العودة   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > تاريخ الرس و الأدب و الشعر
التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

تاريخ الرس و الأدب و الشعر هذا القسم توثيق لتاريخ الرس الماضي والحاضر، و أرشيف للصور القديمة، ومنتدى الأدب و الشعر

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-08-2005, 04:50 AM   #1
الفرزدق
أديب مبدع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
المشاركات: 2,339
معدل تقييم المستوى: 0
الفرزدق is on a distinguished road
افتراضي الرقص على الجرح العراقي

ما بين الأنياب الطامعة والمخالب الملوثة ينبثق فجر أبيض هارب من المذابح إلى مدقع غني الطبيعة يستمطر جفاف فارهة متصحرة.. لو كنا في قدر آخر لأحببتك حتى لو لم تحبيني.. أما ونحن في أقدار الأكاذيب والخيانات فأنا أحبك وأنت تحبينني دون محاولات لمنطقة هذا الحب أو تبريره.. يكفي حبنا استمراريةً أن نرقص مساءً..


يقاس عمق الجرح بجمالية وتوحش إفرازاته...
يا إلهي.. لم أدرك قبلكِ أن العراق جريح هكذا...


العراق المشحون بالاحتلال والإرهاب والمقاومة والمرتزقة ينفجر ذبيحاً كألعاب نارية وأنا أصرخ مبهوراً أمام جمالية الجرح: أوه.. ياللروعة . أشعر بالخيانة وأنا أرقص على أغنية عراقية.. إني أرقص على الجرح العراقي.. يتعاظم الشعور بالخيانة.. إنني أرقص مع الجرح العراقي نفسه.. ابتسامته المصطنعة تصلبني في قفص لمحاكمة يستطيع المحامي نقضها ولكن شيئاً ما يجعله لا يجرؤ.. أحاديثه الجانبية تتقاطع مع تفاصيل هامشية لفورة الدم حال فتح الجرح... إيه يا أبا جعفر المنصور.. لم تتصور وأنت تخط حدود بغداد أنها ستتشظى جمالاً وموتاً ذات يوم...


بِركة الدم هي بِركة الدم.. والضمير السكير يحاول أن ينسى.. مربعات (البست) هي الملجأ الوهمي الذي خرق جدران الصوت والنسيان بفجر أبيض معلق كبابل تتقاطر منه مياه دجلة والفرات... برائحة شاي عراقي تهتف: سلام . فتستيقظ الصحراء بنخوتها وشهامة السموأل ويغني ابن حثلين عن ملهوف الحشا.. بقية الأحاديث كانت هروباً مزدوجاً من جرح مفتوح وضمير لا يختار الوقت المناسب ولا المكان المناسب..التقينا في فسحة وهمية لهروب متكلف فإذا بنا نحفر في مكان واحد وما خشيناه يلاحقنا...


دخني أيتها الكسيرة.. لا يصعب على متصنع مثلي استشفاف تصنعك.. هربنا من الضدين لنلتقي حول سيجارة منتصبة كتماثيل الهنود الحمر.. نتقاسم سمومها محاولين تقاسم النسيان.. نستشف التقاء الهروب حال ترك بصمتي شفاه على سيجارة واحدة... نريد أن نلتقي دون كهرباء لاذعة فيما كل منا محاط بدارة كهربائية متوقدة... لو لم يحترف كلانا الكذب لحطمنا الجرار وصرخنا بالرفض وبكينا كيتيمين...


رقصة مدفوعة الإيجار.. تفاصيل اللحن مسكونة بجوع وتشرد يصعب على مثقف ميسر إدراكه.. في اللباس الفاضح عفة تنوح زمن ما قبل الغزاة.. حين استلبوها سبية لم يستطيعوا فصد العِرق الموصل إلى بكائيات الخنساء... أين دار الفكر إيها المأمون... الحسين يطل برأسه: إني أذبح حتى الآن.. دمائي ما تزال تتسرب قافلة مهاجرين من مدفن جسدي حتى قبر رأسي.. وأنا أراقص جرح الحسين فيما ضميرانا مغيبان في جب شفافة.. التقيا هناك وامتزج النزف بالنزف.. هاربان عبر مراكب الكذب والمجاملة من قتلة مختلفين...


بتواطؤ معلن يتفق هروبنا وانكسارنا توافق خطوات الدبكة العراقية.. فيما مضى ارتبكت خطواتي وأنا أرقص على الجرح مفجوعاً من بِركة الدم الطافحة.. هي علمتني بصلابة مئذنة سامراء كيف أطمر الوعي بغيبوبة تاركاً كوةً تكفي لدمعة على وشك الانفجار.. فيما بعد لم أسمح لضمير أبكم أن يقاطع الموسيقى ويدخل مابين خطواتنا المنتظمة.. التحمت أيدينا كعصفورين من الفلوجة استيقظا بين القنابل والدخان وتهمة الإرهاب.. شربنا من الجرح حتى سكرنا.. ورقصنا عليه حتى تعبنا.. واسترحنا ندخن وقد تركنا الخفقة المعصورة على رصيف المحطة.. انطلقنا حافيين.. ضحكنا بتصنع ونحن نتطلع إلى الخلف خوفاً من أشياء قد تلاحقنا...


ذات مساء.. وقعَتْ في انزلاق ليتبدى خلف إشراقها آثار شظايا القمع والقنابل العنقودية.. كان في نظرتها استجابة قسرية لهاجس يجيد الافتراس.. سوَّتْ تصنعها بسرعة واشتركتُ معها في الوأد ونحن نضحك على (البصّارة) التي قالت بأننا سنعيش طويلاً.. ولكننا ندخن كثيراً.. وستعيشان طويلاً.. حدثَتْ نفسها: أي مطاردات أطول مع الأشباح.. ولكني تغابيتُ عن قراءة أفكارها...


الشعر الأسود كما أحزانها عصيّ على التقييد.. وهي تحاول كل مرة إيقاف الربطة عن الانسدال كي لا تشهر حزناً حقيقياً في وجه حب مكذوب.. خصل الشفق تقحمني في غروب أهرب منه بإصرار هروبها من تحرير شعرها وأحزانها..


لو كنا آنذاك أو حينئذ لاستطعنا ربما الاغتسال بالشمس وقتل ميكروبات التاريخ التي علقت بالجسد العربي وقصرت احتمالاتنا على النوايا المتحفزة في جامعة الدول العربية...


ألبس عباءة امرئ القيس.. أتصنع دور الضليل.. فيفاجئني السم وهو يتسرب إلى مسامات ماتزال تحمل رائحة عطرها.. اخترتُ الدور الخاطئ لأقتل نفسي في مشهد النهاية..وبين استباقية مبتورة ولحظة تجلي أفسحتُ للانزلاق مساحة للندم.. في نفس اللحظة الفاصلة بين دخول الرصاصة إلى الرأس وبين الموت التي يندم فيها المنتحر.. أدرك منذ بداية المشهد قصور الآداء عن الدور ولا أستطيع إلا إتمامه.. لا أمان لعراقي.. العراقيون خونة.. هكذا علمونا.. تسأل عبر شحوب ارتطام: من لم يخن العراق... أهرب إلى مشهد النهاية بعد أن عرفت بأني قاتل نفسي.. أتركها عارية في وجه فورة جرح دعستُ عليه بالخطأ.. الجماهير الشاتمة واللاعنة تبصق علي وأنا أنتظر ستاراً ينهي مرارة هذه المسرحية...


كان آخر ما قالته لي قبل نزول الستار :
لا يضر العراق سلخه بعد ذبحه
__________________



بعدستي : استجداء ضوء
الفرزدق غير متواجد حالياً  
قديم 20-08-2005, 05:51 AM   #2
بتهوفن
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 270
معدل تقييم المستوى: 0
بتهوفن is on a distinguished road
افتراضي

فيما أدركت قصور الآداء
غيرك لم يدرك


أديبنا..
دوخني رقصك
بتهوفن غير متواجد حالياً  
قديم 20-08-2005, 09:28 AM   #3
abu naif
مشرف سوبر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 11,912
معدل تقييم المستوى: 0
abu naif has a spectacular aura aboutabu naif has a spectacular aura aboutabu naif has a spectacular aura about
افتراضي

صدقت حين قااالت لايضر العراق سلخه بعد ذبحه


راااااااائع انت يالفرزدق

فكما عهدناك

رباناً في بحر الحروف

تحيتي لك وتقديري

......
__________________
.
.

التعديل الأخير تم بواسطة abu naif ; 20-08-2005 الساعة 09:31 AM
abu naif غير متواجد حالياً  
قديم 21-08-2005, 04:16 AM   #4
الفرزدق
أديب مبدع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
المشاركات: 2,339
معدل تقييم المستوى: 0
الفرزدق is on a distinguished road
افتراضي

عزيزي بتهوفن..
لا أشقى من رقصة المذبوح.. أسعدني وجودك..

أبو نايف..
مشهد النهاية حوى مذبوحين.. أسعدني وجودك أيضاً..
__________________



بعدستي : استجداء ضوء
الفرزدق غير متواجد حالياً  
قديم 22-08-2005, 05:35 PM   #5
عبدالله النصيان
عضو مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
الدولة: الرس
المشاركات: 7,055
معدل تقييم المستوى: 0
عبدالله النصيان will become famous soon enough
افتراضي

لقلمك ...أصفق

وأقف احتراما

.
__________________
.

ملح الجريف - سابقاً -

عبدالله النصيان غير متواجد حالياً  
قديم 22-08-2005, 11:16 PM   #6
الفرزدق
أديب مبدع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
المشاركات: 2,339
معدل تقييم المستوى: 0
الفرزدق is on a distinguished road
افتراضي

مما قال نزار:
(فحبي الحقيقي كان القلم)

الأخ ملح الجريف.. حققت مناي
__________________



بعدستي : استجداء ضوء
الفرزدق غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:24 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir