عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 21-06-2014, 03:26 PM   #1
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 15
قوة التقييم: 0
الغيور على الرس is on a distinguished road
Post الرد على الاخ علي الدويش تعريجا على موضوع الحزبية

طرحت باﻷمس موضوع حول نبذ وترك الحزبية حبا في لم شمل اﻷمة وعدم تفرقها ونبذ الخلاف الغير محمود الذي ﻻفائدة ترجى منه" لا سيما واننا في هذا الزمن الذي كثرت فيه الفتن والمصائب العظام التي تنخر في جسد الأمة الأسلامية ؟ ولكن للاسف الشديد تفاجأت من رد اﻷخ علي الدويش الذي مازال مصرا على الفرقة والتحزب والتعصب لرأيه وقد استدل واستشهد بحديث المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام بشأن افتراق أمته رغم ان الحديث فيه نظر بالنسبة لصحته فبعض المختصين المهتمين بعلم الأحاديث قالوا انه باطل من عدة اوجه ! كما استطرق في كلامه الى كلام الشيخ العلامة صالح الفوزان حفظه الله حول السلف والسلفية وكأني بلسان حاله يقول انه هو على الصواب وان من يخالفه قد جانب الصواب ومبتدع ومخالف لهدي الحبيب صل الله عليه وسلم واستشهاده بالحديث تاكيدا منه واصراره على ايجاد الفرق والإختلاف والشتات بعيدا عن لم الشمل ونبذ الفرقة ؟ وتعريجا على الموضوع * اوﻻ أحب ان أوضح أن كلمة سلف كلمة عامة وهي إشارة إلى شيء قد مضى ورحل كالأمم او الأفراد او الجماعات التي قد خلت ومضت سواء من أهل الخير أو الشر ويقال دائما خير خلف لخير سلف أو شر خلف لشر سلف * وهناك من يقتدي بأهل الخير من أسلافهم الصالحين ومنهم من يقتدي بأهل الشر ممن سلف ؛ أما كلمة إخوان أو الإخوان فهذه كلمة ورد ذكرها بالقرآن الكريم في عدة مواضع وهي مصطلح رباني أمرنا الله سبحانه وتعالى أن نعمل بها حيث قال جل من قائل ( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ )
وقال أيضا (وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَىٰ سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ ) ولقد روى البخاري ومسلم من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى يُحِبَّ لِأَخِيِه مَا يُحِبُّ لِنَفْسِهِ))
و روى الإمام أحمد في مسنده من حديث معاذ - رضي الله عنه -: أنه سأل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن أفضل الإيمان، قال: ((أَفْضَلُ الْإِيمَانِ أَنْ تُحِبَّ للِه وَتُبْغِضَ فِي اللهِ، وَتُعْمِلَ لِسَانَكَ فِي ذِكْرِ اللهِ)) قال: وماذا يا رسول الله؟ قال: ((وَأَنْ تُحِبَّ لِلنَّاسِ مَا تُحِبُّ لِنَفْسِكَ، وَتَكْرَهَ لَهُمْ مَا تَكْرَهُ لِنَفْسِكَ، وَأَنْ تَقُولَ خَيْراً أَوْ تَصْمُتَ))
و عَنْ أَبي هُرَيرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: (لاَ تَحَاسَدوا، وَلاَتَنَاجَشوا، وَلاَ تَبَاغَضوا، وَلاَ تَدَابَروا، وَلاَ يَبِع بَعضُكُم عَلَى بَيعِ بَعضٍ، وَكونوا عِبَادَ اللهِ إِخوَانَاً، المُسلِمُ أَخو المُسلم، لاَ يَظلِمهُ، وَلاَ يَخذُلُهُ، وَلا يكْذِبُهُ، وَلايَحْقِرُهُ، التَّقوَى هَاهُنَا - وَيُشيرُ إِلَى صَدرِهِ ثَلاَثَ مَراتٍ - بِحَسْبِ امرىء مِن الشَّرأَن يَحْقِرَ أَخَاهُ المُسلِمَ، كُلُّ المُسِلمِ عَلَى المُسلِمِ حَرَام دَمُهُ وَمَالُه وَعِرضُه)[239] رواه مسلم
إذا فل تلزم الصمت اخي / علي امتثالا لتوجيه وهدي الحبيب المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام ودحر الفتنة فإن من يتأمل هذه الاحاديث يجد أنها
من الأحاديث العظيمة التي عليها مدار الدين، ولو عمل الناس بها لقضى على كثير من المنكرات والخصومات بين الناس، ولعمَّ المجتمع الأمن والخير والسلام، وهذا يحصل عند كمال سلامة الصدر من الغل والغش والحسد، فإن الحسد يقتضي أن يكره الحاسد أن يفوقه أحد في خير أو يساويه فيه؛ لأنه يحب أن يمتاز على الناس بفضائله ويتفرد بها عنهم، والإيمان يقتضي خلاف ذلك، وهو أن يشركه المؤمنون كلهم فيما أعطاه الله من الخير، من غير أن ينقص عليه من ذلك شيء والكلام في هذا الباب يطول ويتشعب
لذا ومن الشفقة والرحمة وحب الخير للمسلمين والمؤمنين الموحدين اسأل الله للجميع التوفيق والهدايه ونبذ وترك جميع مامن شأنه المساس بأمة محمد عليه الصلاة والسلام وتفرقتها وان نكون مافتيح للخير مغاليق للشر والله الهادي الى سواء السبيل والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الغيور على الرس غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 21-06-2014, 05:00 PM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 318
قوة التقييم: 0
ميمون is on a distinguished road
الحزبية مقيتة تفرق ولا تجمع ولا تأت بخير
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ميمون غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 11:04 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19