عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 05-10-2005, 02:24 AM   #1
Banned
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 149
قوة التقييم: 0
مواطن غيور is on a distinguished road
من دخنة مع التحية!!



بقلم/صالح الشهوان
02/10/2005
جريدة الاقتصادية

تلقيت من أخي الدكتور أحمد العبد العزيز العويس رسالة في الجوّال حول إعلان من النوع المضحك المبكي نشرته الزميلة ''الجزيرة'' في عددها رقم 12050 وتاريخ 21/9/1426هـ، ظننتها واحدة من مداعباته ومشاكساته، لكنه أكد لي حين اتصلت به: أنه جاد. رجعت إلى الجريدة نفسها فإذا بي وجها لوجه مع (عين حميدة) أي الإعلان ونصه بالضبط: ''تعلن بلدية دخنة عن وجود وظيفة على بند أجور العمال فئة (أ) ـ كتب هذا بالخط العريض!! ـ شروط الوظيفة: المؤهلات، الشهادة الجامعية في الهندسة المدنية (بكالوريوس هندسة)، الخبرات لا تقل عن سنتين في تصاميم الهندسة ودراسة الجدوى الهندسية وإعداد التقارير والتوصيات حول إقامة المشاريع ودراسة المناقصة المقدمة من المقاولين، الراتب 1290 + 400 بدل نقل. لذا من لديه الرغبة في الوظيفة التقدم لإدارة البلدية خلال شهر من إعلانه'' انتهى الإعلان. لكن الأسئلة الحارقة لم تنته في خلدي كما لم تنته بالتأكيد لدى كل من لفحت عينيه جمرات الإعلان، خصوصا فلذات كبد الوطن من المهندسين الشباب. فهل غاب عن بال مسؤول بلدية مدينة دخنة حجم الضرر النفسي الذي يمكن أن يلحقه هذا الإعلان بالمهندسين عموما فما بالك بمن هم مازالوا على مقاعد كليات الهندسة وهم بالمئات، الذين بلا شك سوف يضربهم الإحباط في الصميم؟ إن كان هذا المسؤول قد تصرف من تلقاء نفسه فذلكم أمر مؤسف لكننا قد نجد له العذر باعتباره خطأ في الاجتهاد. أما إن كان إجراء رسميا له تأشيراته الخضراء بالموافقة من وزارة الخدمة المدنية أو رئيسه في العمل وأن هناك حالات مشابهة سواء تم الإعلان عنها أم لم يتم فهذا مجحف حقا.. هل هانت علينا قوانا البشرية الوطنية المؤهلة واسترخصناها إلى الحد الذي جعلنا لا نخجل من حشر المهندس الجامعي بخبراته (تصاميم، دراسة جدوى، منافسة، تقارير، توصيات ـ ويمكن إضافة الإلمام باللغات الحية!!) مع عمال بند الأجور فئة (أ) غير المهرة أشباه الأميين؟
إذا كان هذا يحدث لخريج هندسة قد سلخ من العمر نحو (21 عاما) في الدراسة، أنفقت عليه الدولة ما لا يقل عن 300 ألف ريال وأنفق عليه أهله ربما مثل هذا المبلغ أو أكثر، فأي حديث يستقيم عند التأكيد على المخرجات النوعية للتعليم والإفادة من الكفاءات الوطنية التي نطنطن حولها إذا كان حظها بند الأجور للعمال غير المهرة؟ وهل الإفادة من الكفاءات الوطنية يتم بتسخيرها للعمل بثمن بخس؟
أجزم أن كثيرين منا قد ينفقون ما يفوق هذا المبلغ على العمالة المنزلية (دون انتقاص من كرامتها، ولكني أذكر ذلك على سبيل المقارنة في الراتب وحسب). فلا تقولوا ليس المال هو المعيار وإنما التقدير المعنوي. تلك أكذوبة مثالية أقدامها من فخار لا تقوى على الخطو. ففي هذا الزمن بالذات التقدير المادي طريق التقدير المعنوي. صحيح أن المال ليس مقياس المعنوي بشكل مطلق، لكنه حتما مقياسا معنويا اقتصاديا واجتماعيا وإلا لأصبح حديثنا وحماسنا عن الاستثمار وجذب الرساميل دون مبرر ولا طائل. أليست القدرات المالية الكبرى عصب الاستثمار العظيم، وبالتالي المعنوية العالية لاقتصاد الوطن. وقياسا نسأل: أي معنوية عالية ستكون لمهندس وطني مآله بند أجور العمال براتب لا يتجاوز 1290 ريالا؟ أهذه خاتمة السجال الطويل حول الحد الأدنى للأجور؟ وهل هناك حد أدنى من ذلك؟ وعليه.. أي معنوية سوف تبقى حين يرى هذا المهندس (وأنداده) أنه بوزن العمالة الرخيصة وغير المؤهلة؟ وأي معنوية حين يراد له قبول ذلك في حين يرى وافدا يحمل التخصص ذاته (ربما من جامعة نص كم!!) يعمل في الدولة أو القطاع الخاص براتب لا يقل عن أضعاف هذا المرتب مع توابعه من امتيازات بدل السكن والأولاد والنقل والسفر، هذا إذا لم ننعم عليه بلقب خبير أو مستشار كحجة قانونية بلهاء لتبرير ضخامة المبلغ، ذلكم والله خلل مريع في سياسة تنمية الموارد البشرية الوطنية تعليما وتأهيلا وتوظيفا. وهو في الوقت نفسه غمط بحق الصورة المشرفة لهويتنا الوطنية، فلا يعقل أن تكون هذه مكانة كفاءاتنا الوطنية، وأن يؤول حال أبنائنا إلى الاختيار الفظيع بين أمرين، (أحدهما أمر من الآخرّ) إما أن يصبحوا في زمر جيش العمالة الرخيصة أو أن يتقلبوا ليل نهار في عذاب البطالة.
الأكيد أن الوطن جم العطايا وخيره كثير، وإلا لما استوعب عمل ما يقارب الثمانية ملايين من الوافدين، قد يكون ثلثهم بتخصصات في الهندسة وغيرها من المؤهلات العلمية وبرواتب هي أضعاف المبلغ الزهيد في الإعلان، ولا يعقل أن تكون هناك ثمانية ملايين فرصة عمل يحتلها الوافدون علاوة على الفرص الجديدة بالآلاف التي تتطلبها المشاريع والتطورات الاقتصادية الزاهرة التي تملأ أرجاء الوطن ثم يختزل كل ذلك في إعلان دخنة. فكيف يستقيم منطق هذا الإعلان وأشباهه مع الحديث عن فائض الميزانية والإفادة من الكفاءات الوطنية ومعزوفة الحد الأدنى للأجور. إنه لا يستقيم طبعا، لأن هناك حلقة مفقودة بين اللوائح والأنظمة وبين من وضعت من أجلهم هذه الأنظمة واللوائح، والعجيب المؤسف أن هذه الحلقة لم تستطع كل الكلمات والندوات والتوصيات والقرارات إيجادها أو العثور عليها بعد، وإلى أن يتم ذلك علينا ألا نستغرب تكرارا إعلان دخنة مع التحية.


المصدر
http://www.aleqt.com/ListRay.asp?NewsID=2952

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

آخر من قام بالتعديل مواطن غيور; بتاريخ 05-10-2005 الساعة 02:32 AM.
مواطن غيور غير متصل  

 
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 05:37 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19