة بعنوان (من حال الى حال) للشيخ /خالد الراشد.

اللهم أرزق كاتبها وناقلها وقارئها واحبابهم الشهادة في سبيلك مقبلين غير مدبر ين…..قولوا آمين…..
__________________
الجابري1 غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 06:07 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19