عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 29-12-2015, 12:53 AM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 108
قوة التقييم: 0
جواد الحـق is on a distinguished road
زيادة الطاقة قرار صائب وأتى متأخراً

بعيداً عن الضجة والاحاديث الغير واقعية والتذمر الشديد عن رفع أسعار الطاقة .. أود الحديث عن ما يلي

اولاً انخفاض النفط له اثر إيجابي ع الفرد ع مستوى العالم .. أسعار المنتجات ع مستوى العالم منخفضة نتيجة لإنخفاض الطاقة
لذا من المفترض أن الأسعار تنخفض منذ بداية نزول النفط

ثانيا : ارتفاع الاسعار لدينا نتيجة ارتفاع الطاقة من المفترض يكون محدود وبشكل ضئيل جداً
لسببين
1- أن اغلب منتجاتنا مستوردة لذا ليس له علاقة بمسألة رفع الدعم أو زيادته
2- هناك انخفاض في الاسعار ع المستوى العالمي يصبح اكبر من الارتفاع الملحوظ نتيجة لاسعار الطاقة . لذا فمن المفترض ان تبقى الاسعار ما هي عليه
..
إن الطاقة لا تشكل النسبة المؤثرة على ميزانية الفرد حيث لا تتجاوز ما نسبته 10% من أسرة دخل الفرد الشهري حيث يشكل الاجار والاغراض الشخصية والكمالية اغلب الميزانية
كما يمكن للفرد تقليل استهلاكه لطاقة من خلال الاقتصاد بالوقود والغاز والكهرباء دون أن يأثر على رفاهيته

إن دعم الطاقة في السعودية كان بسبب ارتفاع النفط الى الى مستويات عالية لذا بعد انخفاض النفط الى مستوى متدني كان ع الدولة رفع الدعم بسبب زوال الارتفاع الناتج عن اسعار النفط ..
.. وايضا استهلاك الفرد السعودي للطاقة مقارنة بالفرد في الدول الصناعية يزيد بنسبة 100٪‏ وهذا دليل أن الفرد السعودي يهدر كثير من الطاقة دون حاجته حيث أن المملكة تستهلك ما يقارب 3 مليون برميل يومي فبعد رفع الطاقة سوف يتم استهلاك ما يقارب 2 مليون برميل والمليون الاخر يمكن زيادة الانتاج به وبيعه ومن ثم دعم خزينة الدولة
إن الدعم قد كلف الدولة 300 مليار سنويا فالبتالي يمكن أن يتم تعويض عجز الميزانية من خلال النتائج المترتبة على رفع الدعم ..
في عام 2009 ونتيجة لارتفاع النفط حدث زيادة عالمية في الاسعار دفع الفرد السعودي ثمنها بالرغم من دعم الدولة لطاقة .. وحجة التجار في وقتها أنه ارتفاع الاسعار كان على المنتوجات مباشرة لان النفط قد وصل لارقام خيالية فانعكس على المشتريات والمنتوجات
لذا فالمتحكم الرئيسي للاسعار البلاد المنتجة وليست البلاد المستورة
سوف يتضرر تجار الداخل من ارتفاع الطاقة لكن هذا الارتفاع لن يكون مباشرة على منتجات بعينها او يزيد من كلفتة تصنيعها سوا النقل وهذا التأثير سيكون محدود لأن ارتفاع الطاقة محدود ايضا فهو لا يشكل نسبة عالية .. وايضا انخفاض الاسعار ع المستوى العالمي يأثر بشكل مباشر ع المنتوجات ..
لذا ليس من حق التجار رفع الاسعار بأي شكل من الاشكال لان انخفاض الأسعار عالمي يصبح اكبر من كلفة ارتفاع الطاقة ..

إن الخيار الوحيد والصحيح هو رفع الدعم وتقليل الفرد من استهلاكه وذلك للاستفادة من هذا الدعم وتوجييه في الانفاق الحكومي وبناء المشاريع ودعم القطاع الخاص وتنوع مصادر الدخل وذالك افضل من خفض الرواتب أو ايقاف التنمية أو الانفاق الحكومي ..
والسلام
جواد الحـق غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 05:24 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19