LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-05-2014, 11:15 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
شامان
عضو ذهبي
 

إحصائية العضو







افتراضي ## القصة المطلوبة ( ابو عبدالله ) قصة الوليعي ##

اسم الوليعي جاء بعد أن مات متولعا بالحب وإلا فليس هو اسمه الحقيقي
في زمن بعيد وفي بدايات القرن الثاني عشر تقريبا
عاش مسلم الوليعي وهو شاب بدوي من سكان المنطقة الشمالية الغربية
وكان مسلم شابا طيب الأخلاق شهم ذو نخوة
و كغيره من الشباب يطمح لجمع المراجل بجمع المال وتكوين النفس
ولم يكن في ذلك الوقت من الأعمال التي يمتهنها الشباب إلا أعمالا محدودة ومن أبرزها الرعي
فاشتغل مسلم بالرعي وأصبح يتنقل بين القبائل حتى حط رحالة في الشمال
عند رجل من رجال إحدى القبائل المشهورة
وكان ذلك الرجل لديه حلال كثير وكان كريما فأكرم مسلم وأحبه مسلم الوليعي
واشتغل عنده سنوات عديدة
وكان لذلك الرجل بنت جميلة ألفت مسلم فأحبها وأحبته حب عفيف طاهر
وكان صاحب الحلال لديه ذودين من الإبل فكان مسلم يرعي ذود والبنت ترعى ذود من الإبل
وفي أحد الأيام في مفلى الإبل قرصت مسلم حية
وكان ذلك أمام مرأى من جميع الرعيان
فلما بكا مسلم وتألم
هبت إليه الفتاة
وأمسكت بمكان القرصه وهو اصبعه الخنصر
وأرخت لثامها تمص اصبعه لتسحب منه السم
وسقط لثامها بالأرض ولم تأبه به
بعد ذلك خاف من أن يصل إلى والد الفتاة خبره هذا فيقتله فهرب
وقال بعض الرواة أنه لم يهرب في وقتها بل استمر عندهم والأمر كان طبيعيا
وأنهم بعد ذلك عزبوا في الإبل وكانت الفتاة ترعى ذودها بقرب ذود مسلم
ولما أمساهم الليل ناموا
وعندما استيقظوا في الصباح رأت البنت حول منامهم أثر حوافر فرس أبيها
فخافا أن يتهمهم بتهمة
ولخوف الفتاة على مسلم من والدها قالت له لا تدخل البيوت بل ابق بعيدًا وأنا سوف أذهب بالإبل وسأكتشف إن كان والدي قد ضن بنا سوءًا أم لا
فإن كان الأمر طبيعي ولم يشك فسأقرع الحوض للإبل وتأتي أنت
لأنني إن ذهبت لأناديك علموا أننا خائفين فيشكون في أمرنا
وإن كان هناك خطرًا عليك فسأصرخ باسمك فاهرب لأهلك
وهذا من حرصها عليه لأنها تحبه ففضلت أن يبقى بعيدًا لكي لايطوله شر والدها
وكانت تمشي إلى االبيوت بخطىً وجله ولم تكن مشكلتها أهلها بقدر ما هي مفارقة مسلم

ولما عادت وقابلت أبيها وجدته لم يشك بأي شيء لأنه يثق فيهما ويعلم طهرهما

وعلى قول ابن رشيد



مايستشك ياحمود كود الرديين
،،،،،،،،،،،، وإلا ترى الطيب وسيعٍ بطانه

ومن فرحة البنت وشوقها لمسلم بعد علمها بأنه لن يفارقها
نسيت فصاحت له تناديه باسمه
وعندما سمع نداءها علم أنه الموت فهرب
وكان متحسرا لفراقها وخائفًا عليها من أن يمسها والدها بسوء
فذهب لأهله خالي اليدين
وكان مهموما من فراق محبوبته والهم الأكبر خوفه عليها
فجلس عند أهله مريضا وانسلت حاله صار جلد وعظم
فحاروا به أهله
عرضوه على أطباء شعبيين عدة فلم يجدوا به مرض
وقال أحدهم إن الذي فيه عشق
فخلوه يشرف بأعلى مكان واسمعوا ما يقول
فعلا نفذوا ما أوصاهم به الحكيم الشعبي
ولأن جبل رضوى قريب منهم جدا
صعدوا به قمة جبل رضوى
فأشرف منها أعلى مكان ووقف على الميهاف أعلا الجبل
وأنشد الأبيات التالية :



يقول الوليعـي والوليعـي مسلـم
،،،،،،، من دامت أيـام الصبـا لـه دام
لو إن عجـات الصبـا يجبرنـه
،،،،،،، كما يجبر الجابر كسيـر عظـام
قارٍ قراني يوم قرصت خنصري
،،،،،،، قـارٍ قرانـي ماعلـيـه لـثـام
إلى قرى القراى وأرخـى لثامـه
،،،،،،، قلبـي تزايـد عـلـة وهـيـام
قراني وهو يسبح من الدمع ناظره
،،،،،،، ليتـه قرانـي والعيـون نـيـام
رقيت في رضوى ورضوى منيفه
،،،،،،، وأخيل في عيني جنـوب وشـام
أخيـل بعينـي طلحـة ناعميـة
،،،،،،، سـلام يـادار الحبيـب سـلام
أنا جيتكم من راس رضوى عشيه
،،،،،،، كما شن غـرب بـاد منـه وذام


وبعد أن أتم الأبيات سقط ميتًا وتدحرج من أعلى قمة جبل رضوى



فأقسم أخوه أن يقتل من قتلت أخاه
فعندما حملوه لدفنه قام أخوه وقص قرونه ( الجدايل لأنه في ذالك الوقت كان الرجال لهم شعر طويل تسمى الجديله )
وبعد أن دفنه أخذ الجدايل ، القرون، وعبائته
وذهب إلى منازل القبيلة التي كان مسلم يعمل فيها
و وضع عباءة مسلم على جنب الذلول والقرون ربطها على القربة
وعندما وصل منزل القبيلة وقف على العد
وكل من جائت تروي عطاها القربة تروي له فإذا ملأتها ولم تقل شيئًا
أخذها ونثر ماها
إلين جت بنت ومن أول ماشافت العباة على الذلول هرعت إليها
فباشرها بمد القربة إليها فرأت القرون
فقالت : ياولد أسألك بالله العظيم ، ربك اللي خلقك وأذرى نسمك وين راعي هالقرون والعباة؟
فقال والله ما جيتك إلا دافنه

فصعقت الفتاة وماتت في مكانها

رحمهم الله جميعا


وهذه القصة مثبته ومتواترة الروايات
وعليها شواهد من الشعر
وهي أكبر دليل على القصة والقصيدة
مثل قول أحد الشعراء



والله فلا ألوم الوليعـي ولـو طـاح
،،،،،،، من رأس رضوى والعوض به عباته
مير اعذروني عند هبات الأريـاح
،،،،،،، لأذب عمري ثـم أسـوي سواتـه
وكذلك قول الشاعر


قبلك جريٍ والمعنى وابن روق
،،،،،،، ومسلم من رأس عيطا رمنـه


وجري هو جري الجنوبي والمعنى هو محمد المعروفة قصته وابن روق هو دخيل الله الدجيما

ومن لديه توضيح آمل أن يفيدنا


















التوقيع

الشعر يكسب من جمالك .. جماله
مثل القمر ياخذ من الشمس نوره
زينك بروحي .. دوم يطرح .. سؤاله
كم شاعر ٍ ؟ شعره قصر عن شعوره
رد مع اقتباس
قديم 23-05-2014, 12:16 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عبدالله النصيان
عضو مجلس الإدارة
 

إحصائية العضو








افتراضي

ماعقبك تعدي ياشامان

قرأتها باستمتاع

تسلم على الانتقاء الجميل



















التوقيع

.

ملح الجريف - سابقاً -

رد مع اقتباس
قديم 23-05-2014, 12:49 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
المهاجر
مشرف المنتدى العام
عضو مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية المهاجر
 
 

إحصائية العضو







افتراضي

أحسنت
اختيار رائع وممتع

شكرا لك .وننتظر جديدك



















التوقيع

لما عفوت ولم أحقد على أحد...... أرحت نفسي من هم العداوات

كنا أذل قوم فأعزنا الله بالإسلام ومهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله
إن لم تكن متميزاً فستختفي وسط الزحام
اللهم اغفر لنا ولوالدينا أجمعين
رد مع اقتباس
قديم 23-05-2014, 08:29 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
السابر
شـاعـر
 

إحصائية العضو







افتراضي


.


ممتعة جدا هذه الرواية
ولعل هذا قدر العشاق
ان يستمتع الناس بمعاناتهم
وعذابهم
عزيزي شامان شكرًا لك
ننتظر القادم


















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

رد مع اقتباس
قديم 23-05-2014, 03:07 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
جرح الزمن
مشرف المنتدى العام
 
الصورة الرمزية جرح الزمن
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

ماشاء الله
انتقاء رائع اخي شامان
احسنت الاختيار وبنتظار جديدك
تحيااتي


















التوقيع


‏كَمّ تكُـــونّ آلحَيــــآة قَــآتِلـــة حِـــــينَ يغيــــبُ فِيهَـــآ شَخّصـــاً
تـــعَـــودتّ عَلى وَجُـــــودهـ بكــلّ لَحظَــــة
رد مع اقتباس
قديم 23-05-2014, 05:55 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
الصامت
مشرف منتدى سوالف متنوعة
 
الصورة الرمزية الصامت
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

ما اجمل الحب
العذري والعذري فقط
قصة جميلة تحاكي الوجدان الصادق
أحببت بعد قرائتي هذ القصه الشيقه
ان اقول لك استاذي الغالي شامان دائما قلمك متميز ورائع
وبيض الله وجهك
أثريت معلوماتنا بهالقصة والقصيدة النادرة
تقبل مني صادق التحية
وعلى قولة مشرفنا الغالي ابوصالح ماعقبك تعدي يالغالي


















التوقيع

alsamt115@
رد مع اقتباس
قديم 24-05-2014, 10:32 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
ام مصعب
عضو خبير
 

إحصائية العضو







افتراضي

عوداً حميدا
ومن طول الغيبات جاب الغنايم



















التوقيع

لاتكن لينا فتعصر .... ولا يابساً فتكسر
رد مع اقتباس
قديم 25-05-2014, 12:21 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
شامان
عضو ذهبي
 

إحصائية العضو







افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله النصيان

ماعقبك تعدي ياشامان

قرأتها باستمتاع

تسلم على الانتقاء الجميل
هلا وغلا ابو صالح

حضورك جميل دائما

احييك


















التوقيع

الشعر يكسب من جمالك .. جماله
مثل القمر ياخذ من الشمس نوره
زينك بروحي .. دوم يطرح .. سؤاله
كم شاعر ٍ ؟ شعره قصر عن شعوره
رد مع اقتباس
قديم 25-05-2014, 12:24 AM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
شامان
عضو ذهبي
 

إحصائية العضو







افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المهاجر

أحسنت
اختيار رائع وممتع

شكرا لك .وننتظر جديدك

الروعة تواجدك هنا

احييك واتمنى ان تكون بخير

رعاك الله


















التوقيع

الشعر يكسب من جمالك .. جماله
مثل القمر ياخذ من الشمس نوره
زينك بروحي .. دوم يطرح .. سؤاله
كم شاعر ٍ ؟ شعره قصر عن شعوره
رد مع اقتباس
قديم 25-05-2014, 12:28 AM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
شامان
عضو ذهبي
 

إحصائية العضو







افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السابر


.


ممتعة جدا هذه الرواية
ولعل هذا قدر العشاق
ان يستمتع الناس بمعاناتهم
وعذابهم
عزيزي شامان شكرًا لك
ننتظر القادم
هلا وغلا .. الممتع مرورك على ما أكتب
شاعرنا الرائع
أحييك وأتمنى أن تكون بخير


















التوقيع

الشعر يكسب من جمالك .. جماله
مثل القمر ياخذ من الشمس نوره
زينك بروحي .. دوم يطرح .. سؤاله
كم شاعر ٍ ؟ شعره قصر عن شعوره
رد مع اقتباس

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 01:01 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8