العودة   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > منتدى التربية والتعليم
التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

منتدى التربية والتعليم لكل المواضيع المتعلقة بالتعليم وتبادل الخبرات التربوية وأخبار المدارس في محافظة الرس.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-06-2014, 02:56 PM   #1
المحمد
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 405
معدل تقييم المستوى: 0
المحمد is on a distinguished road
افتراضي ( الجامية ) حقيقة الوجود والانتساب للسلفية !

( الجامية ) حقيقة الوجود والانتساب للسلفية !

بسم الله الرحمن الرحيم

هذا الموضوع عما يسمى بالجامية ، وسيكون هذا الموضوع عبارة عن عدة فقرات سيتم طرحها إن شاء الله ؛ لتوضيح بعض الجوانب عن هذا المنهج الذي يتمسح بالسلفية زوراً وبهتانا .
__________________
للمتابعتي على التويتر :

https://mobile.twitter.com/AlrssXp?p=s
المحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2014, 03:01 PM   #2
المحمد
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 405
معدل تقييم المستوى: 0
المحمد is on a distinguished road
افتراضي

( الجامية ) وإرهاصات النشأة .

إن لنشؤ الفرق والمناهج المخالفة في التاريخ الإسلامي أسباب عديدة وقد يكون بعضها أسباباً ظاهرة وبعضها خفية ، وهذا الأسباب قد تسبق ظهور تلك الفرق بمدة طويلة ، فتكون إرهاصات لنشؤ فرقة أو تجمع يخالف جمهور الأمة ؛ لذا قبل الحديث عن المنهج أو فرقة الجامية يحسن الحديث هنا وبإيجاز لإرهاصات ظهور هذه الفرقة أو المنهج الجامي والحال الذي وصلت إليه من تفرق وتشرذم .
وهذا استعراض مختصر جداً لبعض الأحداث التي قد يكون لها سبب أو ارتباط لنشؤ فرقة الجامية :
فجماعة ( أخوان من طاع الله ) كان لها ظهور ودور واضح ومهم أثناء تأسيس الدولة السعودية ، وقد كان للجماعة تحزب ولو لم يكن بشكله المعروف المنظم ، ومع ما كان يمتاز به أفراد الجماعة من عقيدة نقية وتنسك وتعبد ظاهر وغيرة إسلامية صادقة ودعوة لشعائر الإسلام الظاهرة وأمر بالمعروف وإنكار للمنكر، إلا أن عموم أفراد الجماعة لم يكونوا أصحاب علم شرعي عميق وإن كان لبعضهم تمسك واهتمام بسيط ، مما سبب هذا الأمر تصادمهم مع أهل العلم في بعض المسائل ذلك الزمان لا سيما أن كثير منهم لم يكن ملم ومدرك بمسائل الخلاف والتعامل معها ، وكان للجماعة دور دعوي ديني ، ثم كان لهم دور مهم جداً في مسألة توطين البادية ، ثم تطورت بعض الأمور حتى وصل الأمر لحادثة السبلة الشهيرة...
فكان بعد مظاهر هذه المرحلة نشأت الجماعة السلفية المحتسبة وكان ( أخوان من طاع الله ) لهم تأثير ودور فيها ، وكانت نشأتها شبيهة بنشأة ( أخوان من طاع الله ) لكن تتفوق عليها أنها أكثر تنظيماً واهتماماً بالعلم الشرعي لا سيما الحديث
وكان لهم دور وارتبط وتواصل بالمدينة المنورة مع بعض أهل العلم من أبرزهم الشيخ ابن باز والشيخ الألباني والشيخ مقبل الوادعي – رحمهم الله – ولعل النزعة الحديثية عند المشايخ رحمهما الله لا سيما الألباني كانت سبب في ذلك ..
فأفراد الجماعة السلفية كان لهم اهتمام بالحديث وذلك إيماناً بالرجوع للعقيدة السلفية وكان لدى بعضهم عدم قبول للتعلم الشرعي عن طريق التفقه المذهبي المعروف وكان لهم نظرة بغير عين الرضا عن أهل العلم في زمانهم لمن يسلك هذا المسلك ، ثم أصبح لهذه الجماعة أحداث وتداعيات أنكرها عليهم أهل العلم والمشايخ في ذلك الوقت حتى وصل الأمر إلى حادثة وفتنة الحرم الشهيرة .
وتاريخ ( أخوان من طاع الله ) و( الجماعة السلفية المحتسبة ) والأحداث التي مرت بها لا يمكن اختزاله بهذه الكلمات القليلة ، والبعض هنا قد يعرف أحداث تلك المرحلة بالتفصيل بل قد يكون عاصر شيء منها ، لكن هذا تمهيد ومحاولة ربط عن بعض الأحداث التي كانت سبباً لظهور المنهج أو الجماعة الجامية .
ومع صدق الإنتماء الديني العام عند أفراد وقادة تلك الجماعات ، إلا أن الأمر ـ والعلم عند الله تعالى ـ لا يخلو عند بعض أفرادها من شهوات خفية من حب رئاسة وتصدر وعصبية قبلية ومناطقية أو محاولة تغطية نقص علمي أو ضغط واقع أو من غير ذلك من الأسباب والشهوات الخفية ، ومع هذا كله لا يمكن هضم الجهود الكبيرة التي قام بها ( أخوان من طاع الله ) سواءً في المجال الديني الدعوي أو الجهود السياسية في توحيد الدولة وتوطين وتعليم البادية .
ثم بعد حادثة الحرم قتل من قتل وسجن من سجن وطرد من البلاد من طرد ، وتم تغيير من سياسة التعامل مع بعض الأمور والأحداث ...
ولقد كان لبعض رؤوس وأفراد المنهج الجامي الحاليين ارتباط بحادثة جهيمان بشكل أو بآخر ، وقد يكون عن طريق المشاركة أو الولاء للجماعة السلفية المحتسبة ..
لهذا تجد رؤوس الجامية يدندنون في بعض كتاباتهم على بعض ما يدندن به أصحاب جهيمان وغيرهم ، كالتأكيد على المنهج السلفي وإتباع السلف ونبذ التفقه المذهبي ، يقول ربيع المدخلي : ( وكذا ونحن طلاب الشيخ عبدالله القرعاوي عندنا سلفية أقوى من سلفية الألباني والله الشيخ عبد الله تعلم المنهج السلفي تماماً حتى ما عرفنا المذاهب أبداً ما عرفنا إلا كتاب الله وسنة رسول الله ومنهج السلف فالتقينا بالألباني وإذا نحن في السلفية أقوى منه يعلم الله ما قلدناه, الشيخ عبد الله جاء بسلفية هي صحيح السلفية )
ولعل قول المدخلي : (ما عرفنا المذاهب أبداً ما عرفنا إلا كتاب الله وسنة رسول الله ومنهج السلف ) يعطي تصور واضح للفطن عما قلته سابقاً في الجماعة السلفية المحتسبة !
ولأن الغلو يسبب غلو مضاد ، كان للأحداث التي سبقت حادثة جهيمان وترتبت عليها ؛ سبباً – بشكل أو بآخر- في نشأت المنهج الجامي ، فإذا كان بعض غلاة أصحاب الجماعات السابقة لديهم تصور أن الحكومة لا يخرج منها إلا الشر المطلق ، أصبح بعض غلاة الجامية لديهم تصور أن الحكومة لا يخرج منها إلا الخير المطلق !
وأصبح من يطالب بالإصلاح والنصح هو خارجي تكفيري قاعدي ...
فالجميع يذكر ما تفوه به كبير غلاة المنهج الجامي عندما وصف حكومة في القرن الرابع عشر الهجري أنها شبيهة بالخلافة الراشدة التي كان حكامها هم صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم !
و ما ذكره أحد الأتباع عن حاكم معاصر أنه لا يحبه إلا مؤمن ولا يبغضه إلا منافق !
أو أن يأمر أحدهم أهل قطر إسلامي كامل بالسمع والطاعة للحاكم الكافر المحتل !
والسلف الصالح الذي يتمسح بهم الجامية كانوا من أشد الناس بعداً عن مدح السلاطين أو التزلف لهم أو الدخول عليهم مع بقاء السمع والطاعة لهم بالمعروف ، لكن هذا من أسباب الغلو المضاد الذي يخلط فيه بين الحب والبغض والولاء والبراء وبين السمع والطاعة بالمعروف ...
ولا يستغرب ذلك فالغلو يولد غلو عكسي ، والتحزب للأشخاص والفرق والجماعات والوطنيات وتقديمها على رابطة الدين والكتاب والسنة ؛ يظهر مثل هذه الأقوال والأفعال الشاذة .
وإلا هل يتصور أن تقوم جماعة منتسبة للحديث والسنة بنقض بيعة شرعية ، واحتلال واستحلال بيت الله الحرام ، والإيمان أن شاباً قحطانياً لا قرشياً هو المهدي المنتظر ؟!
اسأل الله تعالى أن يحمينا جميعاً من الغلو بجميع صوره وأشكاله ، وأن يغفر لنا ولجميع المسلمين الأحياء منهم والميتين تقصيرنا وخطايانا .
__________________
للمتابعتي على التويتر :

https://mobile.twitter.com/AlrssXp?p=s
المحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2014, 03:16 PM   #3
المحمد
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 405
معدل تقييم المستوى: 0
المحمد is on a distinguished road
افتراضي

.

( الجامية ) بداية الظهور ، وسبب التسمية .

كما قلت سابقاً أنه بعد حادثة جهيمان الشهيرة حكم على أفرادها أو من له علاقة فيها ، فقتل من قتل وسجن من سحن وطرد من البلاد من طرد ، وتم بسبب ذلك تغيير في طريقة التعامل مع بعض الأمور المحلية …
حتى أتت حادثة حرب الخليج المعروفة والأحداث المترتبة عليها ، وكان الخلاف المشهور حول جلب القوات الأجنبية ، هو من أبرز الأحداث في ظهور المنهج الجامي وتصاعد الخلاف حوله ..
كان في ذلك الوقت ظهور ودور بارز للشيخ محمد أمان الجامي والذي كان متحمس للتنظير والإنكار على من يخالفه القول في تلك المسألة وله رد على الشيخ الألباني رحمه الله في ذلك واتهم الألباني بأنه مرجف وغير منصف وأنه يكتم الحق لهوى في نفسه !
وللجامي كلام في مسألة التحزب والفرق والتحذير من ذلك ، ولقد ذكر محمود الحداد – من أتباع الجامية سابقاً ومن غلاة التبديع – أنه نصح محمد الجامي وربيع مدخلي بالتحذير من السرورية إلا أنهما أنكرا عليه وجود ما يسمى بالسرورية !

لكن أصبح المدخلي و الجامي وأتباعهم يحذران من السرورية بعد حرب الخليج مع أنهم ينكران هذه التسمية سابقاً !
والسرورية – التي ابتدعوها من أنفسهم - نسبة للشيخ السوري محمد سرور زين العابدين - صاحب الكتاب الشهير ( وجاء دور المجوس ) – حيث ذكر الشيخ محمد سرور ذات مرة أن بعض كتب العقيدة كتبت بأسلوب جاف وكانت تعالج أوضاع معاصرة في وقتها ، وكأنه يرى أن تعاد كتابتها بأسلوب يناسب الشباب مع بقاء الأصول التي قامت عليها ، ولأن الشيخ محمد سرور من الفريق المقابل للفريق الذي يتحمس له الجامي بالنسبة للمسألة الاستعانة بالقوات الأجنبية ، وجد في هذه الكلمة بغية للهجوم على محمد سرور ، وأنه يحارب كتب العقيدة ويرى أنها كتب جافة لا تصلح للعصر ، في تحريف واستغلال لكلمة سرور السابقة ، وذهب الجامي وأتباعه للتنقيب في كتب سرور والتي بعضها صدر قبل سنين عديدة ، وبدأ الجامي أخذ كلام سرور المجمل وترك المفصل وتهويل كلام الرجل وحمله على غير محمله ، حتى أتهم الجامي محمد سرور بأنه أشعري وخارجي حروري وملحد يكره كتب العقيدة والتوحيد والآيات والأحاديث التي فيها وأصبح يعرض بكفر وردة سرور ، مع أن الرجل يصرح أن عقيدته سلفية ، ويدعو لنصرة منهج السلف!!
وقد كان للجامي ردود وكتابات ضد المشايخ المعارضين لتلك المسألة وقام أتباع الجامي بوصم أولائك المشايخ بالسرورية التي أبتدعوها من أنفسهم والتي لا يرضها سرور ولا يقرها ، والمنهج التحريضي الذي انتهجه الجامي ضد سرور ، انتهجه ربيع مدخلي ضد سيد قطب –رحمه الله- لكن بتهويل أكبر وفجور في الخصومة أعظم ، ثم ابتدع مدخلي من رأسه بسبب ذلك ما يسمى بالقطبية وأصبح يرمي بها كل من يخالفه في كلامه الظالم في سيد قطب رحمه الله ...
ولقد كان البعض يتهم الجامي وأتباعه بكتابة التقارير الجاسوسية ، ومن أشهر المتهمين للجامي بذلك ، شيخ السلفيين باليمن الشيخ مقبل الوادعي شيخ وإمام مركز دماج باليمن والذي كان له علاقة بجماعة جهيمان ، والذي كان من المنظرين لهذا المنهج ومن أكثر المشايخ عنفاً وسلاطة لسان على من يسميهم الحزبيين والمبتدعة من مشايخ ودعاة أهل السنة فلقد كان كثير التبديع وطريقته ليست بعيدة عن ربيع مدخلي ، حيث يقول الوادعي –عفا الله عنه - عن الشيخ محمد الجامي : (عميل جاسوس وركن من أركان الباطل ) !
و حق للعاقل أن يتساءل : هل يعقل أن هذا الشيخ القادم من بلد يحكمه الطواغيت ، وينتشر بين أهله البدع والشركيات وبلد يكون أحد علماءه ومفتيه هو الضال عبدالله الحبشي مؤسس فرقة الأحباش ، أيعقل أن هذا الشيخ الجامي الأثيوبي يعلم وينشر السلفية لأهل بلد عاش حكامه ومحكوميه ثلاثة قرون يتعلمون وينشرون السلفية جيلاً بعد جيل ويحتكمون إليها في شؤون حياتهم ؟!
أليس بلده أحق بجهوده السلفية ؟!
وللاطلاع على بعض الجوانب المهمة في حياة الشيخ الجامي – رحمه الله – يحسن الاطلاع موضوع كتبه عثمان البدراني بعنوان ( هل تأثر الفكر السياسي والدعوي للشيخ الجامي بفكر الحبشي مؤسس الأحباش ؟ )
عثمان البدراني: هل تأثر الفكر السياسي والدعوي للشيخ الجامي بفكر الحبشي مؤسس الأحباش ؟

وأظن أن طريقة تعامل الشيخ محمد الجامي – رحمه الله وعفا عنه – مع الشيخ الألباني ومحمد سرور، كافية بإعطائنا تصور عن شخصية الرجل ودوره في هذه الفتنة .
وللإنصاف فيبدو أن الشيخ الجامي لم يوقف نفسه كغيره لهذه الفتنة فقط ، بل كان له بعض الجهود في تدريس و تقرير عقيدة السلف ، ولعل الجامي – رحمه الله وعفا عنه - كان يعمل كل ذلك بصدق نية وتحمس لمنهج السلف كما يزعم ، والله يعلم السرائر والنيات ، والحساب عند رب العالمين !
ونسأل الله تعالى أن يرحم جميع علماء ودعاة أهل السنة ، ويجازيهم بالخير على صوابهم و بالعفو عن زللهم ، وليس معصوم إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم .
. وكان للشيخ الجامي مريدون وطلاب متحمسون لما يقول وكان من أبرزهم : ربيع مدخلي وفالح الحربي والسحيمي و المدخلي والجابري وغيرهم من وقود هذه الفتنة .
ثم برز تسمية ونسبه هؤلاء ومنهجهم للجامي أو الجامية ...

وإن كان قد برز تسمية هذه الفرقة بالجامية أو المنهج الجامي وتعارف عليه عند الكثير، إلا أن البعض يرى أن نسبتها اسماً لربيع مدخلي أولى من نسبتها للشيخ الجامي رحمه الله ؛ فربيع مدخلي كان له الدور الأبرز في التنظير والتشغيب في إيقاد وإشعال هذه الفتنة ، وتصنيف كثير من علماء ودعاة أهل السنة ، وإخراجهم من السلفية والسنة ورميهم بالتكفير والتبديع الجائر، ووصمهم بأسماء فرق وهمية استحدثها من نفسه مثل القطبية والحدادية والمأربية وغيرها من الأسماء الذي أستحدثها شيخ ورأس هذا المنهج الضال ومريديه ، حتى لم يسلم منهم لا عالم ولا داعية ولا مفكر من أهل السنة ، و كثير ما نراه أو نسمعه من أفكار وتوجهات تصدر من أفراد ذلك المنهج الضال هم فيه عالة على رأس هذا المنهج الضال المدعو ربيع مدخلي ...
لهذا يرى البعض أن تسميةأصحاب هذا المنهج الضال بالمدخلية أو أدعياء السلفية قد يكون أقرب إلى الصواب من تسميتهم بالجامية
وبسبب التباين غير الواضح بين دور الشيخ الجامي وربيع مدخلي في نشأت وظهور هذا المنهج الضال ونسبته للشيخ الجامي ، وبسبب العوامل الحزبية التي يحاول أتباع المنهج الجامي الضال التهرب منها وإخفاءها ، و محاولة إدعاء وإظهار أنهم ضمن الإطار العام لأهل السنة والسلفية وأن منهجهم هو منهج علماء الأمة وأنهم ليسوا أصحاب حزبية أو عصبية معينة ؛ بسبب ذلك يحاول أتباع هذا المنهج أن ينفوا وجود ما يسمى بالجامية و أن تسمية الجامية ليست إلا تخيلات حزبية لا وجود لها في أرض الواقع ، ومن هذا الكلام والتدليس والكذب الواضح ...
وما هذا الكلام إلا محاولة لتغطية الشمس بغربال !
وإلا ما معنى أن تحذر اللجنة الدائمة في هيئة كبار العلماء من تبديع العلماء والدعاة وتبين أنه ليس من منهج السلف الصالح ، وتحث على الاجتماع وتحذر من الفرقة بين أهل السنة ؟!
وما معنى أن يصدر إمام أهل السنة في عصره الشيخ ابن باز – رحمه الله – بياناً يحذر من مثل ما حذرت منه هيئة كبار العلماء ؟!
ومن يعني العلامة ابن عثيمين – رحمه الله – عندما يتكلم ويصف السلفية العامة وأن السلفية ليست حزباً أو فرقة تتقوقع على نفسها كما هو موجود اليوم ؟!
ومن يقصد العلامة ابن جبرين – رحمه الله – عندما يصف ويحذر من أناس سماهم بالجراحين ؟!
وماذا يعني الشيخ الفوزان – وفقه الله – عندما ينفي وجود جرح وتعديل وأن الموجود اليوم غيبة ونميمة لأهل العلم ؟!
ولماذا يقوم العلامة بكر أبو زيد - رحمه الله – بتأليف كتابه الذي قصم ظهور البعض : ( تصنيف الناس بين الظن واليقين ) وهل هو يعالج قضية وفتنة قائمة ؟!
ولماذا يقوم الشيخ عبدالمحسن العباد – وهو من المشايخ الذي له تقدير وقبول عند أصحاب هذا المنهج الضال – بتأليف رسالته : ( أهل السنة رفقاً بأهل السنة ) وهل هو يعني أحداً بذلك ؟!
ومن يقصد الشيخ عبدالله الغنيمان – وفقه الله – عندما يحذر من مسلك من سماهم ( بالنقدة ) وضررهم على الدعوة الإسلامية ؟!
ومن يعني خطيب مسجد قباء بالمدينة الشيخ عبدالعزيز قارئ – وفقه الله – عندما يخطب عمن وصفهم ( بالخلوف ) ؟!

هل هؤلاء العلماء الأفاضل يتحدثون عن أمر غير موجود في أرض الواقع أو مجرد تخيلات حزبية ؟!
وما معنى تشدق أصحاب هذا المنهج البغيض بألقاب السلفي والأثري والمنهج السلفي ،وتسمية منتدياتهم الخاصة بذلك ؟!
هل هم وحدهم السلفيون الأثريون ،وغيرهم من جمهور أهل السنة ما هم إلا مبتدعة وحزبيون وووو .. ؟!
وهل هذه الحرب الشرسة القائمة بين أدعياء السلفية حرب قائمة بين أناس وهميون لا وجود لهم ؟!
إن الجامية حزبية مقيتة متقوقعة على نفسها وله أشياخ وأتباع ومنهج ضال مبتدع ولا ينكر ذلك إلا جاهل ، وإذا كان الخلاف على مسمى ( الجامية ) فلا مشاحة في الاصطلاح ، والمسميات لا تغير من الواقع المشاهد شيء .
__________________
للمتابعتي على التويتر :

https://mobile.twitter.com/AlrssXp?p=s
المحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2014, 03:36 PM   #4
المحمد
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 405
معدل تقييم المستوى: 0
المحمد is on a distinguished road
افتراضي

.
سيتم الحديث عن بقية الجوانب والأحداث التابعة لهذا الموضوع في طرح فقرات قادمة هنا إن شاء الله تعالى .
__________________
للمتابعتي على التويتر :

https://mobile.twitter.com/AlrssXp?p=s
المحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2014, 05:17 PM   #5
علي سليمان الدويش
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 1,132
معدل تقييم المستوى: 0
علي سليمان الدويش is on a distinguished road
افتراضي

كذبت ﻻوجود لهذا المصطلح بل هي مثل الوهابية للتنفير
وهي مصطلح اطلقه المسعري الضال وتبعه اﻻخوانية المتحزبون
وكما قال العﻻمة الفوزان يا حبذا الجامي يا حبذا الجامي

وهكذا عادة اهل اﻻهواء والبدع رمي اهل السنة السلفيين بالقاب منفرة وهي سنة اعداء الرسل
علي سليمان الدويش غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2014, 05:47 PM   #6
المحمد
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 405
معدل تقييم المستوى: 0
المحمد is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي سليمان الدويش مشاهدة المشاركة
كذبت ﻻوجود لهذا المصطلح بل هي مثل الوهابية للتنفير
وهي مصطلح اطلقه المسعري الضال وتبعه اﻻخوانية المتحزبون
وكما قال العﻻمة الفوزان يا حبذا الجامي يا حبذا الجامي

وهكذا عادة اهل اﻻهواء والبدع رمي اهل السنة السلفيين بالقاب منفرة وهي سنة اعداء الرسل
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحمد مشاهدة المشاركة
.

.

وبسبب ذلك يحاول أتباع هذا المنهج أن ينفوا وجود ما يسمى بالجامية و أن تسمية الجامية ليست إلا تخيلات حزبية لا وجود لها في أرض الواقع ، ومن هذا الكلام والتدليس والكذب الواضح ...
وما هذا الكلام إلا محاولة لتغطية الشمس بغربال !
وإلا ما معنى أن تحذر اللجنة الدائمة في هيئة كبار العلماء من تبديع العلماء والدعاة وتبين أنه ليس من منهج السلف الصالح ، وتحث على الاجتماع وتحذر من الفرقة بين أهل السنة ؟!
وما معنى أن يصدر إمام أهل السنة في عصره الشيخ ابن باز – رحمه الله – بياناً يحذر من مثل ما حذرت منه هيئة كبار العلماء ؟!
ومن يعني العلامة ابن عثيمين – رحمه الله – عندما يتكلم ويصف السلفية العامة وأن السلفية ليست حزباً أو فرقة تتقوقع على نفسها كما هو موجود اليوم ؟!
ومن يقصد العلامة ابن جبرين – رحمه الله – عندما يصف ويحذر من أناس سماهم بالجراحين ؟!
وماذا يعني الشيخ الفوزان – وفقه الله – عندما ينفي وجود جرح وتعديل وأن الموجود اليوم غيبة ونميمة لأهل العلم ؟!
ولماذا يقوم العلامة بكر أبو زيد - رحمه الله – بتأليف كتابه الذي قصم ظهور البعض : ( تصنيف الناس بين الظن واليقين ) وهل هو يعالج قضية وفتنة قائمة ؟!
ولماذا يقوم الشيخ عبدالمحسن العباد – وهو من المشايخ الذي له تقدير وقبول عند أصحاب هذا المنهج الضال – بتأليف رسالته : ( أهل السنة رفقاً بأهل السنة ) وهل هو يعني أحداً بذلك ؟!
ومن يقصد الشيخ عبدالله الغنيمان – وفقه الله – عندما يحذر من مسلك من سماهم ( بالنقدة ) وضررهم على الدعوة الإسلامية ؟!
ومن يعني خطيب مسجد قباء بالمدينة الشيخ عبدالعزيز قارئ – وفقه الله – عندما يخطب عمن وصفهم ( بالخلوف ) ؟!

هل هؤلاء العلماء الأفاضل يتحدثون عن أمر غير موجود في أرض الواقع أو مجرد تخيلات حزبية ؟!
وما معنى تشدق أصحاب هذا المنهج البغيض بألقاب السلفي والأثري والمنهج السلفي ،وتسمية منتدياتهم الخاصة بذلك ؟!
هل هم وحدهم السلفيون الأثريون ،وغيرهم من جمهور أهل السنة ما هم إلا مبتدعة وحزبيون وووو .. ؟!
وهل هذه الحرب الشرسة القائمة بين أدعياء السلفية حرب قائمة بين أناس وهميون لا وجود لهم ؟!
إن الجامية حزبية مقيتة متقوقعة على نفسها وله أشياخ وأتباع ومنهج ضال مبتدع ولا ينكر ذلك إلا جاهل ، وإذا كان الخلاف على مسمى ( الجامية ) فلا مشاحة في الاصطلاح ، والمسميات لا تغير من الواقع المشاهد شيء .
إذا كنت تقر عدم وجود ما يسمى بالجامية ؛ ليش جاي ( تناقز ) هنا ، ومثل ما يقولون ( وش محرق رزك ) ؟!
لكن أتمنى أن تتابع بقية فقرات هذا الموضوع لتعرف ضلال هذا المنهج الخبيث والدخيل على أهل السنة ، والمنتسب للسلفية زوراَ وبهتانا !
__________________
للمتابعتي على التويتر :

https://mobile.twitter.com/AlrssXp?p=s
المحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2014, 05:51 PM   #7
المحمد
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 405
معدل تقييم المستوى: 0
المحمد is on a distinguished road
افتراضي

أتمنى متابعة بقية الفقرات التي ستطرح استكمالاً لهذا الموضوع بإذن الله ، والتي ( ستحرق رز البعض كثيراً ) !
__________________
للمتابعتي على التويتر :

https://mobile.twitter.com/AlrssXp?p=s
المحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-06-2014, 11:45 AM   #8
بنوراما
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
الدولة: في البلكونه
المشاركات: 495
معدل تقييم المستوى: 0
بنوراما is on a distinguished road
افتراضي

تعوذ من أبليس وأتركو ألتصنيفات فلقد تشبع ألمجتمع أنقسامآ منكم. نحن سلفيون موحدين. وكفئ .
__________________
👋ألجفاء أول خطوآت ألودآع
بنوراما غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-06-2014, 01:07 PM   #9
معالي المستشار
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 2,312
معدل تقييم المستوى: 0
معالي المستشار is on a distinguished road
افتراضي

الجاميه التي عجزتم عن اثبات وجودها كفرقه ؟؟؟؟؟؟ وهي لاوجود لها الا في خيالكم

وسؤال واحد فقط اخي بدلا من هالكلام الطويل (المنقول)

تقولون ان محمد امان الجامي رحمه الله ابتدع فرقة سميتموها بالجاميه السؤال الذي لم اجد له جوابا طيلة الفترة الماضيه

هل اتى الشيخ محمد امان الجامي بدين او مذهب جديد ؟؟؟؟؟ وهل خالف علمائنا الكبار امثال ابن باز وابن عثيمين والالباني والفوزان ؟؟؟؟؟

يااخوان يكفي افتراء على ذلك العالم الذي زكاه كباار اهل العلم 000والله اني اغبطه على حسنات تأتي اليه وهو في قبره

000تدعون انكم تحاربون الحزبيه وانتم تفرقون الناس جامي وغير جامي ولا حول ولا قوة الا بالله

اسأل الله الهدايه للجميع

معالي المستشار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-06-2014, 03:10 PM   #10
مخلص الرس
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 172
معدل تقييم المستوى: 0
مخلص الرس is on a distinguished road
افتراضي

حسبنا الله ونعم الوكيل ...يوم حنا سرابيت نلاحق الصريخ وفهد بن سعيد والكوووره والمطر ما ياقف والوجيه سففففره وكللللن يسللللم على الثاني ونجتمع على خبزه وجبنه وصحن فول...واليوم يوم إنكم فسققققتوا جيييتوا بدين جديد وفرققققتوا الأمه إلى فرق وأحزاب حسبي الله عليكم جميعا...نعنبوكم صللللوا وصوووموووا وخلللوا عنكم السياسه والفرق الدخيييله علينا....كل هاللي يتحاربووون بأسم هذه المذاهب لا سافر برا مع أهلللله فصخ الدين وللقيم وراء ظهره..إتقوا الله في انفسكم وفي نفوس المسلمين..
مخلص الرس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:32 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir