عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 09-06-2013, 12:51 PM   #1
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 29
قوة التقييم: 0
كلاشنكوف is on a distinguished road
بين اكثرية ليس لها قيمة وأقلية فرضت قيمتها







مازلنا نحن العرب والمسلمين من فئة الشعوب المغلوبة والمطحونة نقوم بدور المتفرج والمتخاذل في اغلب قضايانا في افغانستان والعراق وفلسطين وبورما . وفي كل مكان يراق بة دم المسلم تحت نظر العالم المتحضر ذلك العالم الذي وعت مدي تحضرة الأجنة المشوهة داخل أرحام العراقيات وشاهدنا مدي إنسانيتهم عندما جمعنا أشلاء أطفالنا في فلسطين . لا جديد على الإطلاق فدم المسلم عند ذلك العالم لا يساوي شي في سوق النخاسة العالمي . لا أريد أن اقلب المواجع ولا جديد لدي سوا أن انفض بعض الغبار عن بعض الصور التي تمر فيها سوريا الحبيبة سوريا الكرامة بلد الأمويين سوريا التي طلبت النصرة منا وأصبحت مثل أخواتها فلسطين والعراق تصرخ ولا تجد من يرد عليها سوى أمنيات واستنكارات لا تسمن ولا تغني من جوع .

الكثير منا عندما يري على شاشة التلفزيون أشلاء الأطفال في سوريا واغتصاب النساء وقتل الرجال يتمنا فتح باب الجهاد ليفعل ويفعل وينتصر للمظلومين والحقيقة أن اغلبها شعارات لا قيمه لها وهتافات فارغة وثورة مشاعر وعواطف بمجرد تغيير القناة تنتهي القضية لدية .

يقول الله تعالي (َلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلإِ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكًا نُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلا تُقَاتِلُوا قَالُوا وَمَا لَنَا أَلا نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِنْ دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْا إِلا قَلِيلا مِنْهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ )

طالبت بني إسرائيل من نبي لهم إن يعلن الجهاد والقتال لاسترداد حقوقهم المسلوبة والمغتصبة وستجاب لهم ربهم و فرض عليهم الجهاد والقتال ليميز الله بين الخبيث والطيب لم تكن تلك الأكثرية التي كانت تطالب بالقتال سو أصوات لا تسوي شياً ولا قيمت لها سقطت من أول اختبار وانكشفت أقنعتها الزائفة لذلك كانت الأصوات تمر بمرحلة تصفيه وتنقيه ولم يبقي منها إلا القليل وأصبح الذين تولوا ظالمين . ووضعت الأمور في ميزانها الصحيح وبقيت الأقلية المتبقية تريد القتال , حتى تلك الأقلية مرت باختبارات وتنقية في مراحل كثيرة قبل القتال وتساقطت الأقنعة واحداً تلو الأخر ولم يبقي منهم إلا النخبة من المؤمنين الصادقين قال عز وجل (قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلاقُو اللَّهِ كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ)

قبل أن نتمنى فتح الجهاد في سوريا لابد أن نزن إيماننا وأنفسنا في ميزان الصدق مع الله سبحانه والإخلاص . حتى لا نسقط من أول اختبار . أو نصبح مع الذين تولوا ظالمين . وقبل أن نبدأ بنصرتنا للآخرين لابد إن نبدأ بنصره أنفسنا على هواها وشيطانها .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
كلاشنكوف غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 11-06-2013, 11:25 AM   #2
عضو متألق
 
صورة sale7 الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
البلد: في أفضل حي في أفضل مدينة في أفضل منطقة في أفضل دولة ولله الحمد
المشاركات: 843
قوة التقييم: 0
sale7 is on a distinguished road
صدقت




إنه الوهن ياعزيزي .. إنه الوهن..

والدليل على ذلك الخوف الظاهر على البعض حتى من الكلام عن الجهاد سواءً في الأماكن العامة أو الخاصة .. بل بعضهم يتحاشى مجالسة من يتكلم بالجهاد.. مع أن الجهاد ذروة سنام الإسلام والشهيد له من المزايا ما لا لغيره من موتى المسلمين.. كما أن الكلام عن الجهاد في مثل هذه الظروف دليل على الرجولة والشهامة والغيرة والإنتماء وتجسيد حديث الجسد الواحد .. إلا أن البعض زاهد في تلك المزايا والأحاديث وما ذاك إلا لتمكن الوهن منه.. بل الأدهى والأمر وصل الأمر ببعضهم إلى التحذير ممن يتكلم عن الجهاد محاربين لفكرتهم فما بالك إن نهجوها.. لدرجة أن المجاهد والمدافع عن دينه وعرضه وماله أصبح في نظر البعض إرهابي.. وتريد مع هذا التفكير وهذا الوهن نصراً وبذلاً..؟!


مع عملنا الأكيد بأن ليس بيننا وبين الله نسب.. وليس لدينا من الإعداد والإستعداد ما ندفع به حفنة فما بالك بأمم.. والحقد الذي يتملك من حولنا علينا ظاهر كوضح النهار.. وتيقننا بأن ما يحل بالديار المجاورة ليس بعيداً عنا.. فقد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر.. إلا أننا وللاسف ما زلنا في إزدياد سبات وحرص شديد وقتال على الدنيا مكانةً ومنصباً.. حتى المؤازرة في الكلام أصبحنا لا نستطيعها.. والله المستعان


__________________
_


..... إذا ضاق صدر المرء عن سر نفسه ... فصدر الذي يستودع السر أضيـق .....
sale7 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-06-2013, 12:59 PM   #3
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 29
قوة التقييم: 0
كلاشنكوف is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها sale7 مشاهدة المشاركة
إنه الوهن ياعزيزي .. إنه الوهن..

والدليل على ذلك الخوف الظاهر على البعض حتى من الكلام عن الجهاد سواءً في الأماكن العامة أو الخاصة .. بل بعضهم يتحاشى مجالسة من يتكلم بالجهاد.. مع أن الجهاد ذروة سنام الإسلام والشهيد له من المزايا ما لا لغيره من موتى المسلمين.. كما أن الكلام عن الجهاد في مثل هذه الظروف دليل على الرجولة والشهامة والغيرة والإنتماء وتجسيد حديث الجسد الواحد .. إلا أن البعض زاهد في تلك المزايا والأحاديث وما ذاك إلا لتمكن الوهن منه.. بل الأدهى والأمر وصل الأمر ببعضهم إلى التحذير ممن يتكلم عن الجهاد محاربين لفكرتهم فما بالك إن نهجوها.. لدرجة أن المجاهد والمدافع عن دينه وعرضه وماله أصبح في نظر البعض إرهابي.. وتريد مع هذا التفكير وهذا الوهن نصراً وبذلاً..؟!


مع عملنا الأكيد بأن ليس بيننا وبين الله نسب.. وليس لدينا من الإعداد والإستعداد ما ندفع به حفنة فما بالك بأمم.. والحقد الذي يتملك من حولنا علينا ظاهر كوضح النهار.. وتيقننا بأن ما يحل بالديار المجاورة ليس بعيداً عنا.. فقد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر.. إلا أننا وللاسف ما زلنا في إزدياد سبات وحرص شديد وقتال على الدنيا مكانةً ومنصباً.. حتى المؤازرة في الكلام أصبحنا لا نستطيعها.. والله المستعان


نحتاج إلي ترميم أنفسنا من الداخل حتى نستطيع أن نكون قادرين على دفع الظلم والظالم . لا احد ينكر حاجة الأمة للجهاد في الوقت الحالي وفي اى وقت ولا يحق لأحد أن يصادر مشاعر القهر والظلم والوقوف مع أشقائنا حتى ولو كان بأقل القليل ولا احد يستطيع أن يمنعه من الجهاد .. ولأكن لا يمكن أن يكون الطبيب طبيباً في لليلة وضحاها ولا يمكن أن يكون العالم علماً في طرف عين . نحن مطالبين بالإعداد الأخلاقي قبل الأعداد المادي . آخرين يرمون تقصيرهم على ولي الأمر لأنة لم يفتح الجهاد وآخرين يرمون تقصيرهم على العلماء بينما الحقيقة الجلية أن (الضمئانة تكسر الحوض ) ومن يسئل الله بإخلاص يصل ألي ما يريد ومن كان يستطيع ان ينصرهم بغير الدموع والانين والشعارات التي لا تقدم ولا تؤخر فليذهب برعاية الله وتوفيقة


سعدت بمرورك وتشريفك
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
كلاشنكوف غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 11:45 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19