عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 24-11-2014, 12:07 AM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
البلد: في مدرسة غــرب انطوكــيو
المشاركات: 155
قوة التقييم: 0
سين ؟ is on a distinguished road
Talking مخاوي الجن لك علاقة بهم








كان هناك شـاب في سهرة رائعة مع شقيقته وزوجها وأبنائهما في ثاني ليالي العيد، حيث تأخر به الوقت حتى الساعة الواحدة والنصف ليلاً،
وقد كان بيته بعيداً جداً عن بيت اخته ويحتاج الى ما يقارب الساعتين للوصول لبيته، فإستأذن منهم وخرج مسرعاً بسيارته عائداً الى المنزل.

وفي الطريق ارتفعت درجة حرارة السيارة حتى كادت ان تتلف بسبب عدم وجود الماْء في المبرد، لم يجد سوى محلاً تجارياً واحد فاتحاً ابوابه ف

ي ذلك الوقت من الليل، فإقترب ماشياً ودخل المحل فلم يجد سوى هندي ووجهه الى الحائط وكان يعد النقود، فقال الرجل اريد زجاجة ماء بسرعة،
وما ان ادار الهندي وجهه الا وبه عين واحدة فقط، فإنتابت الرجل حالة من الهسيتيرة والخوف الشديد فهرول مسرعاً نحو سيارته وادار المحرك رغم حرارته وانطلق مثل الصاروخ نحو بيته.
وفي اليوم التالي عاد ليرى المحل مغلقاً ولما سأل جيران هذا المحل عنه قالو له مات فيه هندي قبل سنتين. وكل من يستأجر هذا المحل يجد في مشاكل لأنه مسكون." ..

.................................................. .......
هناك قصة تقول أن رجلا استأجر بيتا في مكان ما .. وكان هذا البيت مهجورا لفترة طويلة وقام صاحبه بصيانته وإعادة طلائة وتغيير ديكوره ثم عرضه للإيجار .. يقول هذا الرجل :- نقلتُ أمتعتي إلى ذلك البيت وبت أنا وأطفالي ليلة هانئة .. ومرت عدة أيام وكنت أنا أذهب إلى العمل صباحا لآتي في المساء وأنام مبكرا لمواصلة العمل ولكن زوجتي كانت تسهر كثيرا أمام التلفزيون .. وبعد مرور أسبوع ذكرت لي والخوف يملا عينيها بأن الأمر في هذا البيت يدعو للريبة فسألتها وما الذي يدعو للريبة ؟؟؟؟ فقالت لي بأنه في كل ليلة تسمع ضجة في الممر المؤدي إلى المطبخ وأحيانا تسمع صوت صراخ أطفال وصوت أرجلهم وهو يركضون في أنحاء المنزل فقلت لها أن ذلك يكون من ضججيج التلفزيون وأن تواضب على صلاتها وتكثر من قراءة القرآن لكي لا تعود لمثل تلك الوساوس ..وفي يوم ما عدت متأخرا إلى البيت ومنهكا من العمل الذي تواصل طوال ذلك اليوم ,, وعندما دخلت المنزل وجدت زوجتي لا حراك بها وعيناها شاخصة وهي ترتجف وتتصبب عرقا .. وبعدما أفاقت من غيبوبتها أخبرتني أنها شاهدت امرأة جالسة معها في الصالة وتبادلت معها أطراف الحديث وأفهمتها المرأة أنها هي وأسرتها يسكنون هذا المنزل منذ مدة طويلة ولا يمكنهم الرحيل عنه ونصحت تلك المرأة زوجتي بأن تبحث لها عن مكان آخر هي وزوجها وأطفالها لأن هذا البيت صغير ولا يسع الجميع .. وقد اصبت بدهشة كبيرة وانا استمع لتلك الرواية التي ترويها زوجتي .. وما أن انتهت حتى ظهر رجل قصير القامة أمامي وقال لي :- نحن لا نريد أن نضرك ولكن أسرتنا كبيرة وقد سكنا هذا المنزل قبل أن تسكنه أنت بسنوات طويلة فلذلك نحن نطلب منك أن تبحث عن منزل آخر .. يقول الرجل :- لقد حمدتُ الله أن الأطفال كانوا يغطون في نوم عميق تلك الساعة فلو رأوا ما رأيت أنا وأمهم فالله وحده هو العالم بما سيحل بهم .. ووافقتُ على الرحيل بشرط أن يعطوني مهلة للبحث عن منزل آخر فأعطوني شهرا كاملا على أن لا يؤذوا أحدا من أسرتي ولا يظهروا لهم ليلا أو نهارا .. ثم رحلنا عن المنزل
..................................................
روى أحدهم أنه كان يسكن مع مجموعة من أصدقائه ومعارفه في سكن لهم وكانت هناك قطتان تأتيان كل يوم لأخذ الأغراض من المطبخ وعندما تُنهران تلوذان بالفرار .. وفي مرة من ذات المرات كان هذا الشخص في المطبخ ودخلت القطتان لأخذ قطعة من اللحم الذي كان يعده للعشاء وحاول انتهارهما فهربت إحداهما وبقيت الأخرى تعاركه على قطعة اللحم فما كان منه إلا أن ضربها بأداة ثقيلة على راسها فماتت القطة .. وبعد فترة قصيرة رن جرس الباب وإذا بشرطي يسأل عن هذا الشخص .. طلب الشرطي من هذا الرجل الذهاب معه إلى قسم الشرطة لبعض الإجراءات .. يقول الرجل :- ركبتُ معه السيارة وذهبنا إلى مكان لا أدري أين هو فوجدتُ جمهرة كبيرة من الناس وأصوات مرتفعة ووجدتُ نفسي أمام رجل له هيبة كأن يكون قاضيا أو شيخ قبيلة أو نحو ذلك .. ولقد شاهدتُ نفس القطة التي كانت تاتي إلى مطبخنا واقفة أمام ذلك الشيخ وهو يسألها عن الذي حدث بالضبط .. فسردت القصة بكل أمانة فقال الشيخ :- يبدو أن صاحبنا مخطئ ولولا شهادة القطة التي جاءت في صالحك لما رجعت سالما إلى منزلك .. ولكن كان هناك فئة من الموجودين لم ترضى بالحكم وحاولوا الصراخ مطالبين بالقصاص لكن الشيخ انتهرهم قائلا أن ابنهم جنى على نفسه .. يقول الرجل :- عدت بعد ذلك إلى البيت لا أدري كيف ولكني اكتشفت أن رفاقي كانوا يبحثون عني في كل أقسام الشرطة لمدة ثلاثة أيام وأنا لاأدري كيف مرت الأيام الثلاثة التي يقولون عنها لأنني غبت عنهم لحظات قصيرة فقط
.................................................. .................................


__________________

فَ لتتمتموا بدعوآتٍ صآدقة من قلوبٍ صآفيه لعبدٌ هلكتُه ذنوبة ويخشى عقاب ربه ..!
عآشَ بين دهآليز المآضي ورفآهية الوآقع فجلبت له سـوآدٌ هآلك ..!
يُكآد ان يكون هو الوشاح الأسود الذي سوف أُكفن به ..! فَ لتسعني رحمتُكَ يالله
سين ؟ غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 24-11-2014, 03:03 AM   #2
عضو مميز
 
صورة بنت أألبدو الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 119
قوة التقييم: 0
بنت أألبدو is on a distinguished road

:



الثقل الآخــر لسآن حــالة يقول :

وإنهم لــ علينا يفترون ..!
__________________
اللـي تعيـش بعـز نـفـس ورزيـنـه ... مـثـل الربـيـع بحسـنـهـا وبغـزلـهـا
بنت البدو في كـل شـيٍ حسينـه ... في دلها فـي علمهـا فـي عملهـا
وان طاولـت كـل الحـروف الثمينـه ... شموخـهـا مــا عـانـق الا وجـلـهـا
بنت أألبدو غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-11-2014, 09:17 AM   #3
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 530
قوة التقييم: 0
ابو عبدالله الرس is on a distinguished road
قصص اكثر مايقال انها من نسج الخيال
مثل مايرويه القصاصين ليرققوا قلوب الناس وأكثرها كذب
ابو عبدالله الرس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-11-2014, 10:38 AM   #4
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2007
البلد: بلاد الله
المشاركات: 465
قوة التقييم: 0
المثالي is on a distinguished road
كثير من هذه القصص واقعية .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
المثالي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-11-2014, 05:04 PM   #5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
المشاركات: 4,369
قوة التقييم: 0
ناصر بن علي العلولا is on a distinguished road
( ربما تكون هذه القصص صحيحة )
( اقول ربما ويحتمل احتمال كبير )

اقول لكم
شيء شاهدته بنفسي
وأم عيني


شكى احد العوائل الفقيرة ايذاء الجن له
وقال : يكسرون في المنزل
ويقطعون كتب الاولاد والبنات والمراييل


قلت له : شغل القرآن الكريم
( سورة البقرة وغيرها )


كلمني بعد يومين
قال : زاد آذاهم علي
ويخرجون اصوات
وكلما شغلت المسجل (سكروه )


قلت له : سأحضر للبيت


وفعلا ذهبت للمنزل
وشاهدت خراب الاثاث والكتب وغيرها
وقرأت على بعض المنزل

بعد يومين
قاموا بتهديد الزوجة
وقالوا : اذا لم ترحلوا عن المنزل (سنؤذيكم )

ونظرا لأن الرجل فقير ومسكين
ولا يستطيع دفع الإيجار وحالته المادية صعبة


قلت له : اصبر قليلا
حتى نجد لك منزلا بدلا عن هذا


ولكن حصل مالم تحمد عقباه
( احرقوا المنزل )
واحرقوا الأثاث والكتب وجميع الثياب والأواني
المنزلية

تم نقلهم الى بيت آخر بسرعة
( وأنا دفعت ايجار منزلهم )
وأثثته من جديد
وشراء ثياب جديدة لكل افراد الاسرة


وبعد سنتين
تم شراء منزل ملك لهم
من فاعلين خير
جزاهم الله كل خير ولا حرمهم الأجر


وحتى الآن منزلهم القديم
( فاضضضضضضي )
لم يسكن حتى الآن


( فالجن موجودين وهم بيننا ولهم حياتهم )

قال تعالى
( وما خلقت الجن والإنس الا ليعبدون )
فالله عز وجل
ذكرهم قبلنا ( فالنتدبر القرآن )
ناصر بن علي العلولا متصل حالياً   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 10:11 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19