LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-06-2016, 11:37 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
moshah
عضو متواجد
 

إحصائية العضو







افتراضي الهداية



بسم الله الرحمن الرحيم

لقول في تأويل قوله تعالى : ( إنا هديناه السبيل إما شاكرا وإما كفورا ( 3 )
إنا أعتدنا للكافرين سلاسل وأغلالا وسعيرا ( 4 ) ) .

يعني جل ثناؤه بقوله : ( إنا هديناه السبيل ) إنا بينا له طريق الجنة ،
وعرفناه سبيله ، إن شكر ، أو كفر . وإذا وجه الكلام إلى هذا المعنى ،
كانت إما وإما في معنى الجزاء ، وقد يجوز أن تكون إما وإما بمعنى واحد ،
كما قال : ( إما يعذبهم وإما يتوب عليهم ) فيكون قوله : ( إما شاكرا وإما كفورا )
حالا من الهاء التي في هديناه ، فيكون معنى الكلام إذا وجه ذلك إلى هذا التأويل : إنا
هديناه السبيل ، إما شقيا وإما سعيدا ، وكان بعض نحويي البصرة يقول ذلك
كما قال : ( إما العذاب وإما الساعة ) كأنك لم تذكر إما ،
قال : وإن شئت ابتدأت ما بعدها فرفعته .




رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 02:38 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8