عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 26-10-2005, 01:27 AM   #1
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 43
قوة التقييم: 0
ابن الساحل is on a distinguished road
Exclamation أشهر صديقة للفلسطينيين بالنرويج عميلة للموساد

undefinedكشف كتاب صدر في النرويج حديثا عن أن واحدة من أبرز الناشطات في دعم القضية الفلسطينية خلال حقبة الثمانينيات والتسعينيات، كانت في حقيقة أمرها عميلة للموساد الإسرائيلي ولعبت دورا في اغتيال القيادي بحركة التحرير الوطني الفلسطينية (فتح) خليل الوزير (أبو جهاد) عام 1988.

أثارت المعلومات التي تضمنها الكتاب الجديد حالة من القلق والغضب لدى الجالية العربية والفلسطينية في النرويج، خاصة وأن زوج العميلة الإسرائيلية وهو طبيب نرويجي اعتنق الإسلام في الثمانينيات وترأس جمعية فلسطين بالنرويج اعترف بأنه كان يعلم بعمالتها لصالح إسرائيل، وهو لا يزال يحظى حتى الآن بمكانة في الجالية الإسلامية، كما أنه يتلقى مساعدات من آن لآخر لأنشطته الإسلامية من دول خليجية كما حلّ ضيفا في رمضان الماضي على مائدة إفطار بعض حكام دول الخليج العربي. والكتاب الذي يحمل عنوان "في الحرب والدبلوماسية" ألفه اود كاشنبن تفيت وهو صحفي نرويجي يعمل حاليا مراسلا للتلفزيون الرسمي النرويجي NRK في الشرق الأوسط، ويحكي فيه عن دور النرويج في النزاع الفلسطيني الإسرائيلي في الفترة ما بين 1978 و1996، كما يعطي صورة قريبة عن الحرب الإسرائيلية في لبنان التي قام بتغطيتها كمراسل للتلفزيون والإذاعة النرويجية، ويكشف الكتاب جوانب جديدة للدبلوماسية النرويجية في الشرق الأوسط في عقد الثمانينيات بهدف تجنب وقوع عمليات اغتيال على أراضيها كما يكشف بعض ما جرى في محادثات أوسلو السرية. ولكن أهم ما كشف عنه الكتاب كان تلك القصة التي تلعب دور البطولة فيها كارين لينستاد زوجة الدكتور النرويجي المسلم تروند علي لينستاد -رئيس جمعية فلسطين بالنرويج في ذلك الوقت- التي لعبت دور عميلة مزدوجة لجهاز الاستخبارات الإسرائيلية الموساد ولجهة ثانية لم تحدد، وتثير تلك القصة الشكوك إزاء العلاقة بين العميلة كارين واغتيال الرجل الثاني في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) خليل الوزير (أبو جهاد) عام 1988. ويقول الكتاب إن كارين كانت في ذلك الوقت تمارس دورها كناشطة داعمة للفلسطينيين والقضية الفلسطينية، والتحقت بالموساد عام 1981م وقدمت للموساد معلومات مهمة عن تحركات أبي جهاد قد تكون ساعدت في عملية اغتياله التي تمت على يد "كتيبة الموت" التابعة للموساد الإسرائيلي في بيته الكائن بتونس العاصمة أمام أنظار زوجته عام 1988م، وما لبثت بعد ذلك أن اختفت من الوسط الفلسطيني وتوقف نشاطها الداعم للقضية الفلسطينية وقطعت علاقتها حتى مع أصدقائها القدامى. واستشهد الكاتب على العلاقة التي جمعت بين كارين والقيادي الفلسطيني أبي جهاد بشهادة الدبلوماسي النرويجي السامي هانس ويهالم لونغفا الذي عمل في بيروت خلال الفترة التي قتل فيها أبو جهاد، وقد أكد في هذه الشهادة أن كارين كانت عميلة للموساد بعلم المخابرات النرويجية، وقال إن علاقتها كانت جيدة بأبي جهاد، ورغم أنه لم يرها في منزله أبدا إلا أنه قال إنه كان من السهل على أي نرويجي في بيروت، في تلك الفترة أن يتلقى بالقادة الفلسطينيين بمجرد إبداء تعاطفه ودعمه للقضية الفلسطينية، واستدل على تلك العلاقة الخاصة بين كارين وأسرة أبو جهاد بأن "انتصار" زوجة أبو جهاد زارت النرويج عام 1980 بدعوة من لجنة فلسطين التي يرأسها زوج العميلة كارين وحلت ضيفة عليهما في بيتهما. وقال الكتاب أيضا إن كارين ربما ساعدت الأجهزة النرويجية في إفشال عملية اغتيال خطط لها الفلسطينيون واستهدفت عميلة سابقة للموساد في النرويج، تدعى سيلفيا رافائيل وزوجها النرويجي أنوس شودت انتقاما لمساهمتها في اغتيال عدد من القيادات الفلسطينية. وأثارت المعلومات التي تضمنها الكتاب ضجة كبيرة خاصة بين النرويجيين المتعاطفين مع القضية الفلسطينية، إذ قالت الناشطة إدبيورغ هولت التي تدير محلا لبيع الشرقيات للعربية.نت إنها لم تلتق بكارين منذ زمن طويل، وأشارت إلى أن كارين هي التي بادرت بقطع علاقتها مع لجنة فلسطين عام 1989م، وأكدت هولت أنها لا تتعاطف مع أي شخص يدلي بمعلومات للموساد عن الفلسطينيين أو عن النشطاء النرويجيين الذين يعملون معها من أجل نفس القضية. وفي لقاء مع «العربية.نت»، قال مؤلف الكتاب اود كاشتين تفيت إن كارين ذهبت إلى السفارة الإسرائيلية عام 1981 وطلبت أن تصبح عميلة لإسرائيل، فشكت بها السفارة الإسرائيلية واستشارت الاستخبارات النرويجية التي قامت بتزكية كارين وأشادت بعلاقاتها بالقيادات الفلسطينية والنشطاء النرويجيين المدافعين عن حقوق الفلسطينيين.
ابن الساحل غير متصل  

 
قديم(ـة) 26-10-2005, 03:12 AM   #2
عضو خبير
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
المشاركات: 5,258
قوة التقييم: 19
عالي مستواه is on a distinguished road
حسبنا الله هو نعم الوكييييييييييييييييييييل




الله يعطيك العااااااااااافيه اخوي ابن الساحل
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
عالي مستواه غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 02:32 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19