LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-04-2016, 10:12 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
شوفان999
عضو فذ
 

إحصائية العضو








افتراضي " عَيْنِيَّة إبن زُرَيق "



«عَينيَّة إبن زُرَيق»


ابن زُرَيق شاعرٌ عاش أواخر القرن الرابع وأوائل القرن الخامس الهجري.
اضطُرَّ إلى السفر من بغداد طلباً للرزق، فلامتُه زوجته التي تحبُّه، فأنشأ قصيدته العينيَّة الشهيرة، يطلب فيها من زوجته ألَّا تلومه ولا تعذله، فإن به من الشوق إليها والحزن على فراقها ما يكفيه.

القصيدة طويلة جميلة، وقد اخترتُ لكم منها هذه الأبيات:

قال يخاطب زوجته:

لا تعذليهِ فإن العذل يولِعُهُ
قد قلتِ حقاً ولكنْ ليس يسمعُهُ

جاوزتِ في لومه حداً أضرَّ به
من حيثُ قدَّرتِ أن اللوم ينفعُهُ

فاستعملي الرفق في تأنيبهِ بدلاً
من عذْلِه فهو مُضنى القلبِ موجَعُهُ

ثم يصف نفسه وكثرة أسفاره لطلب الرزق فيقول:

ما آب من سفر إلا وأزعجَهُ
رأي على سفر بالعزم يُجمِعُهُ

كأنما هو من حلِّ ومرتَحَلٍ
موكَّلٌ بفضاء الأرض يذرعُهُ

إذا الزِماع أراه في الرحيل غِنى
ولو إلى السِنْد أضحى وهو يُزمِعُهُ

ثمَّ يقول وهو يذكُرُ زوجته:

أستودعُ الله في بغداد لي قمراً
بالكَرْخ من فَلَكِ الأزرار مطلعُهُ

ودَّعتُه وبودِّي لو يودِّعني
صفوُ الحياة وأنِّي لا أودِّعُهُ

ثم يصف زوجته عندما ودَّعتْه فيقول:

وكم تشفَّعَ بي ألَّا أفارقَهُ
وللضرورات حالٌ لا تشفِّعُهُ

وكم تشبَّثَ بي يوم الرحيل ضحى
وأدمُعي مستهلَّاتٌ وأدمعُهُ

ثم يذكر حسراته شوقاً إلى زوجته فيقول:

إني لأقطع أيامي وأنفذها
بحسرة منه في قلبي تقطِّعهُ

بمن إذا هجع النُوَّام بِتُّ لهُ
بلوعةٍ منه ليلي لستُ أهجعُهُ

لا يطمئنُّ بجنبي مضجعٌ وكذا
لا يمطئنُّ له مُذ بِنْتُ مضجعهُ

ثم يختم قصيدته الطويلة بقوله:

في ذمة الله مَن أصبحتُ منزلهُ
وجاد غيثٌ على مغناك يسرعهُ

مَن عنده لي عهد لا يضيُّعُهُ
كما له عهدُ صدقٍ لا أضيِّعُهُ

ومن يصدِّع قلبي ذِكْرهُ وإذا
جرى على قلبه ذكري يصدِّعُهُ

لأصبرنَّ لدهرٍ لا يمتُّعني
به ولا بيَ في حال يمتِّعُهُ

علماً بأن اصطباري مُعقِبٌ فرجاً
فأضيقُ الأمر إن فكَّرتَ أوسعُهُ

عسى الليالي التي أضنَتْ بفرقتنا
جسمي ستجمعني يوماً وتجمعُهُ

إلى آخر قصيدته الشهيرة التي قال عنها ابن حزم كلمته المشهورة: (يُقال: مَنْ تَخَتَّم بالعقيق، وقرأ بقراءة أبي عمرو، وتفَقَّهَ للشافعي، وحفظ قصيدة ابن زُرَيق، فقد استكملَ الظَرْف) والظَرْف: اللطف، والكياسة، والحِذق، وحسن العبارة.



















التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 25-04-2016, 12:01 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ابوتميم
عضو فذ
 
الصورة الرمزية ابوتميم
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

انتقاء راقي وجميل , قصيدة رائعة تشعر بصدق معانيها وعذوبة حروفها ..

وتعيش نفس الاحساس حين قرآءتها وكأنها قصة مشوقه وهي كذلك بالفعل ..

صح لسان شاعرها , وسلمت أنامل ناقلها ..

تحيتي



















التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 27-04-2016, 12:03 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
رعد الشمال
عضو بارز
 
الصورة الرمزية رعد الشمال
 
 

إحصائية العضو








افتراضي



'

انتقاء راقي وجميل
قصيدة رائعة تشعر بصدق معانيها وعذوبة حروفها
تحيتي لك ياشوفإن 999


















التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 12-06-2016, 12:28 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
مون مون
عضو نشط
 

إحصائية العضو







افتراضي

طرح مميز
بارك الله فيكم

رد مع اقتباس
قديم 14-06-2016, 11:44 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
سوكراَ
عضو متواجد
 

إحصائية العضو







افتراضي

تسلمم هاليمين
ماننحرم "

رد مع اقتباس

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 08:22 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8