العودة   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > الرياضة و السوالف و التواصل
التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

الرياضة و السوالف و التواصل لكل ما يخص الرياضة، و لتبادل الأحاديث المتنوعة و الترفيه.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-05-2013, 08:57 AM   #1
أم عبدالله
مشرفة المنتدى الدعوي
 
الصورة الرمزية أم عبدالله
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: في ديار الأخيار
المشاركات: 1,924
معدل تقييم المستوى: 0
أم عبدالله will become famous soon enough
افتراضي وقفات مع حديث:"مَثل المؤمن كمثل خامة الزرع"




قال النبي صلى الله عليه وسلم:" مَثل المؤمن كمثل خامة الزرع، من حيث أتتها الريح كفأتها،
فإذا اعتدلت كفأتها بالبلاء والفاجر كالأَرَزة، صماء معتدلة حتى يقصمها الله إذا شاء"
رواه البخاري(5644، 7466 ) ، ومسلم(2809)

وفي رواية:( مثل المؤمن كالخامة من الزرع تفيئها الريح مرة وتعدلها مرة
ومثل المنافق كالأَرَزَة لا تزال حتى يكون انجعافها مرة واحدة )
رواه البخاري(5643)، ومسلم(2810)


قال الشيخ الإمام ، بقية السلف الكرام ، الحافظ ابن رجب الحنبلي – رحمه الله - :
ففي هذه الأحاديث أن النبي صلى الله عليه وسلم ضرب مثلَ المؤمن في إصابة البلاء جسدَه
بخامة الزرع التى تفيئها أي:[تقلبها] الرياح يَمْنَةً ويَسْرَةً.

والخامة : هى الرَّطْبة من النبات.

ومثَل المنافق والفاجر بالأَرَزة، وهى الشجرة العظيمة التى لا تحركها ولا تزعزعها الرياح
حتى يرسل الله عليها ريحاً عاصفاً فتقلعها من الأرض دفعة واحدة.

وقد قيل : إنها شجرة الصنوبر ، قال أبو عبيد وغيره . وقيل : إنها شجرة تشبه شجر الصنوبر.

ففي هذه فضيلة عظمى للمؤمن بابتلائه فى الدنيا فى جسده بأنواع البلاء وتمييزٌ له عن المنافق والفاجر
بأنه لا يصيبه البلاءُ حتى يموت بحاله فيلقى الله بذنوبه كلِها، فيستحقَ العقوبة عليها
والنصوص فى تكفير ذنوب المؤمن بالبلاء والمصائب كثيرة جدا
منها: ...(ما تزال البلايا بالمؤمن والمؤمنة في جسده وماله وولده حتى يلقى الله وما عليه خطيئة)
قال الترمذي :هذا حديث حسن صحيح.

ومنها:...( إن الرجل ليكون له عند الله المنزلة فما يبلغها بعمل فلا يزال الله يبتليه بما يكره حتى يبلغه إياها)
حسن.السلسة الصحيحة

قال الفضيل: إنما جُعلت العلل ليؤدَّبَ بها العباد، ليس كُلُّ مَنْ مَرِضَ مات.

وإلى هذا المعنى الإشارة بقوله عز وجل : {أَوَلاَ يَرَوْنَ أَنَّهُمْ يُفْتَنُونَ فِي كُلِّ عَامٍ مَّرَّةً أَوْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ لاَ يَتُوبُونَ وَلاَ هُمْ يَذَّكَّرُونَ }التوبة126

واعلم أن تمثيل المؤمن بالزرع، وتمثيل الفاجر والمنافق بالشجر العظام يشتمل على فوائد منها :

1ـ أن الزرع ضعيف مستضعف، والشجرَ قوىٌّ مستكْبِر متعاظِم ،فالشجر [لا يضعف] من حرٍ ولا برد،
ولا من كثرة ماء ولا من ريح والزرع بخلاف ذلك ،وهذا هو الفرق بين المؤمنين والكافرين،
وبين أهل الجنة وأهل النار ،كما في " الصحيحين" عن حارثة بن وهب
عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال: "ألا أخبركم بأهل الجنة ؟ كل ضعيف متضعـف لو أقسم على الله لأبره ،
ألا أخبركم بأهل النار ؟ كل عتُلٍ ، جوّاظ ، مستكبر
"

والعتل:هو الشديد الجافي والفظ الغليظ من الناس؛ والجواظ:الكثير اللحم، الجافي الغليظ الضخم المختال في مشيته.

وقد ورد فى القرآن تشبيهُ المنافقين بالخُشُب المسندة مع حسن منظرهم فقال :
{وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِن يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُّسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ }المنافقون4

فوصفهم بحُسن الأجسام وتمامها، وحسن المقال وفصاحته حتى يُعجِبَ منظرُهم مَنْ يراهم،
ويُسمَعُ قولُهم من سمعه سماعَ إصغاء وإعجاب به ومع هذا فبواطنهم خرابٌ، ومعائنهم فارغة ،
فلهذا مثّلهم بالخشب المسندة التى لا روح لها ولا إحساس، وقلوبهم مع هذا ضعيفة فى غاية الضعف:
{ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ } لأنهم لما أضمروا خلاف ما أظهروا خافوا الاطلاع عليهم
فكلما سمعوا صيحة ظنوا أنها عليهم وهكذا كل مريب يظهر خلاف ما يضمر يخاف من أدنى شيء ويحسبه عليه.

وأما المؤمن فبعكس هذه الصفات ...فالمؤمن لما اشتغل بعمارة قلبه عن عمارة قالبه استضعف ظاهره ،
وربما ازدري ولو علم الناس ما في قلبه لما فعلوا ذلك ...
ومن قوة قلب المؤمن وثباته أنه ثابت على الإيمان فالإيمان الذى فى قلبه مثلُه كمثل شجرة طيبة،
أصلها ثابت وفرعها فى السماء فيعيش على الإيمان ويموت ويبعث عليه وإنما الرياح
وهى بلايا الدنيا تقلِّب جسمَه يمنة ويسرة وكذلك قلبُه لا تصل إليه الرياح ؛ لأنه محروسٌ بقوة الإيمان.

والكافر والمنافق بعكس ذلك ،قوى جسمه ، لا تقلبه رياح الدنيا ،وأما قلبه
فإنه ضعيف تتلاعب به الأهواء المضلة، فتقلبُه يمنة ويسرة فكذلك كان مَثَلُ قلبه
كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار ...

ومنها :
2ـ أن ثمرة الزرع وهو السنبل يستضعف ويطمع فيه كل أحد لقرب تناوله فيطمع الآدمي في الأكل منه وفي قطعه وسرقته ،
والبهائم في رعيه ، والطير في الأكل منه وكذلك المؤمن يستضعف فيعاديه عموم الناس
لأن الإسلام بدأ غريبا ويعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء فعموم الخلق يستضعفه ويستغربه
ويؤذيه لغربته بينهم ،وأما الكافر أو المنافق أو الفاجر الذي كالصنوبرة فإنه لا يطمع فيه فلا الرياح تزعزع بدنه ،
ولا يطمع في تناول ثمرته لامتناعها ...

قال كعب : في التوراة : " ما كان حليم قط في قوم إلا بغوا عليه وحسدوه"

ومنها :
3ـ أن المؤمن يمشى مع البلاء كيف ما مشى به فيلين له فيقلبه البلاءُ يمنة ويسرة،
فكلما أداره استدار معه فيكون عاقبتُه العافيةَ من البلاء وحسنَ الخاتمة، وتوقى ميتةَ السوء ...
كما في أمثال العرب : إذا رأيت الريح عاصفا فتطامن ، أي : إذا رأيت الأمر غالبا فاخضع له.

وقال الحكماء : لا يرد العدو القوي بمثل الخضوع له.

ومثله مثل الريح العاصف يسلم منها الزرع للينه لها ومعها ويتقصف منها الشجر العظام لانتصابها لها ،
فإن الفاجر لقوته وتعاظمه يتقاوى على الأقدار ويستعصي عليها كشجرة الصنوبر التي تستعصي على الرياح
ولا تتطامن معها فتسلط عليه ريح عاصف لا يقوى عليها فتقلعه من أصله بعروقه فتهلكه ...

قال بعضهم :

إن الرياحَ إذا عَصَفْنَ فإنما .... تُولِى الأذيّةَ شامخَ الأغصان

وقال غيره :

مَنْ أخملَ النفسَ أحياها وروّحَها .... ولم يَبِتْ طاوياً منها علـى ضَجـَرِ
إن الرياحَ إذا اشتدتْ عواصفُها .... فليس تَرْمِى سوى العالى من الشجر


ومنها :
4ـ أن الزرع وإن كانت له طاقةٌ منه ضعيفةٌ ضئيلةٌ إلا أنه يتقوّى بما يخرج معه وحولَه ويَعتضد به
بخلاف الشجر العظام ، فإن بعضها لا يشد بعضا وقد ضرب الله تعالى
مثل نبيه صلى الله عليه وسلم وأصحابِه بالزرع لهذا المعنى فقال تعالى:

{وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ}

وقوله : ( أخرج شطأه) أي : فراخه.

(فآزره) أي : ساواه وصار مثل الأم وقوي به.

(فاستغلظ) أي : غلظ.

( فاستوى على سوقه) : جمع ساق.

فالزرع مثل النبي صلى الله عليه وسلم إذا خرج وحده فأمده بأصحابه وهم شطأ الزرع
كما قوى الطاقة من الزرع بما ينبت منها حتى غلظت واستحكمت ،
وفي الإنجيل : سيخرج قوم ينبتون نبات الزرع
و قال عز وجل : {وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ } ،
وقال: {الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ }
فالمؤمنون بينهم ولاية وهى مودة ومحبة باطنة ، كما قال : {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ }
لأن المؤمنين قلوبهم على قلب رجل واحد فيما يعتقدونه من الإيمان ،أما المنافقون فقلوبهم مختلفة
كما قال : "تحسبهم جميعا وقلوبهم شَتَّى"
فأهواءهم مختلفة، ولا ولاية بينهم فى الباطن، وإنما بعضهم من جنس بعض فى الكفر والنفاق


ومنها :
5ـ أن الزرع ينتفع به بعد حَصَادِه ،فإنه يحصده أربابه ثم يبقى منه بعد حصاده ما يلتقطه المساكين،
وترعاه البهائم، وتأكله الطير، وربمااستخلف بعضه فأخرج منه ثانية ،
وبيع منه من الحب ما ينبت مرارا وهكذا مثل المؤمن يموت ويُخلِّف ما يُنتفع به من علم نافع
و صدقة جارية وو ولد صالح ينتفع به
وأما الفاجر فإنه إذا انقلع من الأرض لم يبق فيه نفع، بل ربما أثر ضررا
فهو كالشجرة المنجعفة لا تصلح إلا لوقيد النار.


ومنها :
6ـ أن الزرع في حمله مبارك ،كما ضرب الله مثل حبة أنبتت سبع سنابل
في كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء


ومنها :
7ـ أن الحَبَّ الذى ينبت من الزرع هو مؤنة الآدميين، وغذاء أبدانهم، وسبب حياة أجسادهم ،
فكذلك الإيمان هو قوت القلوب، وغذاء الأرواح، وسبب حياتها ومتى فقدته القلوب ماتت،
وموت القلوب لا يُرجى معه حياة أبداً، بل هو هلاك الدنيا والآخرة ،كما قيل :

ليس من مات فاستراح بميْتٍ *** إنما الميْتُ ميِّتُ الأحياء

فذلك شبه المؤمن بالزرع حيث كان الزرع حياة الأجساد، والإيمان حياة الأرواح وأما ثمر بعض الأشجار العظام
كالصنوبر ونحوه فليس له كبير نفع وربما لا يتضرر بقده فكذلك مُثِّل الفاجر أوالمنافق بهذه الشجرة لقلة نفع ثمرها ...

• لا بد من البلوى والاختبار ليتبين الصادق اليوم من الكاذب :
( ولنبلونكم حتى نعلم المجاهدين منكم والصابرين ونبلوا أخباركم)
• الراحة لا تنال بالراحة

منقول بتصرف





__________________

[ الحق ما قام الدليل عليه ؛ وليس الحق فيما عمله الناس ]
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله 7/ 367
أم عبدالله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-05-2013, 12:58 AM   #2
كوربيكا
عضو بارز
 
الصورة الرمزية كوربيكا
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 551
معدل تقييم المستوى: 0
كوربيكا is on a distinguished road
افتراضي

اختيار موفق الله يجزاك خير
كوربيكا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-05-2013, 12:09 PM   #3
ابونادر
عضو مجلس الإدارة
مشرف منتدى السفر و الرحلات البرية والصيد
 
الصورة الرمزية ابونادر
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 9,647
معدل تقييم المستوى: 0
ابونادر is on a distinguished road
افتراضي

سبحان الله تشبيه بليغ للمؤمن والكافر والمنافق
بارك الله فيك وجزاك الله خيرا
__________________

lnstagramABONADR88
https://twitter.com/smsd1393
ابونادر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-08-2013, 12:36 PM   #4
أم عبدالله
مشرفة المنتدى الدعوي
 
الصورة الرمزية أم عبدالله
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: في ديار الأخيار
المشاركات: 1,924
معدل تقييم المستوى: 0
أم عبدالله will become famous soon enough
افتراضي




بارك الله فيكم

مروركم شرف لي

لكم دعائي وتقديري






__________________

[ الحق ما قام الدليل عليه ؛ وليس الحق فيما عمله الناس ]
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله 7/ 367
أم عبدالله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-08-2013, 09:08 AM   #5
أبو فهد الغازي
عضو مجلس الإدارة
مشرف المنتدى التعليمي
 
الصورة الرمزية أبو فهد الغازي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 22,279
معدل تقييم المستوى: 0
أبو فهد الغازي will become famous soon enoughأبو فهد الغازي will become famous soon enough
افتراضي

.
.
.
الله يجزاك الجنة مشرفتنا الفاضلة : أم البررة
على ماقدمت وتقدمين
بارك الله لك بمالك ووقتك وجهدك وجميع ماتملكين
وفقك ربي لكل خير
وغفر الله لي ولك ولوالدينا ولجميع المسلمين...
__________________

Twitter
ghazi412@
https://goo.gl/2aoJYp
أبو فهد الغازي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-09-2013, 07:30 AM   #6
أم عبدالله
مشرفة المنتدى الدعوي
 
الصورة الرمزية أم عبدالله
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: في ديار الأخيار
المشاركات: 1,924
معدل تقييم المستوى: 0
أم عبدالله will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فهد الغازي مشاهدة المشاركة
.
.
.
الله يجزاك الجنة مشرفتنا الفاضلة : أم البررة
على ماقدمت وتقدمين
بارك الله لك بمالك ووقتك وجهدك وجميع ماتملكين
وفقك ربي لكل خير
وغفر الله لي ولك ولوالدينا ولجميع المسلمين...

مشرفنا الفاضل

عاجزة عن إتمام الشكر لمتابعتكم الدائمة

جزاكم ربي جنته وحفظكم من كل مكروه








__________________

[ الحق ما قام الدليل عليه ؛ وليس الحق فيما عمله الناس ]
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله 7/ 367
أم عبدالله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-09-2013, 10:33 AM   #7
الرساوي المميز vip
عضو فذ
 
الصورة الرمزية الرساوي المميز vip
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: رساوي بالرس
المشاركات: 5,971
معدل تقييم المستوى: 0
الرساوي المميز vip is on a distinguished road
افتراضي

جزيتي من الله خيرا وجعله في موازين حسناتك
__________________
اللهم رب الناس اذهب الباس واشفي انت الشافي لاشفا الا شفاءك شفاء لايغادر سقماً
اللهم اشفي جميع مرضى المسلمين ياحي ياقيوم

الرساوي المميز vip غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:34 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir