عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 08-07-2014, 07:27 AM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 156
قوة التقييم: 0
يوسف عبدالله يوسف is on a distinguished road
مقولات وحكم 16 بقلمى

من يخلف الوعود قد فقد مصداقيته وصعب أن تعود

تأكد أن الظلم لن يدوم حتى وإن غفلت عنه العيون ستبقى عين الله ياقظة وسيرد الظلم عن المظلوم

حتى يكون الأمل دواء دع الحياة تفعل ما تشاء وكن دائمآ راضيآ بالقضاء وقل الغد أجمل بنية صفاء

من السهل تحقيق الأحلام فقط إجعل توكلك على الله وأصبر إلى أن يشاء لك الله وستتحقق أحلامك بأذن الله

الرقى رقى النفس والأخلاق وليس رقى المظاهر والنفاق فكم من عين تخدع صاحبها فيرى بها الكاذب ذو أخلاق

لا ترد السيئة بالسيئة فالحسنة تعلو السيئة فمن يسىء فقد أساء لنفسه فأثقل ميزان حسناتك ولا ترد السيئة بالسيئة

من تعرض للأذية وصبر كتبت له حسنات بغير قدر ومن رد الإساءة لمن أذاه ومكر كتبت له سيئات كمثل من أذاه وغدر

لن يذهب الله عنا شيئآ يراه خيرآ لنا ولن يأتى الله لنا بشيئآ يراه شرآ لنا فإطمئنوا فلن ينولنا إلا ما قد كتبه الله لنا وإحمدوا الله على حكمته ولطفه بنا

إذا فقد الإحترام المتبادل بين الناس فقدت معه معانى القيم والأخلاق فلا تدع من لا يملكون هذه المعانى أن يستدرجوك لتكون مثلهم بلا قيم أو أخلاق

يعتقدون أنهم أفضل من الأخرين ونسوا حكمة رب العالمين فهو من يؤتى الملك وينزعه من يد من لم يطيعه ويحمده فتواضعوا وإحمدوا الله على ما أنتم فيه

لا تحكم على الأخرين من أشكالهم فإن لم تعاشرهم فلا تقول ما أجمل خلقهم فهناك من تنظر إليهم وترى النور فى وجوههم وهم فى الحقيقة ما أشد سواد قلوبهم

كرامتك هى هويتك فإياك أن تتنازل يومآ عن ما يضعف شخصيتك وإحفظ كرامتك دائمآ بقوة إرادتك فمن تنازل يومآ وفقد كرامته فصعب عليه أن يسترد ثانية هويته

يطلقون الإشاعات لينالون من أفضل الناس ويظنون أنهم بنجاح إيسائتهم أذكى الناس ولا يدرون أنهم بأفعالهم هم أقذر الناس فإحترس من بعض من يدعون النبل والإخلاص

الإحساس بالأخرين نعمة يفتقدها الكثيرين والإحسان على المساكين تظهر طيبة الصالحين والإيمان بحق الفقير يجعل الدنيا شيئآ جميل والقرأن كلام الله وفيه أوصى الغنى على الفقير

فى ناس الغدر ماليها تضحكلك ومش باين عليها ولما تيجى تقرب منها تغدر بيك وتنصدم فيها الله يكفينا شرهم إرحمنا يارب من غدرهم إنتا اللى عالم باللى فى قلبهم ومش ظاهر على وشهم

لا تقل قد كثر صبرى على ما أمر به فى الحياة بل تمنى أن يطول صبرك على كل ما تصادفه فى الحياة وأعلم يقينآ أن صبرك هو مفتاح راحتك فى الدنيا ومفتاح حسنات تملأ ميزانك يوم أن تبعث من الحياة

على الإنسان أن يقدر ظروف كل من حوله فإن كنت سعيدآ فعليك أن لا تستغرب من تراه حزينآ فلو رأى الحزين له مخرجآ لحزنه لما أصر أن يكون حزينآ فعليك أن تأخذ بيد من تراه حزينآ ولتكون أنت له المخرجآ

إذا كنت لا تقدر قيمة الإنسان فأنت لا تستحق كلمة إنسان لا تقل غنى وفقير بل قل هذا بشر خلقه رب العالمين فلا أحد يختار من تكون أمه ومن يكون أبيه فكن حسن الخلق ليديم الله عليك رزقه فى الدنيا ولتكون فى الأخرة من المنعمين

يبنى الإنسان أحيانآ أحلامه على أشياء يعتقد أنها ستكون من نصيبه ولكن يصرفها الله عنه لما يعلم أنها كانت ستكون شرآ وليس خيرآ له فيحزن الإنسان ويقول قد أصابنى الهم والغم ويجهل فضل الله عليه ولو علم الإنسان ما أصرفه الله عنه لسجد شكرآ له فإحمد الله على كل حال

أكثر الناس لا يعرفون حقيقة الدنيا إلا عند كبرهم عندما تنهك صحتهم ويفتقدون عافيتهم فيلومون أنفسهم على ما فعلوه فى شبابهم وتمنوا أن يرجع بهم الزمن ليحمدوا الله على نعمه لهم فيا من تعيش شبابك عاصيآ تب إلى الله وخذ عبرة من سبقوك وهم الأن لا صحة ولا عافية لهم

بقلم العبد الفقير إلى الله
الشاعر يوسف عبدالله
__________________
أذا أراد قوما بك سوءا فأجتنبهم لعل الله بصالح عملك يرفع عنك بلائهم
يوسف عبدالله يوسف غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.