عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 22-08-2013, 02:03 PM   #1
مشرف المنتدى الدعوي
عضو مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
البلد: الرس
المشاركات: 11,074
قوة التقييم: 27
سابح ضد تيار will become famous soon enough
فضيلة الشيخ / سفر الحوالي (شفاه الله )يتحدث عن الوضع في العالم العربي

هذا مقال عظيم
ينسب للشيخ العلامة
سفر الحوالي
شفاه الله وعافاه
{ أعداؤنا ثلاثة } !!!! ( الأمة تنتصر في مواجهة ثلاثة مشاريع كبرى )
@ الأمة تواجه ثلاثة مشاريع مجتمعة وهي تحقق انتصارات هامة, وتحرز تقدماً نوعياً في كل ميدان , فالأمة في حالة نهوض وصعود وتمدد فيم خصومها في حالة التراجع, وهذا التوصيف لا يمكن أن يدركه من يحصر نظره على جغرافية معينة, أو اتجاه فكري أو سياسي بعينه, بل يدركه من ينظر للأمة بأصولها الكبرى وقواسمها المشتركة التي جعلها الله معيارا خاصة بها .

*المشروع الأول :
هو المشروع الصليبي
الذي حط أمتعته على أرض الأفغان حاملاً في حقيبته المشاريع الصليبية الكبرى الطموحة من مسخ للهوية الإسلامية, وسرقة للثروات, والسيطرة على إمدادات الغاز, ونشر للتنصير والفساد الأخلاقي والتعليمي, ونحن نرى بحمد الله هزيمة هذا المشروع الصليبي وتراجعه وإعلان فشله, فعلى أرض الهندكوش المخضبة بدماء المجاهدين تحطمت كل مؤامرات العالم الصليبي, وتراجع دول الناتو أمام صلابة المجاهدين وقوة إيمانهم, وعمق توكلهم وصدق يقينهم في وعد الله أمريكا اليوم تعقد الصفقات مع حركة طالبان من أجل خروج آمن لها.

*والمشروع الثاني :
يتجلى في صورة باطنية رافضية خبيثة, تدعي الإسلام, وتتمسح بآل البيت وتقترف كل رذيلة, وتقتحم كل بلية, وتمارس الفجور وعبادة القبور, وهذا المشروع الباطني ليس في طور التمدد بل هو في مرحلة الانحسار والتراجع رغم الهالة الإعلامية, والدجل المذهبي الذي مورس ضد عقول الأمة ووعيها وعقيدتها, فتحت عباءة حب آل البيت, ومقاومة إسرائيل تمدد هذا المشروع على مدى ثلاثة عقود ليبتلع ثلاث دول عربية أصبحت في حوصلة المجوس وهي العراق وسوريا ولبنان ولكننا اليوم أمام حقائق جديدة تؤكد على تغير كبير في موازين الصراع, فالحكومة الرافضية الشيعية لم تعد قادرة على حماية المنطقة الخضراء, بعد اقتحام السجون, وضرب المقرات الأمنية, واحتلال المؤسسات الحكومية, وهاهي المناطق السنية تخرج من سلطة المالكي, وفي سوريا المعقل الأهم ومربط المشروع الفارسي النظام يتراجع بشكل سريع, ويخسر مواقعه, حتى في المناطق التي تعد عمقه الاستراتيجي في اللاذقية وبانياس وطرطوس, أما في لبنان فالدائرة تضيق على حزب الله, ومرحلة الترويع التي نشرها الحزب في صفوف أهل السنة, وحالة القتل على الهوية التي تفنن فيها حزب الله, وحسن نصر الله انتهت, فالحزب اليوم مشغول بتأمين نفسه وحماية ضاحيته !!

*أما المشروع الثالث :
فهو المشروع العلماني وتتمثل حلقته الأقوى في مصر, فالصراع بين الإسلاميين والانقلابيين ليس صراعاً على برلمان أو كرسي رئاسة, أو تمثل حزبي بل هو صراع على هوية مصر, ودور الإسلام في صياغة منظومتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأخلاقية, وخطورة هذا الصراع ومحوريته أنه في مصر التي تعد الحاضنة والموجهة للأمة العربية والإسلامية, وفيها أكثر المصالح الاسترتيجية لإسرائيل والغرب, والنصر فيها لأي طرف سيكون على حساب القضاء على الطرف الآخر, فعودة مصر لريادة الأمة وقيادتها واستقلال قرارها يشكل بالنسبة لإسرائيل بمثابة هزيمة عسكرية في تل أبيب ومهما دجل المدجلون والأفاكون أن المعركة ليست مع الإسلام وإنما مع فصيل سياسي ينتهج الإرهاب والعنف, فإن حقيقة الصراع هو حول موقع الإسلام من الدولة المصرية, لكن الحقيقة غير ذلك, لذا ستكون المعركة قاسية جداً وخطيرة, ولاشك أن النصر سيكون لصالح الأمة ودينها وهويتها, وحينها لن يكون النصر حكراً عليها فقط بل ستكون ثماره في فلسطين بشكل خاص, والله إذا أراد شيئاً هيأ له أسبابه, ونحن نعيش مرحلة النصر والعز والتمكين, وما نحن فيه هو صناعة ربانية للظروف المؤاتية لهذا النصر, والله غالب على أمره،سبحانه.
(منقول للفائدة )
__________________
تاريخ 1437/12/17. هو تقاعدي المبكر. حيث قضيت عشرين سنة بالتعليم عشر سنوات مدير. وعشر. سنوات معلم فالحمد. الله الذي يسر. أمري وأكرمني
سابح ضد تيار غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 22-08-2013, 03:34 PM   #2
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
البلد: لا إقــامة دائمة .. في كل اسبوع وأنا في مكان آخر
المشاركات: 158
قوة التقييم: 0
سيف الأسلام is on a distinguished road
أذكان هذا تفكيرك ي سابح فعلى عقلك السلام

المقال مبني ع مغلطات كثيرة وتفاسير خاطئة

خاصة المشروع الثالث

لي عودة ل افصفص الموضوع فصفصه
__________________
استغفر الله وأتوب إليك ..,
من ذنب قد أقترفته .. أو ظلم بحق أحد قد أرتكبته
سيف الإسلام
هو كاتب إصــلاحي لا ينطلق من تزكية شيخ , ولا من هوى لبرالــي , ولا من مصلحة شخصية ..
فهو ينطلق مما أعطاه الله عقلاً يفكر به ويستسقي منه تحت إطار كتاب الله وسنة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم ,,
سيف الأسلام غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-08-2013, 03:42 PM   #3
Banned
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 729
قوة التقييم: 0
خفرع is on a distinguished road
اقتباس:
*أما المشروع الثالث :
فهو المشروع العلماني وتتمثل حلقته الأقوى في مصر, فالصراع بين الإسلاميين والانقلابيين ليس صراعاً على برلمان أو كرسي رئاسة, أو تمثل حزبي بل هو صراع على هوية مصر, ودور الإسلام في صياغة منظومتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأخلاقية, وخطورة هذا الصراع ومحوريته أنه في مصر التي تعد الحاضنة والموجهة للأمة العربية والإسلامية, وفيها أكثر المصالح الاسترتيجية لإسرائيل والغرب, والنصر فيها لأي طرف سيكون على حساب القضاء على الطرف الآخر, فعودة مصر لريادة الأمة وقيادتها واستقلال قرارها يشكل بالنسبة لإسرائيل بمثابة هزيمة عسكرية في تل أبيب ومهما دجل المدجلون والأفاكون أن المعركة ليست مع الإسلام وإنما مع فصيل سياسي ينتهج الإرهاب والعنف, فإن حقيقة الصراع هو حول موقع الإسلام من الدولة المصرية, لكن الحقيقة غير ذلك, لذا ستكون المعركة قاسية جداً وخطيرة, ولاشك أن النصر سيكون لصالح الأمة ودينها وهويتها, وحينها لن يكون النصر حكراً عليها فقط بل ستكون ثماره في فلسطين بشكل خاص, والله إذا أراد شيئاً هيأ له أسبابه, ونحن نعيش مرحلة النصر والعز والتمكين, وما نحن فيه هو صناعة ربانية للظروف المؤاتية لهذا النصر, والله غالب على أمره،سبحانه.
هذي هي أم المصائب أن الاخوان يستميتون لكي يصوّروا لنا بأنّ :
الأخوان = الإسلام
الإسلام = الأخوان
وكل هذا تحت مظلّة "الإسلام السياسي" للوصول للسُلطة و الاستئثار بالمناصب ..
الزبدة يجب إخراج الدين بنقاءه و صفاءه من قاذورات السياسة كي لا يُستهدف الدين أثناء الاحتراب السياسي و المُناكفات بين الساسة ..
خفرع غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-08-2013, 05:24 PM   #4
مشرف المنتدى الدعوي
عضو مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
البلد: الرس
المشاركات: 11,074
قوة التقييم: 27
سابح ضد تيار will become famous soon enough
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سيف الأسلام مشاهدة المشاركة
أذكان هذا تفكيرك ي سابح فعلى عقلك السلام

المقال مبني ع مغلطات كثيرة وتفاسير خاطئة

خاصة المشروع الثالث

لي عودة ل افصفص الموضوع فصفصه
اخي الكريم هي صحيفتك فاكتب فيها ماتشا والشيخ سفر الحوالي شفاه الله عرض رايه بدون تجريح لاحد وانت حفظك الله اعرض رايك ودع الحكم للناس
وفقك الله وسددك وحفظك وجعلك مباركا اينما كنت
__________________
تاريخ 1437/12/17. هو تقاعدي المبكر. حيث قضيت عشرين سنة بالتعليم عشر سنوات مدير. وعشر. سنوات معلم فالحمد. الله الذي يسر. أمري وأكرمني

آخر من قام بالتعديل سابح ضد تيار; بتاريخ 23-08-2013 الساعة 12:17 AM.
سابح ضد تيار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 23-08-2013, 09:46 PM   #5
مشرف المنتدى الدعوي
عضو مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
البلد: الرس
المشاركات: 11,074
قوة التقييم: 27
سابح ضد تيار will become famous soon enough
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها خفرع مشاهدة المشاركة
هذي هي أم المصائب أن الاخوان يستميتون لكي يصوّروا لنا بأنّ :
الأخوان = الإسلام
الإسلام = الأخوان
وكل هذا تحت مظلّة "الإسلام السياسي" للوصول للسُلطة و الاستئثار بالمناصب ..
الزبدة يجب إخراج الدين بنقاءه و صفاءه من قاذورات السياسة كي لا يُستهدف الدين أثناء الاحتراب السياسي و المُناكفات بين الساسة ..
اهلا وسهلا وحياك الله اذا اخرجنا الدين عن السياسة نصحبح علمانيين والصواب ان يكون الدين يدير السياسه فلاتخرج عنه قيد انمله فالدين صالح لكل زمان ومكان
فعلاقتنا مع الكفار والسياسة الداخلية والخارجية والمال والعلاقات والمعاملات كلها تنبع من الدين
__________________
تاريخ 1437/12/17. هو تقاعدي المبكر. حيث قضيت عشرين سنة بالتعليم عشر سنوات مدير. وعشر. سنوات معلم فالحمد. الله الذي يسر. أمري وأكرمني
سابح ضد تيار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 23-08-2013, 10:05 PM   #6
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 1,516
قوة التقييم: 0
دموع حائره is on a distinguished road
دموع حائره غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-08-2013, 12:22 AM   #7
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
المشاركات: 1,601
قوة التقييم: 0
العنا is an unknown quantity at this point
ونسي الحوالي المشروع الاخواني اللذي يقوده هو واتباعه هو اشد وانكى من تلك الافكار السطحيه اللتي اوردها برايه المراوغ والمجافي لحقيقة المصيبه الكبرى على دين الوسطيه اللذي يتعارض مع تلك الافكار المغاليه والمتستره تحت عبائة الدين من اجل اهداف ومقاصد سياسيه بحته من قادة الصحوه الخمينية الاخونجيه
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
العنا غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 29-08-2013, 06:58 PM   #8
مشرف المنتدى الدعوي
عضو مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
البلد: الرس
المشاركات: 11,074
قوة التقييم: 27
سابح ضد تيار will become famous soon enough
للجميع وافر الشكر والتقدير للمرور الكريم لمن و افق أو خالف فحيا الله الجميع
__________________
تاريخ 1437/12/17. هو تقاعدي المبكر. حيث قضيت عشرين سنة بالتعليم عشر سنوات مدير. وعشر. سنوات معلم فالحمد. الله الذي يسر. أمري وأكرمني
سابح ضد تيار غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.