عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 08-03-2015, 02:30 PM   #11
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
المشاركات: 4,369
قوة التقييم: 0
ناصر بن علي العلولا is on a distinguished road
وروي أن " ابن مسعود "
سرقت له دراهم ، فجعلوا يدعون على من أخذها ،
فقال لهم :
" اللهم إن كان حملته على أخذها حاجة فبارك لهفيها ،
وإن كان حملته جراءة على الذنب فاجعله آخر ذنوبه " . وقال " معاوية " :
" عليكم بالحلم والاحتمال ...



روي عن ابن عمررضي الله عنه -
سرقه أحد اللصوص،
فأخبر به فرآه يوما في الطريق فرفع ابن عمر يديه وقال: اللهم اجعلها آخر سرقة له، ...


وكذلك الإمام احمد رحمه الله
عندما سرقت نعاله
قال :
ان كان محتاجا لها فاجعلها صدقة له
وان كان غير محتاج فاجعلها آخر سرقة له
ناصر بن علي العلولا غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 08-03-2015, 02:56 PM   #12
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 415
قوة التقييم: 0
الراااقي is on a distinguished road
فيه طريقة افضل للي يخاف على الجواهر السوداء
يحطها في مخباته و يدخل فيها
اتحدى اي واحد يسرقها ..
الراااقي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 08-03-2015, 06:19 PM   #13
 
صورة لست ملاك الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
البلد: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 966
قوة التقييم: 0
لست ملاك is on a distinguished road
المال شقيق الروح ومساوي له في الحرمة " كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه "، حتى وإن كان حذاء ..
فهذه ممتلكات للمسلمين و صيانتها حقٌ لهم ،..
و إذا كان هذا في بيوت الله و على مسمع آياته فإثمين؛ انتهاك لحرمة المكان و احتيال ،..

واقترح أن توضع صناديق بأقفال، يتبرع بها أحد المحسنين، أو من صندوق المسجد الذي تجمع فيه تبرعات الجماعة، ويخصص مفتاح لمن لا يستطيع التفريط بحذاءه لغلاء ثمنه أو لحاجته إليه وصعوبة توفيره، كصاحبنا الذي اشتراه لأسباب صحية ،..

و أدعوا من هنا كل من يؤذي عباد الله في الصلاة إلى خشية العقوبة و الخزي في الدنيا و الآخرة ،..
و و الله لو صلّى معهم و دعا المعطي المانع أن يوسّع في رزقه لكان خيراً له ،..

حين نعفو فنحن نطلب العفو ممن هو أرحم بنا وبه ، لكن العفو لا يعني أن نشفع في حدود الله ،..
و لاتجوز الرأفة بالسارق إذا اتضح اكتفاءة ، فعمر رضي الله عنه لم يقطع يد سارق الطعام حين عمّت المجاعة ، وليس من المصلحة العامة ترك الداء يستشري،..
و إذا فكرنا بعواطفنا تجاه السارق وحاجته ، فمن العدل أن نفكر في حاجة المسلوب منه ،..
__________________
✿" سلامٌ عليك، وبعد: فإنك -أيها السالك- لن تُدثَّرَ بلحافٍ ألينَ ولا أدفأَ من سِتر الله لك، فسله دوام ذلك، واستصحب مقام الحياء تفلح !•ิ
لست ملاك غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 09:08 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19