عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 11-07-2013, 09:09 PM   #21
عضو متألق
 
صورة الحر حمامه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
البلد: في ديرتن ماها حلو نشربه غرف بالدلو
المشاركات: 713
قوة التقييم: 0
الحر حمامه is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها معالي المستشار مشاهدة المشاركة
مرحبا بالجميع


هناك فتوى للشيخ ابن عثيمين رحمه الله حول هذا الامر

سُئل الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى عن :

حكم إغلاق الميكرفونات الخارجية في المساجد أثناء الصلاة

السؤال :
فضيلة الشيخ ؛ صدر في منطقتنا قرار أو تعميم من الأوقاف بإطفاء مكبرات الصوت الخارجية ، ولكن الأئمة وجدوا معارضة من الجماعة ، وكثير من الجماعة يعارضون ، فالآن هم في ورطة فما الحل فضيلة الشيخ ؟.

الجواب :
أما الأئمة فعليهم أن يطيعوا الله ويطيعوا الرسول وأولي الأمر منهم ، وما داموا أمروا بذلك فيجب عليهم التنفيذ ، ولا يهتموا بالناس ، ثم الذي يطالب بأن تفتح الميكرفونات الخارجية فقد أخطأ ؛ وذلك لأن هذه الميكرفونات الخارجية تشوش على من حولهم من المصلين ومن حولهم من المساجد ، ويحصل في هذا أذى ، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن هذا حين خرج إلى أصحابه يوماً أو ليلة ، فوجدهم يجهرون بالصلاة ، فقال : ( لا يؤذين بعضكم بعضاً بالقراءة ) فجعل ذلك إيذاءً ، وقال : ( لا يجهر بعضكم على بعض في القراءة ) والأذية في هذا مؤكدة ولا إشكال فيها ، حتى سمعنا أن في بعض المساجد القريبة بعضهم من بعض إذا كانت قراءة المسجد الآخر أحسن من قراءة إمامهم صاروا ينصتون لها ويتابعونها ، حتى أني سمعت أن بعضهم قرأ إمام المسجد المجاور :" وَلا الضَّالِّينَ " قال هو : آمين !!! .

ولذلك يتبين الأذية التامة في هذا ، فالصواب بلا شك أنها تقفل حتى وإن لم تأمر بذلك وزارة الأوقاف لما في ذلك من الأذية ، وما سمعنا بهذا إلا أخيراً ، وأي فائدة من رفع القراءة في الصلاة على المنائر ، ما الفائدة إلا أنها تشوش على المساجد التي حولها وتشوش على المصلين في البيوت ، في البيوت نساء يصلين تشوش عليهن ، كذلك -أيضاً- في أيام الصيف تزعج الصبيان النائمين في السطوح أو في الأحواش ، ولا شك أن قفلها هو الصواب ، وأن الذي يفتحها ويتأذى الناس به أنه مخالف للنبي عليه الصلاة والسلام .

لقاء الباب المفتوح 143 .
الأخ المستشار ر كـــــــــــأنك تبي تقول إن ابن اعثيمين ينفذ دون إن يغالط
أيظآ الحديث الذي ذكرته عن النبي هوماكان في المسجــــــــــــد الواحد داخله لأن القراء في ذلك الحين يجهرون وبصوت عالي حتى انك تقول عن المسجد بأنه خلية نحل من طنين الصوت وليست المساجد مع بعضها علمآ بأنها لم تكن متجاورة \\أما النكتة هذي مادري كيف ركبت على واحد مثل ابن اعثيمين ياخي لو حذفته كان أحسن
ولكن لاننسى أن الله قال (يأيها الذين أمنوا أتقو الله وإبتغواليه الوسيله وجهدوا في سبيله لعلكم تفلحون
ومن الواجب علينا أن نستغل هــــــذا الشهر الكريم في الشي الكثير من التوجيه والدعوة 0
وأنت وانأ والكثير يعلمون أن الشارع في حاجة لمن يستطرق مسامع القاعدين فيه أضف إن هناك عماله غير مسلمه ليس لها هم بعد ا نتها إعمالهم غير التسكع
وبعدين لاتنسى إن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم إذا حل ليالي العشر من رمضان شد مئزره وأحياء لليله وايقض أهله وأنت خايف تزعج الصبية والنائمين يا أخ مسسار أين نحن من رسول الله وبعدين انأ اشك بفتوى ابن اعثيمين أنها مضافة وليست مؤكده والشي المزعج ياخي ليش أنت تفتح باب للعلماني انه يتسع في الشوارع وبين شرائح الشباب الحقيقة من يقول إن هناك إزعاج للنائم والمريض من وراء الميكرفون الذي قد يكون مخفض الصوت ولكنه يوصل إلى الخارج يكون غلطان ومتوا طي لرغبه آخرين 0
ويقول الحق سبحانه وتعالى \ (يأيها الذين امنوا لاتتخذواءاباءكم وإخوانكم أولياء إن استحبوا الكفر على الأيمان ومن يتولهم منكم فأولئك هــــــم الظالمون )
__________________
[SIGPIC][/SIGPIC
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ﴾
الحر حمامه غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 12-07-2013, 05:35 AM   #22
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 2,369
قوة التقييم: 0
معالي المستشار is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الحر حمامه مشاهدة المشاركة



الأخ المستشار ر كـــــــــــأنك تبي تقول إن ابن اعثيمين ينفذ دون إن يغالط



أيظآ الحديث الذي ذكرته عن النبي هوماكان في المسجــــــــــــد الواحد داخله لأن القراء في ذلك الحين يجهرون وبصوت عالي حتى انك تقول عن المسجد بأنه خلية نحل من طنين الصوت وليست المساجد مع بعضها علمآ بأنها لم تكن متجاورة \\أما النكتة هذي مادري كيف ركبت على واحد مثل ابن اعثيمين ياخي لو حذفته كان أحسن

ولكن لاننسى أن الله قال (يأيها الذين أمنوا أتقو الله وإبتغواليه الوسيله وجهدوا في سبيله لعلكم تفلحون
ومن الواجب علينا أن نستغل هــــــذا الشهر الكريم في الشي الكثير من التوجيه والدعوة 0
وأنت وانأ والكثير يعلمون أن الشارع في حاجة لمن يستطرق مسامع القاعدين فيه أضف إن هناك عماله غير مسلمه ليس لها هم بعد ا نتها إعمالهم غير التسكع

وبعدين لاتنسى إن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم إذا حل ليالي العشر من رمضان شد مئزره وأحياء لليله وايقض أهله وأنت خايف تزعج الصبية والنائمين يا أخ مسسار أين نحن من رسول الله وبعدين انأ اشك بفتوى ابن اعثيمين أنها مضافة وليست مؤكده والشي المزعج ياخي ليش أنت تفتح باب للعلماني انه يتسع في الشوارع وبين شرائح الشباب الحقيقة من يقول إن هناك إزعاج للنائم والمريض من وراء الميكرفون الذي قد يكون مخفض الصوت ولكنه يوصل إلى الخارج يكون غلطان ومتوا طي لرغبه آخرين 0

ويقول الحق سبحانه وتعالى \ (يأيها الذين امنوا لاتتخذواءاباءكم وإخوانكم أولياء إن استحبوا الكفر على الأيمان ومن يتولهم منكم فأولئك هــــــم الظالمون )
حياك الله اخوي

الفتوى بارك الله فيك موجوده في موقع الشيخ وقد ذكرت المصدر وهي فتاوى الباب المفتوح هذا اولا

وثانيا ان تداخل الاصوات حصل معي شخصيا كنا نصلي في الحوش قبل عدة سنوات فلما قال امام احد المساجد المجاوره

من الذين يشغلون سماعات(المناره) قال الله اكبر وكنات ساجدين رفع البعض منا وهذه ليست نكته وانما واقع 000 وانا قبل

عدة سنوات كنت امام مسجد وكنت اصلي واشغل سماعات المناره وحضر لي بعض جماعة مسجد مجاور وقالواان صوتك

يتداخل مع صوت امامنا واحيانا نصلي معك و نحن في مسجدنا وطلبوا مني اغلاق الميكرفون الخارجي اثناء الصلاة ففعلت

00000

ماادري اخي الفاضل وش علاقة فعل الرسول عليه الصلاة والسلام بالعشر الاواخر في حديثنا ؟؟؟؟؟

اما العلمانيه فليس لها علاقة في موضوعنا 0 ولا اعتقد ان فتح ميكرفون او اغلاقه سوف يكون نصرا للعلمانيه

00 انا كلامي اخي الفاضل ان الاذى يجب ان يزال والرسول عليه الصلاة

والسلام قال (لاضرر ولا ضرار) واذا كان من جيران المسجد من يتأذى من صوت الميكرفون (وليس من القرأه كما فهمت

انت ) فانه يجب ان يغلق الميكرفون المسبب للأذى0 وفتوى الشيخ محمد بن عثيمين وااااضحه وصريحه
00

معالي المستشار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-07-2013, 06:04 AM   #23
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 2,369
قوة التقييم: 0
معالي المستشار is on a distinguished road

فتوى اخرى للشيخ ابن عثيمين رحمه الله
السؤال يقول في هذا السؤال الطويل فضيلة الشيخ هل وجدت وأسست الجوامع والمساجد منذ عصر الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وحتى الآن لغرض انتقال الناس إليها والتجمع فيها لقيام الصلاة وأداء بعض العبادات بصورة جماعية داخل المساجد أم وجدت وأسست لغرض نقل العبادات والصلوات جاهزة إلى بيوت الناس عبر مكبرات الصوت نعم وبأعلى درجة ممكنة وشل عبادات الناس وتسبيحاتهم في بيوتهم وخاصة النساء والشيوخ والعجزة والمرضى الذين لا يستطيعون الذهاب إلى الجامع فيتعبدوا في بيوتهم في هدوء و اطمئنان نرجو بهذا إفادة مأجورين


الجواب

لاشك أن المساجد بنيت منذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وإلى يومنا هذا بنيت للصلاة وقراءة القرآن والذكر وغير ذلك من الطاعات التي تشرع فيها وأهم شيء إقامة الصلاة فيها جماعة قال الله تعالى (لمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ) وقال الله تعالى (وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلا تَدْعُو مَعَ اللَّهِ أَحَداً) وأما نقل الصلاة عبر مكبرات الصوت من على رؤوس المنائر فإنه كما قال السائل فيه تشويش على الناس في بيوتهم وشل لأذكارهم وتسبيحاتهم الخاصة وربما يكون فيه إزعاج لبعض النوّم والمرضى الذين لا يلم يجدوا راحة إلا في ذلك الوقت وأنه أيضاً إذا أذن للمساجد الأخرى التي بجوار هذا الصوت وتشويش عليهم وقد حدثني كثير من الناس الذين كانوا بجوار المساجد التي ترفع الأذان من على المنائر حدثني إنه إذا كان صوت الإمام في المسجد الذي نقلت صلاته عبر هذه المكبرات أحسن من صوت إمامهم وقرأته وقراءته أحسن من قراءة إمامهم أنهم يتابعون ذلك الإمام الذي خارج مسجدهم ويدعون إمامهم ولا ينصتون لقراءة الإمام وحدثني أيضاً بعض الناس أنهم يكبرون بتكبير الإمام المجاور بتكبير إمام المسجد المجاور ظناً منهم أن هذا التكبير تكبير إمامهم وهذا أمر معلوم عند كثير من الناس وهو أيضاً أمر لا ينضبط بمعنى أنه قد يقول قائل إن صوتي لا يبلغ المسجد الفلاني ولا يشوش على أهله فإن هذا أمر لا ينطبق لأن هذا خاضع لاتجاه الرياح فإذا كانت الرياح متجه إلى المساجد المجاورة سمعوا الصوت وإذا كانت متجه إلى خلافها لم يسمعوا الصوت وربما يكون الصوت قوياً جداً حوله على أي حال كان اتجاه الرياح وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في حديثين صححهما ابن عبد البر أنه سمع الصحابة رضي الله عنهم يقراءون ويجهرون فنهاهم عن ذلك وقال لا يجهر بعضكم على بعض في القراءة أو قال في الصلاة وفي لفظ أخر لا يؤذين بعضكم بعضا وذكر شيخ الإسلام رحمه الله أن ليس للإنسان أن يجهر جهراً يشوش على المصلين وإن نصيحتي لإخواني المسلمين أن يدعوا هذا العمل الذي يشوشون به على من بقربهم ويؤذونهم وهذا أمر قد جاء به النص عن النبي صلى الله عليه وسلم وما جاء به النص عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنه لا مجال للاجتهاد فيه فإذا علمنا أن في ذلك تشويش على من حولهم من المساجد تخبيطاً لصلاتهم فإن هذا داخل فيما نهى عنه الرسول صلى الله عليه وسلم والمصالح التي قد تحصل أو قد يتوهم بعض الناس حصولها هي مغمورة جداً في المفاسد التي تترتب على ذلك فإن من الناس من يقول إن بقاء الصلاة من على المنائر قد يستمع إليه بعض النساء في البيوت وينتفعون بقراءة القاري فنقول إن هذه المصلحة منغمرة في جانب المفاسد الأخرى لأن من الناس من لا يرغب أن يسمع هذا الصوت الذي يشغله كما قال السائل عن أذكاره الخاصة وقراءته الخاصة ومن الناس من يكون محتاج للنوم لكونه سهر طول الليل ومساهر لمرض أو قلق ثم ينام فينام بعد أن يصلي الفجر لكونه لا يستطيع الخروج للصلاة في المساجد ثم يأتي هذا الصوت الذي يزعجه وينبهه من النوم فهذه مفسدة ثم إننا رأينا وشاهدنا كثيراً من الناس إذا أقبل على المسجد وسمع الإمام في أخر القراءة ذهب يسعى ويشتد يشتد سعياًَ أي يركض ليدرك الركوع مع الإمام وهذا وقوع فيما نهى عنه الرسول صلى الله عليه وسلم على كل حال المصلحة كل المصلحة أن يتبع الإنسان ما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فعلاً للمأمور وتركاً للمنهي وإذا كان قد ثبت عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه نهى أن يشوش المصلون بعضهم على بعض برفع أصواتهم في القراءة فهذا هو الفيصل في هذه المسألة ولا تحسين للعقول بعد وجود النص أبداً فنصيحتي لأخواني أن يدعوا هذا وإذا دعت الحاجة أو الضرورة إلى استعمال المكبر في داخل المسجد فليستعملوه في داخل المسجد كما لو كان المسجد كبيراً وفيه نساء لا يسمعنّ إلا بذلك أو كان ذلك في يوم الجمعة فليستعملوه وإذا لم تدعو الحاجة إليه حتى في داخل المساجد فلا ينبغي استعماله أيضاً لأن ذلك يؤدي إلى أن يعتاد الإنسان على هذا المكبر فلا يخشع إلا إذا استعمله ولأن في هذا إضاعة المال بصرف الكهرباء وأرجو أن لا ينتقدنا أحد في هذه النقطة فيقول إن صرف الكهرباء هذا قليل جداً وما أكثر الكهرباء التي تصرف في غير فائدة فنقول إنها أمر يسير بالنسبة إلى واحد لكن إذا قدر أن في البلد مئات من المساجد واستعملت هذه المكبرات فكم تستهلك من كيلوات في خلال الخمس صلوات في كل يوم وليلة على كل حال أهم شيء عندي في هذه المسألة أن في رفع الصوت من على المنائر ولاسيما في الصلاة الجهرية الليلة مع تقارب المساجد إيذاء للمصلين بعضهم بعضاً وقد يكون فيها أيضاً إيذاء لمن كان حول المساجد من البيوت وإن كان قد يكون فيه مصلحة لبعض ساكني البيوت لكن قد يكون فيه مضرة أيضاً وإيذاء لبعض ساكني البيوت والقاعدة الشرعية عند أهل العلم أن دفع المفاسد أولى من جلب المصالح عند التساوي




معالي المستشار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-07-2013, 06:15 AM   #24
عضو متألق
 
صورة الحر حمامه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
البلد: في ديرتن ماها حلو نشربه غرف بالدلو
المشاركات: 713
قوة التقييم: 0
الحر حمامه is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها معالي المستشار مشاهدة المشاركة
حياك الله اخوي

الفتوى بارك الله فيك موجوده في موقع الشيخ وقد ذكرت المصدر وهي فتاوى الباب المفتوح هذا اولا

وثانيا ان تداخل الاصوات حصل معي شخصيا كنا نصلي في الحوش قبل عدة سنوات فلما قال امام احد المساجد المجاوره

من الذين يشغلون سماعات(المناره) قال الله اكبر وكنات ساجدين رفع البعض منا وهذه ليست نكته وانما واقع 000 وانا قبل

عدة سنوات كنت امام مسجد وكنت اصلي واشغل سماعات المناره وحضر لي بعض جماعة مسجد مجاور وقالواان صوتك

يتداخل مع صوت امامنا واحيانا نصلي معك و نحن في مسجدنا وطلبوا مني اغلاق الميكرفون الخارجي اثناء الصلاة ففعلت

00000

ماادري اخي الفاضل وش علاقة فعل الرسول عليه الصلاة والسلام بالعشر الاواخر في حديثنا ؟؟؟؟؟

اما العلمانيه فليس لها علاقة في موضوعنا 0 ولا اعتقد ان فتح ميكرفون او اغلاقه سوف يكون نصرا للعلمانيه

00 انا كلامي اخي الفاضل ان الاذى يجب ان يزال والرسول عليه الصلاة

والسلام قال (لاضرر ولا ضرار) واذا كان من جيران المسجد من يتأذى من صوت الميكرفون (وليس من القرأه كما فهمت

انت ) فانه يجب ان يغلق الميكرفون المسبب للأذى0 وفتوى الشيخ محمد بن عثيمين وااااضحه وصريحه
00

ماعليش أجي معك أن المكبرات العالية والرفيعة في أعلى المنارة قد تتداخل مع المساجد الأخرى ولكن يأخي لايمكن أن تبقى بعض أحياء ألبلده كما لوكانت بلد لاتهتم بروحانية هذا الشهر أما منضو ري للفتوى فهو



أخي الكريم من إستهلاال الجواب عن الفتوى يدل على أن هناك تناقض بين ورود تعريف عالم وفقيه لمسئلة فقهيه واضحه وبين التعليل للجواب فكيف تجعل فقيه يلغي أهمية الناس أو ألجماعه في شي غير محرم ولامكروه ولاغير جائز وهو يعتبر من وسائل الدعوة فأنت تقول أن الفتوى ورد جوابها هكذا نصا بما كتبته 0





((أما الأئمة فعليهم أن يطيعوا الله ويطيعوا الرسول وأولي الأمر منهم وما دامو آمرو بذالك فيجب عليهم التنفيذ ولايهتمو بالناس ))




ويعني كأنك تقول أن الناس أو ألجماعه لاراي لهم ولاحق في ما هو من دينهم أمام الأئمه وولاات الأمر وهذا ما يجعلني أشك بأن الفتوى غير صحيحة ولا مؤكده لأن عالم بمثابة ابن اعثيمين لايمكن أن يفتي بهذا الشكل المسقط لحق الجماعة أيظآ تقول بأن الذي يطالب بأن تفتح الميكرفونات الخارجيه مخطئ 0



ونحن نعلم أن الخطاء هو المعاكس للصحيح ولكن ماهو الصحيح بنظرك



الأخ الكريم أنا خرجت من المسجد بعد صلات العشاء ولم أصلي التراويح ولكن أخذت جولة في البلدة تصور اثنا صلات التراويح بالكاد المساجد التي يسمع لها صوت في صلات التراويح من الميكرفونات الخارجيه أقول بالكاد تعد على إصبع اليد وشرايك إني تجولت في نصف البلدة ولكني لم اسمع شي وكأن المساجد أقفلت ليش وش السبب ومنهو الشخص أو الأشخاص اللي ينزعجون جنابهم من مكبرات الصوت إثناء صلاة التراؤيح ياخي كفان مبالغه خصوصا في ما يخص الدين فانا أراء في بعض الأمور مبالغه أكثر من اللزم في ضنك لو ابن باز أو ابن اعثيمين عايش ويشوف وشلون صار حال الشارع في ألبلده بعد إقفال مكبرات الصوت الخارجيه للمسجد وش يقول وأنت وش تقول تبي بعد نقول لشيخ السد يس أغلق مكبرات الصوت خارج الحرم على شان ماتزعج أهل المساكن اللي بجوار الحرم 0




تبي الحقيقه حنا نعد من المقصرين في هذا الأمر وإلا المفروض الدين مايقيد على شان واحد نايم والناس تصلي صلاة التراويح في شهر رمضان أللذي انزل فيه القران هدآ لناس وبينات من الهدى والفرقان وشتقول عن ألأيه ألمشكله إن القران أصبح مايتعدى المسجد يعني مقيد 0



ولايعني لمن هم خارج المسجد شي تصور يتمدد الأمر إلى ابعد من هذا وش راح يكون حال أهل الدين ياجماعه هناك شي يعقل وشي لايعقل الله أعطانا العقول لنفرق بين المعقول والغير معقول 0




ولكني احذر من تمادي الأمور على تلك ألحاله فنحن في حرب داخليه تباينت لنا ألوان دفوفها وتجلت لنا بعض أسلحتها واستغفلنا بأمور كبيره أمام أعذار تافهه


ولكن المؤسف أني بحثت عن الفتوى ولم أجدها إلا في صحيفة واحده وهي الإقتصاديه وأنت تعلم ماهي الركيزة ألهيكليه لسياسة مثل تلك الصحيفه0؟
__________________
[SIGPIC][/SIGPIC
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ﴾
الحر حمامه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-07-2013, 06:46 AM   #25
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 2,369
قوة التقييم: 0
معالي المستشار is on a distinguished road
حياك الله اخوي

والله اخي الفاضل الفتاوى موجوده للشيخ محمد بن عثيمين ولو اردت فتاوى لغير الشيخ محمد احضرت لك

والاسلام نهى عن الاذيه ولو كان بيتك ملاصقا لمسجد يصلي في ميكرفون المناره لتغير رأيك 0000

ويجب ان تحب لغيرك ماتحب لنفسك 000 كل المساجد ملاصق لها او بالقرب منها بيوت فيها نساء وفيها اطفال ومرضى

والازعاج من الميكرفون مرفوض من الجميع 0000 واعلم هناك من الائمه من يكون بيته ملاصقا للمسجد (بيت مسجد)

ويغيير توجيه السماعات عن بيته من اجل اطفاله لايزعجهم الصوت (وقت الاذان) وهو الاذان فقط فمابالك بصلاة التراويح؟

هناك قاعده درء المفاسد مقدم على جلب المصالح فاذا وجد مصلحه في تشغيل الميكرفون الخارجي ووجد مفسده

فان درء المفسده مقدم على جلب المصلحه00000

وعموما انا قلت في اول ردودي اذا كان هناك سماعه في (الحوش) ويكون صوتها ليس عاليا جدا ولا يؤذي فهذا لابأس

به اما سماعات المناره فهي مؤذيه وهي المقصوده في التعميم شكرا لك اخوي
معالي المستشار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-07-2013, 03:40 PM   #26
عضو متألق
 
صورة الحر حمامه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
البلد: في ديرتن ماها حلو نشربه غرف بالدلو
المشاركات: 713
قوة التقييم: 0
الحر حمامه is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها معالي المستشار مشاهدة المشاركة
حياك الله اخوي



والله اخي الفاضل الفتاوى موجوده للشيخ محمد بن عثيمين ولو اردت فتاوى لغير الشيخ محمد احضرت لك

والاسلام نهى عن الاذيه ولو كان بيتك ملاصقا لمسجد يصلي في ميكرفون المناره لتغير رأيك 0000

ويجب ان تحب لغيرك ماتحب لنفسك 000 كل المساجد ملاصق لها او بالقرب منها بيوت فيها نساء وفيها اطفال ومرضى

والازعاج من الميكرفون مرفوض من الجميع 0000 واعلم هناك من الائمه من يكون بيته ملاصقا للمسجد (بيت مسجد)

ويغيير توجيه السماعات عن بيته من اجل اطفاله لايزعجهم الصوت (وقت الاذان) وهو الاذان فقط فمابالك بصلاة التراويح؟

هناك قاعده درء المفاسد مقدم على جلب المصالح فاذا وجد مصلحه في تشغيل الميكرفون الخارجي ووجد مفسده

فان درء المفسده مقدم على جلب المصلحه00000

وعموما انا قلت في اول ردودي اذا كان هناك سماعه في (الحوش) ويكون صوتها ليس عاليا جدا ولا يؤذي فهذا لابأس


به اما سماعات المناره فهي مؤذيه وهي المقصوده في التعميم شكرا لك اخوي




يأخي أنا والكثير لايمكن أن نقتنع بهذا التصرف جراء مراعاة الأطفال أو النائمين في البيوت يأخي أصح واعرف مامعنى حق ألجماعه في الدين حتى وإن عول على فتوى ابن اعثيمين 0



أحب اسئلك كم شخص تخلف عن الصلاة في المسجد ليوم ألجمعه وذلك لأنهم قد لايدركو سماع الأذان وبالتالي لم يدركوا سماع ألخطبه أيظآ وفي النهاية لم يحضروا الصلاة يأخي نحن بشر نسهو ونخطي ونغفل فلو أن ألخطبه كانت في الميكرفونات الخارجيه كان العلم عند الله ماتخلف التعب في الفراش بعد النوم والساهي عن الوقت والمنشغل في عمل لأن الطبيعه التي نحن عليها طيبة والحمد والمنة لله ولكن لو كثر التخلف عن الصلاة من وراء السهو أو الانشغال عند الكثير من الشباب والكبار بماذا سيكون الشكل أو ألصوره أنت تتحدث عن الأذية فهذه هي الأذية أن تؤذى في دينك وليس بصوت ميكرفون لايتعدى أربعة درجات من تردد الصوت ياخي خلك واعي واعرف إن الفتوى ليست بمحله لأنها تسقط حق من حقوق ألجماعه كما أنها تعين على ضلال البعض وتماديهم كما تفتح أبواب عزله على أهل الدين حتى ينغلقوا على أنفسهم داخل المساجد دون أن يعلم عنهم ـأحد من الآخرين وهذا مايجعل الأخــــر الذي في الشارع يستغرب دينه ويكون بعيدا عن فهم حدوده ومستلزماته وقد يجهل الكثير 0



أقول الفتوى لقصد الإزعاج الثابت والمؤكد للجماعة وهو يذكرني بميكرفونات كانت على منارة مسجد الشيخ رشيد الله يذكره بالخير وأذكر إن المؤذن إذا فتح ألسماعه وحرك يده عليها فزع اللي نايم بفراشه بالسطح بحي الخزان القديم ولا تشمل الفتوى الصوت المبلغ يأخي ليش تهولون الأمور والله ماشفناه لكن بالعقل عرفانه وأنت تتحدث لي عن إزعاج بيوت وأذية أطفال ومذنين يغيرون وجهة ألسماعه على شان ماينزعجون واللي يسمعك يقول إن الميكرفون المخفظ مزعج شف كم عندك بالبيت من الأطفال وقدر مدى تردد الصوت عندهم أثنا التحدث مع بعض لكن ياليت انك قلت أفضل من هذا كان حسب لك نقاط بالموضوع 0



وقولك حب لأخيك كما تحب لنفسك هذي يجب أن توجهها لنفسك لأنك ماأدركت كيف تعني محبة الآخرين



أما الإزعاج فان ذكرت لك كيف هي صيغته ولا تحاول تتخذ من بعض الأحداث التي مرت بالخطاء ذريعة وأرجوك خل ابن اعثيمين مذكور بالخير وهذاك قلته قاعدة درء المفاسد
__________________
[SIGPIC][/SIGPIC
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ﴾
الحر حمامه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-07-2013, 12:47 AM   #27
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 2,369
قوة التقييم: 0
معالي المستشار is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الحر حمامه مشاهدة المشاركة
يأخي أنا والكثير لايمكن أن نقتنع بهذا التصرف جراء مراعاة الأطفال أو النائمين في البيوت يأخي أصح واعرف مامعنى حق ألجماعه في الدين حتى وإن عول على فتوى ابن اعثيمين 0



أحب اسئلك كم شخص تخلف عن الصلاة في المسجد ليوم ألجمعه وذلك لأنهم قد لايدركو سماع الأذان وبالتالي لم يدركوا سماع ألخطبه أيظآ وفي النهاية لم يحضروا الصلاة يأخي نحن بشر نسهو ونخطي ونغفل فلو أن ألخطبه كانت في الميكرفونات الخارجيه كان العلم عند الله ماتخلف التعب في الفراش بعد النوم والساهي عن الوقت والمنشغل في عمل لأن الطبيعه التي نحن عليها طيبة والحمد والمنة لله ولكن لو كثر التخلف عن الصلاة من وراء السهو أو الانشغال عند الكثير من الشباب والكبار بماذا سيكون الشكل أو ألصوره أنت تتحدث عن الأذية فهذه هي الأذية أن تؤذى في دينك وليس بصوت ميكرفون لايتعدى أربعة درجات من تردد الصوت ياخي خلك واعي واعرف إن الفتوى ليست بمحله لأنها تسقط حق من حقوق ألجماعه كما أنها تعين على ضلال البعض وتماديهم كما تفتح أبواب عزله على أهل الدين حتى ينغلقوا على أنفسهم داخل المساجد دون أن يعلم عنهم ـأحد من الآخرين وهذا مايجعل الأخــــر الذي في الشارع يستغرب دينه ويكون بعيدا عن فهم حدوده ومستلزماته وقد يجهل الكثير 0



أقول الفتوى لقصد الإزعاج الثابت والمؤكد للجماعة وهو يذكرني بميكرفونات كانت على منارة مسجد الشيخ رشيد الله يذكره بالخير وأذكر إن المؤذن إذا فتح ألسماعه وحرك يده عليها فزع اللي نايم بفراشه بالسطح بحي الخزان القديم ولا تشمل الفتوى الصوت المبلغ يأخي ليش تهولون الأمور والله ماشفناه لكن بالعقل عرفانه وأنت تتحدث لي عن إزعاج بيوت وأذية أطفال ومذنين يغيرون وجهة ألسماعه على شان ماينزعجون واللي يسمعك يقول إن الميكرفون المخفظ مزعج شف كم عندك بالبيت من الأطفال وقدر مدى تردد الصوت عندهم أثنا التحدث مع بعض لكن ياليت انك قلت أفضل من هذا كان حسب لك نقاط بالموضوع 0



وقولك حب لأخيك كما تحب لنفسك هذي يجب أن توجهها لنفسك لأنك ماأدركت كيف تعني محبة الآخرين



أما الإزعاج فان ذكرت لك كيف هي صيغته ولا تحاول تتخذ من بعض الأحداث التي مرت بالخطاء ذريعة وأرجوك خل ابن اعثيمين مذكور بالخير وهذاك قلته قاعدة درء المفاسد
بارك الله فيك اخوي

انا ذكرت في ردودي اكثر من مره ان السماعه اذا كانت في الحوش وصوتها يسمعه القريب فلابأس بها وهي تكفي للتبليغ

اما المناره فهي بارك الله فيك لم توضع الا للآذان والاقامه لتنبيه الناس الى دخول وقت الصلاة والى اقامتها 000

وانا كما قلت لك ان الضرر لايحس به الا المتضرر وانا والله بيت اهلي واستراحتي وبيتي القديم كلها كانت ملاصقه للمسجد

ويعلم الله ماهو الضرر الذي يصيب اطفاللنا وهم نيام بسبب الميكرفون وهو فقط اذان فمابالك لوكانت صلاة تراويح ؟؟؟

النار مايحس بها الا واطيها 0000 والحريص على الصلاة سوف يأتي لها قبل الاذان والذي اقل حرصا سوف يأتي بعد الاذان

ومنهم من يأتي بعد الاقامه واما غير الحريص لو تدخل السماعه معه في غرفة النوم فلن ينفع معه 00000

وقديما كان الاباء والاجداد يصلون ويجتمعون من غير ميكرفون ولا ساعه لأنهم حريصين عليها والان المؤذن يؤذن

والاقامه في الميكرفون ومع ذلك قل الحرص ولا حول ولا قوة الا بالله 00000 وصدقني اخي ان الحريص لن يحتاج الى

ميكرفون 0000000 عموما اخي الفتوى موجوده ومصدرها موجود ولو اردت غير الشيخ محمد احضرت لك 00 وتضل

المسأله وجهت نظر وتضل اخي الفاضل اخا عزيزا مهما اختلفت معك0
معالي المستشار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-07-2013, 02:53 AM   #28
عضو متألق
 
صورة الحر حمامه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
البلد: في ديرتن ماها حلو نشربه غرف بالدلو
المشاركات: 713
قوة التقييم: 0
الحر حمامه is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها معالي المستشار مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك اخوي

انا ذكرت في ردودي اكثر من مره ان السماعه اذا كانت في الحوش وصوتها يسمعه القريب فلابأس بها وهي تكفي للتبليغ

اما المناره فهي بارك الله فيك لم توضع الا للآذان والاقامه لتنبيه الناس الى دخول وقت الصلاة والى اقامتها 000

وانا كما قلت لك ان الضرر لايحس به الا المتضرر وانا والله بيت اهلي واستراحتي وبيتي القديم كلها كانت ملاصقه للمسجد

ويعلم الله ماهو الضرر الذي يصيب اطفاللنا وهم نيام بسبب الميكرفون وهو فقط اذان فمابالك لوكانت صلاة تراويح ؟؟؟

النار مايحس بها الا واطيها 0000 والحريص على الصلاة سوف يأتي لها قبل الاذان والذي اقل حرصا سوف يأتي بعد الاذان

ومنهم من يأتي بعد الاقامه واما غير الحريص لو تدخل السماعه معه في غرفة النوم فلن ينفع معه 00000

وقديما كان الاباء والاجداد يصلون ويجتمعون من غير ميكرفون ولا ساعه لأنهم حريصين عليها والان المؤذن يؤذن

والاقامه في الميكرفون ومع ذلك قل الحرص ولا حول ولا قوة الا بالله 00000 وصدقني اخي ان الحريص لن يحتاج الى

ميكرفون 0000000 عموما اخي الفتوى موجوده ومصدرها موجود ولو اردت غير الشيخ محمد احضرت لك 00 وتضل

المسأله وجهت نظر وتضل اخي الفاضل اخا عزيزا مهما اختلفت معك0



ياخي الكريم لست متجاهل قولك ألسماعه وين سواء كانت في المئذنة أم داخل الساحة للمسجد أنا أقول إن المسئلة عند ألسماعه ألمضخمه بالصوت العالي 0
ومافيه شك إن الميكرفون الواحد أو الأثنين إذا كانوا في ساحة المسجد أو على الجدار الداخلي للمسجد مايمنع إذا كان موزونة بنسبه تكون مبلغه للحي ومتماشية مع تصادم الصوت في البيوت ألمسلحه كلنا نعرف الشي هذا وما يحتاج تذكرني مثل قولك أنا ذكرت أكثر من مره يأخي إفهمني 0
الإزعاج هو ماتخلل المسكن من حيطانه أونوافذه المغلقة بصوت عالي جدا هذا هو الإزعاج أما الصوت المبلغ الغير مزعج كماتقول فلا يعد إزعاج في عرف ألجماعه ولأتقول أن الميكرفون المنخفظ يشكل إزعاج وخصوصآ إذا كان تلاوة والشي اللي اعرفه انه ماينزعج من التلاوه إلا من هم في مس من الشياطين 0
وأقول أحتسب وأجرك على الله لأنك تساعد في تدريج المثابرة عند المحتاجين إلى الطريق القويم واللي يبدو لي أخي المستشار من كلامك إنك ترفض الميكرفون حتى ولو كان منخفض على قولك ما يحس بالنار إلاواطيها ولكني أقول الله ينجينا وإياك من نار جهنم وأن يجعلنا ممن حرمت جلودهم على النار أمين يارب العالمين ولو فكرنا منهم اللي يتخلفون عن المسجد أو الصلاة بالطبع هم من هم حولنا وهم أبنائنا وهم الجيل الذي نسعى لإتمام مفاهيمهم ومعرفتهم وسلوكياتهم وقيمهم ولذالك أقول ليش نجعل الخنوع والراحة مقدمات على النجاح والفلاح وحسن تأصيل الامتداد فيهم 0
أما عن الإباء والأجداد فهم كانوا أفضل من هذا الوقت لكونهم سالمون من أشياء أصبحت دخيلة في هذا الزمان كانت مجالسهم طاهرة ومجالسهم كماء المدارس ليست كما تراه اليوم 0
أجيك بالفتوى وأقولك ما أكذبك موجودة ولأكن الجدال اللي اعتقد إنك ما استوعبته هو أن الفتوى تنص على ما كان ضرره ثابت بأجماع ألجماعه وما كان يتعدى حدود نطاق الصوت داخل المساجد الأخرى أو البيوت مانصت الفتوى على إلغاء تام أو قطع الصوت الخارجي بالمجمل
وكل ما أخشاه أن نكون في مظمون ألأيه في قول الحق سبحانه وتعالى \
( يأهل الكتاب لما تلبسون الحق بالباطل وتكتمون الحق وانتم تعلمون )
__________________
[SIGPIC][/SIGPIC
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ﴾
الحر حمامه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-07-2013, 04:44 AM   #29
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 2,369
قوة التقييم: 0
معالي المستشار is on a distinguished road
اخوي الفاضل الله يبارك فيك ويجزاك خير وينفعنا واياك

انا بصراحه اخي الفاضل عجزت افهم بعض ردودك واخاف اننا ندور في حلقة مفرغه 000000

الموضوع لايستحق اخذ ورد طويل انا بعطيك اللي عندي باختصار حتى لا اطول عليك

السماعات في المسجد لم توضع من اجل تبليغ القرأه لمن هو خارج وانما وضعت لتبليغ الاذان والاقامه اذا وجد سماعه يكون صوتها في المستوى المتوسط داخل حوش المسجد فلا بأس اما المناره القرأه بها ازعاج لمن هم في البيوت سواء كانوا مرضى او نساء او نومى او اطفال والضرر يجب ازالته ولو وصل الامر لأدارة الاوقاف او المحكمه لتم اخذ التعهد على الامام مباشره بعدم تشغيل المناره وقت الصلاة 00000 اما من يريد الفايده والاستماع فعلا للقرأه فهناك الاشرطه وهناك اذاعة القران الكريم فيها ولله الحمد خير كثير 00000هذا الذي قصدت باختصار 0000 واما ان نترك المناره تزعج المسلمين على امل ان واحد من الناس سوف يمر بالشارع ويستفيد فهذا بلاشك قياس خاطئ ومن اراد الفائده فعلا فسبل الاستماع الى القران كثيره ولله الحمد وعلى اعلى جوده وافضل قراء 0000000 اما خطبة الجمعه فقد اوافقك الرأي بترك المناره لأن الخطب غير متوفره ويستمع لها النساء والمرضى الذين في البيوت فيستفيدون وهي مره واحده في الاسبوع قد يمكن التغاضي عنها 0000000
اكرر واخي واقول ان الازعاج ليس من القران لكن من الصوت العالي لأنه يبدوا اخي انك فاهم انني اقول ان الازعاج من القران وحاشا لله لكن الصوت العالي بلا شك انه مزعج للجيران
معالي المستشار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-07-2013, 04:57 AM   #30
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 2,369
قوة التقييم: 0
معالي المستشار is on a distinguished road
هذه رساله من الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله حول هذا الموضوع
بسم الله الرحمن الرحيم
من محمد الصالح العثيمين إلى ....
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:

فقد فشا في الآونة الأخيرة استعمال كثير من الأئمة لمكبر الصوت الذي فوق المنارة لتسمع منه الصلاة تكبيرها وقراءتها في الصلوات الخمس.
وهذا أمر لا تدعو الحاجة إليه، فإن الإمام إنما يصلي بأهل المسجد لا بمن كان خارجه وهو مع ذلك يوقع في أمور منها:

* أن بعض الناس قد يتهاون في المبادرة إلى حضور المسجد؛ لأنه يسمع الصلاة ركعة ركعة، وجزءاً جزءاً، فيتباطأ اعتماداً على أن الإمام في أول الصلاة، فيمضي به الوقت حتى ربما تفوته الصلاة.
* ومنها: أن المقبل إلى المسجد وهو يسمع قراءة الإمام قريبة الانتهاء تجده يسرع إسراعاً يوقعه في النهي رغبة في إدراك الركوع.
* ومنها: أن في ذلك تشويشاً وأذية لمن يسمعه من المصلين في البيوت والمساجد كما اشتكى من ذلك بعض الناس، حتى أخبرني أحدهم أن بعض المصلين في مسجد أمن بتأمين إمام مسجد آخر سمع صوته، وكبر آخر بتكبيره، وعلمت أن رجلاً تشوش عليه التشهد لسماعة قراءة إمام مسجد آخر.
ولا يخفى ما رواه الإمام مالك في الموطأ(1) 1/167 شرح الزرقاني في باب العمل في القراءة عن البياضي (فروة بن عمرو) – رضي الله عنه – أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج على الناس وهم يصلون وقد علت أصواتهم بالقراءة فقال: "إن المصلي يناجى ربه فلينظر بما يناجيه به، ولا يجهر بعضكم على بعض بالقرآن". وما رواه أبو داو(2) 2/38 تحت عنوان: رفع الصوت بالقراءة في صلاة الليل، عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: اعتكف رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد فسمعهم يجهرون بالقراءة فكشف الستر وقال: "ألا إن كلكم مناج ربه فلا يؤذين بعضكم بعضاً ولا يرفع بعضكم على بعض في القراءة، أو قال في الصلاة". وقد نقل الزرقاني في شرح الموطأ عن ابن عبد البر أنه قال: حديث البياضي وأبي سعيد ثابتان صحيحان.
وفي مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيميه لابن قاسم 23/64: ليس لأحد أن يجهر بالقراءة بحيث يؤذي غيره كالمصلين. ومن جواب له 1/305 من الفتاوى المطبوعة قديماً: ومن فعل ما يشوش به على أهل المسجد أو فعل ما يفضي إلى ذلك منع منه. أهـ.
وما ذكره الشيخ – رحمه الله تعالى – موافق لما دل عليه الحديثان المذكوران. ويزداد المنع قوة حين يكون التشويش أعظم إذا فتحت نوافذ المساجد أو كان الناس يصلون في الرحبات وفي إغلاقها درء لما يحصل من التشويش والأذية ولا مانع أن يستثنى من ذلك المسجدان المكي والنبوي، وكذلك الجوامع في صلاة الجمعة؛ لأنه ربما يكون بعض المصلين خارج المسجد فيحتاجون إلى سماع صوت الإمام بشرط أن لا تكون الجوامع متقاربة يشوش بعضها على بعض، فإن كانت كذلك فإنه توضع سماعات على جدار المسجد تسمع منها الخطبة والصلاة وتلغى حينئذ سماعات المنارة لتحصل الفائدة بدون أذية للآخرين.

هذا وأسأل الله تعالى للجميع التوفيق لما يحبه ويرضاه وأن يجعلنا جميعاً صالحين مصلحين وهداة مهتدين. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. حرر في 7/7/1407هـ.
الفتاوى13/79

--


معالي المستشار غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.