العودة   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > الرياضة و السوالف و التواصل
التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

الرياضة و السوالف و التواصل لكل ما يخص الرياضة، و لتبادل الأحاديث المتنوعة و الترفيه.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-04-2013, 01:27 PM   #1
hanannounah
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 25
معدل تقييم المستوى: 0
hanannounah is on a distinguished road
افتراضي هل تعاني من ازدياد تحدب القرنية؟؟ اقراء هذا المقال

عيادة أمراض وجراحة القرنية



القرنية المخروطية

القرنية هى الجزء الأمامى من الطبقة الخارجية للعين وهى شفافة اللون وتمثل الجزء الأمامى للجزانه الأمامية للعين وكما هو معروف فإن القرنية هى المسئولة الرئيسية عن قوة إبصار العين وهى تتكون من 5 طبقات وتمثل لحمة القرنية أكثر من 90 % من سمك القرنية وتتكون من مياه وكولاجين.

القرنية المخروطية هى تغير فى سطح القرنية يتميز ببروز فى سطحها وزيادته فى تحدب القرنية ويؤدى لتدهور حدة الإبصار وتناقص كفائته نتيجة وجود ما يسمى باللابؤرية الغير منتظمة التى لا يمكن تصحيحها بواسطة النظارة الطبية خصوصاً فى الحالات المتقدمة .

والقرنية المخروطية هى مرض وراثى يصيب القرنية حيث يؤدى الضعف الوراثى للقرنية إلى تناقص فى سمكها وهذا يؤدى لمزيد من الضعف للقرنية ومن ثم يؤدى ضعف العين إلى ضغط داخلى على القرنية ويؤدى إلى زيادة تحدب القرنية.


قديماً كان علاج القرنية المخروطية ينحصر فى إستخدام إما :-



· النظارة الطبية وهى تستخدم لتصحيح إبصار الحالات المبكرة لتحدب القرنية.

· أو العدسات اللاصقة الصلبة وهى تستخدم لضغط المخروط بالقرنية ومن ثم تؤدى إلى تحسن قوة الإبصار وإن كانت تستلزم وقت طويل وتدريب من المريض حتى يعتاد عليها وعلى إرتدائها ونزعها.

الحل الأخير كان ينحصر فى ترقيع القرنية وهو إزالة القرنية المصابة وإستبدالها بقرنية أخرى وتتم



للمرضى الذين يعانون من الحالات المتأخرة للقرنية المخروطية أو الذين لم يستطيعوا التعود على



العدسات الصلبة أو هؤلاء الذين يعانون من عتامات وسحابات بالقرنية



أما مؤخراً فقد ظهرت علاجات جديدة للقرنية المخروطية منها :-



· زراعة حلقات داخل القرنية وهى تهدف إلى فلطحة السطح المتحدب للقرنية.



· حل آخر هو زراعة العدسات التفصيلية داخل العين وهى تؤدى لإصلاح الإبصار وإن كانت لا تمنع حدوث تدهور بالقرنية.

· كما ظهرت أنواع جديدة من العدسات الجزء الأوسط منها صلبة يقوم بضغط وفلطحة الجزء المتحدب من القرنية وأطراف العدسة لينة لتقلل من إحساس المريض بعدم الراحة وعدم التأقلم وإن كانت قد قللت من عيوب العدسات المعتادة إلا إنها لا تمنح تدهور الحالة على المدى الطويل.






أما لمنع تدهور القرنية المخروطية فيوجد علاج يسمى التثبيت البينى الكولاجينى للقرنية وهو يهدف إلى زيادة الترابط بين ألياف الكولاجين المكونة للقرنية وذلك بالتبعية يؤدى إلى زيادة قوة القرنية ومقاومتها لتغيير شكلها وذلك يؤدى إلى تثبيت شكل القرنية ومنع زيادة تحدبها وذلك يتم بواسطة إزالة الطبقة السطحية للقرنية ثم إضافة فيتامين ب 2 ( الرابيوفلافين ) حتى تتغلغل بالقرنية ثم يتم تعريض القرنية للأشعة فوق البنفسجية لمدة 30 دقيقة حتى يحدث الربط البينى الكولاجينى للقرنية ومؤخراً هناك محاولات لدمج بعض العلاجات المختلفة مثل تركيب الدعامات ( الحلقات ) بالقرنية مصحوبة بالربط البينى الكولاجينى أو يتم عمل ربط بينى كولاجينى مصحوب بكشط سطحى للقرنية بإستخدام الليزر.

ومازال المستقبل يحمل فى جعبته الكثير للمرضى الذين يعانون من القرنية المخروطية.

· المتابعة الدورية للقرنية بواسطة طبيب العيون.

· عمل رسم دورى للقرنية.

· الامتناع التام عن أى مصدر من مصادر الضغط على العين مثل فرك العين أو النوم على الوجه.

· كما يجب فحص الأقارب من الدرجة الأولى لإحتمال وجود إصابة بينهم

* الماء الأبيض:
- المياه البيضاء هي عبارة عن سحابة علي عدسة العين تؤدي إلي ضعف الرؤية.


تؤدي المياه البيضاء إلي حدوث ألم في العين وفقدان للنظر. وأسباب حدوثها غير معروف تحديداً، بالرغم من أن حدوث هذا المرض يكون في بعض الأحيان بسبب:
- التعرض إلي أشعة إكس (في حالة العلاج بالأشعة علي العين).
- التعرض لأشعة الشمس بشكل قوي.
- التهاب في العين.
- بعض أنواع العقاقير.
- أو بسبب بعض المضاعفات لأمراض مثل مرض السكر.
- المسنون أكثر عرضة من غيرهم لهذا المرض. وهناك أطفال يصابون بالمياه البيضاء منذ ولادتهم.

* الأعراض:
بما أن الضوء الذي يدخل العين يجب أن يمر علي عدسة العين، لذلك في حالة وجود أي مشكلة في العدسة أو تلف أي جزء يؤدي إلي ضعف الرؤية. ويعتمد حجم الجزء المصاب في العدسة علي نسبة وجود المياه البيضاء في عدسة العين.
تقوم حدقة العين بالانقباض حين التعرض للضوء الأبيض وبالتالي تقلل حجم الضوء الذي يدخل العين لذلك يصعب علي الضوء المرور من خلال هذه المياه.
لذلك فإن الضوء الأبيض يسبب مشاكل خاصة للأشخاص الذين يعانون من المياه البيضاء حيث أنهم يروا هالات علي النور أو أضواء مشتتة وهذه المشكلة تزداد خاصة عندما ينتقل الشخص المريض من الظلام إلي النور أو إذا حاول القراءة في ظل الضوء الأبيض.
الأشخاص الذين يعانون من المياه البيضاء وأيضاً الزرقاء ويتناولون علاج المياه الزرقاء الذي يساعد علي تضيق حدقة العين أكثر عرضة لفقدان الرؤية.
تتداخل المياه البيضاء في مؤخرة العدسة مع الرؤية في الضوء الأبيض.
وهذا النوع يؤثر علي الرؤية أكثر من الأنواع الأخرى وذلك لأن الظل الذي يحدث علي العدسة يكون في المكان الذي ينعكس فيه الضوء.
أما إذا كانت المياه البيضاء في منتصف العدسة يمكن أن يساعد ذلك علي تحسين الرؤية في البداية.
وحيث أنها تعمل علي إعادة تمركز الضوء، يؤدي إلي تحسين الرؤية للأشياء القريبة من العين حتى أن الأشخاص الذين يعانون من ضعف الرؤية بالنسبة للأشياء القريبة منهم (طول النظر) يستطيعوا الرؤية بدون استخدام النظارات الطبية.
بالرغم من أن المياه الزرقاء لا تكون في معظم الأحيان مؤلمة، لكنها في الأحيان الأخرى تحدث تضخم في عدسة العين وتزيد من الضغط عليها (المياه الزرقاء) مما يؤدي إلي حدوث ألم.

* التشخيص والعلاج:
يمكن أن يقوم الطبيب بتشخيص المياه البيضاء عن طريق فحص عين المريض عن طريق جهاز لفحص ما بداخل العين.
فيتمكن الطبيب من رؤية مكان المياه البيضاء بالتحديد ومدى العتمة في العين.
عادة ما يشعر مريض المياه البيضاء بألم شديد وعدم الراحة ولا يستطيع القيام بمهامه اليومية، وعندئذ لابد من إجراء العملية الجراحية. لا يوجد ميزة في القيام بالعملية مبكراً قبل الشعور بمشاكلها.

- قبل التفكير في القيام بالعملية هناك وسائل أخرى يمكن اتباعها:
- النظارات الطبية والعدسات يمكن أن تقوم بتحسين النظر .
- في بعض حالات المياه البيضاء وبالنسبة للأشخاص الذين لا يعانون من المياه الزرقاء أيضاً ولا يتناولون لها علاج، هناك بعض العقاقير يمكن أن تساعد في علاج هذه الحالة حيث تقوم بتوسيع حدقة العين.
- ارتداء نظارات الشمس في الضوء الأبيض.
- استخدام المصابيح التي تعكس الضوء بدلاً من الضوء المباشر يمكن أن تساعد في تحسين الرؤية.

العملية الجراحية الخاصة بالمياه البيضاء والتي يمكن أن تتم في أي عمر، لا تتطلب عادة البقاء في المستشفي لفترة طويلة بعد العملية.
يتم إزالة العدسة أثناء العملية ويتم تركيب عدسة أخرى مصنوعة من البلاستيك أو السيليكون وهذه العدسة الصناعية تسمى زراعة العدسة.
في حالة عدم زراعة العدسة فيجب علي المريض ارتداء العدسات الأخرى أو النظارات الطبية ولكنها تكون سميكة جداً ويمكن أن تؤدي بوضوح إلى عدم الرؤية.
تكون عادة العمليات الجراحية الخاصة بالمياه البيضاء آمنة.
يمكن أن تحدث بعض الإصابات في العين بعد القيام بالعملية ويمكن أن يؤدي ذلك إلي حدوث فقدان للبصر.
بالنسبة للأشخاص الكبار في السن، يجب التأكد من وجود شخص يساعدهم في المنزل بعد إجراء العملية.
يستخدم المرضى في الأسابيع الأولى بعد إجراء الجراحة نقط للعين ومراهم لمنع حدوث الإصابات والتقليل من حجم الالتهابات والتي تساعد علي الالتئام.
يجب حماية العين من الإصابات وذلك باستخدام النظارات حتى يتم التئام الجرح تماماً وذلك يحدث عادة بعد بضع أسابيع.
يجب زيارة الطبيب بعد العملية مباشرة وبعد ذلك كل أسبوع أو أسبوعين لمدة 6 أسابيع.
هناك بعض المرضى الذين يقومون بزرع العدسات يحدث لهم تضخم خلف العدسة لمدة أسابيع أو سنين بعد زرعها. وعادة يتم علاج هذه التضخم عن طريق الليزر.



منقول من النشرة الالكترونية لمركز ابن رشد التخصصي
hanannounah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-05-2013, 04:50 AM   #2
توليب2
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 21
معدل تقييم المستوى: 0
توليب2 is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خيير،

الموضوع جدا شيق

استفدت كثير، خصوصا ان اختي عندها تحدب بالقرنية
بس الحمدلله كان مبدئي ، و المستشفيات يصرفون له نظاره لكن مع الوقت
اختي صارت تشكي صداع وجفاف بالعين و هاله حول اي شي تشوفه

راحت لمستشفى النخبه بالرياض وفعلا طلع عندها القرنية. فسوت عمليتين.
بذاك الوقت ماعرفت اسمائهن بس بعد مقالك عرفتهن،
العملية الاولى كانت تثبيت للقرنية عشان ماتتحدب اكثر
والثانية اتوقع تصحيح،

والحمدلله تحسنت

الغريب بالموضوع ان ع المقال يقول انو فيه وراثه والحمدلله ما شفته بعيلتنا كثير

يعيك العافيه
توليب2 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:12 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir