العودة   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > تاريخ الرس و الأدب و الشعر
التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

تاريخ الرس و الأدب و الشعر هذا القسم توثيق لتاريخ الرس الماضي والحاضر، و أرشيف للصور القديمة، ومنتدى الأدب و الشعر

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-08-2005, 06:20 AM   #1
إحساس الورد
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
الدولة: فيـ مكانـ ما
المشاركات: 131
معدل تقييم المستوى: 0
إحساس الورد is on a distinguished road
Unhappy & صـــــــــــــــــمود وإنهـــــــــــــــــيار &


(صمــــود وانهيــــــار..!!)

أسرة صغيرة مكونة من أب وأم وطفلين صغيرين ..
الكبير منهما لم يتجاوز الرابعة من عمره .. يسكنون في منزل جيد الحال ..
يكمل ما ينقص فيه من الكماليات ذلك الجو الأسري المفعم بالمودة والرحمة ..
ويتوج ذلك ، هذا الجو بهاتين الريحانتين داخل المنزل ( أعني الطفلين الصغيرين ) ..
لا شيء يشغل الأب في دنياه سواهما .. كم يبتهج قلبه ويطير فرحاً مع كل كلمة يحاول نطقها الابن الصغير.. وكم يفتخر عندما يرى الابن الكبير يتقدم به العمر ليكون على مشارف المدرسة ..
تتسارع مرور الأيام إلى أن جاء ذلك اليوم الذي تبدلت فيه الأحوال وحدث ما لم يكن بالبال ..!!
حريق بالدور الثاني وبالتحديد في غرفة الطفلين وهما نائمان ..
وما هي إلا دقائق معدودة حتى تحول تلك الغرفة إلى ظلام دامس من السحب الدخانية المتراكمة ..
بل والقاتلة بغازاتها السامة ..وفي هذه اللحظات تصل فرق الدفاع المدني ..
لتبدأ بإخماد النار التي ظهرت ألسنتها من باب الغرفة معلنة بذلك أنها أكلت جميع ما ورائها ..
وبعد مواجهة عنيفة معها ، تم بحمد الله إطفائها وتبدأ بعد ذلك عمليات سحب الدخان عن ذلك المنزل ..
وكل شيء فيه يشعرك بالحزن والأسى وقد فصل عنه التيار الكهربائي ..
وتحولت جدرانه إلى سوداء قاتمة واختلطت قطع الأثاث ببعضها فلا تكاد تميزها ..
وهناك حيث غرفة الطفلين تظهر الفاجعة الكبرى مأساة لا تكاد تصمد أمامها الجبال الرواسي ..
لقد تحولت تلك الوجوه البريئة و المشرقة إلى قطع مظلمة من السواد تفحمُ كامل لجسديهما الصغيرين ..
وقد التصق كل منهما بفراشه وكأنه يعلن إلقاء الأخير الذي ليس بعده في الدنيا اجتماع ..
يقول الضابط الذي باشر الحادث : عندما رأيت ذلك المنظر الرهيب ..
لم أدري كيف أتصرف .. ولا ماذا أفعل ..؟؟؟!!
تحجّر الدمع في عيني ووقفت الكلمات في حلقي والأدهى والأمر من هذا المنظر الذي أمامي ..
أن والدهما يكاد يطير صوابه خارج المنزل ينتظر الإجابة عن حياة ولديه ..
لا زال الأمل يتردد في صدره أن يكونا على قيد الحياة يضمهما ويشمهما ويرتوي منهما !! !!
لا بد من طريقة لإخراجهما دون علمه فحالته لا تسمح بالتفاهم معه ..!!
يقول الضابط : خرجت من المنزل فاستقبلني ذلك الأب المنكوب بسيل هائل من الأسئلة وقد أختلط صوته بأنفاسه أين أبنائي ؟؟ أريد أن أراهما ؟؟ هل هما على قيد الحياة ؟؟ ؟؟ لماذا لم تخرجوهما ؟؟ !!
أسئلة متتابعة .. ونفس سريع .. متردد وعينان جاحظتان .. !!
يقول الضابط : حاولت أن أتكلم معه فلم أدري بماذا أبدأ ؟؟
أستمر في أسئلته يقول أخبروني أنا مؤمن بالله أن أعلم أن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شي عنده بقدر دعوني أدخل ، أرجوكم دعوني .. دعوني أنظر إلى ولديّ ، لماذا تحولون بيني وبينهما ؟؟
يقول الضابط : عزمت أن أخبره ، فبدأت أمهد لذلك وأتحدث عن قصر الحياة وعن الابتلاء وعن الصبر وكنت أظن أنه سينفجر من البكاء متى علم بوفاة ولديه !! !!
فعجبت من ثباته وقوة تحمله حيث هدأت أنفاسه المتسارعة وسمعته يسترجع ويحمد الله ..
ولكنه فاجأني بقوله بقي لي عندك طلب واحد ، طلب لا أطلب غيره ..
وأرجوك .. أرجوك أن تلبيه .. !! !!
أريد أن ألقي نظرة أخيرة على ابنيّ أريد أن أودعهما قبل الفراق .. !! !! !!
يقول الضابط : حاولت التهرب فأنا وان كنت أرى ثبات الرجل ، ولكنه لم يرى ما رأيت وليس الخبر كالمعاينة ولم تجدي محاولاتي بصرفه عن ذلك ..!! !!
فدخلت أمامه للمنزل وصعدت الدرج وأنا اسارقه النظر..
فلم يربني منه شيء ..؟؟ بل ازدادت ثقتي فيه ؟؟
وأستطيع أن أقول أنى لم أرى في حياتي مثل ثباته …
دخلنا إلى غرفة الطفلين فتقدمني وهو يحمد الله ..
واقترب منهما ، وجثا بينهما على ركبتيه ..
فقبل الكبير منهما على جبينه قبلة طويلة شعرت انه استرجع خلالها أربع سنوات من الحنان ..
ثم رفع رأسه وتحول إلى الصغير فقبله أيضاً على جبينه ثم قام بثبات لم أكن أصدقه ..!!
فلم تنزل دمعة واحدة من عينيه ..!!
ومضى أمامي خارج الغرفة ..
وفي منتصف الصالة العلوية وأنا أمشي خلفه فاجأني بجلوس غير متوقع ورأيته أخذ شيئاً من الأرض .. !!
لا أدري ما هو ..؟؟ وبدأ ينتفض أمامي وهو جالس وينتفض ..وينتفض ..!!
والدموع تسيل من عينيه كماء منهمر .. ما الذي حدث ؟؟
أين ذلك الثبات الذي حيرني وأدهشني ..!!
نظرت الذي في يده وإذا هي رضاعة الطفل الصغير..
وإذا هي فجرت ما تحدر من الدموع ..
لم أتمالك نفسي ولم أدري إلا ودموعي تخالط دموعه ……!! !!

*********************
تبكي العيون..وحزني اليوم يشتد ..
والهم في القلب يعطف لا ليمتد ..
ودمع عيني ..شـلال لـفقدكـم ..
والقلب من بعدكم قد كاد ينهد ..
من مثلكم .. كان للعينان ناظرها ..
واليوم من بعدكم عيناي ترمد ..
رضاعة.. فجرت في المآسي وقد ..
هاجت شجوني وبالرحمن اعتد ..
وذكريـات لهم .. في كل ناحية ..
تجدد الجرح والأحـزان ترتد ..


*** *** *** ***
** قصة مكتوبة من شريط مسموع
لسعادة النقيب : محمد بن علي الرشيد
..
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
إحساس الورد غير متواجد حالياً  
قديم 22-08-2005, 10:01 AM   #2
abu naif
مشرف سوبر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 11,912
معدل تقييم المستوى: 0
abu naif has a spectacular aura aboutabu naif has a spectacular aura aboutabu naif has a spectacular aura about
افتراضي

حززززززززن


تحيتي لك اميره الورد على هذه المشااااااركه



دمتي بخير وصحه وسلامه
__________________
.
.
abu naif غير متواجد حالياً  
قديم 23-08-2005, 06:06 AM   #3
الزاحف
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

رائعة

وشكرا لك على نقلك
 
قديم 27-08-2005, 08:48 AM   #4
إحساس الورد
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
الدولة: فيـ مكانـ ما
المشاركات: 131
معدل تقييم المستوى: 0
إحساس الورد is on a distinguished road
افتراضي

أبو نايف
الزاحف
أشكر لكم مروركم ..،،
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
إحساس الورد غير متواجد حالياً  
قديم 27-08-2005, 11:04 AM   #5
خلك حولي
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 1,537
معدل تقييم المستوى: 0
خلك حولي is on a distinguished road
افتراضي

أميرة الورد

قصه رائعه ومؤثره
شكرا لكي
تحيتي وتقديري لكي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
خلك حولي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:51 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir