عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 28-10-2005, 05:22 PM   #1
Banned
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 25
قوة التقييم: 0
ريق البنات is on a distinguished road
إقرأوا ماقاله غازي القصيبي عن ابن باز !!

[SIZE=5]بعد وفاة العلامة الشيخ الورع المجاهد عبدالعزيز ابن باز يرحمه الله قيلت فيه الكثير من كلمات الرثاء نثراً وشعراً وكان من أجملها وأسلسها وأكثرها تعبيراً هذه الكلمات التي خطها يرفي وداع "الشيخ"
د. غازي القصيبي

إذا قيل "الشيخ" عرف الناس الرجل المقصود...
جاءه اللقب من الجموع...
لم يحصل عليه من جامعة...
ولم تنعم به هيئة...
ولم يصدر بتحديده مرسوم...
كان -الشيخ- كبيرا.. "
وكان كبيرا جدا...
كان كبيرا بعلمه...
وكان كبيرا جدا بتواضعه...
وكان الشيخ كريما...
وكان كريما جدا...
كان كريما بماله...
وكان كريما جدا بنفسه...
وكان الشيخ طيبا...
وكان طيبا جدا...

كان طيبا...
لا يخدع أحدا...
وكان طيبا جدا...
لا يغضب من أحد خدعه...
كان بعض اجتهاداته موضع خلاف أما نزاهته الفكرية فكانت محل إجماع...
قولا واحدا...
ذات يوم...
قرع الباب بمنزلي في حي "الروضة" بالرياض...
وفتحت زوجتي الباب وجاءت ، مذهولة ، تخبرني أن -الشيخ- عند الباب يستأذن في الدخول...
وذهلت بدوري...
كان البعض -غفر الله لنا ولهم- قد دقوا بين الشيخ وبيني "عطر منشم"...
ونقلوا إليه ما نقلوا مشوها...
ومحرّفا...
وخارج سياقه...
وكان بيني وبين الشيخ عتاب لم يخل من حدّة...
وتحمل الشيخ الحدّة...
كما يتحمل الأب الصبور نزوات الابن المشاغب...
وهُرعت...
استقبل الشيخ...
رغم الحمّى التي كانت -وقتها- زائرة ثقيلة...
بلا حياء...
قال الشيخ أنه سمع بمرضي وجاء يعودني...
وتحدثنا طويلا...
وقال عن عملي في وزارة الصحة ما يخجلني حتى بعد هذه السنين أن أردده...
ودعا لي...
وخرج...
وذهبت ، ذات مساء ، أزوره...
وكان يجيب على أسئلة الرجال والنساء...
كعادته بعد صلاة المغرب...
عبر هواتف أربعة لا تنقطع عن الرنين... ...
ثم خلا لي وجهه...
وتحدثنا ما شاء الله أن نتحدث...
وقبل أن أخرج قلت مترددا: - يا سماحة الشيخ! هل تسمح لي بإبداء نصيحة شخصية؟ وابتسم وقال:
"... تفضل! تفضل!".
قلت: - هذه الفتاوى الفورية على الهاتف...
ثم أحجمت عن الكلام...
تقديرا...
واحتراما...
واتسعت ابتسامة الشيخ...
وقال: "تكلم! تكلم!". قلت: - هذه الفتاوى الفورية على الهاتف...
ألا يُحسن أن تؤجل حتى تُكتب وتُدرس؟ وقال الشيخ: "جزاك الله خيرا"!.
أنا لا أفتي إلا في المعلوم من الدين بالضرورة...
أو في الأمور البسيطة التي يحتاجها عامة الناس في حياتهم اليومية...
أما ما يحتاج إلى بحث وتمحيص...
فليس مكانه الهاتف".
وشكرت له سعة صدره....
وخرجت...
ومرت الأيام...
والأعوام...
نلتقي بين الحين الطويل...
والحين...
وكان...
كل مرة...
يحييني تحية الوالد الشفوق...
رغم العطر المسموم...
الذي لم يكف تجار الوقيعة عن تسويقه...
وجاء احتلال الكويت...
وخاف من خاف...
وسعى للغنيمة من سعى...
وطمع في الزعامة من طمع...
وانتهز الفرص من انتهز...
وانتظر الناس "كلمة الشيخ"...
ووقف الشيخ...
وقال ما يعتقد أنه الحق...
ولم يبال بردود الفعل العنيفة...
وبدأ الشيخ الضئيل عملاقا في عباءته الصغيرة...
والزوابع تدور حوله...
مزمجرة...
هادرة...
شرسة...
كل زوبعة تحاول أن تجرف الشيخ معها...
وكان الشيخ الضئيل صامدا كالجبل الأشم...
جاءت الزوابع...
وذهبت...
وثارت العواصف...
وهدأت...
وبرنامج الشيخ لا يتغير...
الصلاة...
والدروس في المسجد...
وتلاميذ بلا عدد...
الدوام في المكتب...
ومراجعون بلا حساب...
وضيوف الغداء...
وضيوف العشاء...
والباب المفتوح أمام الجميع...
واللسان العفّ حتى مع المخالفين الذين لا يعرفون عفة اللسان...
والهاتف لا ينقطع عن الرنين...
و"الشيخ"...
يجيب...
ويجيب...
ويقضي كل لحظة من لحظات الصحو معلما...
أو متعلما...
أو عابدا...
يحمل هموم المسلمين في كل مكان...
حتى ليكاد ينوء بها جسمه الضئيل...
لا يقول إلا ما يعتقد أنه الحق...
ولا يرجو رضا أحد سوى الله... ...
ومات "الشيخ"...
ذهب بهدوء...
كما عاش ببساطة...
وترك الجموع الواجمة...
تصلي على جنازة الرجل الذي لم يتأخر يوما عن الصلاة على جنازة مسلم...
معروفا كان أو مغمورا...
رحم الله "الشيخ" الضئيل...
العملاق...
عبد العزيز بن عبد الله بن باز...
وأسكنه بعد سجن الدنيا الضيق...
جنة عرضها السماوات والأرض...
أحسبه -ولا أزكي على الله أحدا...
أحبَّ لقاء الله...
وأرجو -وأستغفر الله أن أقول ما ليس لي به علم- إن الله أحبَّ لقاءه...



اع الشاعر والأديب والوزير والسفير والإنسان الدكتور غازي بن عبد الرحمن القصيبي[/
SIZE]
ريق البنات غير متصل  

 
قديم(ـة) 28-10-2005, 06:50 PM   #2
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: May 2005
البلد: اوطه فوق السطوح
المشاركات: 1,084
قوة التقييم: 0
..جينان.. is on a distinguished road
أدام الله لأبو يارا قلمه المبدع...
وأشكرك أختي ريق البنات على هذا النقل الموفق..
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
..جينان.. غير متصل  
قديم(ـة) 29-10-2005, 02:27 AM   #3
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 20
قوة التقييم: 0
حـارق دمـهم is on a distinguished road
حقاً ....أبو يارا مبدع ....
وماكتبه في الشيخ رائع جدا
شكرا
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حـارق دمـهم غير متصل  
قديم(ـة) 29-10-2005, 10:35 AM   #4
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 1,196
قوة التقييم: 0
النرد is on a distinguished road

شكرا اختي / ريق البنات على هذا الموضوع
رحم الله الشيخ / عبد العزيز بن باز رحمة واسعه وغفر لذنبه فقد رحل عن الدنيا وليس لديه مال ولكن ترك
علما نافعا وعملا صالحا وسمعة طيبه.
وشكرا للدكتورغازي القصيبي على هذه الكلمات الرائعه .
النرد غير متصل  
قديم(ـة) 29-10-2005, 01:58 PM   #5
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 190
قوة التقييم: 0
سيف الحق is on a distinguished road
شكرا للوزير والدكتور والسفير والشاعر والاديب على هذا الكلام الرائع في حق الامام المحدث الاثري الفقيه شيخ الاسلام وبقية السلف ولكن مما يحزن ويؤلم ان تجد من ينتسب الى العلم والدعوة والصحوة من يتكلم في الشيخ وهل نسينا ما قالوه في حرب الخليج عندما افتى مع اخوانه من العلماء بجواز الاستعانة بالقوات الاجنبية مما يزال مسجلا ومكتوبا ولم نسمع او نقرأان احدا تراجع عن كلامه في حق الشيخ وعند الله تجتمع الخصوم
سيف الحق غير متصل  
قديم(ـة) 29-10-2005, 02:09 PM   #6
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 89
قوة التقييم: 0
البرحي is on a distinguished road
مطلوب من سلمان العودة و الحوالي ناصر العمر التراجع عما قالوه فهذه قمة الشجاعة وهذا مانطلبه خاصة من الشيخ [blink]سلمان[/blink] لأنه يحوز الآن على محبة الكثيرين من مختلف شرائح المجتمع للتوجه العصري الذي هو عليه الآن في برامجه التي خلت من الحزبية إلى مخاطبة الجميع وفق فقه الواقع
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
البرحي غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 07:24 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19