العودة   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > الرياضة و السوالف و التواصل
التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

الرياضة و السوالف و التواصل لكل ما يخص الرياضة، و لتبادل الأحاديث المتنوعة و الترفيه.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-05-2013, 09:52 AM   #1
أم عبدالله
مشرفة المنتدى الدعوي
 
الصورة الرمزية أم عبدالله
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: في ديار الأخيار
المشاركات: 1,924
معدل تقييم المستوى: 0
أم عبدالله will become famous soon enough
Exclamation الشيخان ابن باز وابن عثيمين في شهر رجب



الشيخان ابن باز وابن عثيمين في شهر رجب


تحذير سماحة الشيخ ابن باز ـ رحمه الله برحمته الواسعة ـ من تخصيص شهر رجب بعبادات.

سئل الشيخ ابن باز رحمه الله السؤال التالي:
يخص بعض الناس شهر رجب ببعض العبادات كصلاة الرغائب وإحياء ليلة سبع وعشرين منه
فهل ذلك أصل في الشرع؟
جزاكم الله خيرا.


الجواب:

تخصيص رجب بصلاة الرغائب أو الاحتفال بليلة السابع والعشرين منه يزعمون أنها ليلة الإسراء والمعراج كل ذلك بدعة
لا يجوز، وليس له أصل في الشرع، وقد نبه على ذلك المحققون من أهل العلم،
وقد كتبنا في ذلك غير مرة وأوضحنا للناس أن صلاة الرغائب بدعة، وهي ما يفعله بعض الناس في أول ليلة جمعة
من رجب، وهكذا الاحتفال بليلة السابع والعشرين اعتقادا أنها ليلة الإسراء والمعراج، كل ذلك بدعة لا أصل له في الشرع،
وليلة الإسراء والمعراج لم تعلم عينها، ولو علمت لم يجز الاحتفال بها؛
لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يحتفل بها، وهكذا خلفاؤه الراشدون وبقية أصحابه رضي الله عنهم،
ولو كان ذلك سنة لسبقونا إليها، والخير كله في اتباعهم والسير على منهاجهم
كما قال الله عز وجل: {وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}
وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد » . متفق على صحته،
وقال عليه الصلاة والسلام: «من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد » . أخرجه مسلم في صحيحه،
ومعنى فهو رد، أي مردود على صاحبه، وكان صلى الله عليه وسلم يقول
في خطبه: «أما بعد فإن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل بدعة ضلالة » . أخرجه مسلم أيضا،
فالواجب على جميع المسلمين اتباع السنة والاستقامة عليها والتواصي بها والحذر من البدع، كلها عملا
بقول الله عز وجل: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى}
وقوله سبحانه: {وَالْعَصْرِ. إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ.إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
وقول النبي صلى الله عليه وسلم: «الدين النصيحة، قيل: لمن يا رسول الله؟ قال: لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم » . أخرجه مسلم في صحيحه.

أما العمرة فلا بأس بها في رجب، لما ثبت في الصحيحين
عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم اعتمر في رجب ،
وكان السلف يعتمرون في رجب، كما ذكر

ذلك الحافظ ابن رجب رحمه الله في كتابه: (اللطائف) عن عمر وابنه وعائشة رضي الله عنهم،
ونقل عن ابن سيرين أن السلف كانوا يفعلون ذلك. والله ولي التوفيق.

*************


وسئل رحمه الله:

هل صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه اعتمر عمرة في شهر رجب؟

الجواب:

المشهور عند أهل العلم أنه لم يعتمر في شهر رجب، وإنما عُمَرُهُ صلى الله عليه وسلم كلها في ذي القعدة،
وقد ثبت عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم اعتمر في رجب، وذكرت عائشة رضي الله عنها
أنه قد وهم في ذلك، وأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يعتمر في رجب،
والقاعدة في الأصول أن المثبت مقدم على النافي، فلعل عائشة ومن قال بقولها لم يحفظوا ما حفظ ابن عمر،
والله ولي التوفيق.

&&&&&&&&&&&&&


تحذير فضيلة الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله برحمته الواسعة ـ من تخصيص شهر رجب بعبادات.

الحمدُ لله حمدًا كثيرًا طيِّبًا مباركًا فيه، وأشهدُ أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له شهادة أرجو بها النجاة يوم نلاقيه،
وأشهدُ أن محمدًا عبده ورسوله، أرسله بالهدى ودين الحق، فبلَّغ الرسالة وأدّى الأمانة ونصح الأمة،
فصلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وأصحابه ومَن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .

أما بعد:

فقد قال الله عزَّ وجل: ﴿ يَسْأَلونَكَ عَنِ الأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَج ﴾ [البقرة: 189]،
وقال عزَّ وجل: ﴿ إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ ﴾ [التوبة: 36] .

إن هذه الأشهر الهلالية هي الأشهر التي وضعها الله لعباده مواقيت للناس في معاملاتهم وفي عباداتهم
﴿ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَج ﴾ منها أربعة حرم وهي: ذو القعدة، وذو الحجة، والمحرم، ثلاثة أشهر متوالية،
ورجب الفرد الذي بين جمادى الثانية وشعبان، وقد أظلَّكم هذا الشهر فهو من الأشهر الأربعة الحرم له ما لها من الفضل
وينبغي أن يُتجنّب فيه المعاصي كما يُتجنّب في الأشهر الثلاثة الأخرى،
ولكنْ لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يخصّه بزيادة صلاة أو بصيام،
وكل الأحاديث الواردة في ذلك أحاديث ضعيفة لا تقوم بها حجة .

وقد كان بعض الناس يتعبّد لله عزَّ وجل بصيام رجب وشعبان ورمضان الأشهر الثلاثة
ولكنْ لا صحةَ للصيام الخاص برجب «أما شعبان فقد كان النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم
يُكثر الصيام فيه حتى كان يصومه كلّه أو إلا قليلاً منه كما ثبت ذلك عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها».

أيها الإخوة، «إن خير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وإن شرّ الأمور محدثاتها»
وإن كل عمل تتعبّد به لله وليس مشروعًا في كتاب الله ولا في سنَّة رسوله صلى الله عليه وسلم
فإنه بدعة لا يزيدك من الله إلا بُعدًا؛ لأن كل إنسان مبتدع فإن بدعته هذه تعني أن الدين لم يكمل في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم
مع أن الله قال: ﴿ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِيناً ﴾ [المائدة: 3]،
قالها في آية أنزلها على رسوله محمد صلى الله عليه وسلم يوم الجمعة، يوم عرفة في حجة الوداع.

إذنْ، فالدين كامل لا يحتاج إلى تكميل، لا يحتاج إلى بدعة، فأيُّ إنسان يتعبّد لله بعمل ليس مشروعًا في كتاب الله
ولا سنّة رسوله فإن عمله مردود عليه وهو ضالٌّ به،
قال النبي صلى الله عليه وسلم محذّرًا أمّته: «إياكم ومحدثات الأمور؛ فإن كل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة»
وقال صلى الله عليه وعلى آله وسلم: «مَن عمِلَ عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد».

خذها أيها الأخ المسلم، خذها هدية: أن كل عمل يتعبّد به الإنسان من عمل القلب كالعقيدة،
أو قول اللسان كالأذكار المبتدعة، أو أعمال الجوارح كالأفعال المبتدعة إذا لم يكن لها شاهد من كتاب الله وسنّة رسوله صلى الله عليه وسلم فما هي إلا خسارة في الدنيا والآخرة .

أسأل الله تعالى أن يبصّرني وإياكم بدينه وأن يرزقنا علْمًا نافعًا وعملاً صالِحًا يقرّبنا إليه، وأعوذ به من الجهل والبدع .







__________________

[ الحق ما قام الدليل عليه ؛ وليس الحق فيما عمله الناس ]
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله 7/ 367
أم عبدالله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2013, 09:58 AM   #2
أم عبدالله
مشرفة المنتدى الدعوي
 
الصورة الرمزية أم عبدالله
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: في ديار الأخيار
المشاركات: 1,924
معدل تقييم المستوى: 0
أم عبدالله will become famous soon enough
افتراضي



فتوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله لمن يدعو:
( اللهم بارك لنا في رجب و شعبان و بلغنا رمضان )


إن شهر رجب ليس له صلاةٌ تخصه لا في أول ليلة جمعة منه وليس له صيامٌ يخصه في أول يومٍ منه
ولا في بقية الأيام وإنما هو كباقي الشهور فيما يتعلق بالعبادات وإن كان هو أحد الأشهر الأربعة الحرم
وأنسوا ما قيل فيه من الأحاديث الضعيفة ما يروى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول
إذا دخل شهر رجب: " اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان "
ولكن هذا أيها الأخوة وأسمعوا ما أقول هذا حديثٌ ضعيفٌ منكر لا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم
ولهذا لا ينبغي للإنسان أن يدعو بهذا الدعاء لأنه لم يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
وإنما قلته لكم لأنه يوجد في بعض أحاديث الوعظ يوجد هذا الحديث فيها
ولكنه حديثٌ لا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم أيها المسلمون إن في ما جاء في كتاب الله
وفي ما صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأعمال الصالحة كفايةً
عما جاء في أحاديث ضعيفة أو موضوعةٍ مكذوبةٍ على رسول الله صلى الله عليه وسلم
وإن الإنسان إذا تعبّد لله بما ثبت أنه من شرع الله فقد عبد الله على بصيرة يرجو ثواب الله ويخشى عقابه
اللهم إنا نسألك أن ترزقنا علماً نافعاً وعملاً صالحاً ورزقاً طيباً واسعاً وذريةً طيبةً يا رب العالمين
اللهم علّمنا ما ينفعنا وأنفعنا بما علمتنا وزدنا علما يا رب العالمين
ربنا أغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلاً للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم
عباد الله إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون
وأوفوا بعهد الله إذا عاهدتم ولا تنقضوا الأيمان بعد توكيدها وقد جعلتم الله عليكم كفيلاً
إن الله يعلم ما تفعلون واذكروا الله العظيم الجليل يذكركم واشكروه على نعمه يزدكم
ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون..

المصـــــــدر

binothaimeen.com - فضيلة الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله
__________________

[ الحق ما قام الدليل عليه ؛ وليس الحق فيما عمله الناس ]
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله 7/ 367
أم عبدالله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-05-2013, 06:38 PM   #3
ابونادر
عضو مجلس الإدارة
مشرف منتدى السفر و الرحلات البرية والصيد
 
الصورة الرمزية ابونادر
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 9,647
معدل تقييم المستوى: 0
ابونادر is on a distinguished road
افتراضي

فتوى هامة جاءت في وقتها
بارك الله فيك
__________________

lnstagramABONADR88
https://twitter.com/smsd1393
ابونادر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-05-2013, 06:38 PM   #4
ابونادر
عضو مجلس الإدارة
مشرف منتدى السفر و الرحلات البرية والصيد
 
الصورة الرمزية ابونادر
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 9,647
معدل تقييم المستوى: 0
ابونادر is on a distinguished road
افتراضي

فتوى هامة جاءت في وقتها
بارك الله فيك
__________________

lnstagramABONADR88
https://twitter.com/smsd1393
ابونادر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-05-2013, 10:05 PM   #5
أم عبدالله
مشرفة المنتدى الدعوي
 
الصورة الرمزية أم عبدالله
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: في ديار الأخيار
المشاركات: 1,924
معدل تقييم المستوى: 0
أم عبدالله will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابونادر مشاهدة المشاركة
فتوى هامة جاءت في وقتها
بارك الله فيك
وفيكم الخير والبركة

شكرا لمروركم الكريم أخي الفاضل
__________________

[ الحق ما قام الدليل عليه ؛ وليس الحق فيما عمله الناس ]
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله 7/ 367
أم عبدالله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:01 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir