عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 24-03-2014, 02:42 PM   #31
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 2,369
قوة التقييم: 0
معالي المستشار is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شيخ البلوله مشاهدة المشاركة
اجل تتحدى مافيه جاميه

ﻻعﻻقة بﻻط السلطان


نعم اتحداك اثبات شيء اسمه جاميه ومن هو رئيس هذه الفرقه (بالدليل ) وليس مجرد افتراء

نعم اتحداك مثلما تحديت غيرك فلا تتهرب مثلما فعل غيرك 000

انت تعلم ان فرقة الجاميه هي كذبة كذبها بعض الجهال وصدقها بعض الامعات وما المقصود منها الا تشويه صورة بعض علمائنا ومشائخنا وطلبة العلم وهذا لن يحصل ان شاء الله الا مع بعض الاغبياء ممن يكذب الكذبة ويصدقها 000

عموما انا لازلت (ياشيخ البلوله) عندي التحدي واتحداك اثبات وجود شيء اسمه الجاميه ومن هورئيس هذه الفرقه ومن مشائخها وماهي طريقة هذه الفرقه اثبت ذلك بالدليل لنعلم الصادق من الكاذب ((ولالاتهرب مثلما فعل غيرك)
معالي المستشار غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 24-03-2014, 02:44 PM   #32
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
المشاركات: 4,369
قوة التقييم: 0
ناصر بن علي العلولا is on a distinguished road
سبحان الله
الشيخ ( سليمان بن حسين بن عبدالله الشبعان ) يرجى له كل خير

فقد صلى معنا بجامع الشايع من يوم السبت الماضي 5/21 على جنائز*
الظهر وكذلك العصر
وشارك بالدفن
وعزى اهالي الأموات
ودعى للأموات بعد الدفن
وطلب مني ان يشارك بجوال الجنائز
وتم تسجليه يوم السبت
ويوم الأحد ارسلت رسالة اسمه من الأموات على جواله
( هل قرأها )

وسبحان الله جرى عليه حادث عصرالسبت على طريق السحقان
وتوفي ودفن الاحد بجانب القبر الذي دفنه هو بنفسة

(( للعبرة / الدنيا مهب طويلة ))
-----------------------
وهذا اعلان وفاته والصلاة عليه
----------------------

بناء على رسالة الاخ
( عبدالله بن محمد الدغيم )
وكذلك رسالة
( احمد الشبعان/ ابوعاصم )
وكذلك مكالمة الاخ*
( طارق بن سليمان الشبعان )

حفظهم الله جميعا ولا حرمهم اجر تبليغهم

بأنه سيصلى عصرا غدا الاحد 5/22
بجامع الشايع*
على الشيخ

( سليمان بن حسين بن عبدالله الشبعان )
والد الاخوة

( حسين بن سليمان الشبعان )

والاخ ( طارق بن سليمان الشبعان )

والاخ ( رامي بن سليمان الشبعان )

والاخ ( معاذ بن سليمان الشبعان )

والاخ ( محمد بن سليمان الشبعان )

والاخ ( مشاري بن سليمان الشبعان )

والاخ ( تميم بن سليمان الشبعان )

والاخ ( احمد بن سليمان الشبعان )

حفظهم الله جميعا وجبر مصيبتهم بوفاة والدهم
واسكنه فسيح جناته
وخلف عليهم خيرا
ورزقهم بره بعد وفاته بالدعاء له والصدقة عنه

وهو من سكان حي الحوطة

وتوفي اثر حادث حصل له عصر اليوم على طريق السحقان ( تصادم )

والحمد الله البقية بخير والله الحمد

(( علما ان العزاء باامقبرة فقط ))
ناصر بن علي العلولا غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-03-2014, 02:45 PM   #33
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 2,369
قوة التقييم: 0
معالي المستشار is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أبو نواف مشاهدة المشاركة
يا شيخ البلوله :

لا يوجد لاعقي بلاط السلطان مع أن غيرهم قدم البيعة للمرشد بل للخليفة العثماني أوردغان !!!
مشائخنا وعلماؤنا على المنهج الرباني وعلى سنة محمد صلى الله عليه وسلم ومنهج السلف الصالح
هذه الفرق لا تريد أحدا يخرج عن الإجماع والخط الحزبي قبل وأدهم هنا وفي مصر العروبة
الفرق الأخرى السرورية وريثة القطبية والحاكمية والإخوانية كانت تريد أن تلعب بالساحة وحدها بعد أن لبس معظمهم عباءة الدين للقفز على السلطة والأمر الملكي وبيان الداخلية ووزارة الشئون الإسلامية وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واضحة بهذا الشأن أم أن هؤلاء من لا عقي بلاط السلطان بعد !!!!
أسأل الله لك ولمن تبقى يرمي تهما معلبة الهداية والرشاد والطريق القويم
تحياتي
احسنت ابو نواف رد موفق ومسدد00000 وهؤلاء طاشت عقولهم بعد الامر الملكي واصبحو خفافيش ظلام من وراء الكيبورد فقط
معالي المستشار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-03-2014, 03:07 PM   #34
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 530
قوة التقييم: 0
ابو عبدالله الرس is on a distinguished road
سبحان الله قصة سليمان الشبعان معبرة الله يغفر له ويرحمه وجميع المسلمين برحمته
ابو عبدالله الرس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-03-2014, 07:09 PM   #35
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 2,369
قوة التقييم: 0
معالي المستشار is on a distinguished road
شكرا للجميع

ولا زلت اقول ان من لديه اثبات على وجود فرقه تسمى الجاميه يتحفنا بها اما تفريق الناس على حسب اهوائنا فهذا

بلاشك انه من التخبط والجهل
معالي المستشار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-03-2014, 07:22 PM   #36
عضو متألق
 
صورة الحر حمامه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
البلد: في ديرتن ماها حلو نشربه غرف بالدلو
المشاركات: 703
قوة التقييم: 0
الحر حمامه is on a distinguished road
Cool

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها معالي المستشار مشاهدة المشاركة
شكرا للجميع


ولا زلت اقول ان من لديه اثبات على وجود فرقه تسمى الجاميه يتحفنا بها اما تفريق الناس على حسب اهوائنا فهذا

بلاشك انه من التخبط والجهل
اخونا الله يصلحك مافيه دخان إل من نار وانت تعتقد ان كل مايكتبه الكتاب ويتناقشه القراء في مواقع التواصل الأجتماعي والمحاورات كل هذا لاأساس له من الصحه \التوضيح منقول من أحد المواقع ولاتقولي انت تنسخ لان العلوم التي بمثل تلك النسخ لها افضل من سرقت الوقت \\بسم الله الرحمن الرحيم تعريف بفرقة الجامية : - الاسم : الجامية نسبة إلى المؤسس الأول الشيخ محمد أمان الجامي الهرري الحبشي 1416هـ . - وكانَ ظهوراً كفكر ٍ مُضادٍّ للمشايخ ِ (سفر الحوالي ، سلمان العودة ، ناصر العمر ، عايض القرني ، سعيد بن مسفر ، عوض القرني ، موسى القرني ، محمد بن عبدالله الدويش ، عبدالله الجلالي ، محمد الشنقيطي ، أحمد القطان ، محمد قطب ، عبدالمجيد الزنداني ، عبدالرحمن عبدالخالق ، عبدالرزّاق الشايجي ، وغيرهم ....) الذين استنكروا إقامة قواعد أمريكية في المملكة ، في حين أنِ هيئةِ كِبار ِ العلماءِ ، والذين رأوا في دخول ِ القوّاتِ الأجنبيّةِ مصلحة ً ، إلا أنّهم لم يجرّموا من حرّمَ دخولها أو بقائها ، أو أنكرَ ذلكَ ، أما الجاميّة فدافعوا بشراسة عن مشروعيّةِ دخول ِ القوّاتِ الأجنبيّةِ ، وفي المقابل ِ يقفُ موقفَ المعادي لمن يحرّمُ دخولها ، أو يُنكرُ على الدولةِ ، ويدعو إلى الإصلاح ِ ، بل ويصنّفونهُ تصنيفاتٍ جديدة ً . مثل الخوارج وقطبيون وغيرها. - وكانَ أساسُ تصنيفهم للعالم ِ والداعيةِ ، هو موقفهُ من الدولةِ ، فإن كانَ موقفُ الشيخ ِ مناهضاً للدولةِ ، ويدعو إلى الإصلاح ِ ، أو إلى تغيير ِ الوضع ِ القائم ِ ، فإنّهُ من الخوارج ِ ، أو من المهيّجةِ ، أو من المبتدعةِ الضالّينَ ، ويجبُ التحذيرُ منهُ وإسقاطهُ !! . - وإنما يُطلق عليها " فرقة " لأن الفرقة في اصطلاح كتب العقيدة والملل والنحل هي " الجماعة المتعصبة لفكرة ما ، مادامت توالي وتعادي فيها " الفترة الزمنية الثانية للجامية وبداية انحدارهم وتشتتهم في هذه الفترةِ ، وبعدَ سجن ِ المشايخ ِ (العودة والحوالي, وغيره) ، وعدم ِ وجودِ من يُنازعُ الدولة َ ، بدأ الجاميّونَ يلتفتونَ لأنفسهم ، وأخذوا يقرّرونَ قواعدهم ، ويأصلونَ لمذهبهم ، وينظّرونَ لهُ ، وكثرتْ تصانيفهم الخاصّة ُ بتقرير ِ قواعدِ مذهبهم ، أو الدفاع ِ عنهُ ، بعدَ أن كانوا مُهاجمينَ لغيرهم فيما مضى ، وهنا انشرخَ جدارهم الشرخَ الكبيرَ ، وبدأو ينقسمونَ انقساماتٍ كبيرة ً ، كلُّ طائفةٍ تبدّعُ الطائفة َ الأخرى ، ولا يزالونَ إلى هذا اليوم ِ في انقسام ٍ وتشرذم ٍ ، كما كانَ حالُ المعتزلةِ ، والذين تشرّذموا في فترةٍ وجيزةٍ ، وانقسموا إلى عشراتِ الفرق ِ ، كلُّ أمّةٍ منهم تلعنُ أختها ، وتصفُها بصفاتِ السوءِ ، وتُعلنُ عليها العِداءَ والحربَ ! .• أهم مبادئ الفرقة الجامية : - محاولة إسقاط الدعاة من الرموز الإسلامية خاصة من أهل السنة والجماعة ،الأحياء منهم والأموات مثل : ابن باديس ، سيد قطب ، حسن البنا ، ابن جبرين ، بكر أبو زيد ، ومن الأحياء : عبدالمحسن العباد ، الغنيمان ، البراك ، جعفر إدريس ، الحويني ، القرضاوي ، عدنان عرعور ، محمد حسان ، سلمان العودة ، سفر الحوالي ، ناصر العمر،, نبيل العوضي, محمد العريفي صالح المغامسي ..,الخ ، حتى تنقطع الصلة بين العامة والرموز، فيسهل التأثير عليهم والسيطرة عليهم.- طاعة ولي الأمر في أي دولة وأي نظام قائم طاعة عمياء ، وحرمة وتبديع المظاهرات والإعتصامات والإضربات ،بل اعتبرها الشيخ صالح السحيمي مبادئ يهودية ماسونية ! والإنكار علي ولي الأمر( الحكومات ) والنصحية العلنية للحكومة يعتبرها بعض شيوخهم خروجا على ولي الأمر! . وأفتى الشيخ ربيع المدخلي بحرمة الخروج على القذافي ،ووجوب قتل المتظاهرين والثوار حفظا للنظام العام ، وأفتى الشيخ سالم الطويل بالكويت بتجريم وتخطئة الثورة على نظام بشار الأسد ويزكيه . - يتعبدون الله بالتجسس وبالكتابات السرية في الدعاة وجماعات الدعوة القائمة بالدعوة إلى الله ، ويعدونه أمرا بالمعروف ونهيا عن المنكر ، ويعتبرون التزلف للحكام والنفاق لهم دينا يتقربون به إلى الله تعالى بل هو من تعظيم ظل الله الحاكم الشرعي.- يوالون ويعادون على مسائل اجتهادية يَحـْكـُمون بها على الناس ويصنفونهم ، ويعتبرونها مناطات للإنتساب والخروج من السلفية ومن منهج السلف ، ولايقبلون الخلاف فيها مثل : حكم الانتخابات والمظاهرات والأناشيد ..الخ . - بذاءة اللسان ، والفحش مع المخالف ،والفجور في الخصومة ، ولو كان من العلماء ورموز العمل الإسلامي ، فمن أقوالهم " سيد قطب أخطر على الإسلام من اليهود والنصارى " ! وأن كتبه " من أخطر وأفتك أسلحة الغزو الفكري " وأن " سفر الحوالي زنديق " وقال موسى بن عبد الله آل عبد العزيز ، رئيس تحرير ومؤسس مجلة السلفية ( الليبراليين بالفطرة أقرب للسلفيين من القطبيين ( يقصد الإخوان المسلمين. وقول أحدهم مقبل الوادعي في كتابه "إسكات الكلب العاوى يوسف القرضاوى " " أنصار السنة بالسودان أهل بدعة ومادة ". - يتمسحون بأئمة أهل العلم مثل ابن باز والألباني والعثيمين ..الخ ، حتى يظهروا للعامة أصالة علمهم ، وقبول العلماء لفرقتهم ، وإذا خلو إلى بعضهم طعنوا وسبوا ، مثل قول كبيرهم المدخلي: عن ابن باز " طعن السلفية طعون شديدة " ، وهم أبعد الناس عن نصح من يتمسحون بهم . - اعتبار منهج السلف ( حسب مفهومهم القاصر ) مصدرا من مصادر التشريع ، ودليلا من أدلة الأحكام الشرعية ، فيكفيهم دليلا لنسف أي مشروع أوفكرة أو قول أو عمل أنه ليس من منهج السلف ، وهذا لم يسبقهم إليه أحد في تاريخ أصول الفقه الإسلامي . - نشر ثقافة إعطاء الأنظمة الحاكمة الصلاحيات المطلقة في الاختصاص ، في الداخل والخارج والعلاقات الدولية والتصرف في المال العام كما يشاؤون ، ويُـشرْعنون للحاكم تصرفاته ، ويعتبرون من يناقشه ويعترض عليه من الخوارج وأهل الفتن . خطرهم : - الفرقة الجامية في انحسار اليوم ، وخاصة بعد ثورات الربيع العربي ، و ليس لها أي خطر على الدين والشريعة ؛ لأنها مكشوفة عند العلماء وطلاب العلم. لكنْ خطـرُهم في التشويش على العامة وصغار طلاب العلم ، وعلى المسلمين الجدد في أوربا. - يقول الشيخ نبيل العوضي "خطورتهم في أوربا, يتصيدون للمسلمين الجدد, حيث أرتدّ مسلم بريطاني حديث الإسلام بعد ما سمع منهم هجومهم على العلماء والدعاة".- ويقول الشيخ الحويني, لدرجة أنهم ذهبوا لكندا ليس للدعوة إلى الله, أو نشر الأسلام وهداية الناس, بل ذهبوا ليحذروا الناس من الدعاة والعلماء الذين لهم جهد مشكور على الساحة. يقول الشيخ الحويني وهو شيخ سلفي, الأسلام في كندا غريب, والناس بعيدين كل البعد عن الأسلام, هناك عدد كبير من المسلمين ولدوا في كندا ليس له من الأسلام إلا الإسم. فعند توجه البعض من هاؤلاء المسلمين للإسلام نتيجة جهد سنين من الدعاة يخربه هاؤلاء الجامية في أيام.أقوال العلماء في فرقة الجامية : يقول الشيخ عبدالعزيز بن باز (رحمه الله) "من الظلم وسؤ العقيدة إلصاق التهم والشائعات بالعلماء وطلبة العلم, وتعطيل الدعوة إلى الله, أتركوا الدعاة يعلمون الناس دينهم"قال الشيخ بن عثيمين رحمه الله "صار الإختلاف يؤدي لتنافر القلوب والتنابز بالألقاب والعداوة والبغضاء والسب واللمز وهذا والله فرحة لإعداء, وهذا تفتت للدعوة الأسلامية ومن يريد أن يكون قوله المرجع فقد دعا لنفسه أن يكون منزلة الرسول".وسؤل الشيخ بن عثيمين رحمه الله أيضاً, أن هناك بعض طلبة العلم العائدون من المدينة يحذرون الناس من عدة مشائخ منهم سلمان العودة والحوالي وناصر العمر وعائض القرني وغيرهم, بأن منهجهم مخالف للسلف و بأن لا يسمعو لأشرطتهم؟ ردّ الشيخ بن عثيمين (رحمه الله) "أرى أن هذا عمل منكر يجب أن لا يفرقو بين العلماء بدون وجه حق, وما ذكر من المشائخ انا لا أعرف عنهم إلا خير, ومن ذمهم يجب عليه أن يتقي الله لأنه هم المخطئون".وقال الشيخ بن عثيمين رحمه الله أيضاً: إن التنابز بالأقاب " هل من العدل أن الإنسان يسب أحد من الناس ولا يذكر له أي حسنة؟ منهج على هذه الصفة غلط".سئل الشيخ عبدالعزيز بن باز (رحمه الله) سمعنا كلاما لأحد الأشخاص يصف فيه بعض الدعاة أمثال الشيخ سلمان العودة وسفر الحوالي وغيرهم بأنهم دعاة بدعة وظلال وأنهم اضل من مبتدعة العصور الماضية, ويحذر من سماع أشرطتهم؟ ردّ الشيخ بالآتي: "هذا غلط فلا ينبغي أن يسمع هذا الشريط, ينبغي أن يتلف, مثل هذا لا ينبغي أن يسمع له, ولا يتكلم فيه ولا ينشر عنه, نسأ الله العافية, الله يهدي الجميع".سئل مفتي المملكة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ عن ما تقوم به هذه ما يسمون أنفسهم بأهل الجرح والتعديل (الجامية) مما يقومون به من مهاجمة العلماء والدعاء وسبهم, فقال: "ما يدفع هذه الفئة من سب الناس هو الهوى والمصالح الشخصية, وسباب المسلم فسوق, وحفظ أعراض المسلمين واجب".الشيخ بكر أبو زيد عضو لجنة كبار العلماء, ألف كتيب بعنوان تصنيف الناس بين الضنّ واليقين, في رده على كبيرهم ربيع المدخلي.سأل الشيخ صالح الفوزان عن أهل الجرح والتعديل في عصرنا الحاضر" فقال أهل الجرح والتعديل في المقابر الآن, وعلمهم موجود في الكتب, مثل الجرح والتعديل في علم الأسناد, ورواية الحديث. أما يفعله بعض الناس تنقص بعض الدعاة وسبهم وتصنيفهم هذا غيبة ونميمة وليس جرح وتعديل".قال الشيخ نبيل العوضي, وعبدالعزيز الفوزان في الجامية "هذه جماعة تهدف إلى شق صف المسلمين, وبذر الفتنة بينهم"- شبه الشيخ الحويني مرجئة العصر الجامية أقول فيهم ما قال عليّ بن أبي طالب كرم الله وجهه في الخوارج "الذين كفروه", لما سُئل عنهم, "أكفارٌ هم, قال لا, بل من الكفر فرّوا, بل هم قومٌ أصابتهم فتنةٌ فعموا وصمّوا, ثم قال هم أخواننا بغوا علينا".- ردّ الشيخ محمد حسان على مرجئة العصر بحديث, الرسول (صلى) "يا معشر من آمن بلسانه, ولمّا يدخل الأيمان قلبه, لا تغتابوا المسلمين ولا تتبعوا عوراتهم, فإنه من تتبع عورة أخيه تتبع الله عورته, ومن يتتبع الله عورته, يفضحه في جوف بيته". والحديث الآخر للرسول (صلى) " من قال في مؤمنٍ ما ليس فيه, أسكنه ردغة الخبال, حتى يخرج مما قال, وردغة الخبال هي عصارة أهل النار". والله لو صاحب المرء جبريل .. لم يسلم المرء من قال وقيلاقد قيل فى الله أقوالاً مصنفهً .. تتلى إذا رتل القرآن ترتيلاقد قيل أن له ولداً وصاحبهً ..زوراً عليه و بهتاناً وتضليلاهذا قولهم فى الله خالقهم .. فكيف لو قيل فينا بعض ماقيلا منهجهم :- الغيبة والنميمية, في العلماء والدعاة, ويزعمون أن هذا من مبدأ الجرح والتعديل, ورد عليهم الشيخ صالح الفوزان بأن هذا ليس جرح وتعديل بل هو غيبة ونميمة. أقلوا عليهم الوم لا أبا لإبيكما, أو سدوا المكان الذي سدّوه.- الحقد والحسد يكاد يكون متأصّلاً فيهم ، بما أنهم اناس نكرات مغمورون , ليس لهم جهدٌ معلوم على الساحه وليس لهم قبول عند الناس, فإنهم يحسدون كل داعية أو طالب علم مشهور, له قبول عند الناس. ومن شدة حسدهم, إذا خاصهم أحدهم فجر, حتى مع بعضهم البعض مؤخراً. فما أن يختلف منهم اثنان حتى يخرج المكنون ويظهر المستور ويحصل الفجور في المخاصمة ، وهذا ظاهر في كتاباتهم وردودهم على بعضهم البعض ، وسبب هذا : غياب النية والإخلاص ، مع سوء القصد وفساد الطوية - أتباعهم من أجهل خلق الله وأقلّهم عقلاً وفهماً ، ومشايخهم يحرصون على جهل أتباعهم بتحريم القراءة لغيرهم من العلماء والدعاة ، فضلاً عن أنهم يزرعون في قلوب أتباعهم الغل والحقد على الدعاة والعلماء والمجاهدين والأحزاب الإسلامية ، وهم بهذا يُشبهون الرافضة إلى حد كبير ..- الجامية من أضيق الناس صدراً بالمخالف ، ومثاله ما حصل بين المدخلي والعلّامة بكر أبو زيد رحمه الله : حيث ألّف المدخلي كتاباً في الطعن في سيد قطب رحمه الله ، وتزلّف للشيخ بكر - رحمه الله - ليقدّم للكتاب ، ولكن الشيخ أبى وانتقد الكتاب وما فيه ، فما كان من المدخلي إلا أن انقلب على الشيخ بكر ووصفه بأوصاف بشعة وشنّع عليه. - يقول الشيخ نبيل العوضي, "هم يدعون السلفية, وليسوا من السلفية في شيء, ينتسبون للشيخ بن عثيمين وبن باز وهم أبعد الناس عن مناهجهم, يتكلمون في التوحيد والعقيدة, ولم يفهموا بعض جزئياتها, ولم يدعوا لها". "يتكلمون- التشهير: يقول الحويني من علامات هذه الجماعة التشهير بالدعاة, وهوبسبب عدم إخلاص هذا العمل لله. يقول الإمام الشافعي"تعهدني بالنصيحة في إنفرادي, وجنبني النصيحة في الجماعة, فإن النصح نوعٌ من التوبيخ لا أرضى إستماعة. فإن خالفتني وعصيت أمري فلا تجزع إذا لم تلقى طاعة. - تصنيف الدعاة على أهوائهم, يسأل الشيخ نبيل العوضي هل سمعتم ولو مرة واحدة جلس الشيخ بن عثيمين أو بن باز يصنف الناس أو يخوض في عقائدهم؟!! هم ينتسبون للشيخ بن عثيمين وبن عثيمين أبعد الناس عنهم.- ليس في قاموس الجامية شيء اسمه إنصاف ، فلم يسمعوا به ولا وجود له في مؤلفاتهم وكلامهم ، فكبيرهم "المدخلي" علّمهم الكذب والخداع في كتبه التي يطعن فيها في العلماء ، ومثال : كتبه عن سيد قطب رحمه الله ، فتجده – مثلاً – ينقل عن سيد قولاً من الطبعة الخامسة "للعدالة الإجتماعية" وهو يعلم أن سيداً رجع عن هذا القول في الطبعة السادسة من الكتاب ،- إزدواجية المعايير, فهم مرجئة مداهنون مع الحكام, ومع علماء السلطة, خوارج متهجمون مع الدعاة. مثل ذلك , لمذا يدافع الجامية عن الشيخ عبدالمحسن العبيكان المستشار في الديوان الملكي السعودي مهما أخطأ ..؟ حتى ولو قال أن حاكم العراق الإمريكي السابق بريمر ولي شرعي تجب طاعته ..؟؟ حتى وإن أفتى بجواز مشاهدة طاش ما طاش؟!! حتى ولو أفتى بجواز اللجوء للسحرة لفك السحر؟ أهي الحزبية المقيتة؟؟- التدليس والكذب والتقويل ولي أعناق الحقائق والحكم على نيّة المتحدث, بهدف أحداث أكبر أثر في العامة لإسقاط الداعية أو العالم.- العُجب سمة بارزة فيهم : فيعتقدون أنهم أئمة وجهابذة ومحدّثون فيأخذون في الجرح والتعديل والتقرير ، ويعتقدون أنهم ورثة علم السلف ، وأنهم أهل هذا العلم ، ويصبغون على أنفسهم الألقاب الكبيرة : كالإمام ، والمجدد ، والعلّامة ، وحامل لواء الجرح والتعديل ، وغيرها من الألقاب ، كالهر يحكي انفتاخاً صولة الأسد - السِّمات الدّالّة عليهم :- قصاصون: أهم نعت ألفوّه وهو شائع بينهم, ينبزون به العلماء والدعاة المشهورون. وهو ماركة مسجلة للجامية. من استخدمه فهو من هذه الفرقة الضالة.- الغيبة والنميمة في العلماء والدعاة المشهورون.- تصنيف العلماء والدعاة, مثال قبوريون و صوفيون, وقطبيون, وسروريون.- شيوخهم – الذين ينقلون عنهم - يعدون على الأصابع ، ومن أشهرهم : ربيع المدخلي ، وأحمد النجمي ، ومقبل الوادعي ، فمن نقل عن هؤلاء فهو جامي في الغالب ، وذلك أن طلبة العلم لهم مراجعهم من علماء السلف والخلف والمعاصرين. - من سماتهم البارزة أنهم يختمون أسمائهم بتزكية أنفسهم فيقولون : فلان بن فلان السلفي أو الأثري. و أنكره : الشيخ ابن عثيمين عليهم وقال هذا من التزكية للنفس ، ومظنّة للعُجب ".- إنتشارهم في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ، ويعملون بتنظيم سري دقيق يتحركون بين طلاب الجامعة الوافدين ولهم برامج ودروس واتصالات ولقاءات مشبوهة بين الطلاب . كما أنهم منتشرون في ليبيا والجزائر بشكل كبير أيضاَ. خطر الجامية :- لا يشكل الجامية أي خطر في الأوساط العلمية ، وذلك لمعرفة العلماء وطلبة العلم بجهلهم وقلة بضاعتهم ، إلا ما يكون من تجسس الجامية عليهم ..يكمن خطر الجامية في اختلاطهم بالعامة الذين لا علم لهم ، فيستغلون هذا الجهل في تشويش عقولهم وزرع أفكارهم المنحرفة في قلوبهم فيتربى هؤلاء على تكفير وتبديع وتفسيق العلماء وطلبة العلم والمجاهدين والدعاة ، وعلى تقديس الحكام ، وعلى التساهل في مسألة الغيبة والنميمة ، - كثير من الناس يخلط بين الجامية وبين ما يسمى بـ "السلفية" ، واتضح خطورة هذا الخلط في الثورات العربية ، خاصة الثورة المصرية : حيث أفتى بعض الجامية بحرمتها فظن الناس أن هذا هو اتجاه "التيار السلفي" فشنوا عليهم حملة إعلامية كبيرة وظهرت بعض الخلافات والمناوشات الكلامية على الساحة بسبب تشغيب الجامية وتشويشهم ، ومثل هذا الخلط خطر في بعض البلاد التي لا تعرف حقيقة الجامية فيغتر شبابها المتعطش للعلم الشرعي بهؤلاء الجهلة فيقعون في شراكهم ويتأثرون بمقولاتهم ويتبعون منهجهم الضال ، وهذا ما حدث في الجزائر ، ويراد له في تونس والمغرب ، نسأل الله أن يحفظ شباب الإسلام منهمخطر هؤلاء لا يقل عن خطر أهل الإرجاء أو الخوارج أو المعتزلة أو غلاة الصوفية والرافضة ، بل قد يكون خطر هؤلاء أكبر : لاختلاطهم بالناس وانتسابهم لما يسمى بـ "السلفية"
__________________
[SIGPIC][/SIGPIC
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ﴾
الحر حمامه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-03-2014, 07:48 PM   #37
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 2,369
قوة التقييم: 0
معالي المستشار is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الحر حمامه مشاهدة المشاركة
اخونا الله يصلحك مافيه دخان إل من نار وانت تعتقد ان كل مايكتبه الكتاب ويتناقشه القراء في مواقع التواصل الأجتماعي والمحاورات كل هذا لاأساس له من الصحه \التوضيح منقول من أحد المواقع ولاتقولي انت تنسخ لان العلوم التي بمثل تلك النسخ لها افضل من سرقت الوقت \\بسم الله الرحمن الرحيم تعريف بفرقة الجامية : - الاسم : الجامية نسبة إلى المؤسس الأول الشيخ محمد أمان الجامي الهرري الحبشي 1416هـ . - وكانَ ظهوراً كفكر ٍ مُضادٍّ للمشايخ ِ (سفر الحوالي ، سلمان العودة ، ناصر العمر ، عايض القرني ، سعيد بن مسفر ، عوض القرني ، موسى القرني ، محمد بن عبدالله الدويش ، عبدالله الجلالي ، محمد الشنقيطي ، أحمد القطان ، محمد قطب ، عبدالمجيد الزنداني ، عبدالرحمن عبدالخالق ، عبدالرزّاق الشايجي ، وغيرهم ....) الذين استنكروا إقامة قواعد أمريكية في المملكة ، في حين أنِ هيئةِ كِبار ِ العلماءِ ، والذين رأوا في دخول ِ القوّاتِ الأجنبيّةِ مصلحة ً ، إلا أنّهم لم يجرّموا من حرّمَ دخولها أو بقائها ، أو أنكرَ ذلكَ ، أما الجاميّة فدافعوا بشراسة عن مشروعيّةِ دخول ِ القوّاتِ الأجنبيّةِ ، وفي المقابل ِ يقفُ موقفَ المعادي لمن يحرّمُ دخولها ، أو يُنكرُ على الدولةِ ، ويدعو إلى الإصلاح ِ ، بل ويصنّفونهُ تصنيفاتٍ جديدة ً . مثل الخوارج وقطبيون وغيرها. - وكانَ أساسُ تصنيفهم للعالم ِ والداعيةِ ، هو موقفهُ من الدولةِ ، فإن كانَ موقفُ الشيخ ِ مناهضاً للدولةِ ، ويدعو إلى الإصلاح ِ ، أو إلى تغيير ِ الوضع ِ القائم ِ ، فإنّهُ من الخوارج ِ ، أو من المهيّجةِ ، أو من المبتدعةِ الضالّينَ ، ويجبُ التحذيرُ منهُ وإسقاطهُ !! . - وإنما يُطلق عليها " فرقة " لأن الفرقة في اصطلاح كتب العقيدة والملل والنحل هي " الجماعة المتعصبة لفكرة ما ، مادامت توالي وتعادي فيها " الفترة الزمنية الثانية للجامية وبداية انحدارهم وتشتتهم في هذه الفترةِ ، وبعدَ سجن ِ المشايخ ِ (العودة والحوالي, وغيره) ، وعدم ِ وجودِ من يُنازعُ الدولة َ ، بدأ الجاميّونَ يلتفتونَ لأنفسهم ، وأخذوا يقرّرونَ قواعدهم ، ويأصلونَ لمذهبهم ، وينظّرونَ لهُ ، وكثرتْ تصانيفهم الخاصّة ُ بتقرير ِ قواعدِ مذهبهم ، أو الدفاع ِ عنهُ ، بعدَ أن كانوا مُهاجمينَ لغيرهم فيما مضى ، وهنا انشرخَ جدارهم الشرخَ الكبيرَ ، وبدأو ينقسمونَ انقساماتٍ كبيرة ً ، كلُّ طائفةٍ تبدّعُ الطائفة َ الأخرى ، ولا يزالونَ إلى هذا اليوم ِ في انقسام ٍ وتشرذم ٍ ، كما كانَ حالُ المعتزلةِ ، والذين تشرّذموا في فترةٍ وجيزةٍ ، وانقسموا إلى عشراتِ الفرق ِ ، كلُّ أمّةٍ منهم تلعنُ أختها ، وتصفُها بصفاتِ السوءِ ، وتُعلنُ عليها العِداءَ والحربَ ! .• أهم مبادئ الفرقة الجامية : - محاولة إسقاط الدعاة من الرموز الإسلامية خاصة من أهل السنة والجماعة ،الأحياء منهم والأموات مثل : ابن باديس ، سيد قطب ، حسن البنا ، ابن جبرين ، بكر أبو زيد ، ومن الأحياء : عبدالمحسن العباد ، الغنيمان ، البراك ، جعفر إدريس ، الحويني ، القرضاوي ، عدنان عرعور ، محمد حسان ، سلمان العودة ، سفر الحوالي ، ناصر العمر،, نبيل العوضي, محمد العريفي صالح المغامسي ..,الخ ، حتى تنقطع الصلة بين العامة والرموز، فيسهل التأثير عليهم والسيطرة عليهم.- طاعة ولي الأمر في أي دولة وأي نظام قائم طاعة عمياء ، وحرمة وتبديع المظاهرات والإعتصامات والإضربات ،بل اعتبرها الشيخ صالح السحيمي مبادئ يهودية ماسونية ! والإنكار علي ولي الأمر( الحكومات ) والنصحية العلنية للحكومة يعتبرها بعض شيوخهم خروجا على ولي الأمر! . وأفتى الشيخ ربيع المدخلي بحرمة الخروج على القذافي ،ووجوب قتل المتظاهرين والثوار حفظا للنظام العام ، وأفتى الشيخ سالم الطويل بالكويت بتجريم وتخطئة الثورة على نظام بشار الأسد ويزكيه . - يتعبدون الله بالتجسس وبالكتابات السرية في الدعاة وجماعات الدعوة القائمة بالدعوة إلى الله ، ويعدونه أمرا بالمعروف ونهيا عن المنكر ، ويعتبرون التزلف للحكام والنفاق لهم دينا يتقربون به إلى الله تعالى بل هو من تعظيم ظل الله الحاكم الشرعي.- يوالون ويعادون على مسائل اجتهادية يَحـْكـُمون بها على الناس ويصنفونهم ، ويعتبرونها مناطات للإنتساب والخروج من السلفية ومن منهج السلف ، ولايقبلون الخلاف فيها مثل : حكم الانتخابات والمظاهرات والأناشيد ..الخ . - بذاءة اللسان ، والفحش مع المخالف ،والفجور في الخصومة ، ولو كان من العلماء ورموز العمل الإسلامي ، فمن أقوالهم " سيد قطب أخطر على الإسلام من اليهود والنصارى " ! وأن كتبه " من أخطر وأفتك أسلحة الغزو الفكري " وأن " سفر الحوالي زنديق " وقال موسى بن عبد الله آل عبد العزيز ، رئيس تحرير ومؤسس مجلة السلفية ( الليبراليين بالفطرة أقرب للسلفيين من القطبيين ( يقصد الإخوان المسلمين. وقول أحدهم مقبل الوادعي في كتابه "إسكات الكلب العاوى يوسف القرضاوى " " أنصار السنة بالسودان أهل بدعة ومادة ". - يتمسحون بأئمة أهل العلم مثل ابن باز والألباني والعثيمين ..الخ ، حتى يظهروا للعامة أصالة علمهم ، وقبول العلماء لفرقتهم ، وإذا خلو إلى بعضهم طعنوا وسبوا ، مثل قول كبيرهم المدخلي: عن ابن باز " طعن السلفية طعون شديدة " ، وهم أبعد الناس عن نصح من يتمسحون بهم . - اعتبار منهج السلف ( حسب مفهومهم القاصر ) مصدرا من مصادر التشريع ، ودليلا من أدلة الأحكام الشرعية ، فيكفيهم دليلا لنسف أي مشروع أوفكرة أو قول أو عمل أنه ليس من منهج السلف ، وهذا لم يسبقهم إليه أحد في تاريخ أصول الفقه الإسلامي . - نشر ثقافة إعطاء الأنظمة الحاكمة الصلاحيات المطلقة في الاختصاص ، في الداخل والخارج والعلاقات الدولية والتصرف في المال العام كما يشاؤون ، ويُـشرْعنون للحاكم تصرفاته ، ويعتبرون من يناقشه ويعترض عليه من الخوارج وأهل الفتن . خطرهم : - الفرقة الجامية في انحسار اليوم ، وخاصة بعد ثورات الربيع العربي ، و ليس لها أي خطر على الدين والشريعة ؛ لأنها مكشوفة عند العلماء وطلاب العلم. لكنْ خطـرُهم في التشويش على العامة وصغار طلاب العلم ، وعلى المسلمين الجدد في أوربا. - يقول الشيخ نبيل العوضي "خطورتهم في أوربا, يتصيدون للمسلمين الجدد, حيث أرتدّ مسلم بريطاني حديث الإسلام بعد ما سمع منهم هجومهم على العلماء والدعاة".- ويقول الشيخ الحويني, لدرجة أنهم ذهبوا لكندا ليس للدعوة إلى الله, أو نشر الأسلام وهداية الناس, بل ذهبوا ليحذروا الناس من الدعاة والعلماء الذين لهم جهد مشكور على الساحة. يقول الشيخ الحويني وهو شيخ سلفي, الأسلام في كندا غريب, والناس بعيدين كل البعد عن الأسلام, هناك عدد كبير من المسلمين ولدوا في كندا ليس له من الأسلام إلا الإسم. فعند توجه البعض من هاؤلاء المسلمين للإسلام نتيجة جهد سنين من الدعاة يخربه هاؤلاء الجامية في أيام.أقوال العلماء في فرقة الجامية : يقول الشيخ عبدالعزيز بن باز (رحمه الله) "من الظلم وسؤ العقيدة إلصاق التهم والشائعات بالعلماء وطلبة العلم, وتعطيل الدعوة إلى الله, أتركوا الدعاة يعلمون الناس دينهم"قال الشيخ بن عثيمين رحمه الله "صار الإختلاف يؤدي لتنافر القلوب والتنابز بالألقاب والعداوة والبغضاء والسب واللمز وهذا والله فرحة لإعداء, وهذا تفتت للدعوة الأسلامية ومن يريد أن يكون قوله المرجع فقد دعا لنفسه أن يكون منزلة الرسول".وسؤل الشيخ بن عثيمين رحمه الله أيضاً, أن هناك بعض طلبة العلم العائدون من المدينة يحذرون الناس من عدة مشائخ منهم سلمان العودة والحوالي وناصر العمر وعائض القرني وغيرهم, بأن منهجهم مخالف للسلف و بأن لا يسمعو لأشرطتهم؟ ردّ الشيخ بن عثيمين (رحمه الله) "أرى أن هذا عمل منكر يجب أن لا يفرقو بين العلماء بدون وجه حق, وما ذكر من المشائخ انا لا أعرف عنهم إلا خير, ومن ذمهم يجب عليه أن يتقي الله لأنه هم المخطئون".وقال الشيخ بن عثيمين رحمه الله أيضاً: إن التنابز بالأقاب " هل من العدل أن الإنسان يسب أحد من الناس ولا يذكر له أي حسنة؟ منهج على هذه الصفة غلط".سئل الشيخ عبدالعزيز بن باز (رحمه الله) سمعنا كلاما لأحد الأشخاص يصف فيه بعض الدعاة أمثال الشيخ سلمان العودة وسفر الحوالي وغيرهم بأنهم دعاة بدعة وظلال وأنهم اضل من مبتدعة العصور الماضية, ويحذر من سماع أشرطتهم؟ ردّ الشيخ بالآتي: "هذا غلط فلا ينبغي أن يسمع هذا الشريط, ينبغي أن يتلف, مثل هذا لا ينبغي أن يسمع له, ولا يتكلم فيه ولا ينشر عنه, نسأ الله العافية, الله يهدي الجميع".سئل مفتي المملكة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ عن ما تقوم به هذه ما يسمون أنفسهم بأهل الجرح والتعديل (الجامية) مما يقومون به من مهاجمة العلماء والدعاء وسبهم, فقال: "ما يدفع هذه الفئة من سب الناس هو الهوى والمصالح الشخصية, وسباب المسلم فسوق, وحفظ أعراض المسلمين واجب".الشيخ بكر أبو زيد عضو لجنة كبار العلماء, ألف كتيب بعنوان تصنيف الناس بين الضنّ واليقين, في رده على كبيرهم ربيع المدخلي.سأل الشيخ صالح الفوزان عن أهل الجرح والتعديل في عصرنا الحاضر" فقال أهل الجرح والتعديل في المقابر الآن, وعلمهم موجود في الكتب, مثل الجرح والتعديل في علم الأسناد, ورواية الحديث. أما يفعله بعض الناس تنقص بعض الدعاة وسبهم وتصنيفهم هذا غيبة ونميمة وليس جرح وتعديل".قال الشيخ نبيل العوضي, وعبدالعزيز الفوزان في الجامية "هذه جماعة تهدف إلى شق صف المسلمين, وبذر الفتنة بينهم"- شبه الشيخ الحويني مرجئة العصر الجامية أقول فيهم ما قال عليّ بن أبي طالب كرم الله وجهه في الخوارج "الذين كفروه", لما سُئل عنهم, "أكفارٌ هم, قال لا, بل من الكفر فرّوا, بل هم قومٌ أصابتهم فتنةٌ فعموا وصمّوا, ثم قال هم أخواننا بغوا علينا".- ردّ الشيخ محمد حسان على مرجئة العصر بحديث, الرسول (صلى) "يا معشر من آمن بلسانه, ولمّا يدخل الأيمان قلبه, لا تغتابوا المسلمين ولا تتبعوا عوراتهم, فإنه من تتبع عورة أخيه تتبع الله عورته, ومن يتتبع الله عورته, يفضحه في جوف بيته". والحديث الآخر للرسول (صلى) " من قال في مؤمنٍ ما ليس فيه, أسكنه ردغة الخبال, حتى يخرج مما قال, وردغة الخبال هي عصارة أهل النار". والله لو صاحب المرء جبريل .. لم يسلم المرء من قال وقيلاقد قيل فى الله أقوالاً مصنفهً .. تتلى إذا رتل القرآن ترتيلاقد قيل أن له ولداً وصاحبهً ..زوراً عليه و بهتاناً وتضليلاهذا قولهم فى الله خالقهم .. فكيف لو قيل فينا بعض ماقيلا منهجهم :- الغيبة والنميمية, في العلماء والدعاة, ويزعمون أن هذا من مبدأ الجرح والتعديل, ورد عليهم الشيخ صالح الفوزان بأن هذا ليس جرح وتعديل بل هو غيبة ونميمة. أقلوا عليهم الوم لا أبا لإبيكما, أو سدوا المكان الذي سدّوه.- الحقد والحسد يكاد يكون متأصّلاً فيهم ، بما أنهم اناس نكرات مغمورون , ليس لهم جهدٌ معلوم على الساحه وليس لهم قبول عند الناس, فإنهم يحسدون كل داعية أو طالب علم مشهور, له قبول عند الناس. ومن شدة حسدهم, إذا خاصهم أحدهم فجر, حتى مع بعضهم البعض مؤخراً. فما أن يختلف منهم اثنان حتى يخرج المكنون ويظهر المستور ويحصل الفجور في المخاصمة ، وهذا ظاهر في كتاباتهم وردودهم على بعضهم البعض ، وسبب هذا : غياب النية والإخلاص ، مع سوء القصد وفساد الطوية - أتباعهم من أجهل خلق الله وأقلّهم عقلاً وفهماً ، ومشايخهم يحرصون على جهل أتباعهم بتحريم القراءة لغيرهم من العلماء والدعاة ، فضلاً عن أنهم يزرعون في قلوب أتباعهم الغل والحقد على الدعاة والعلماء والمجاهدين والأحزاب الإسلامية ، وهم بهذا يُشبهون الرافضة إلى حد كبير ..- الجامية من أضيق الناس صدراً بالمخالف ، ومثاله ما حصل بين المدخلي والعلّامة بكر أبو زيد رحمه الله : حيث ألّف المدخلي كتاباً في الطعن في سيد قطب رحمه الله ، وتزلّف للشيخ بكر - رحمه الله - ليقدّم للكتاب ، ولكن الشيخ أبى وانتقد الكتاب وما فيه ، فما كان من المدخلي إلا أن انقلب على الشيخ بكر ووصفه بأوصاف بشعة وشنّع عليه. - يقول الشيخ نبيل العوضي, "هم يدعون السلفية, وليسوا من السلفية في شيء, ينتسبون للشيخ بن عثيمين وبن باز وهم أبعد الناس عن مناهجهم, يتكلمون في التوحيد والعقيدة, ولم يفهموا بعض جزئياتها, ولم يدعوا لها". "يتكلمون- التشهير: يقول الحويني من علامات هذه الجماعة التشهير بالدعاة, وهوبسبب عدم إخلاص هذا العمل لله. يقول الإمام الشافعي"تعهدني بالنصيحة في إنفرادي, وجنبني النصيحة في الجماعة, فإن النصح نوعٌ من التوبيخ لا أرضى إستماعة. فإن خالفتني وعصيت أمري فلا تجزع إذا لم تلقى طاعة. - تصنيف الدعاة على أهوائهم, يسأل الشيخ نبيل العوضي هل سمعتم ولو مرة واحدة جلس الشيخ بن عثيمين أو بن باز يصنف الناس أو يخوض في عقائدهم؟!! هم ينتسبون للشيخ بن عثيمين وبن عثيمين أبعد الناس عنهم.- ليس في قاموس الجامية شيء اسمه إنصاف ، فلم يسمعوا به ولا وجود له في مؤلفاتهم وكلامهم ، فكبيرهم "المدخلي" علّمهم الكذب والخداع في كتبه التي يطعن فيها في العلماء ، ومثال : كتبه عن سيد قطب رحمه الله ، فتجده – مثلاً – ينقل عن سيد قولاً من الطبعة الخامسة "للعدالة الإجتماعية" وهو يعلم أن سيداً رجع عن هذا القول في الطبعة السادسة من الكتاب ،- إزدواجية المعايير, فهم مرجئة مداهنون مع الحكام, ومع علماء السلطة, خوارج متهجمون مع الدعاة. مثل ذلك , لمذا يدافع الجامية عن الشيخ عبدالمحسن العبيكان المستشار في الديوان الملكي السعودي مهما أخطأ ..؟ حتى ولو قال أن حاكم العراق الإمريكي السابق بريمر ولي شرعي تجب طاعته ..؟؟ حتى وإن أفتى بجواز مشاهدة طاش ما طاش؟!! حتى ولو أفتى بجواز اللجوء للسحرة لفك السحر؟ أهي الحزبية المقيتة؟؟- التدليس والكذب والتقويل ولي أعناق الحقائق والحكم على نيّة المتحدث, بهدف أحداث أكبر أثر في العامة لإسقاط الداعية أو العالم.- العُجب سمة بارزة فيهم : فيعتقدون أنهم أئمة وجهابذة ومحدّثون فيأخذون في الجرح والتعديل والتقرير ، ويعتقدون أنهم ورثة علم السلف ، وأنهم أهل هذا العلم ، ويصبغون على أنفسهم الألقاب الكبيرة : كالإمام ، والمجدد ، والعلّامة ، وحامل لواء الجرح والتعديل ، وغيرها من الألقاب ، كالهر يحكي انفتاخاً صولة الأسد - السِّمات الدّالّة عليهم :- قصاصون: أهم نعت ألفوّه وهو شائع بينهم, ينبزون به العلماء والدعاة المشهورون. وهو ماركة مسجلة للجامية. من استخدمه فهو من هذه الفرقة الضالة.- الغيبة والنميمة في العلماء والدعاة المشهورون.- تصنيف العلماء والدعاة, مثال قبوريون و صوفيون, وقطبيون, وسروريون.- شيوخهم – الذين ينقلون عنهم - يعدون على الأصابع ، ومن أشهرهم : ربيع المدخلي ، وأحمد النجمي ، ومقبل الوادعي ، فمن نقل عن هؤلاء فهو جامي في الغالب ، وذلك أن طلبة العلم لهم مراجعهم من علماء السلف والخلف والمعاصرين. - من سماتهم البارزة أنهم يختمون أسمائهم بتزكية أنفسهم فيقولون : فلان بن فلان السلفي أو الأثري. و أنكره : الشيخ ابن عثيمين عليهم وقال هذا من التزكية للنفس ، ومظنّة للعُجب ".- إنتشارهم في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ، ويعملون بتنظيم سري دقيق يتحركون بين طلاب الجامعة الوافدين ولهم برامج ودروس واتصالات ولقاءات مشبوهة بين الطلاب . كما أنهم منتشرون في ليبيا والجزائر بشكل كبير أيضاَ. خطر الجامية :- لا يشكل الجامية أي خطر في الأوساط العلمية ، وذلك لمعرفة العلماء وطلبة العلم بجهلهم وقلة بضاعتهم ، إلا ما يكون من تجسس الجامية عليهم ..يكمن خطر الجامية في اختلاطهم بالعامة الذين لا علم لهم ، فيستغلون هذا الجهل في تشويش عقولهم وزرع أفكارهم المنحرفة في قلوبهم فيتربى هؤلاء على تكفير وتبديع وتفسيق العلماء وطلبة العلم والمجاهدين والدعاة ، وعلى تقديس الحكام ، وعلى التساهل في مسألة الغيبة والنميمة ، - كثير من الناس يخلط بين الجامية وبين ما يسمى بـ "السلفية" ، واتضح خطورة هذا الخلط في الثورات العربية ، خاصة الثورة المصرية : حيث أفتى بعض الجامية بحرمتها فظن الناس أن هذا هو اتجاه "التيار السلفي" فشنوا عليهم حملة إعلامية كبيرة وظهرت بعض الخلافات والمناوشات الكلامية على الساحة بسبب تشغيب الجامية وتشويشهم ، ومثل هذا الخلط خطر في بعض البلاد التي لا تعرف حقيقة الجامية فيغتر شبابها المتعطش للعلم الشرعي بهؤلاء الجهلة فيقعون في شراكهم ويتأثرون بمقولاتهم ويتبعون منهجهم الضال ، وهذا ما حدث في الجزائر ، ويراد له في تونس والمغرب ، نسأل الله أن يحفظ شباب الإسلام منهمخطر هؤلاء لا يقل عن خطر أهل الإرجاء أو الخوارج أو المعتزلة أو غلاة الصوفية والرافضة ، بل قد يكون خطر هؤلاء أكبر : لاختلاطهم بالناس وانتسابهم لما يسمى بـ "السلفية"
عذرا اخي لم اقرأالرد كاملا لأنني عرفت محتواه من اول سطرين او ثلاثه

انا اعرف ان هناك من يقول عنهم الناس انهم جاميه لكن سؤالي اين الدليل على وجود هذه الفرقه وانها له زعيم ولها مشائخ وو الخ هذا الكلام شبعنا منه اخي الفاضل هل هناك شيخ يعترف بأنه من الجاميه ؟؟؟؟ وهل هناك شيخ يقول عن نفسه انه جامي وان زعيمه في هذا الفرقه الشيخ محمد امان الجامي رحمه الله ؟؟؟؟
اما مجرد نقل كلام عن تاريخ من تسميه الجاميه فهذا لايغني 000 الاخواني يعترف انه انه اخواني ويوالي المرشد العام ومرشدهم معروف وكذلك تنظيم القاعده يفتخر البعض بالانتساب اليه ومعروف من هو مؤسسه ومن زعيمه 00

لكن الجاميه لايوجد فرقه بالمعنى الصريح نستيطع القول عنها جاميه

لماذا الاخوان والقاعده معروف مشائخهم والجاميه لايعرفون الا بكلام من لايريدهم ؟؟؟؟

ارجو ان تفهم اخي الفاضل استطيع ان اقول الحر حمامه هذا زعيم تنظيم كذا ومشائخ هذا التنظيم فلان وفلان وطريقة التنظيم كذا وكذا فهل هذا صحيح ؟؟؟ واستطيع الكتابه بذلك في الانترنت فهل بمجرد الكلام عنك اصبحت زعيم تنظيم ؟؟؟ لماذا يفتخر الاخواني واتباع تنظيم القاعده بانتساب الى تنظيمهم بينما لا نجد شيخا واحد يقول انتمي الى الجاميه وزعيمنا هو فلان 000000 اما الكتابه فكل مغرض يستطيع كتابة مايشاء ويتهم من يشاء لكن تبقى الحقيقه ان هذا الكلام بلا دليل وبالتالي لاقيمة له 00

ولا زلت اقول ان من لديه دليل على وجود تلك الفرقه يتحفنا به 000
معالي المستشار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-03-2014, 07:55 PM   #38
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 2,369
قوة التقييم: 0
معالي المستشار is on a distinguished road
اما من ذكرت اخي الفاضل انهم مشائخ الجاميه فهم معروفون ربما قبل ولادتي وولادتك انهم اهل علم وفضل وهم قد زكاهم كبار علماء هذا البلد في الوقت الذي حذر فيه علمائنا من بعض اتباع الاخوان واتباع تنظيم القاعده

فهل ياترى علمائنا كلهم جهال حتى يزكو من لايستحق 00000

اما قولك ان بعضهم يتكلم عن بعض مشائخ الصحوه فاقول ان الخطأ لايقبل ممن صدر سواء كان ممن تسميهم الجاميه او من مشائخ الصحوه ولا تنس ان ((بعض)) مشائخ الصحوه يقعون في اعراض من تسميهم الجاميه فالخطأمشترك فارجو الا نغض الطرف عن هؤلاء ونتكلم بهؤلاء فالخطاء خطاء ولا يقبل ممن صدر
معالي المستشار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-03-2014, 09:11 PM   #39
عضو متألق
 
صورة الحر حمامه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
البلد: في ديرتن ماها حلو نشربه غرف بالدلو
المشاركات: 703
قوة التقييم: 0
الحر حمامه is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها معالي المستشار مشاهدة المشاركة
اما من ذكرت اخي الفاضل انهم مشائخ الجاميه فهم معروفون ربما قبل ولادتي وولادتك انهم اهل علم وفضل وهم قد زكاهم كبار علماء هذا البلد في الوقت الذي حذر فيه علمائنا من بعض اتباع الاخوان واتباع تنظيم القاعده


فهل ياترى علمائنا كلهم جهال حتى يزكو من لايستحق 00000

اما قولك ان بعضهم يتكلم عن بعض مشائخ الصحوه فاقول ان الخطأ لايقبل ممن صدر سواء كان ممن تسميهم الجاميه او من مشائخ الصحوه ولا تنس ان ((بعض)) مشائخ الصحوه يقعون في اعراض من تسميهم الجاميه فالخطأمشترك فارجو الا نغض الطرف عن هؤلاء ونتكلم بهؤلاء فالخطاء خطاء ولا يقبل ممن صدر
أنا لاأعلم من أين تاتي بهذه المسميات في حق المشائخ فالمعروف عندنا في التسميه شيخ الأسلام الداعيه فلان او المفتي فلان او القاظي فلان او المفسر فلان ولكن الصحوه او غيرها من المسميات التي لم ترد إلا في زمن قريب واعتقد انه زمن التخريب لاعلم لي ان هناك مشائخ يسند لها هذا الأسم والحقيقي شيخ الأسلام فلان وبحسب صنف علمه \ الم يكون من الاجدر بك ان تعرف مسميات من يحملون علوم الكتاب والسنه أفظل من ذلك وبعدين يأخ ارجع الى ردود بعض أعوانك وتحقق من مدى جديتها وما معنى ايقاع لفضها في التحليل العلمي \رجاء أن تكتفي بما تقراء ولاتسرق الوقت لان الوقت ذوقيمه عند كل جاد
__________________
[SIGPIC][/SIGPIC
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ﴾
الحر حمامه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-03-2014, 10:02 PM   #40
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 2,369
قوة التقييم: 0
معالي المستشار is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الحر حمامه مشاهدة المشاركة
أنا لاأعلم من أين تاتي بهذه المسميات في حق المشائخ فالمعروف عندنا في التسميه شيخ الأسلام الداعيه فلان او المفتي فلان او القاظي فلان او المفسر فلان ولكن الصحوه او غيرها من المسميات التي لم ترد إلا في زمن قريب واعتقد انه زمن التخريب لاعلم لي ان هناك مشائخ يسند لها هذا الأسم والحقيقي شيخ الأسلام فلان وبحسب صنف علمه \ الم يكون من الاجدر بك ان تعرف مسميات من يحملون علوم الكتاب والسنه أفظل من ذلك وبعدين يأخ ارجع الى ردود بعض أعوانك وتحقق من مدى جديتها وما معنى ايقاع لفضها في التحليل العلمي \رجاء أن تكتفي بما تقراء ولاتسرق الوقت لان الوقت ذوقيمه عند كل جاد
حياك الله اخوي

انا لم اقل ان مشائخ الصحوه لهم فرقة وهم يقودهم فلان وعلان كما يقول بعض من يتكلمون عن ماتسميهم الجاميه

واما لفظ مشائخ الصحوه فلا اعتقد انه لمزا وتجريحا بأي احد من المشائخ كما هو الحال في لفظ الجاميه وهو لمز لعالم

اثنى عليه كبار العلماء وهو الشيخ محمد امان الجامي رحمه الله وكم من الاجر يصل اليه في قبره من جراء تجريح الناس

به اتهامه باتهامات باطله 00000

واما مصطلح مشائخ الصحوه فليس من عندي وانما هذا اللفظ عرف منذ الثمانينيات الميلاديه وليس جديدا 0وهو لفظ يطلق على مشائخ ودعاة برزوا في تلك الفتره 00

والخطاء كما قلت يصدر من مشائخ الصحوه وممن تسميهم الجاميه فهم كلهم يصدر منهم الخطأ والخطأ لايقبل من احد كائن من كان لأن الحق ضالة المؤمن

طيب نرجع لموضوع الجاميه هل تستطيع اثبات انهم فرقه لها زعيم وشيخ ولها طريقة تختلف عن منهج اهل السنه والجماعه
؟؟؟؟؟؟ ام انك تريد التهرب كما فعل غيرك 00

معالي المستشار غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 05:20 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19