عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 27-04-2014, 03:25 PM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
البلد: سعودي انا ..فرساوي انا
المشاركات: 514
قوة التقييم: 0
مجنون بالعالمي is on a distinguished road
اريد وظيفه لـ(بدر احمد كريم)

أريد وظيفة

بدر بن أحمد كريِّم
«أنا لا أريد صدقة من أحد، أنا شاب وعندي شهادات، وإمكانيات، ولله الحمد .. وما أبحث عنه وظيفة تؤمن مستقبلي» التوقيع: عبدالله غروي (محافظة صبياء).
كم هم الذين على شاكلة هذا المواطن؟ كم هم الذين يبحثون عن وظيفة؟ الصراع عليها، ومن أجلها، دفع «عبدالله غروي» إلى القبول بوظيفة، مرتبها الشهري (1200) ريال!! على ماذا ينفق هذا المرتب؟ أعلى الطعام؟ أم الشراب؟ أم الملبس؟ أم الإيجار؟ وهو الذي قال عن نفسه: «أنا العائل الوحيد لأسرتي، ومتزوج منذ تسعة أشهر، وأنتظر قدوم مولود، ولا أعلم كيف أعمل على توفير مصاريف زوجتي ووالدتي» ويسلم المواطن عبدالله غروي أمره لله، ويصرخ بأعلى صوته: «لقد وقفت عاجزا عن سداد فاتورة الكهرباء».
هذه الصورة تشاهد كل يوم مئات المرات، بل آلاف المرات، باحثون عن عمل يعيشون وضعا مرتبكا، وهم يتمزقون، يبحثون عن صيغة من الصيغ، للتحالف مع الوظيفة، والاستعانة بها في التحرر من الخوف، والبحث عن الأمان، حتى إذا لم يجدوها رفعوا أصواتهم صارخين: «أتيحوا الفرصة لنا، بإيجاد وظيفة نستطيع من خلالها، تأمين مستقبلنا».
«عبد الله غروي» يود رد الدين لأمه، والتقدير لزوجته، والعيش بكرامة لمولوده القادم، يهيئ لكل هؤلاء أجواء الأمان، والاطمئنان الاجتماعيين، فبعد أن توفي والده، تحملت والدته عناء تربيته، بالرغم من الحالة المادية السيئة، التي كانت تعيشها «رسمت مستقبله، وشدت على يده، وعلمته أن يعبد الطريق، بالحصول على شهادة، تؤمن مستقبله، وتعوضه عن سنين الحرمان».
حصل عبد الله غروي على الشهادة «إلا أنني فوجئت بالواقع المرير، الشهادة لا تعني حصولي على وظيفة» العجيب في الأمر أن الرجل التحق بدورات تخصصية، في الحاسب الآلي، وحصل على أكثر من شهادة، في إدخال البيانات، ومعالجة النصوص، لكن المسألة ليست مسألة «عبدالله غروي» وحده، فكم في ساحة البطالة من أمثاله؟
__________________
رساوي والعشق نصراوي


مجنون بالعالمي غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 10:55 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19