عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 22-11-2013, 05:38 PM   #1
عضو غير مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 1
قوة التقييم: 0
volt is on a distinguished road
(ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين) ... رفع الله قدرك يالضرغام

بسم الله والحمد لله و الصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم ...... وبعد

الأزمات تُخرج خبث المنافقين وطهر الصادقين (ما كان الله ليذر المؤمنين على ما أنتم عليه حتى يميز الخبيث من الطيب). فسبحان الله من يتأمل الأحداث والإبتلاء التي وقعت على الأنبياء والرسل عليهم جميعاَ الصلاة والتسليم ومن بعدهم من الأخيار الصالحين، يرى العجب والذهول وهم المصطفين الأخيار, فلنا في رسولنا أسوة حسنة فعندما طَرْد النبي صلى الله عليه وسلم بأبي هو وأمي وضربه وسبّه وتهجيره ونعته بالجنون والسحر والمغير دين الاباء والأجداد، ووضع يوسف عليه السلام في البئر وبيعه واتهامه بالباطل وسجنه، جميعها ليست هزائم وإنما هو ابتلاء من الله والابتلاء أعتاب النصر، ولكل باب عتب فليتعض اولى الالباب، والأمر والعلم عند الله قد شارف قال الله تعالى في محكم تنزيله ( وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا).

من حكمة الله عزوجل أن الحق لا يرجع لكن يؤخره الله فيُقدم بين يديه أحداثاً وبلاءً يُقويه ليصل ثابتاً فيرسخ. ومن المفارقات التي نعايشها في هذا الزمان أن أكثر الناس وصفاً للحق بأنه (فتنة) أشدهم وقوعاً فيها (كلما ردوا إلى الفتنة أركسوا فيها). ودائماً عند الظالمين تنقلب الموازين, فيصبح الإصلاح فساداً والإفساد صلاحاً, قال الله تعالى (وقال الملأ من قوم فرعون أتذر موسى وقومه ليفسدوا في الأرض ويذرك وآلهتك قال سنقتل أبناءهم ونستحيي نساءهم وإنا فوقهم قاهرون).

والساكت القادر عن نصرة المظلوم في حكم المؤيد للظالم، فيُروى في الخبر: (وعزتي وجلالي لأنتقمن من الظالم وممن رأى مظلوما فقدِر أن ينصره فلم يفعل). ومن يصف الحق البيّن بالفتنة المشتبهة، إما جاهل بالحال أو جاهل بالدليل، أو مفتون في الدين. فكيف يرد اولي الالباب وأهل البصيرة على الطاغوت اللذي لا يمثل إلاّ نفسه ونظامه وأزلامه الفاسدين وعلامئه علماء السوء الظالين المظلين المنافقين الذين يلهثون خلف المناصب والأموال الزائله؟! .

وعلى مر العصور أن صاحب الحق لا يخسر ولكن يبتلى ويؤذى ليستحق النصر (ولقد كذبت رسل من قبلك فصبروا على ما كذبوا وأوذوا حتى أتاهم نصرنا ولا مبدل لكلمات الله).

ونقول للظالمين ومشجعينهم كل انتكاسة عن الحق، وخوفٍ من قربه، فبذنب لم يُتب منه (إن الذين تولوا منكم يوم التقى الجمعان إنما استزلهم الشيطان ببعض ما كسبوا). وصاحب الهوى غايته أن يرد الحق، وحججه أعذار، أقوام ترد الحق لأنه قديم (أساطير الأولين) وأخرى ترده لأنه جديد: (ما سمعنا بهذا في آبائنا الأولين).

فمما لاشك فيه أنه إذا زاد الظلم وقلّ الناصر، فالله يُريد تهيئة أسباب العقوبة للظالم والساكت معاً ليُنزلها. يجهلون سنة الله فيهربون من بلائه إلى عقوبته.
volt غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 02:43 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19