عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 22-12-2012, 01:16 PM   #1
عضو متألق
 
صورة الحر حمامه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
البلد: في ديرتن ماها حلو نشربه غرف بالدلو
المشاركات: 703
قوة التقييم: 0
الحر حمامه is on a distinguished road
Exclamation الســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــعاده

السعادة

هنا سنُلقي نظرة على السعادة في الدراسات النفسية الحديثة من أجْل سعادتكم، فهيَّا بنا نتناول فنجانًا من السعادة.
السعادة في الدراسات النفسية الحديثة لا ترتبط بكثرة المال؛ فكونك ثريًّا لا يعني أن تكون سعيدًا، وهذا مصداق حديث النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((إنما الغنى غنى النفس)).
وارتباط المال بالسعادة في الدراسات النفسية - من حيث خدمته لشراء لحظات جميلة مع الأسرة والأحبَّة - أمرٌ مُهم هنا لتوثيق العلاقات الاجتماعية عبر الهدايا والصَّدقة.
تقول العرب:
كل عيب يَستره السَّخاء، وكثير من الأسخياء يَجدون سعادة في إنفاق أموالهم؛ إذ وجدوا أنه يَجلب لهم السعادة بقدر ما يَجلبها لمن يَستفيد من نفقتهم عليه.
فلا تَستكثر - أيها الباحث عن السعادة - أن تُنفق مالاً لإسعاد مَن حولك، وابدَأ بمن تَعول، ثم أدناك فأدْناك، فذلك يزيد في الروابط الاجتماعية، ويَنعكس على شعوركم بالسعادة، فيُوجده إن لم يكن موجودًا، ويَزيده ويُجدِّده إن كان موجودًا.
والمقصود بالإنفاق والسخاء هنا: أن يكون باعتدالٍ وبشكلٍ مناسب لمستوى الدخل والحاجات الحقيقيَّة؛ حتى لا يتسبَّب بنتائج عكسيَّة على شعورك بالسعادة؛ فإن السَّرف لا خير فيه، وهو منهي عنه، والله - عز وجل - لا يُحب المسرفين.
التديُّن سعادة:
أثبتَت الدراسات النفسية عن السعادة وجودَ علاقة طرديَّة مع التديُّن، فكلَّما زاد تديُّن الفرد، زاد ذلك في سعادته، وشعوره بفَهْم الحكمة من الحياة.
وتلك الدراسات عن التدين بشكل عام، قد شمِلت جميع الأديان، فما بالك إذا كان الحديث عن الدين الحق الذي رضِيه الله لخلقه وأمَرهم به؟!

بل قل أجمل من ذلك وأكثر وأعظمَ، كلما تحدَّثتَ عن الإسلام الذي جاء؛ ليَرفع عن الناس إصْرهم والأغلال التي كانت عليهم، وجعَلهم يعرفون معنى السعادة الحقَّة في الدنيا قبل الآخرة؛ قال عز من قائل: ﴿ مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴾ [النحل: 97].
السعادة وِراثة أم تعلُّم:
ذكرت بعض الدراسات أن السعادة لها علاقة بالجِينات الوراثية، لكن هذا لا يعني أن الفرد لا يستطيع اكتسابها، بل إن أسباب السعادة متوافرة بين يديك بكثرة، ومفاتيح السعادة وأسبابها مبذولة لكلِّ طالبٍ لها، ويُمكنك أن تحصل عليها من خلال أمور كثيرة، أهمها:
• أن تتخلَّص من الأفكار السلبية؛ إذ إنها تُعَد أكبر عائقٍ أمام الشعور بالسعادة.
• وحينما تُدرِّب نفسك على التفكير الإيجابي، وتتخلَّص من النظرة السلبية، فإنك تَقطع شوطًا كبيرًا في التقدُّم للاستمتاع بحياتك، ويَزداد شعورك بالسعادة.
• كما أن عنايتك بتوثيق علاقاتك الاجتماعية، واهتمامك بإسعاد مَن حولك، سيُهدي لك قدرًا كبيرًا من السعادة دون أن تَشعر.
• أضِف إلى ذلك التديُّن الذي ذكرناه من قبلُ.
أنفِق سعادة، يُنفَق عليك رضًا:
السعادة كالمَعين الجاري الذي لا يَنضب؛ إذ كلما أنفَقت منه على مَن حولك، زاد رصيدك؛ ولهذا يَحرص المعالج النفسي على أن يتطوَّع بعض المرضى النفسيين في خِدمات اجتماعية، وتَذكر بعض الدراسات النفسية أن مشاركة المكتئبين بثلاث ساعات أسبوعيًّا في خدمات تطوُّعية، يُسهم بشكل واضحٍ في خُطط العلاج النفسي.
السعادة للكبار:
من أهم الأمور في السعادة: طريقة تفكيرك ونظرتك للأمور، فكلما كنت أقدرَ على التأقلُم مع صعوبات الحياة اليومية، زادت فرصتك في السعادة، وهذا ما حصَّله كِبار السن مع تجارب الحياة، وقد ذكَرت بعض الدراسات الحديثة عن السعادة، أن مَن تجاوز الأربعين أكثر سعادة، وهذا عائد إلى تأقْلُمهم مع يوميَّات الحياة، فيَكسبون السعادة، ويتخفَّفون من همومها، بقَبول العفو والصبر على النقص والخَلل، على حين تجد الشباب ثائرين على كل شيء، ودومًا معترضين؛ ولهذا تقل فُرَصهم في الاستمتاع بالسعادة، ومع كثرة التجارب تُهذِّبهم الأقدار؛ ليتعلَّموا شيئًا من فنون الحياة.
اسْعَدوا، تَصِحُّوا:
تَذكر بعض الدراسات النفسية الحديثة أن السعداء أكثر نشاطًا وأفضل صِحة، كما أنهم أفضل استجابة؛ مما يُقلِّل إصابتهم بالأمراض، على عكس الساخطين الذين يكونون أكثر عُرضة للإصابة بأمراض العصر، وقد أصبح معروفًا للجميع أن هنالك ما يُسمى بالأمراض النفسجسمية التي تكون أسبابها نفسيَّة وآثارها جسمية.
معوقات السعادة:
• مما يعوق مشاعر السعادة: الرغبة المُلحَّة فيما لا تَملِكه.
• وكثرة التفكير فيما ليس عندك، يُفسد عليك مُتعة الأشياء التي تَملكها، وينبغي استحضار أن الغنى غنى النفس دومًا.
وأخطر ما في ذلك أن تتكاثَر لديك المشاعر السلبية وتَنمو؛ حتى تؤثِّر على الإيجابية ما لم تتحكَّم فيها، وقد شبَّهناها بالطفيليَّات التي تنمو حول الأشجار المفيدة، فتُضايقها في غذائها، وتُزاحمها في مكانها حتى تُخرجها منه، وذلك يقودنا لأن نتذكَّر أن علينا أن نستفيد مما بأيدينا، ونسعى لما نحتاج إليه، دون أن نَزهد فيما بين أيدينا، وذلك في ضوء: استعنْ بالله ولا تَعجِز.
وفي نتائج بعض الدراسات أن هنالك عنصرين مهمَّين في تحقيق السعادة:
الأول: أهمية تحقيق الرضا بالأشياء التي يَمتلكها الشخص.
الثاني: الإبقاء على الرغبة والسعي في امتلاك أشياءَ أخرى.
أين تتكاثر السعادة؟
ذكَرت بعض الدراسات أن السعادة تنتقل بالعدوى بين أفراد الأسرة والأصدقاء؛ ولهذا فمن المهم أن يسعى ربُّ الأسرة لإضفاء رُوح السعادة على أُسرته.
كما وُجِد أن أكثر وسط مناسب للسعادة هو الأسرة؛ ولذا نصَحت هذه الدراسات النفسية مسؤولي الشركات بإعطاء موظَّفيها وقتًا أكثر يَقضونه بين أُسَرهم؛ لينعكس على إنتاجهم.
وذكَرت أن قضاء وقت كافٍ للموظف مع عائلته، هو المِفتاح لحياة صحية وسعيدة، وكما نعلم فإن هذه الشركات يهمُّها ألا تتحمَّل تَكلفة علاج كبيرة لموظَّفيها بسبب الأمراض النفسجسمية.
كما ذكرت دراسات أخرى أن الرجال والنساء ربَطوا سعادتهم الشخصية بسعادة أقرب وأعز الناس لديهم، وهذا يُعيدنا لمفهوم عدوى السعادة.
فهل حاوَلت أن تكون سببًا في سعادة مَن يُحبك؟

تذكَّر أن الأمر مهمٌّ، ولا تتوقف السعادة عندك، بل من حولك ستَنتقل إليهم سعادتك بالعدوى، وأنت في هذا على أجرٍ وخير عظيمٍ؛ لحديث النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((وسرور تُدخله على مسلم)).
كما أن التأمُّل في قول الله - عز وجل -: ﴿ وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ﴾ [المائدة: 32]، يُعطيني شعورًا بأنه يمكن أن يَشمل إحياءَها نفسيًّا، والله أعلم.
هل سمِعت بأعصاب السعادة؟
ذكَر بعض العلماء الباحثين - وهو البروفيسور البريطاني فرانسيس ماكجاون - أن هنالك أعصابًا مسؤولة عن السعادة، تتأثَّر باللمس والأحضان، تُرسل إشارات عصبية تزيد السعادة، سمَّاها: حُزمة الأعصاب سي، وهي مسؤولة عن السعادة، وليس لها علاقة بالأعضاء الجنسية، وهي غير موجودة في الكف ولا أسفل القدم، وفائدة حُزمة الأعصاب سي - كما يذكر مُكتشفها - أنها تساعد في علاج حالات الآلام المُزمنة.
الذكاء والسعادة:
وُجِد أن السعادة ترتبط بالذكاء الوجداني؛ إذ تزيد بزيادته، ووجَدوا أن ذَوِي الذكاء الوجداني المرتفع أكثر نجاحًا في حياتهم المهنيَّة، والذكاء الوجداني بشكل مختصر يعني: تحكُّم الفرد في انفعالاته، وتنظيمها مع مَن حوله، واكتساب مهارات اجتماعية وانفعالية، تساعد على النجاح المهني والاجتماعي وفي الحياة بصورة عامة.
مفاتيح السعادة:
أشارت دراسات عربية إلى ارتباط السعادة إيجابيًّا بالثقة بالنفس، والرضا عن الحياة، والتفاؤل والوجدان الإيجابي، والصحة والتديُّن.
وقد لخَّص بعضهم مفاتيح السعادة في: التفاؤل، الود وحب الآخرين، البُعد عن الروتين في الحياة، الاستمتاع بما تعمل.
ولا تَغفل عن تغذية الجانب الرُّوحي؛ من خلال العبادة والصلاة، وألوان العبادات الأخرى؛ فإن لها أعظمَ دورٍ في تحصيل السعادة وتَنميتها.
إضافة لذلك، فإن من مفاتيح السعادة ما يسمَّى بالاتِّزان الانفعالي، وهو أن يتوازَن الإنسان في تعاطيه في أمور حياته، فيَفرح باتِّزان ويَنفعل باتِّزان؛ لأن الذين ينفعلون بشدة ويفرحون بشكل زائدٍ، هم أسرع في زوال السعادة عنهم.
أسباب السعادة، هلاَّ تعرَّفت عليها!
كنت قد كتبتُ من قبلُ عن "أسباب السعادة"، حاوَلت أن أجمع أسبابها النفسية على ضوء ديننا العظيم، وستجد فيها ما يُعطيك قناعات بأن كل الدراسات النفسية الحديثة، لن تدرك إلا أقلَّ القليل من منهج النبوة في تحقيق خير الدنيا، أما الآخرة، فهو خاص بنبيِّنا - صلى الله عليه وسلم - ومَن تَبِعه.
للاستزادة:
• مقال أسباب السعادة على موقع الألوكة؛ على هذا الرابط:
http://www.alukah.net/Social/0/23952
حقائق عن السعادة.. - الحرية النفسية
__________________
[SIGPIC][/SIGPIC
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ﴾
الحر حمامه غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 22-12-2012, 01:46 PM   #2
عضو فذ
 
صورة ابوتميم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
البلد: الرس
المشاركات: 6,478
قوة التقييم: 0
ابوتميم is on a distinguished road
السعادة تختلف من شخص لآخر وكيف يراها ويريدها ..

هناك سعادة مؤقته تزول بسرعه وهناك سعادة دائمه ..

فالبعض يبحث عن سعادة جسده وهذا سرعان ما يذهب ..

والأروع هي سعادة الروح .. فالروح لا تسعد الا بما يغذيها ..

سعادة الروح روحانية تتعلق الروح وتسعد بمن نفخها واوجدها في الجسد ..

ومن أسعد جسده ولم يسعد روحه فهو الشقيّ !! ولم يعرف طعم السعادة ..

سعادة الجسد يعتريها ما يعتريها من النقص وذهاب اللذه الحقيقيه ..

يقول الشاعر ..

يا متعب الجسم كم تسعى لخدمته .. أتعبت جسمك فيما فيه خسران

أقبل على الروح واستكمل فضائلها .. فأنت بالروح لا بالجسم إنسان


وقد كان يقول الإمام العلامة ابن باز رحمه الله :

يا بني إذا تلذّذت الروح لا يبالي الجسد بالتعب !!

ويقول الشاعر ..

ولست أرى السّعادة جمع مالٍ .. و لكنّ التقيّ هو السّعيدُ

وتقوى الله خير الزّاد ذخراً .. و عند الله للأتقى مزيدُ

وما لا بدّ أن يأتي قريب .. و لكنّ الذي يمضي بعيد


قال احد الصالحين :

والله انا في سعادة لو علمها أبناء الملوك لجالدونا عليها بالسيوف ..

نعم هذه هي السعادة التي نرجوا منالها ..

اشكرك اخي الكريم على الطرح الجميل ..

تقبل تحيتي
ابوتميم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-12-2012, 01:55 PM   #3
عضو مبدع
 
صورة haglishat الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
البلد: Sunway lagoon
المشاركات: 1,767
قوة التقييم: 0
haglishat is on a distinguished road
طرح جميل ورائع ،، الله يعطيك العافيه


__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
haglishat غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-12-2012, 02:11 PM   #4
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
البلد: محافظة الرس الجميله
المشاركات: 812
قوة التقييم: 0
ابن فهيد is on a distinguished road
اخي العزيز السعاده كانت تذكر لي ولا اعرفها مع انني لاينقصني شيئ من اسباب السعاده بل ان الفرص مهيئه لي اكثر من غيري لكنني اكتشفت ان السعاده الحقيقيه هي بالتقرب الى الله تعالى والعمل با ا وامره واجتناب نواهيه وتقديم العون والمساعده قدر المستطاع الى كل من هو بحاجة لها وفعل الخيرات بجميع اشكالها مما يقربك الى الله سبحانه وتعالى ويرضيه عنك وانت تعلم ان الشعور برضى الله هو السعاده التي ينشدها كثيرا ممن اعرضو عن الله فاعرض عنهم
لذالك انصح نفسي وجميع من يقرا مشاركتي ممن يرى انه تعيس في هذه الدنيا الفانيه ان يحاسب نفسه وان يتقرب الى الله بالطاعات ويجتنب الذنوب والمعاصي وباذن الله سيكون من اسعد اليشر اتمنى للجميع السعاده الدائمه وشكرا خاص للحر حمامه
ابن فهيد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-12-2012, 09:19 PM   #5
عضو بارز
 
صورة ابومحمدغانم الزغيبي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 558
قوة التقييم: 0
ابومحمدغانم الزغيبي is on a distinguished road
مشكور اخي العزيز
جعلنا الله واياكم من السعداء
الذين يسعدون برضى الرب والفوز بالجنة والنجاة من النار
__________________
ابومحمدغانم الزغيبي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-12-2012, 11:09 PM   #6
عضو متألق
 
صورة الحر حمامه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
البلد: في ديرتن ماها حلو نشربه غرف بالدلو
المشاركات: 703
قوة التقييم: 0
الحر حمامه is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ابوتميم مشاهدة المشاركة
سعادة الروح روحانية تتعلق الروح وتسعد بمن نفخها واوجدها في الجسد ..

ومن أسعد جسده ولم يسعد روحه فهو الشقيّ !! ولم يعرف طعم السعادة ..

سعادة الجسد يعتريها ما يعتريها من النقص وذهاب اللذه الحقيقيه ..

يقول الشاعر ..

يا متعب الجسم كم تسعى لخدمته .. أتعبت جسمك فيما فيه خسران

أقبل على الروح واستكمل فضائلها .. فأنت بالروح لا بالجسم إنسان

وقد كان يقول الإمام العلامة ابن باز رحمه الله :

يا بني إذا تلذّذت الروح لا يبالي الجسد بالتعب !!

ويقول الشاعر ..

ولست أرى السّعادة جمع مالٍ .. و لكنّ التقيّ هو السّعيدُ

وتقوى الله خير الزّاد ذخراً .. و عند الله للأتقى مزيدُ

وما لا بدّ أن يأتي قريب .. و لكنّ الذي يمضي بعيد

قال احد الصالحين :

والله انا في سعادة لو علمها أبناء الملوك لجالدونا عليها بالسيوف ..

نعم هذه هي السعادة التي نرجوا منالها ..

الأخ الكريم ابوتميم لك الشكر والتقدير على المرور المتمعن كماء اشكر لك اظافاتك الهادفه والجميله تقبل تقديري واحترامي لشخصك الكريم ودمت كماء تحب وبمن من الله \\اكرر شكري وتقديري
__________________
[SIGPIC][/SIGPIC
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ﴾
الحر حمامه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-12-2012, 11:13 PM   #7
عضو متألق
 
صورة الحر حمامه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
البلد: في ديرتن ماها حلو نشربه غرف بالدلو
المشاركات: 703
قوة التقييم: 0
الحر حمامه is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها haglishat مشاهدة المشاركة
طرح جميل ورائع ،، الله يعطيك العافيه



اشكرك أخي الغالي والرائع هو ماقدمته من إظافه في مشاركتك الكريمه \\تقديري واحترامي لأخي الغالي
__________________
[SIGPIC][/SIGPIC
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ﴾
الحر حمامه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-12-2012, 11:16 PM   #8
عضو متألق
 
صورة الحر حمامه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
البلد: في ديرتن ماها حلو نشربه غرف بالدلو
المشاركات: 703
قوة التقييم: 0
الحر حمامه is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ابن فهيد مشاهدة المشاركة
اخي العزيز السعاده كانت تذكر لي ولا اعرفها مع انني لاينقصني شيئ من اسباب السعاده بل ان الفرص مهيئه لي اكثر من غيري لكنني اكتشفت ان السعاده الحقيقيه هي بالتقرب الى الله تعالى والعمل با ا وامره واجتناب نواهيه وتقديم العون والمساعده قدر المستطاع الى كل من هو بحاجة لها وفعل الخيرات بجميع اشكالها مما يقربك الى الله سبحانه وتعالى ويرضيه عنك وانت تعلم ان الشعور برضى الله هو السعاده التي ينشدها كثيرا ممن اعرضو عن الله فاعرض عنهم
لذالك انصح نفسي وجميع من يقرا مشاركتي ممن يرى انه تعيس في هذه الدنيا الفانيه ان يحاسب نفسه وان يتقرب الى الله بالطاعات ويجتنب الذنوب والمعاصي وباذن الله سيكون من اسعد اليشر اتمنى للجميع السعاده الدائمه وشكرا خاص للحر حمامه
احسنت اخي الكريم ابن فهيد ودمآ ردد ان تذكرو الله يذكركم \\شكري وتقديري لمرورك الكريم
__________________
[SIGPIC][/SIGPIC
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ﴾
الحر حمامه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-12-2012, 11:19 PM   #9
عضو متألق
 
صورة الحر حمامه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
البلد: في ديرتن ماها حلو نشربه غرف بالدلو
المشاركات: 703
قوة التقييم: 0
الحر حمامه is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ابومحمدغانم الزغيبي مشاهدة المشاركة
مشكور اخي العزيز


جعلنا الله واياكم من السعداء

الذين يسعدون برضى الرب والفوز بالجنة والنجاة من النار
أمين وجزاك الله خير الجزاء على مادعوت أخي ابومحمد \\شكري وتقديري
__________________
[SIGPIC][/SIGPIC
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ﴾
الحر حمامه غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 04:20 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19