LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-01-2014, 08:24 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Hamad10
عضو
 

إحصائية العضو







افتراضي تغطية توزيع جوائز بخيرات سلتي الفف مبروك للفائزين ...

بسم الله الرحمن الرحيم


قامت خيرات سلتي يوم الثلاثاء الموافق 28/2/1435هـ
بالسحب على عدد خمسة عشر ثلاجة تجميد ممتلئه بمنتجات شركة ساديا مبروك للفائزين وحظ اوفر لمن لم يحالفه الحظ

وشكرا سلتي وهذه صور التغطيه ....















مشرف السوق : محمد الباهلي













مدير الموارد البشرية : عبدالرحمن السليمي



مدير العام لسلتي : الشيخ عبدالعزيز احمد المالك

احد الفائزين



مدير السوق ياسر مصطفى - عبدالرحمن السليمي





احد الفائزين

احد الفائزين



احد الفائزين

الإتصال على الفائز





الشيخ عبدالعزيز المالك مع الفائزين



والسلام عليكم ورحمته الله وبركاته ....




انتاج : حمد المالك
رد مع اقتباس
قديم 01-01-2014, 08:47 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
Hamad10
عضو
 

إحصائية العضو







افتراضي

تحياتي لككمم : مصور التغطية حمد المالك

رد مع اقتباس
قديم 01-01-2014, 09:04 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي

سؤال:
عندنا أنواع من البيوع منتشرة الآن ،

*يقوم التاجر بعرض بضاعته ويوزع كوبونات على المشترين بحسب قيمة شراء كل واحد ،*

وهذه الكوبونات تدخل في سحب الجوائز ،

*ثم تعمل بعد ذلك قرعة ،

ويفوز بعض الناس بجوائز يوزعها عليهم هذا التاجر ، فما حكم ذلك ؟

الجواب:

الحمد لله :*

هذا نوع من البيوع نخاطب به البائع والمشتري ،

*نقول للبائع : هل أنت ترفع سعر السلعة من أجل هذه الجائزة أو لا ؟

إن كنت ترفع السعر فإنه لا يجوز ،

لأنه إذا رفع السعر ، واشترى الناس منه ، صاروا إما غارمين وإما غانمين ، يعني إما رابحين ، وإما خاسرين .

فإذا كانت هذه السلعة في السوق مثلاً تساوي عشرة فجعلها باثني عشر من أجل الجائزة ،*

فهذا لا يجوز ،

*لأن المشتري باثني عشر إما أن يخسر الزائد على العشرة ،

*وإما أن يربح أضعافاً مضاعفة بالجائزة ،*

فيكون هذا من باب الميسر والقمار المحرم ، هذه واحدة .

فإذا قال البائع : أنا أبيع بسعر الناس ، لا أزيد ولا أنقص ، فله أن يضع تلك الجوائز تشجيعاً للناس على الشراء منه .*

ثم نتجه إلى المشتري فنقول له : هل اشتريت هذه السلعة لحاجتك إليها ،

وأنك كنت ستشتريها سواء كان هناك جائزة أم لا ؟

*أم أنك اشتريتها من أجل الجائزة فقط ؟

*فإن قال الأول ، قلنا : لا بأس أن تشتري من هذا أو من هذا ، لأن السعر ما دام كسعر السوق ،

*وأنت ستشتري هذه السلعة لحاجتك ، فحينئذ تكون إما غانماً وإما سالماً ، ففي هذه الحال لا بأس أن تشتري من صاحب الجوائز .

وأما إذا قال : أنا أشتري ولا أريد السلعة وإنما أشتري لأجل أن أحصل على الجائزة ،*

قلنا : هذا من إضاعة المال ، لأنك لا أتدري أتصيب الجائزة أو لا تصيبها .

وقد بلغني أن بعض الناس يشتري علب اللبن وهو لا يريدها ، يشتريها ويريقها ، لعله يحصل على الجائزة ،

فهذا يكون من إضاعة المال ، وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن إضاعة المال .

بقي شيء ثالث : إذا قال قائل : هذه المعاملة تضر بالبائعين الآخرين ،

لأن هذا البائع إذا جعل جوائز للمشترين وكان سعره كسعر السوق ، اتجه جميع الناس إليه وكسدت السلع عند التجار الآخرين ،

فيكون هذا ضرر على الآخرين ، فنقول هذا يرجع إلى الدولة ،

فيجب على الدولة أن تتدخل إذا رأت أن هذا الأمر يوجب اضطراب السوق ،

*فإنها تمنعه إذا رأت المصلحة في منعه ، أو إذا رأت أنه من التلاعب في الأسواق -*

والتلاعب في الأسواق يجب على ولي الأمر أن يمنعه - .



فضيلة الشيخ ابن عثيمين رحمه الله . "لقاءات الباب المفتوح" (3/72) .
ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط¥ط³ظ„ط§ظ… ط³ط¤ط§ظ„ ظˆط¬ظˆط§ط¨ - ط*ظƒظ… ط§ظ„ط¬ظˆط§ط¦ط² ط§ظ„طھظٹ ظٹط¬ط¹ظ„ظ‡ط§ ط£طµط*ط§ط¨ ط§ظ„ظ…ط*ظ„ط§طھ
______

رد مع اقتباس
قديم 01-01-2014, 11:39 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية رساوى فى باريس
 
 

إحصائية العضو








افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناصر بن علي العلولا

سؤال:
عندنا أنواع من البيوع منتشرة الآن ،

*يقوم التاجر بعرض بضاعته ويوزع كوبونات على المشترين بحسب قيمة شراء كل واحد ،*

وهذه الكوبونات تدخل في سحب الجوائز ،

*ثم تعمل بعد ذلك قرعة ،

ويفوز بعض الناس بجوائز يوزعها عليهم هذا التاجر ، فما حكم ذلك ؟

الجواب:

الحمد لله :*

هذا نوع من البيوع نخاطب به البائع والمشتري ،

*نقول للبائع : هل أنت ترفع سعر السلعة من أجل هذه الجائزة أو لا ؟

إن كنت ترفع السعر فإنه لا يجوز ،

لأنه إذا رفع السعر ، واشترى الناس منه ، صاروا إما غارمين وإما غانمين ، يعني إما رابحين ، وإما خاسرين .

فإذا كانت هذه السلعة في السوق مثلاً تساوي عشرة فجعلها باثني عشر من أجل الجائزة ،*

فهذا لا يجوز ،

*لأن المشتري باثني عشر إما أن يخسر الزائد على العشرة ،

*وإما أن يربح أضعافاً مضاعفة بالجائزة ،*

فيكون هذا من باب الميسر والقمار المحرم ، هذه واحدة .

فإذا قال البائع : أنا أبيع بسعر الناس ، لا أزيد ولا أنقص ، فله أن يضع تلك الجوائز تشجيعاً للناس على الشراء منه .*

ثم نتجه إلى المشتري فنقول له : هل اشتريت هذه السلعة لحاجتك إليها ،

وأنك كنت ستشتريها سواء كان هناك جائزة أم لا ؟

*أم أنك اشتريتها من أجل الجائزة فقط ؟

*فإن قال الأول ، قلنا : لا بأس أن تشتري من هذا أو من هذا ، لأن السعر ما دام كسعر السوق ،

*وأنت ستشتري هذه السلعة لحاجتك ، فحينئذ تكون إما غانماً وإما سالماً ، ففي هذه الحال لا بأس أن تشتري من صاحب الجوائز .

وأما إذا قال : أنا أشتري ولا أريد السلعة وإنما أشتري لأجل أن أحصل على الجائزة ،*

قلنا : هذا من إضاعة المال ، لأنك لا أتدري أتصيب الجائزة أو لا تصيبها .

وقد بلغني أن بعض الناس يشتري علب اللبن وهو لا يريدها ، يشتريها ويريقها ، لعله يحصل على الجائزة ،

فهذا يكون من إضاعة المال ، وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن إضاعة المال .

بقي شيء ثالث : إذا قال قائل : هذه المعاملة تضر بالبائعين الآخرين ،

لأن هذا البائع إذا جعل جوائز للمشترين وكان سعره كسعر السوق ، اتجه جميع الناس إليه وكسدت السلع عند التجار الآخرين ،

فيكون هذا ضرر على الآخرين ، فنقول هذا يرجع إلى الدولة ،

فيجب على الدولة أن تتدخل إذا رأت أن هذا الأمر يوجب اضطراب السوق ،

*فإنها تمنعه إذا رأت المصلحة في منعه ، أو إذا رأت أنه من التلاعب في الأسواق -*

والتلاعب في الأسواق يجب على ولي الأمر أن يمنعه - .



فضيلة الشيخ ابن عثيمين رحمه الله . "لقاءات الباب المفتوح" (3/72) .
ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط¥ط³ظ„ط§ظ… ط³ط¤ط§ظ„ ظˆط¬ظˆط§ط¨ - ط*ظƒظ… ط§ظ„ط¬ظˆط§ط¦ط² ط§ظ„طھظٹ ظٹط¬ط¹ظ„ظ‡ط§ ط£طµط*ط§ط¨ ط§ظ„ظ…ط*ظ„ط§طھ
______


:s_45: الحين يحذفون ردك ههههههههههه
وحبيت اسال يجوز اللي ياخذون الهدايا هم نفسهم اللي يشتغلون او الاقارب


















التوقيع

لاحول ولا قوة إلا بالله .
سبحآن الله والحمد لله ولاإله إلا الله والله اكبر ~
اللهم صلي على نبينـا ~ محمد ~
رحمك الله يامعاذ || وإنا على فراقك لمحزونون
اللهم إغفر له وارحمه وعافه واعف عنه

رد مع اقتباس
قديم 02-01-2014, 12:36 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي

أخ ناصر .................وش السالفة .!!!!!!؟




















التوقيع

***كل شئ إذا كثر رخص إلا الأدب فإنه إذا كثر غلا***
رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 07:48 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8