عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 22-09-2015, 01:31 PM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 417
قوة التقييم: 0
المحمد is on a distinguished road
مآذن مساجدنا ، عبث وتشويه عمراني !

مآذن مساجدنا ، عبث وتشويه عمراني !


المساجد من أبرز المعالم في المدن الإسلامية ...

فالمساجد وإن كانت دور عبادة خالصة إلا أنها خلال التاريخ الإسلامي هي أكبر المعالم الحضارية في المدن الإسلامية ؛ لذا أدرك كثير من المسلمين هذه القيمة الحضارية للمساجد وما تضفيه من شكل جمالي وتاريخي وحضاري للمدن الإسلامية ؛ فإهتموا في بنائها ، وإظهارها بشكلها اللائق .


وأظهر علامة بارزة في المساجد هي مآذنها ، فقد أهتم عمار المساجد بطريقة إنشاء مئذنة المسجد ، على أنها علامة بارزة للمسجد

ولقد تفنن المهندسون المعماريون في إخراج المآذن بأشكال هندسية رائعة ، أصبحت تضفي بنفسها على المساجد تاريخاً إسلامياً خاصا ً .

فمثلاً : عُرف المغرب العربي بمآذنه المكعبة الضخمة المرتفعة والمنقشة بنقوش إسلامية .



وعرف العثمانيون بالمآذن الأسطوانية الطويلة المدببة من الأعلى ، وهي غاية في الجمال والروعة ، ومنتشرة الان بتركيا .



وكذا عرفت مصر بالمآذن الأزهرية الأسطوانية المطرزة بالنقوش الإسلامية



وتزينت مكة بمآذن الحرم المكي الجميلة ، والتي أصبحت طراز مكي فريد ، وكذا تزينت المدينة المنورة بمآذن المسجد النبوي الشريف الأسطوانية ، والتي أصبحت طراز مدني فريد .

وأصبحت كثير من مآذن المساجد في العالم الإسلامي تحاكي تلك التصاميم ، وتضفي لتلك المساجد جمالا ، بل وينسحب جمالها على المدينة بأسرها .

إلا أنه في نجد عموماً وفي منطقة القصيم خصوصاً ، ومن خمسة عشر عاماً تقريباً ، أصبحت تهمل تلك التصاميم الإسلامية الجميلة ، خصوصاً في المساجد الصغيرة ( مساجد الفروض ) .

وتم استبدالها بالمآذن النجدية التقليدية المكعبة ، والتي كانت منتشرة في نجد أيام البناء الطيني المعتاد ، لعدم قدرة الأجداد على غيرها ، ولأنها مناسبة لتلك البيئة .

وهذه النوع من المآذن ، ليس فيها أي إبداع هندسي أو جمال عمراني ، بل ومع هذا التطور العمراني ، أصبحت تشوه الشكل العمراني للمساجد ! .

وهذه بعض النماذج لها :









علماً أن هذا النوع من المآذن لم ينتشر إلا في السنوات العشر الأخيرة ، وإلا كانت المآذن في نجد في التسعينات الهجرية وبداية القرن الهجري ، تحاكي التصاميم الإسلامية المعروفة للمآذن ، والمتبعة في جميع دول العالم الإسلامي .

كهذه المئذنة :



وكثير من المساجد الصغيرة التي بنيت من عشر سنوات تقريباً أو تبنى في نجد الان ؛ هي على هذا الطراز النجدي القديم ، فمثلاً في محافظة الرس أكاد أجزم أن أكثر من ٨٠٪ من المساجد التي بنيت خلال هذه الفترة ، قد بنيت مآذنها على هذا الطراز .

ولا أعلم أي جمال معماري في هذا النوع من المآذن ، التي ابتعدت عن التصاميم المعمارية الإسلامية المعروفة والمنتشرة في العالم الإسلامي ، والحقيقة أن هذا الطراز من المآذن والتي انتشرت مؤخرا ؛ قد شوهت المنظر العام لمساجدنا .

وأظن أن سبب انتشار هذا الطراز التقليدي المشوه ؛ هو إهمال المتبرع بالمسجد عن البحث عن تصميم هندسي للمئذنة مناسب للمسجد .

وكذا رغبة الأيدي العاملة بمثل هذه التصميم المكعبة التقليدية ؛ لسهولة إنشائها ؛ ولعدم إتقان التصاميم المعمارية الأخرى .

ويجب على الأوقاف النظر بعين الاعتبار لهذا الموضوع ؛ فلقد أصبحت مآذن مساجدنا تشوه مدننا ومحافظاتنا بعد أن كانت تزينها .

وليس الأمر هو المبالغة في تزيين المساجد المنهي عنه ، لكن لا تجعل مساجدنا وأحد رموزنا الحضارية بهذا الشكل العمراني المشوه والغير لائق !

والسلام .
__________________
للمتابعتي على التويتر :

https://mobile.twitter.com/AlrssXp?p=s
المحمد غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 22-09-2015, 01:44 PM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 417
قوة التقييم: 0
المحمد is on a distinguished road
ملاحظة : كتبت هذا الموضوع ؛ لانتشار هذه الظاهرة في مساجد محافظة الرس بشكل كبير وللأسف الشديد .
__________________
للمتابعتي على التويتر :

https://mobile.twitter.com/AlrssXp?p=s
المحمد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-09-2015, 01:57 PM   #3
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 2,369
قوة التقييم: 0
معالي المستشار is on a distinguished road
السؤال
علمت أنه من الصدقة الجارية بناء مسجد ، فأريد من فضيلتكم بعض التوضيحات والتوجيهات عن هذا الأمر فيما يخص التالي : صفة المسجد الصحيحة والشرعية ، المئذنة والقبة اللتان نراهما حديثا في بناء المساجد ، هل هما لازمتان لبناء المسجد ، وخاصة أن تكاليف بنائهما في بلدي قد تصل إلى 15000 دينار ليبيي ، ثم ما يخص حاجيات المسجد ، من رخام وأبواب عالية الجودة وزجاج ومفروشات عالية الجودة والإنارة المضاعفة ، ومثل هذه الأمور التي اعتدنا أن نراها في المساجد ، كل هذا وما يشابهه ما حكم الشرع فيه ، وكيف يكون بناء المسجد بصورة شرعية كاملة ، أحتاج من فضيلتكم التوضيح التام لهذا الأمر . وجزاكم الله كل الخير على المجهود المميز لكم في هذا الموقع ، الذي هو خياري الأول والأفضل عندي في كل الأحيان و الأحوال ، للخير العامر فيه والغيث النافع من العلم الذي أجده فيه !! سدد الله خطاكم في كل ما يحب ويرضى .

الاجابه

الحمد لله
أولا :
نشكر لك ـ أيها الأخ الكريم ـ حسن ظنك بإخوانك في الموقع ، وتواصلك معنا ، ونسأل الله تعالى أن يوفقنا وإياكم لما يحبه ويرضاه من العلم النافع والعمل الصالح .
ثانيا :
بناء المساجد وإعمارها وتهيئتها للمصلين ، من أعمال البر والخير التي رتب عليها الشارع ثوابا عظيما ، وهي من الصدقة الجارية التي يمتد ثوابها وأجرها حتى بعد موت الإنسان .
قال الله تعالى : ( إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ ) التوبة/18
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ بَنَى مَسْجِدًا بَنَى اللَّهُ لَهُ مِثْلَهُ فِي الْجَنَّةِ ) رواه البخاري (450) ومسلم (533) من حديث عثمان رضي الله عنه .
وروى ابن ماجه (738) عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( مَنْ بَنَى مَسْجِدًا لِلَّهِ كَمَفْحَصِ قَطَاةٍ ، أوْ أَصْغَرَ ، بَنَى اللَّهُ لَهُ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ ) صححه الألباني .
والقطا طائر معروف ، ومَفحص القطاة بفتح الميم : موضعها الذي تجثم فيه ، وتبيض ، وخصصت القطاة بهذا لأنها لا تبيض في شجر ولا على رأس جبل ، إنما تجعل مجثمها على بسيط الأرض دون سائر الطيور، فلذلك شبه به المسجد . ينظر : حياة الحيوان للدميري .
قال أهل العلم : وهذا مذكور للمبالغة ، أي ولو كان المسجد بالغا في الصغر إلى هذا الحد .
ثالثا :
لا حرج في بناء القبة على المسجد لغرض الإضاءة والتهوية ، وكذلك بناء المئذنة لأجل بلُوغ صوتِ المؤذن إلى أقصى حدٍ مُمكن ، أو لِيُعرف المسجد منْ بُعد فُيقصد من قِبَلِِ المصلِّين ؛ لأن الوسائل لها أحكام المقاصد ، لكن ينبغي الاقتصار على ما يحقق الغرض ، من غير إسراف ، فيكفي في المئذنة بناء مستقيم مرتفع ، بلا زخارف أو زينة ، وإن بني المسجد بدونها فلا حرج .سئل علماء اللجنة الدائمة للإفتاء : هل يجوز بناء القبب في المساجد إذا كانت لغرض الإضاءة والتهوية ؟
فأجابوا : : لا نعلم حرجا في ذلك إذا كان الأمر كما ذكر في السؤال " انتهى .
"فتاوى اللجنة الدائمة" (6/246)
وجاء فيها أيضا (6/254) : " يعترض بعض الناس على إنشاء المآذن أصلا ويعتبر ذلك مخالفا للسنة وتبذيرا للمال ، ويرد عليه فريق آخر بأن المآذن أصبحت معلما يشهر المسجد ويدل عليه في وسط البنايات المزدحمة المرتفعة ، وهي تحجب الرؤية من بعيد ، والمسجد بمئذنته السامقة يشعر الكثيرين بأن المسلمين ما زالوا بخير أمام التحديات الكثيرة التي يواجهونها .
ج : لا حرج في إقامة المآذن في المساجد ، بل ذلك مستحب لما فيه من تبليغ صوت المؤذن للمدعوين إلى الصلاة ، ويدل على ذلك أذان بلال في عهد النبي صلى الله عليه وسلم على أسطح بعض على أسطح بعض البيوت المجاورة لمسجده ، مع إجماع علماء المسلمين على ذلك " انتهى .
ثالثا :
ينبغي ترك الإسراف والمغالاة في الفرش والأبواب ونحوها، فإن الله تعالى لا يحب المسرفين.
وبوب البخاري في صحيحه : " باب بنيان المسجد ، وقال أبو سعيد : كان سقف المسجد من جريد النخل – يعني مسجد النبي صلى الله عليه وسلم- ، وأمر عمر ببناء المسجد وقال : َأِكنّ الناسَ من المطر ، وإياك أن تحمر أو تصفر فتفتن الناس ، وقال أنس : يتباهون بها ثم لا يعمرونها إلا قليلا ، وقال ابن عباس : لتزخرفنها كما زخرفت اليهود والنصارى " انتهى .
وروى أبو داود (448) عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَا أُمِرْتُ بِتَشْيِيدِ الْمَسَاجِدِ ) قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : لَتُزَخْرِفُنَّهَا كَمَا زَخْرَفَتْ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى. والحديث صححه الألباني في صحيح أبي داود .
قال الخطابي رحمه الله : التشييد : رفع البناء وتطويله .
والله أعلم .
(منقول)

من موقع الاسلام سؤال وجواب المشرف على الموقع الشيخ محمد صالح المنجد
معالي المستشار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-09-2015, 03:07 PM   #4
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
البلد: مدينة الرس
المشاركات: 2,726
قوة التقييم: 0
عايش حياتي is on a distinguished road
يا حسافة ...
عايش حياتي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-09-2015, 04:12 PM   #5
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 406
قوة التقييم: 0
KING KONG is on a distinguished road
والله يبن الحلال ليس مجرد المسجد بل ثقافة البناء عندنا عامة مشوهة كل واحد يبني على كيفه. مدن بلا هوية ناس تبالغ بالبناء لدرجة يبني فلة بنظام قصر ملكي ضخم و مرصع بالحجارة و شخص اخر يبني بنظام استراحة بالصحراء مجرد قراشيع
KING KONG غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 23-09-2015, 02:00 AM   #6
Gr7
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 310
قوة التقييم: 0
Gr7 is on a distinguished road
مآذن مساجدنا اصبحت مرتعآ للحمام و الطيور
Gr7 غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 05:53 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19