عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 24-03-2014, 02:39 PM   #1
عضو فعـــــال
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 1,447
قوة التقييم: 0
أبو نواف is on a distinguished road
الحوطه شيبا وشبابا تودع الفقيد الغالي سليمان الشبعان ( أبو حسين )

إنه موت الفجأة إنها الفاجعة إنها الصدمة أن يأتيك خبر وفاة عزيزا لديك ولكننا كمؤمنين مسلمين بقضاء الله وقدره لا نملك إلا التسليم بقضاء الله وقدره ( كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام ) هكذا كان خبر الصديق سليمان ابن حسين الشبعان الذي لقي وجه ربه الكريم مساء السبت ومع آذان المغرب وكان عائدا إلى منزله في الحوطه لأداء الصلاة وإستضافة بعض محبيه كالعادة لكن القدر وقع والموت خطفه نسأل الله الرحمن الكريم أن يكون قد غادر الدنيا الفانية إلى الدار الآخرة إلى جنات عرضها السموات والأرض نحسبه ولا نزكي على الله أحدا
عادت بي الذكريات مع أبو حسين الشبعان إلى سنوات طويلة ومسامرات كثيرة في أم رقيبة وفي مزرعة طيب الذكر أبو رياض الذي سبقه إلى الدار الآخرة قبل أربع سنوات ، وآخر مرة إلتقيته كانت قبل وفاته بثلاثة أيام في مستشفى الرس قرب مكتب سكرتير مدير المستشفى سلمنا على بعض وكأنه كان سلام مودع ودعته بإبتسامته التي لم تكن تغيب في كل مرة ألتقيه ،تلقيت النبأ الساعة الواحدة بعد منتصف الليل حيث كنت عائدا من أحد قصور الأفراح برفقة زوجتي فقط قرأت نعي إبن عمه أبو رامي في قروب النادي أعدت القرآءة مرتين وثلاثا أحسست بحشرجة في صدري وكررت أم نواف من المتوفي وأخبرتها فأخذت تذكرني بأنها طريق الأولين واللآخرين وأن كل من على هذه الدنيا ماضيا ومستقبلا سائرون على هذا الطريق ( كل نفس ذائقة الموت ) كل إبن إنثى وإن طالت سلامته .... يوما على آلة حدباء محمول
بعد صلاة الفجر يوم الأحد كنت كعادتي لدى والدي وصديقي وصديق الجميع سراج الحوطه فهد الكدري وإذا الصديق سليمان الصالح الشبعان يؤكد النبأ وكأن الحاضرين وأنا أولهم غير مصدقين يا الله رحماك يا رب إنا موقنون ، كانت جنازته بعد عصر الأحد مهيبة خرجت الحوطة شيبا وشبابا وأطفالا وعمالة وخرج أصدقائه ومحبيه من الرس ليودعوا الراحل الكبير في قلوبنا ويلقوا عليه نظرة الوداع ، إمتلأ جامع الشايع عن آخره صليت في المقبرة بحكم عملي حيث وصلت الرابعة وعشر دقائق عصرا ووجدت جموعا غفيرة غير التي سوف تأتي من المسجد وهنا أدركت سر المحبة الكبيرة والوفاء العظيم من أهله وذويه وأبناء عمومته ومحبيه ( يقول الرسول محمد صلى الله عليه وسلم شهود الله في أرضه ) والإمام أحمد ابن حنبل يقول بيننا وبينهم الجنائز لذلك شهدت له المقبرة الجديدة بهذه الجموع الغفيرة التي صلت عليه وشيعته إلى مثواه الأخير نحسبه والله حسيبيه ، في المقبرة لفت إنتباهي شيوخ الحوطة الكبار الذين حرصوا على الحضور للصلاة عليه وتقديم واجب العزاء لأبنائه وأحفاده وأبناء عمومته ، شاهدت إمام جامع الحوطة لمدة خمسون عاما فهد المزيد وهو يغالب نفسه ويتوكأ على عصاه بعد الصلاة عليه ليدخل المقبرة ، شاهدت والد وحبيب الجميع فهد الكدري أمامي وهو يقف بعصاه وينتظر واقفا لأكثر من ربع ساعة حتى حضور الجنازة وهو مسن ومريض ولكنه غالب الكبر وغالب المرض ليكون في وداع أبو حسين رحمه الله ، في طابور العزاء وقف أبنائه وأحفاده وأرحامه وأبناء عمومته يتلقون العزاء ، شاهدت إبنه الأكبر حسين وهو يغالب أحزانه وصدمته يتلقى التعازي وشاهدت بعض أبنائه الكبار والصغار وهم يبكون دموع الوداع لأبيهم وحبيبهم وحبيب الجميع أسأل الله السميع المجيب أن يجمعهم به في دار كرامته ومستقر رضوانه ، شاهدت أنسابه محمد الرشيد البوثه ( أبو خالد ) وسليمان الحميدان ( أبو رشيد ) وصالح وأبناؤهم وهم يتلقون العزاء بزوج أختهم التي سبقته قبل سنوات إلى دار الرضوان نحسبها ولا نزكي على الله أحدا ، خرجت من المقبرة إلى الحوطة لأقدم واجب العزاء لأبو إبراهيم القزلان زوج أختي الغالية أكبر أخواتي ( أم إبراهيم ) دخلت المنزل ووجدت أبو إبراهيم وهو إبن خالته جالسا في فناء المنزل قدمت له التعزية وكان صامتا قلت له هذه سنة الحياة ولو شاهدت الجموع الغفيرة في المقبرة لعلمت أنه على خير ثم قال كل الذين كانوا هناك سيموتون قلت بلا أدنى شك ثم صمت برهة من الوقت والتفت إلي وهو يغالب أحزانه وقال لكنه موت الفجأة ، ومما أثلج صدري صباح هذا اليوم ما نقله الصديق العزيز سليمان الحميدان ( أبو رشيد ) من أن أبنائه حفظهم الله يطلبون كل من لديه حق على الفقيد أبو حسين أن يتقدم بما يثبت ذلك لرغبتهم في أن ينام أبوحسين قرير العين كما طلبوا من كل معارفه وأصدقاؤه ومحبيه أن يحللوه ويسامحوه وأن لا يحرموه من صالح الدعاء
أسأل الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد سليمان الشبعان ( أبو حسين ) بواسع رحمته وأن يكرم نزله ويوسع مدخله وأن يغسله بالماء والثلج والبرد وأن ينقيه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس وأن يجمعه مع والديه وإبناءه وإخوانه وزوجاته ومحبيه في دار كرامته وأن يجعل منزلته الفردوس الأعلى من الجنة مع النبيين والشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقا
أحر التعازي أقدمها لأهله وذوبه وأرحامه ومحبيه وأسرة الشبعان والعائد ولعشيرة الحميدان عموما
إنا لله وإنا إليه راجعون
أبو نواف غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 24-03-2014, 02:46 PM   #2
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
المشاركات: 4,404
قوة التقييم: 0
ناصر بن علي العلولا is on a distinguished road
سبحان الله
الشيخ ( سليمان بن حسين بن عبدالله الشبعان ) يرجى له كل خير

فقد صلى معنا بجامع الشايع من يوم السبت الماضي ٥/٢١ على جنائز*
الظهر وكذلك العصر
وشارك بالدفن
وعزى اهالي الأموات
ودعى للأموات بعد الدفن
وطلب مني ان يشارك بجوال الجنائز
وتم تسجليه يوم السبت
ويوم الأحد ارسلت رسالة اسمه من الأموات على جواله
( هل قرأها )

وسبحان الله جرى عليه حادث عصرالسبت على طريق السحقان
وتوفي ودفن الاحد بجانب القبر الذي دفنه هو بنفسة

(( للعبرة / الدنيا مهب طويلة ))
-----------------------
وهذا اعلان وفاته والصلاة عليه
----------------------

بناء على رسالة الاخ
( عبدالله بن محمد الدغيم )
وكذلك رسالة
( احمد الشبعان/ ابوعاصم )
وكذلك مكالمة الاخ*
( طارق بن سليمان الشبعان )

حفظهم الله جميعا ولا حرمهم اجر تبليغهم

بأنه سيصلى عصرا غدا الاحد 5/22
بجامع الشايع*
على الشيخ

( سليمان بن حسين بن عبدالله الشبعان )
والد الاخوة

( حسين بن سليمان الشبعان )

والاخ ( طارق بن سليمان الشبعان )

والاخ ( رامي بن سليمان الشبعان )

والاخ ( معاذ بن سليمان الشبعان )

والاخ ( محمد بن سليمان الشبعان )

والاخ ( مشاري بن سليمان الشبعان )

والاخ ( تميم بن سليمان الشبعان )

والاخ ( احمد بن سليمان الشبعان )

حفظهم الله جميعا وجبر مصيبتهم بوفاة والدهم
واسكنه فسيح جناته
وخلف عليهم خيرا
ورزقهم بره بعد وفاته بالدعاء له والصدقة عنه

وهو من سكان حي الحوطة

وتوفي اثر حادث حصل له عصر اليوم على طريق السحقان ( تصادم )

والحمد الله البقية بخير والله الحمد

(( علما ان العزاء باامقبرة فقط ))
ناصر بن علي العلولا غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-03-2014, 02:55 PM   #3
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 2,369
قوة التقييم: 0
معالي المستشار is on a distinguished road
الله يغفر له ويرحمه وجميع اموات المسلمين
معالي المستشار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 25-03-2014, 09:13 AM   #4
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2007
البلد: بلاد الله
المشاركات: 465
قوة التقييم: 0
المثالي is on a distinguished road
رحمه الله وغفر له وجمعنا جميعا في جناته لن يبقى منا أحد سنرحل جميعا
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
المثالي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 25-03-2014, 11:05 AM   #5
عضو فذ
 
صورة ابوتميم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
البلد: الرس
المشاركات: 6,478
قوة التقييم: 0
ابوتميم is on a distinguished road

في المصنف لابن أبي شيبه قال حدثنا علي بن مسهر عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة

قال مروا على النبي صلى الله عليه وسلم بجنازة فأثني عليها بخير في مناقب الخير فقال :

وجبت ثم مروا بأخرى فأثني عليها بشر في مناقب الشر فقال وجبت إنكم شهداء الله في الأرض .

قد أثنيتم خيراً وقلتم وقال الناس مقالاً جميلاً في حق هذا الرجل فأنعم بها من سيرة عطرة ..

وعند البخاري عن عمر بن الخطاب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأصحابه يوماً:

{ما من أحد منكم يشهد له أربعة بالخير إلا أدخله الله الجنة فقال رجل:

وثلاثة يا رسول الله؟! قال: وثلاثة، قال: واثنان؟ قال: واثنان،

قال عمر رضي الله عنه: ثم لم نسأله عن الواحد}.

فنسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه الفردوس الأعلى ..

وأن يلهم أهله وزوجه وأبنائه الصبر والسلوان ..

شكر الله لكم هذا المقال ..

تحيتي
ابوتميم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 25-03-2014, 11:07 AM   #6
عضو مبدع
 
صورة مشتاق للجنه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,358
قوة التقييم: 0
مشتاق للجنه is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها معالي المستشار مشاهدة المشاركة
الله يغفر له ويرحمه وجميع اموات المسلمين
__________________
مشتاق للجنه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 25-03-2014, 01:22 PM   #7
عضو فعـــــال
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 1,447
قوة التقييم: 0
أبو نواف is on a distinguished road
شكرا الأخ ناصر العلولا على مرورك
وعلى فكرة يا أبو علي ردك أصبح موضوعا مستقلا جزاك الله خيرا
لكن هناك نفس الرد وهو الموضوع نزلته أنت خطأ في موضوع معالي المستشار عن خطبة القويعي وهو الرد رقم 33 في الصفحة الرابعة
يبدو إنك جوعان يا أبو علي أشكرك على المرور
تقبل تحياتي
أبو نواف غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 25-03-2014, 01:23 PM   #8
عضو فعـــــال
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 1,447
قوة التقييم: 0
أبو نواف is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها معالي المستشار مشاهدة المشاركة
الله يغفر له ويرحمه وجميع اموات المسلمين
تقبل الله دعائك معالي المستشار وجزاك الله خيرا
لك صادق مودتي

أبو نواف غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 25-03-2014, 01:26 PM   #9
عضو فعـــــال
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 1,447
قوة التقييم: 0
أبو نواف is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها المثالي مشاهدة المشاركة
رحمه الله وغفر له وجمعنا جميعا في جناته لن يبقى منا أحد سنرحل جميعا
شكرا أخي المثالي لمرورك الكريم
نعم كل من عليها فان سبحان الواحد الأحد الديان الذي لا يموت
أسأل الله لنا ولك ولولدينا وإياكم والمسلمين أجمعين حسن الختام
تقبل تحياتي
أبو نواف غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-03-2014, 12:53 PM   #10
عضو فعـــــال
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 1,447
قوة التقييم: 0
أبو نواف is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ابوتميم مشاهدة المشاركة

في المصنف لابن أبي شيبه قال حدثنا علي بن مسهر عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة

قال مروا على النبي صلى الله عليه وسلم بجنازة فأثني عليها بخير في مناقب الخير فقال :

وجبت ثم مروا بأخرى فأثني عليها بشر في مناقب الشر فقال وجبت إنكم شهداء الله في الأرض .

قد أثنيتم خيراً وقلتم وقال الناس مقالاً جميلاً في حق هذا الرجل فأنعم بها من سيرة عطرة ..

وعند البخاري عن عمر بن الخطاب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأصحابه يوماً:

{ما من أحد منكم يشهد له أربعة بالخير إلا أدخله الله الجنة فقال رجل:

وثلاثة يا رسول الله؟! قال: وثلاثة، قال: واثنان؟ قال: واثنان،

قال عمر رضي الله عنه: ثم لم نسأله عن الواحد}.

فنسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه الفردوس الأعلى ..

وأن يلهم أهله وزوجه وأبنائه الصبر والسلوان ..

شكر الله لكم هذا المقال ..

تحيتي
شكرا أبو تميم على المرور والمداخلة المثرية
شهود الله في أرضه وأبو حسين ترك سيرة عطرة ولذلك غص الجامع والمقبرة بالمحبين نحسبه والله حسيبه
أسأل الله للجميع حسن الختام
تقبل تحياتي
أبو نواف غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.