عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 30-10-2005, 05:08 PM   #1
عضو خبير
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
البلد: الـــــــــــرس
المشاركات: 4,142
قوة التقييم: 0
ريـم الصحاري is on a distinguished road
حقيقة الغــــــرب وقانونه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخوة في الله….دفعني ما كان من بعض الأخوة وهم قلة وذلك من خلال كتاباتهم أو ردودهم التي تضمنت
الإشادة بالغرب وأمريكا على وجه الخصوص والدفاع عنهم والتهجم على الإسلام والمسلمين بمسميات عديدة
كالإرهاب والتطرف والغلو والوهابية وغيرها وكأن الإسلام هو كذلك والدعوة إلى ترك أهل العلم ومشائخ
المملكة على وجه الخصوص والحث على الأخذ بقانون الغرب ووصفه بالرحيم ، دعاني لأكتب منبهة
فأقول : لمن اغتر بقانون الغرب إن هذا القانون بعيد كل البعد عن الرحمة للإنسان لا في الدنيا ولا في الآخرة
ولولا خشية الإطالة لذكرت كثيرا من مساوئه التي وقعت وعايشها كل من قبل وأخذ بذلك القانون ، وأثر تلك المساوئ وقع أيضا على من لم يقبل ولم يأخذ بقانون الغرب على المسلمين فليس فيه أدنى رحمة لهم ولتأكيد
انتفاء الرحمة فيه سأذكر حال هذا القانون ومن أخذ به ونادى له وخاصة أمريكا حالهم في التعامل مع المسلمين
أثناء الحرب ومع أسرى المسلمين ولا يصف تلك الحال إلا من عايشها ولكم ذلك الوصف من أهلها
ملاحظة : هذا الوصف من الأسير المسلم السعودي جمعة الدوسري فك الله أسره وجميع أسرى المسلمين
وقد أكد وقوعه فقال : إن ما سأكتبه هنا ليس نسجاً من الخيال أو ضرباً من الجنون، بل ما أكتبه هو حقائق وأحداث ووقائع موثقة وقف عليها شهود عيان من الإخوة المعتقلين ومن مندوبي اللجنة الدولية للصليب الأحمر وكذلك من الجنود والمحققين والمترجمين... وكل تلك الأحداث مصورة بكاميرا فيديو وتلك الأفلام محفوظة في أرشيف سري في مكان ما.
وعند الله تجتمع الخصوم، فعنده يوم لا تضيع فيه الحقوق والمظالم وكل صغير وكبير مستطر في كتاب لا يضل ربي ولا ينسى . وقال : إنني أحس برجفة وشعور أليم وأنا أسطر هذه المذكرات الأليمة التي حدثت لنا ـ ولي شخصياً ـ فلقد مست صميم قلوبنا وكرامتنا وإنسانيتنا وإنها لتدل على انحطاط فاعليها وعظيم إجرامهم في صور الإنسانية وهكذا يفعل أدعياء الحضارة والسلام والقانون الذي باسمه فعلوا كل ما فعلوا من انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان ولقد علمت يقينا من عشرين أخاً من الإخوة المعتقلين من متعددي الجنسيات بأنهم تعرضوا لمثل هذه الجرائم الآثمة وأسوأ منها ولولا أنهم منعوني من ذكر أسمائهم لذكرتها هنا .. إلا أنني استأذنت من الأخ فهد عمر الشريف بأن أذكر قصته فسمح لي بذلك وأنا لا ألومهم لفظاعة ما حدث لهم من تلك الاعتداءات القذرة فقد كنت مثلهم سابقا أرفض تماما نشر اسمي مرفقا مع ذكر هذه القصة الأليمة ، ولكن وبعد أن وصلتني رسالة من المحامي الخاص بي يشرح لي ضرورة الكشف عن اسمي في الإعلام وكذلك لإقناع بعض الإخوة المعتقلين لي بضرورة ذلك لكي يعلم العالم ما حدث ويحدث في كوبا ولما بلغني من أن بعض المسؤولين الأمريكان ينفون حدوث انتهاكات لحقوق الإنسان في كوبا وينفون وجود اعتداءات جنسية على الإخوة المعتقلين وكذلك لما يزوره بعض الإعلاميين في الحقائق.
مثل قصة أخينا المعتقل الذي وضعت المحققة على وجهه دم حيضها وبعد ذلك يخرج ذلك المترجم الذي كان يسمي نفسه "باسم" بالكذب والبهتان فقال: إنها وضعت يدها في حبر أحمر ثم وضعته على وجه أخينا المعتقل؟ علما بأننا كلنا رأينا أخينا المعتقل بعد عودته من التحقيق ودم الحيض على وجهه فقد أحضروه مباشرة من التحقيق إلى العنبر من دون أن يغسل وجهه من الدم والكل رأى ذلك فهل ما حدث لنا كان حبراً أحمر أيضا؟ .
نقل هذا الوصف على ثلاث مراحل المرحلة الأولى :
الوطن س / تسلم فريق المحامين البحرينيين المدافعين عن معتقلي جوانتانامو أمس رسالة مطولة من المعتقل السعودي جمعة عبدا للطيف الودعاني الدوسري كتبها في 16 يوليو الماضي.
وتعتبر الرسالة الأولى من نوعها التي سمحت سلطات المعتقل بتسليمها لمحام أمريكي قام بدوره بتسليمها إلى المحامي نبيل رجب رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان.
تروي الرسالة تفاصيل اعتقال وبيع عدد كبير من العرب إلى الجيش الأمريكي الذي تولى نقلهم من القاعدة الأمريكية في قندهار إلى جوانتانامو.
استهل الدوسري رسالة بأبيات من الشعر للدلالة على صبره وصبر رفاقه في المعتقل الأمريكي ويقول:
عندما أمسكت بالقلم وأردت أن أسطر معاناتي ومأساتي، حارت أفكاري من أين أبدأ وكيف أبداً، فإن مارأت عيني خطب جسيم وأمر عظيم وشيء أعظم من أن يسطر على أوراق، بل إن ما رأيته من تلك الأهوال العظام التي كنت – ومازلت – عند مجرد تذكرها ومرورها بمخيلتي تجدد أحزاني وآلامي وتهز كياني ووجداني، وكيف للقلب أن ينساها أو كيف للنفس التي تحملت تلك الأهوال أن يصفو لها عيش... إني وأنا أمسك بالقلم لترتجف يدي... كيف سأسطر تلك المآسي... نعم مآس بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى.. كيف سأسطر تلك الأهوال وهل علي أن أتجرع غصص تذكرها... تلك التعذيبات البشعة... تلك الاعتداءات القذرة التي يندى لها الجبين والتي ستظل وصمة عار في جبين التاريخ... ذكريات كلما أتذكرها أتعجب كيف تحملها قلبي العليل... وكيف تحمل جسدي آلام التعذيبات... وكيف تحملت نفسيتي كل تلك الضغوط... ياليتها تنسى من ذاكرتي ومخيلتي... وأنى لي بنسيانها وآثارها لا تزال تذكارا... شاهدا مدى عمري على ما حدث لي من جروح وإصابات وألام وأحزان... من هنا من غياهب السجون ومن أعماق المعتقلات أسطر معاناتي أسطر آلامي وأحزاني... أسطر قصة بلا نهاية... أسطر معاناة سنين وشهور... من هنا ومن خلف جدران الزنازين الرهيبة أكتب هذه السطور من أيام حياتي التي قضيتها – ولا أزال – في معسكرات الاعتقال الأمريكية “سطور من الذل والهوان والقهر والحرمان والتعدي على ديني ونفسي وكرامتي وإنسانيتي... من هنا ومن أعماق الأحداث من حيث تهان كرامة الإنسان ويعتدى على دينه ونفسه وعرضه وكرامته وإنسانيته... باسم مكافحة الإرهاب... أكتب لمن يقرأ كلماتي... أكتب قصة معاناتي كما وقعت علي من يوم اختطافي من على الحدود الباكستانية وبيعي للقوات الأمريكية وحتى الآن في جوانتانامو كوبا... إن ما سأكتبه هنا ليس نسجاً من الخيال أو ضرباً من الجنون، بل ما أكتبه هو حقائق وأحداث ووقائع موثقة وقف عليها شهود عيان من الإخوة المعتقلين ومن مندوبي اللجنة الدولية للصليب الأحمر وكذلك من الجنود والمحققين والمترجمين... وكل تلك الأحداث مصورة بكاميرا فيديو وتلك الأفلام محفوظة في أرشيف سري في مكان ما.
وعند الله تجتمع الخصوم، فعنده يوم لا تضيع فيه الحقوق والمظالم وكل صغير وكبير مستطر في كتاب لا يضل ربي ولا ينسى (اليوم تجزى كل نفس بما كسبت لا ظلم اليوم إن الله سريع الحساب) في ذلك اليوم ترد الحقوق لأصحابها ويقتص لأصحاب المظالم (وتضع الموازين القسط ليوم القيامة فلا تظلم نفس شيئاً وإن كان مثقال حبة من خردل أتينا به وكفى بنا حاسبين)... (وعنت الوجوه للحي القيوم وقد خاب من حمل ظلما)... والظلم ظلمات إلى يوم القيامة... وحسبنا الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير.
بدأت معاناتي ومأساتي عندما قدمت إلى الحدود الباكستانية خارجاً من أفغانستان فتقابلت مع فرق من الجيش الباكستاني، فلما قابلتهم أخبرتهم بأني أريد الذهاب إلى سفارة بلدي، فرحبوا بي بكل خبث ومكر ولؤم وخديعة وبدأوا ينقلونني من سجن إلى سجن على الحدود وحتى القاعدة العسكرية الباكستانية في مدينة كوهات الحدودية سبق أن التقيت بعدة أشخاص عندما كنت على الحدود من عدة جنسيات كانوا قد غادروا أفغانستان وكان الجيش الباكستاني يسيء معاملتنا ويقدم لنا أسوأ طعام وأقذره ووضعوني في زنزانة مقاس 4×4 أمتار وفيها تسعة وخمسون معتقلاً بدون فراش ولا غطاء ولا حمام غير سطل واحد وسط الزنزانة للجميع يقضي حاجته فيه بدون ساتر وكنا في غمرة هذا الزحام لا نستطيع الحركة وكنا متلاصقين لدرجة أننا كدنا نختنق ومكثنا عدة أيام على هذه الحالة ولم يكونوا يقدمون لنا طعاما إلا بعض الأرغفة.
فبدأ الإخوة يدفعون لهم النقود لكي يشتروا لنا طعاما فكانوا يسرقون النقود ولا يحضرون لنا إلا قليلا من الطعام، وهناك في السجون بباكستان سرقت نقود أكثر المعتقلين بل وحتى أغراضنا الشخصية وحتى ملابسنا وأحذيتنا وساعاتنا وسرقت جوازات سفر كثيرة من المعتقلين ولا قينا من سوء المعاملة ما الله به عليم، ولقد أسيئت معاملتي شخصياً وضربت عدة مرات في التحقيقات، ولكن أعظم بلاء علينا هو تنقلنا من مكان إلى آخر، فكانوا يربطوننا بأبشع طريقة حتى إن بعضنا أصابته غرغرينا في أطراف أصابعه وتنفخت أقدامنا وأيدينا وازرقت وكانوا يربطوننا في الشاحنات العسكرية لفترات طويلة جداً بعض الأحيان من الفجر وحتى الليل ناهيك عن الساعات التي نقضيها أثناء تنقلاتنا في الشاحنات وغالباً ما كانت طويلة جداً، كل هذا ونحن لا نزال مربوطين بنفس الطريقة وكل هذا الوقت ونحن لم نستطع استخدام الحمام وأداء الصلوات، فكنا نصلي صلاة فاقد الطهورين، وكنا بدون طعام ولا شراب، فكان بعض الإخوة المرضى المضطرين يقضون الحاجة وهم مربوطون فكان البول يسيل على بعضنا وعندما كانوا يضعوننا في الزنازين واعترضنا على سوء المعاملة كانوا يرهبوننا بإشهار الأسلحة علينا وفي إحدى المرات أطلق أحد الجنود علينا النار لتخويفنا وإرهابنا فجاءت الطلقة في سقف الزنزانة. واستمر حالنا على هذا السوء، وعندما كنا في واحدة من التنقلات حدثت قصة الاشتباك بين بعض المعتقلين وبين الجيش الباكستاني وكان الباص الذي حدثت فيه تلك الأحداث غير الباص الذي كنت فيه وانقلب الباص أمامنا ثم بدأ إطلاق النار من الطرفين حيث إن بعض المعتقلين أخذوا أسلحة من الجنود الباكستانيين وبدأ الجيش الباكستاني يطلق النار في كل مكان، فكان الرصاص يمر من فوق رؤوسنا وأصيب عدد كبير من الإخوة المعتقلين ومن الجيش الباكستاني كذلك قتل عدد من الطرفين، ثم بعدها أساء الجيش الباكستاني معاملة الجميع حتى استقر بنا الحال في القاعدة العسكرية الباكستانية في مدينة كوهات الجبلية فكانوا يقدمون لنا أسوأ طعام، نوع رديء جداً جداً من الفاصوليا،شيء قليل منها في قعر سطل قذر نصفه ماء ونصفه زيت بدون ملح. وأضرب بعض الإخوة عن الطعام وكنت معهم وأردت الذهاب إلى سفارة بلدي فكنت لا أستطيع القيام من شدة التعب والجوع فكنت عندما أقف أسقط ويغمى علي وكدت أهلك من الجوع وكدت أمرض من قذارة المكان وكانوا قد وضعوا في أقدامنا قيودا من نوع آخر ليست من سلاسل بل من قضبان حديدية وحلقة في القدم يمتد منها قضيب طوله نصف متر ثم مفصل حديدي ومنه نصف متر آخر من قضيب يلتقي بالحلقة التي في القدم الأخرى ويثبت حول القدم بمسمار يطرق بمطرقة حديدية بدل أن يكون فيه قفل ومفتاح فكانت هذه القيود دائمة في أقدامنا طوال الوقت فكنا لا نستطيع النوم والمشي ولا قضاء الحاجة ولا نزع الملابس، واستمر بنا هذا الحال طوال مكوثنا في كوهات حيث البرد الشديد وقدموا لنا بطانيات هي أسوأ شيء رأته عيني، كلها حشرات وبراغيث وغبار ولم تكن تدفئ أبداً فوجدوها مثل عدمها بل عدمها أفضل، ولم يعطونا فرشا ننام عليها، ثم قالوا لنا: إن منظمة حقوق الإنسان تريد مقابلتنا وسوف نسلمكم إلى بلدانكم بعدها وفعلاً سلمونا ـ لكن إلى القوات الأمريكية ـ فأخذونا إلى مكان خاص في نفس السجن وقابلتنا المخابرات الأمريكية وحققت معنا وكنا نذهب أفراداًً إلى عدة غرف صغيرة للتحقيق فيصوروننا ويبصموننا ويحققون معنا، وكان البعض من أولئك المحققين يسبون بعض المعتقلين ويسبون الإسلام وعلمائه وحدثت أمور كثيرة لا داعي لذكرها. ثم بعدها بيومين أحضروا ملابس من القوات الأمريكية .. ملابس زرقاء، البنطال والقميص قطعة واحدة وكانت من منتجات دولة الكويت، كما كان مكتوب عليها بالعربية من الخلف، وأحضروا قيوداً أمريكية وبدأوا يفكون قيودنا "القضبانية" إلا أن قيدي ظل في قدمي لم ينفك بسبب أن المسامير المثبتة في القيد كانت قوية فلم تنفك مني ومن اثنين من الإخوة المعتقلين ثم عند تمام الساعة الحادية عشرة ليلاً ومن تلك اللحظة لم يكن ينقلنا الأمريكيون إلا ليلاً، فأخذوني مع المعتقلين إلى مطار قاعدة كوهات العسكري بعد أن ربطوا أيدينا للخلف وربطوا أرجلنا وعصبوا أعيننا ثم وضعونا في الشاحنات العسكرية ولما وصلنا إلى المطار كان بانتظارنا طائرة عسكرية أمريكية وجنود أمريكان ومترجمة أمريكية تتحدث العربية، وبدأوا يأخذوننا فرداً فرداً ويسلموننا للجنود الأمريكيين وتمت الصفقة وباعونا بدولارات معدودة وكانوا فينا من الزاهدين، وكانت مدة اعتقالي عند الجيش الباكستاني ستة عشر يوما من ثالث أيام عيد الفطر المبارك لعام 1422هـ وانقضت الفترة الأولى من اعتقالي عند أولئك المنافقين... وليبشروا بغضب الله وسخطه (وبشر المنافقين بأن لهم عذاباً أليما، الذين يتخذون الكافرين أولياء من دون المؤمنين يبتغون عندهم العزة فإن العزة لله جميعا) النساء 138-139 (إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار ولن تجد لهم نصيرا) النساء 145 (إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا) النساء 140، إلا أن يتوبوا ويرجعوا عما هم عليه من نفاق وبعد أن استلمتني القوات الأمريكية وانصرف الجنود الباكستانيون ـ صرف الله قلوبهم ـ بدأت المعاناة الحقيقية مع أول مراحلها حيث جاءت لي المترجمة وأنا ما أزال معصوب العينين فقالت لي: يجب أن تطيع الأوامر ولا تتكلم والآن سوف يتم تفتيشك من قبل الجنود. وبعد ذلك رماني الجنود على مدرج المطار وأخذوا يفتشونني تفتيشاً دقيقاً وعنيفاً ثم أخذوني بقوة وعنف إلى الطائرة ووضعوني على أرضية الطائرة مثل ما توضع وتربط كراتين الشحن وربطوني بالسلاسل ويداي مقيدتان للخلف وقد نزعوا ربطة الجنود الباكستانيين عن عيني ووضعوا فوق رأسي مثل الكيس مثل الخيشة وربطوني بالسلاسل في أرضية الطائرة والسلاسل مقيدة في حلقات في أرضية الطائرة وكانت طريقة الربط معقدة ومشدودة بقوة على أجسامنا فوضعت سلاسل من الأمام على البطن وأخرى من الخلف على الظهر وأحنوا رأسي للأمام، وعندما اكتمل عددنا في الطائرة وكان قرابة الثلاثين معتقلاً أغلقوا باب الطائرة الذي كان من الخلف "مصمما لدخول الآليات" وبعد أن أغلق الباب بدأ الجنود يصرخون ويصفرون ويسبوننا بأقذع الشتائم وأقبح السباب وبدأوا يضربوننا، وكانوا يصوروننا بكاميرا فوتوغرافية وكنت أرى وميض الفلاش. وكنت أحس بآلام شديدة في البطن وكان سبق لي إجراء عملية جراحية في بطني وموجود في بطني قطع من المعدن فلما اشتكيت من شدة الألم جاء أحد الجنود وأخذ يركلني في بطني بحذائه العسكري حتى تقيأت دماً ولا أدري كم من الساعات وأنا على تلك الحالة من قاعدة كوهات إلى مطار قندهار حيث القاعدة العسكرية الأمريكية... كم يؤلمني تذكر هذه الذكريات فإن المأساة في الطائرة لم تكن غير بداية لأهوال عظام تنتظرني في معسكر القوات الأمريكية في قندهار، وهناك في مطار قندهار وصلنا بعد منتصف الليل وكانت ليلة جمعة في بداية يناير 2002م. وبعد أن استقرت بنا الطائرة في المطار أخرجونا إلى المدرج وكان الجو شديد البرودة ثم بطحونا على أرضية المطار ولم يكن لدينا ملابس تقينا البرد فقد سرق الجنود الباكستانيون ملابسنا حتى الداخلية وجميع ممتلكاتنا ثم بدأ الجنود يضربوننا ويمشون فوقنا ونحن مبطوحون على وجوهنا. ومن شدة الضرب والركل انفك عن أحد الإخوة المعتقلين الكيس من على عينه. فرأى الجنود موجهين أسلحتهم علينا فصاح وقال سوف يقتلوننا يا إخوة، فضربه أحد الجنود بأخمص السلاح على رأسه ففقد الوعي، وبعد عدة ساعات من الضرب والبرد الشديد رأوا أن يوقفونا صفاً واحداً. وبدأوا يلفون حول أذرعتنا اليمنى سلكا قويا جداً كل واحد مقيد ببعد مترين تقريبا عن الذي أمامه وبعد أن شدوا ذلك السلك أخذوا يجروننا نحو المجهول... وعندما اقتربنا من خيام كانت معدة مسبقاً، بدأوا يسحبوننا بكل غلظة ووحشية وبدأ الصراخ والعويل من المعتقلين من شدة الآلام – علماً أنه كان معنا كثير من صغار السن – وأخذ الجنود يزيدون في سحبنا وضربنا والذي يسقط منا يجرجر على الأرض على أسلفت مدرج المطار والباقي يواصل شبه الجري وكنت كما ذكرت ما زلت مقيدا بالقيد الباكستاني الذي يصعب المشي به فكنت من ضمن الذين سقطوا وكانوا يجرجونا على أسفلت المطار، وكنت أحاول الوقوف والمشي ولكن هيهات وأنى لي ذلك. وبعد أن أدخلونا تلك الخيام وبدأوا يضربوننا ضرباً شديداً أغمي علي عدة مرات من شدة الضرب، وفي إحدى المرات أفقت من الإغماء فوجدت رأسي تحت حذاء أحد الجنود وبدأ يضربني ضرباً شديداً فأغمي عليّ مرة أخرى فما أفقت إلا والجندي يبول على رأسي وظهري وكان يقهقه ويضحك. وأنا لا أزال مطروحاً على بطني ثم رفع رأسي من شعري وأخذ يركل وجهي بحذائه العسكري ويدخله في فمي حتى تجرح وجهي وشفتاي وانتفخ وجهي وسالت دمائي بغزارة ثم أخذ يضربني على عيني وكاد يعمي عيني، لولا لطف الله ورحمته وجلسنا وقتا طويلاً على هذه الحالة، ثم أخذ الجنود يأخذوننا وأحداً تلو الآخر إلى خيمة أخرى. فلما وصلني الدور جاء أحد الجنود ومعه منشار كهربائي فقطع القيد الباكستاني ووضع مكانه قيدا أمريكيا، وأخذوني إلى تلك الخيمة سحباً على وجهي، وكان في تلك الخيمة مترجم مصري ذو لسان قذر قد سبنا وسب أهلنا وأعراضنا سباً عظيما وهو يصرخ علينا: أنتم من القاعدة يا إرهابيين يا كلاب، وسباب وقح أستحي أن أذكره، ثم عروني وعروا الإخوة المعتقلين من الملابس التي كانت قد تمزق أكثرها من شدة الضرب ثم صورونا وفحصونا وباتت دمائي في كل مكان ووجهي منتفخا من الضرب والكدمات والجراح في كل جسدي وكل هذا مصور بكاميرا الفيديو ويوجد لي صور وأنا في هذه الحالة ولقد أراني أحد المحققين بعضاً منها في إحدى جلسات التحقيق اللاحقة وأنا في كوبا، وكنا ممنوعين من الكلام والشكاية والذي يشتكي منا يضرب ضرباً مبرحاً، وقد كان أكثر الضرب مركزا على الأماكن الحساسة مثل العينين والأنف والعورة، ثم أخذونا إلى مبنى حديدي قديم كان مصمما لصيانة الطائرات في المطار وقد قسموه من الداخل لعدة أحواش مسيجة بالأسلاك الشائكة وأدخلونا كل مجموعة في قسم من أقسام الأحواش التي أشبه ما تكون بأحواش الغنم، وكان الجنود أثناء أخذي إلى هذا المكان من الخيمة يضربونني ضرباً شديداً ويرطمون رأسي في المبنى الحديدي، ولم أكن لابساً حذاء فكنت أسير حافي القدمين على الأرض فكانوا يرغمونني على المشي على الأسلاك الشائكة، ولما دخلت إلى ذلك المبنى الحديدي كان قد دخل الفجر فصلينا الفجر وصليت أنا جالساً من شدة ما نالني من إرهاق وتعب شديد وجراح، وفي المبنى كانوا مسلطين أنوارا عالية علينا بحيث لا نرى الجنود الذين كانوا في أماكن عالية داخل المبنى وكانوا إذا أي أحد منا تحرك يصرخون علينا بالأصوات العالية والتهديد وبعد قرابة الساعة أو يزيد بدأوا يأخذوننا فرداً فرداً إلى خيمة التحقيقات، وكانوا عندما يريدون أخذ أحدنا يأمروننا بالانبطاح على بطوننا على الأرض ثم يقيدون أيدينا للخلف وعندما جاء دوري أخذني جنديان وأنا حافي القدمين وأخذوا يضربونني قبل أن أقابل المحقق ويرطمون رأسي في المبنى الحديدي ويرغمونني على السير على الأسلاك الشائكة وكانوا يرفعون يدي المقيدتين من خلف ظهري يرفعونهما لأعلى حتى كادت تنخلع أكتافي ولما دخلت إلى خيمة التحقيق وجدت فيها اثنين أمريكيين أحدهما أبيض والآخر أسود. فقلت لهما لماذا تعذبونني من أنتم حتى إنكم لم تبدأوا التحقيق معي ماذا تريدون مني، أعطني ورقة وأنا أوقع على بياض بما تريدونه فقال لي: لا يوجد هنا تعذيب ولا يوجد ضرب وهو يرى حالتي؟ فبعد أن أنهى التحقيق معي، خرج ولم أره بعدها ثم رجع الجنود لضربي من جديد وأخذوني إلى مكان كان فيه زجاج مهشم فأرغموني على المشي عليه حافياً ثم دفعني أحد الجنود من الخلف فسقطت على وجهي وعلى الزجاج المهشم وحفظ الله عيني من الزجاج المهشم فقد كانت هناك عدة حالات وإصابات في الأعين من المعتقلين. فقد فقد أكثر من ثلاثة إخوة من المعتقلين أعينهم. كان الجنود يتعمدون إصابة العين فكانوا يرمون هؤلاء الإخوة المعتقلين الذين فقدوا أعينهم يرمونهم على وجوههم وهم مقيدو الأيدي للخلف فيسقطون على إما حجر أو زجاج أو غيره فتنفقىء العين ولله المشتكى. وأما تكسير الأنوف فكان أكثر من أن يحصى وأنا أحد من انكسر أنفه بسبب الضرب. ثم أرجعني الجنود إلى مكان خارج المبنى الحديدي في مربعات من الأحواش مسيجة بالأسلاك الشائكة فطرحني الجنود على الأرض بوحشية ثم بدأوا يحضرون من انتهى من التحقيق إلى تلك الأحواش المسيجة بالأسلاك الشائكة وكان أحد الجنود الذي أحضرني يضربني وكنت بحالة سيئة جداً فقلت له أريد طبيباً، فنظر لي شزرا وقال: طبيب نحن أحضرناكم إلى هنا لكي نقتلكم وصرخ في وجهي وقال: لا تتكلم مرة أخرى، ثم وقت الظهر أخذوني إلى مربع من الأسلاك الشائكة وسطه خيمة ليس لها رواق إنما سقف خيمة وعمدانها من خشب وفيها تقريبا ما بين العشرين والخمسة والعشرين من الإخوة المعتقلين وهذه هي صفة الخيام في قندهار. وعندما رأيت الإخوة المعتقلين في الخيمة أحسست ببعض الراحة، لأني وجدت معظمهم قد حصل له ما حصل لي. وكانت أكثر ملابسنا ممزقة من كثرة الضرب وكنا ممنوعين من الكلام وأعطوا كل واحد منا بطانية "فراش” وأخرى “لحاف". ومعلوم أن جو قندهار شديد البرودة في الشتاء، ومنعونا من الوضوء للصلاة ومن الغسل وكانوا يعطوننا فقط قارورتي ماء في اليوم والليلة مع كل وجبة وهذه القوارير من منتجات الإمارات والبحرين. وكان الجنود دائماً يرددون كلمة حملات صليبية أو حروب صليبية مقدسة أو شيء من هذا القبيل وكذلك يرددون كلمة "حرب مقدسة” وكانوا كثيراً ما يسبون الله رب العالمين ويسبون رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم بأقذر الشتائم ولقد أحضر مندوبو اللجنة الدولية للصليب الأحمر نسخاً من القرآن الكريم من طباعة باكستان، فكان الجنود يهينون القرآن الكريم إهانة عظيمة ويرمونه على الأرض أثناء التفتيشات على الخيام وكانوا يعطوننا سطولا لقضاء الحاجة فيها فلما تمتلئ تلك السطول بالقاذورات من غائط وبول تفرغ في براميل كبيرة تنقل تلك البراميل إلى خارج المعسكر وفي إحدى المرات جاء أحد الجنود وبيده نسخة من القرآن الكريم وقال: إن هذا قرآنكم المقدس – بالإنجليزية – ثم رماه وسط السطل وهو ممتلئ بالغائط والبول وهو يقهقه ويضحك ولقد تكررت هذه الحادثة مراراً. ولقد رأى ذلك كل من كان هنا من المعتقلين وخاصة الذين كانوا معي في نفس الخيمة وغيرهم من خيام أخرى وفي إحدى المرات وأثناء تفريغ السطول في البراميل رأينا في أحد البراميل نسخة من القرآن العظيم تطفو فوق الغائط والبول والقاذورات لا حول ولا قوة إلا بالله وبما أن المصاحف كانت تفتش يومياً بطريقة بشعة وترمى على الأرض فقد كانت المصاحف تتمزق بسرعة ثم يرميها الجنود في الزبالة – أمام أعيننا – وكم من مرة وجدنا نسخاً من القرآن الكريم عليها طبعات أخذية الجنود وبعضها فيها عبارات نابية وفاحشة من سباب وشتائم بالإنجليزية ولقد رأيت كيف جاءت إحدى المجندات أثناء تفتيش الخيمة وكيف رمت القرآن الكريم على الأرض ثم أخذت تفتش بحذائها ثم ركلته إلى زاوية الخيمة. وكذلك كان الجنود يفعلون في قاعدة باغرام حيث كانوا يلعبون بالقرآن الكريم مثل لعبة كرة القدم. وكذلك لقد رأيتهم بنفسي في قندهار يأخذون نسخاً من القرآن الكريم ويمزقون منه أوراقا وينظفون ويلمعون أحذيتهم بها وكذلك يمزقون منه الأوراق وينظفون بها السطول من الغائط والبول العالق بها... ولقد فعل هذه الأمور عدة جنود. ولقد شاهد تلك الأحداث كثير من المعتقلين.







نتابع الجزء الثاني فيما بعد
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ريـم الصحاري غير متصل  

 
قديم(ـة) 30-10-2005, 06:40 PM   #2
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
البلد: الرس
المشاركات: 1,157
قوة التقييم: 0
النجم الثاقب is on a distinguished road
[SIZE=4]جزاااااااااك الله كل الخير على غيرتك[/SIZE][SIZE=5]undefined[/SIZE]
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
النجم الثاقب غير متصل  
قديم(ـة) 30-10-2005, 08:59 PM   #3
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 603
قوة التقييم: 0
ابن السلف is on a distinguished road
السلام عليكم
جزآك الله خيرا أختي ريم .....نعم هذه حقيقة الغرب وقانونه فلعل من اغتر بهم أن يتنبه لذلك .
قال الله تعالى : ( لا يَرْقُبُونَ فِي مُؤْمِنٍ إِلا وَلا ذِمَّةً وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُعْتَدُونَ )

"
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ابن السلف غير متصل  
قديم(ـة) 31-10-2005, 02:43 AM   #4
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 538
قوة التقييم: 0
زجـــول is on a distinguished road
تٌرى , لوقِيل ان الاسلام هو دين في قطع الرؤوس يُجيد , وبالسكين ينحر كالاضاحي في صباح عيد , وانه عن الحق يحيد , وكل هذا عن اسلام الحق بعيد , ايا هذا تٌرى ماوقعتها في نفسك ؟
هذا - شئنا ام ابينا - قانون السّلام اللذي في وقت كان يأكل بعضنا البعض وتقتٌل كٌلَ قبيلة اختها , وتلعن كل واحدة اخراها , اقول في وقت هذا كانوا هم قد اسسّوا منظمات تحترم الانسان , وتدعم البحوث العلميه الانسانيه , الطبيه منها والتربويه , القانون اللذي حرر المسلمين في نهار قد عثت يد الصرب فيه , قانون دعم فلسطين اكثر من 3 مليار دولار في اجتماع رؤساء الدول الثمان الصناعيه الاخير 0 0
على إثر هذا القانون صاحت مآذننا في واشنطن " الله اكبر الله اكبر " , على إثر هذا القانون اعتلت منابرنا في اوروبا , على إثر هذا القانون لاح الاسلام في سماء اوروبا , على إثر هذا القانون اصبحت منظمة " كير " الامريكيه اكبر منظمه اسلاميه , على اثر هذا القانون انتشر الاسلام في اوروبا وامريكا , على إثر 0 0 على إثر 0 0 على إثر 0 0 الخ 0 0
لِمَ اجترار مثل هذا الكلام السحيق ورميه في قانون انتشر الاسلام على اثره ؟؟ لِمَ اجترار هذه التهم الزائفه لقانون شرع لهم حقوقهم في ابسط قضاياهم , بينما نحن لانزال تحت وطأة القاضي ورحمته !!
في الامس الاخير تبادرنا وسائل الاعلام عندما انقذ الفرنسيون طفل باكستاني بات ثلاث ليال تحت الانقاض , تُرى هل جاء ليقتل الطفل ويٌعذبه ؟ كلا وحاشا , انه القانون الفرنسي اللذي اخرج فرقة الانقاض من باريس الى اسلام اباد وكشمير المسلمه ليس حباً في باكستان بقدر ماهو للمسلم الأنسان , وياهذا الانسان في باكستان لك يستمر الخذلان والعصيان , من أمه تعدت المليار وما فتئء حتى خرج منها مايلعن هذا القانون , ويُوهمنا انه حقاً جنون 0 0
عندها سأرجع واقول ان الاسلام ليس لقطع الرؤوس يجيد , ليس لقطع الرؤوس يجيد ,,, وعندها ايضا انحني اعجاباً لهذا القانون 0 0




FoR YoY ............................................... الرس
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
زجـــول غير متصل  
قديم(ـة) 31-10-2005, 03:52 AM   #5
Banned
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 27
قوة التقييم: 0
بيرم التونسي is on a distinguished road
الله المستعان على مايصفون

لا حول ولا قوه إلا بالله

أين عصر الصحابة ليتظروا كيف أن المسيحي هو الأعلى

وأن إسلامنا دخلت علية مسميات ليست في إسلام في شيء ومنها ذهبت قوتنا وقوة إسلامنا

لا حول ولاقوه إلا بالله

جميل ما كتبتي أختي في الله
بيرم التونسي غير متصل  
قديم(ـة) 31-10-2005, 01:29 PM   #6
عضو خبير
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
البلد: الـــــــــــرس
المشاركات: 4,142
قوة التقييم: 0
ريـم الصحاري is on a distinguished road
السلام عليكم
المعرف بــــ FoR You مرحبا بك كعضو جديد في المنتدى وسعدنا بمرورك ومشاركتك على ما كتبنا
قلت : تٌرى , لوقِيل أن الإسلام هو دين في قطع الرؤوس يُجيد , وبالسكين ينحر كالأضاحي في صباح عيد , وانه عن الحق يحيد , وكل هذا عن إسلام الحق بعيد , أيا هذا تٌرى ما وقعتها في نفسك ؟

الجواب مني ..هذا افتراء مخالف لمبادئ الإسلام وواقعه ، وجواب منك طيب كافي ..كل هذا عن إسلام الحق بعيد .

قلت : هذا - شئنا أم أبينا - قانون السّلام الذي في وقت كان يأكل بعضنا البعض وتقتٌل كٌلَ قبيلة أختها , وتلعن كل واحدة أخراها ,

أقول في وقت هذا كانوا هم قد أسسوا منظمات تحترم حقوق الإنسان .
جواب : وصفك لهذا القانون ( بقانون السلام ) ليس حقا على إطلاقه لأن هذا الوصف لا يستحقه إلا قانونا أو نظاما شاملا لجميع شئون الحياة ويكون أثره السلام على أتباعه في الدنيا والآخرة وأظنك معي لا يكون بهذا الوصف إلا الإسلام ، ولعلمك أن من مبادئ الإسلام وعباداته السلام ، فالذي يستحق هذا الوصف هو الإسلام.
نعم قانون الغرب فيه شيء من الأثر الطيب على أتباعه خاصة تلك الأنظمة والقوانين الخاصة بالعلوم التجريبية والاكتشافات ، وبعض المعاملات فيما بين أتباعه ، وبعض الأنظمة الأخرى الخاصة بالحياة الدنيا ، أما ما عدا ذلك فأكثر مفردات وأنظمة هذا القانون نتاجها وأثرها سيء في الحياة الدنيا ، أما في الآخرة فلا أثر لها إيجابي مطلقا .

إدعاءك أن هذا القانون هو الذي بسط السلام والأمان والمحبة بعد القتال والخوف والبغض باطل

، لأن من نادى بذلك وشرع المبادئ لتحقيقه هو الإسلام ومن النصوص المؤكدة لذلك ( كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه ) ( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ) ( أفشوا السلام بينكم ) (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ) ( لا تباغضوا، ولا تحاسدوا، ولا تدابروا، وكونوا عباد اللَّه إخواناً ولا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاثة أيام ) وقد قام النبي صلى الله عليه وسلم ببناء المسجد مركز التجمع والتآلف. و قام بعمل آخر من أروع مايأثره التاريخ، وهو المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار، قال ابن القيم ثم آخى رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم بين المهاجرين والأنصار، في دار أنس بن مالك، وكانوا تسعين رجلاً، نصفهم من المهاجرين، ونصفهم من الأنصار، آخى بينهم على المواساة، ويتوارثون بعد الموت دون ذوي الأرحام، إلى حين وقعة بدر، فلما أنزل اللَّه عز وجل: {وَأُوْلُوا الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ} [الأنفال: 75]، الأنفال - رد التوارث، دون عقد الأخوة ، ومعنى هذا الإخاء كما قال محمد الغزالي أن تذوب عصبيات الجاهلية فلا حمية إلا للإسلام، وأن تسقط فوارق النسب واللون والوطن، فلا يتقدم أحد أو يتأخر إلا بمروءته وتقواه ( إن أكرمكم عند الله أتقاكم ) والنصوص في هذا الشأن كثيرة .

قولك : قد أسسوا منظمات تحترم الإنسان , وتدعم البحوث العلمية الإنسانية , الطبية منها والتربوية ,

أقول الإسلام هو الأساس في عنايته بالعلم والمعرفة ذلك الذي جعل العلم والتأمل والبحث من أعظم القربات إلى الله ، ورفع قدر العلم والعلماء قال الله تعالى : ( يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أتوا العلم درجات ) ( قل لا يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون ) وما نادوا به كما ذكرت هي ما نادى به الإسلام وأخذوا ذلك عنه هربا من موقف الكنيسة من العقل والعلوم والمكتشفات، وما كانت عليه أوربا من الجهل .

ثم قولك : القانون الذي حرر المسلمين في نهار قد عثت يد الصرب فيه , قانون دعم فلسطين أكثر من 3 مليار دولار في اجتماع رؤساء الدول ألثمان الصناعية الأخير

نقول :هذا ما فعله أتباع هذا القانون ليس حبا لمن استفاد منهم وإنما يرتجون من وراء ذلك مصالح أخرى من تنصير وتنازل عن أرض وغير ذلك قال تعالى : (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ).

قولك : على إثر هذا القانون صاحت مآذننا في واشنطن " الله اكبر الله اكبر " , على إثر هذا القانون اعتلت منابرنا في أوروبا , على إثر هذا القانون لاح الإسلام في سماء أوروبا , على إثر هذا القانون أصبحت منظمة " كير " الأمريكية اكبر منظمه إسلاميه , على اثر هذا القانون انتشر الإسلام في أوروبا وأمريكا ,

نقول : الإسلام دين الفطرة مقبول من كل أحد إذا سلم من الضالين المضلين ( ما من مولود إلا ويولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه ) وليس لقانون الغرب يدا في ذلك .

قولك : لِمَ اجترار مثل هذا الكلام السحيق ورميه في قانون انتشر الإسلام على أثره ؟؟ وقولك : من أمه تعدت المليار وما فتئ حتى خرج منها من يلعن هذا القانون , ويُوهمنا انه حقاً جنون .

جواب ..ما ذكر من كلام في وصف الغرب وقانونهم يؤكده أفعالهم ماذا فعلوا في قضية فلسطين إلا ما كان في صالح بني جلدتهم من الكفرة اليهود ؟، ماذا فعلوا في بلاد الإسلام أفغانستان – العراق – الشيشان – كشمير – وغيرها بقوانين هيئة الأمم عفوا الكفر؟ وأما أفعالهم الإجرامية المشينة والتي لم يسلم منها حتى ذات الله وكتابه
ورسوله ماذا فعلوا؟ هل سنوا قوانين تنهي الإجرام وتقضي عليه كلا .

قولك : الأمس الأخير تبادرنا وسائل الإعلام عندما أنقذ الفرنسيون طفل باكستاني بات ثلاث ليال تحت الأنقاض , ترى هل جاء ليقتل الطفل ويٌعذبه ؟ كلا وحاشا , انه القانون الفرنسي الذي اخرج فرقة الأنقاض من باريس إلى إسلام أباد وكشمير المسلمة ليس حباً في باكستان بقدر ماهو للمسلم الإنسان ,

جواب : ما هذا التفاني في الدفاع عن الغرب وقانونه والذي يجهل حالك يظن أنك ممن أخذ بهذا القانون ، أقول كما ذكرت أنهم ما يأتون على نفع أحد إلا ويرتجون من وراء ذلك مصالح أخرى من تنصير وتنازل عن أرض وغير ذلك قال تعالى : (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ).

قولك : ويا هذا الإنسان في باكستان لك يستمر الخذلان والعصيان , من أمه تعدت المليار .

نقول هذا افتراء واتهام باطل للمسلمين في جميع البلدان فلقد سارع أهلها إلى نجدة إخوانهم في باكستان
مع أن الجيش الباكستاني تسبب في أذية أبناء المسلمين إلا أن المسلمين في جميع البلاد لم يوآخذونهم
فقدموا لهم المساعدة قدر ما يستطيعون ولك دليل ما قدمه المسلمون لإخوانهم في الباكستان تلك الحملة المباركة في العشر الأواخر من رمضان والتي أمر بها خادم الحرمين الشريفين حفظه الله .

تقول : وعندها أيضا انحني إعجابا لهذا القانون
.
نقول : عجبا هذا التعظيم لهذا الطاغوت !!! هذا الطاغوت حكمه لا يستمد من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وهو مبني على الجهل والضلال وقد حذرنا منه بقول الله تعالى : ( أفحكم الجاهلية يبغون ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون ) .

* أخيرا أريد منك تفضلا لا أمرا...أن تطلعنا على رأيك فيما فعله هؤلاء الأمريكان أتباع هذا القانون الذي تعجب به ، فيما كان منهم في حق إخواننا الأسرى ولك الشكر على ذلك .

الأخوة... النجم الثاقب – ابن السلف - بيرم التونسي ، جزآكم الله خيرا على المشاركة الطيبة .

__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

آخر من قام بالتعديل ريـم الصحاري; بتاريخ 31-10-2005 الساعة 01:38 PM.
ريـم الصحاري غير متصل  
قديم(ـة) 01-11-2005, 12:58 AM   #7
عضو خبير
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
البلد: الـــــــــــرس
المشاركات: 4,142
قوة التقييم: 0
ريـم الصحاري is on a distinguished road
تابع الجزء الثاني من وصف حقيقة الغرب


لوطن س/ يواصل المعتقل في جوانتانامو السعودي جمعة بن محمد عبد اللطيف الودعاني الدوسري في الحلقة الثانية من رسالته التي نقلها محام أمريكي إلى رئيس مركز حقوق الإنسان في البحرين المحامي نبيل رجب عرض أعمال التعذيب التي تعرض لها هو وزملائه من المعتقلين العرب والأفغان في قاعدة باجرام الباكستانية قبل أن ينتقلوا إلى قاعدة جوانتانامو حيث بدأت رحلة العذاب الثانية التي شارك فيها إضافة إلى الجنود الأمريكيين الممرضون والأطباء والمترجمون والمحققون ورجال الدين.
ويروي الدوسري أنه في المرحلة الأولى في جوانتانامو كان ممنوع عليهم الكلام ومس شبك القفص وكذلك كان ممنوع عليهم تغطية الرأس واليدين أثناء النوم. كما أن الثعابين والعقارب والحشرات السامة تعاملت ضد المعتقلين فغذت أقفاصهم وزنزاناتهم، فأعلنوا الإضراب الأول في المعتقل وهتفوا ضد الممارسات بكلمة الله أكبر.. الله أكبر فارتج المكان وهرب الجنود الأمريكيون.

قال لي المحقق: هذا من طالبان ولا يريد أن يعترف، فدخلني رعب عظيم وانتابتني حالة هستيرية وكدت أجن من هول الموقف فأرجعوا الربطة على عيني وأخذوني إلى نفس الخيمة التي كانوا يضربوني فيها وقال لي المحقق"إن أنت اشتكيت مرة أخرى أو تكلمت عما يدور هنا فسوف نعمل فيك مثلما عملنا مع هذا الأفغاني الإرهابي". ثم ضربوني ضرباً شديداً ثم أرجعوني إلى خيمتي.. يا الله يا لقسوة هذه الذكريات الأليمة.. الآن وأنا أسطر هنا ما حدث وتمر هذه الأحداث بمخيلتي أحس وكأن عقلي سوف يذهب بلا عودة وجسمي ينتفض وينتابني شعور غريب أليم... أحقاً عايشت تلك الأحداث بنفسي.. صورة ذلك الأفغاني الشيبة وهو يبكي ويدعو عليهم لا تفارق مخيلتي، صورة تلك الساعات التي قضيتها في التعذيب ما تزال تطاردني وما أتى بعدها أعظم ففي إحدى المرات أثناء تعذيبي أحضر المحقق جهازا صغيرا مثل الهاتف النقال لكنه جهاز صعق كهربائي.. فأخذ يصعقني به على وجهي وظهري وأكتافي وفي الأماكن الحساسة، ونتف كثيراً من لحيتي، ولم يكن التعذيب بالضرب فقط بل كان بالتشهير حيث إن الجنود كانوا يوقظوننا ليلياً للتفتيش وبعض الأحيان يصفوننا في صف ويقولون لنا بعد أن يوجهوا الأسلحة علينا إن لدينا أمر بإطلاق النار على كل من يتحرك ويوقفوننا لساعات طويلة على هذه الحالة في البرد الشديد وبجانب ذلك كان التجويع حيث إنهم لم يكونوا يعطوننا غير وجبتين واحدة في الظهر والأخرى بعد منتصف الليل فيوقظوننا من النوم والذي يكون متعباً ويتأخر يحرم من الوجبة ثم أحضر مندوبو اللجنة الدولية للصليب الأحمر بعض الأرغفة من الخبز الغليظ فكان الجنود يعطون كل واحد منا نصف رغيف وقت العصر فعندما تحدث بعض من المعتقلين إلى مندوبي الصليب الأحمر أصبح الجنود لا يعطوننا إلا ربع رغيف والباقي يرمى في الزبالة أمام أعيننا. وعندما كان الجنود يوقظوننا في التفتيشات كان الذي لا يسمع نداء الجنود إما لنوم أو لمرض أو لتعب شديد، فكانوا يعاقبون جميع من في الخيمة.. وهذا دائماً أسلوبهم في العقاب، عقاب جماعي ـ ولقد وضع الجنود الصليب فوق مسجد مطار قندهار وكذلك فوق برج المطار وفوق بعض أبراج الحراسة التي وضعتها القوات الأمريكية لدى احتلالها للمطار وفي إحدى المرات أخذوا أحد الأفغان ـ كبار السن ـ إلى التحقيق وكان في السبعين من عمره فسحبوه سحباً وبعدما رجع رماه الجنود على الأرض وكان فاقداً للوعي وكان أحد مندوبي اللجنة الدولية للصليب الأحمر يتحدث إلى أحد الأفغان في نفس تلك الخيمة فشاهد كل شيء بنفسه. وبعد أن خرج الجنود رجع إليه اثنان من الأفغان لكي يحملوه للداخل ـ حيث إنهم أي الجنود إذا أرادوا أخذ أحد من الخيمة أو تفتيش الخيمة كانوا يأمروننا بأن نذهب إلى خارج الخيمة عند سياج الأسلاك الشائكة ويوقفوننا صفاً واحدا بلا حركة ونواجه السياج ونلقيهم ظهورنا ثم لما حمله الأفغان وأدخلوه إلى داخل الخيمة وأفاق من الإغماء أخذ ينتفض ولا يستطيع الكلام أو الحركة...
الرحلة الى كوبا
بدأوا يجهزون من سوف يتم نقله إلى كوبا فلما جاء دوري وكنت تقريباً ضمن ثالث مجموعة تنقل إلى جوانتانامو ، فنقلوني إلى خيمة أخرى مع عدة أشخاص وكان بجوارنا خيمة فارغة يضعون فيها من يحضرونه من الأفغان من الولايات الشمالية من ولاية شبرغان. أحضروا عدداً منهم وكان الجنود يضربونهم ضرباً مبرحاً شديداً جداً وكانت دماؤهم في كل مكان وبعضهم أنوفهم مهشمة والدماء تسيل منهم ولقد رأى هذا المشهد مندوب من اللجنة الدولية للصليب الأحمر بنفسه. ثم في اليوم التالي بدأوا يأخذوننا إلى خيمة التجهيز للنقل ولما جاء دوري كان وقت الظهر فأخذوني إلى تلك الخيمة ووضعوني في مكان منعزل وجاء أحد الجنود ومعه علبة يضع فيها عينات فنتف من لحيتي ووضعها فيها ثم أجلسوني على كرسي وجاء أحد الجنود بمقص وقص ملابسي كلها وحلقوا شعر رأسي ولحيتي وشاربي ثم أخذوني عرياناً إلى خيمة كبيرة كان فيها معتقلون وكثير من الجنود ثم بعد أن صورونا كان أحد الجنود عند باب الخيمة معه كلب بوليسي كان الكلب ثائراً جداً وقيده بيد الجندي. وبعدها قيدوا أيدينا بقيد له سلسلة تلتف حول الخصر ثم وضعوا عليها أي على القيد حديدة تمنع تحريك اليدين فتثبت حركتها ثم ألبسونا الكمامات وسدادات على الأذن والنظارات التي لا يستطيع أحد الرؤية بها. ثم صفونا في خيمة مجاورة من الظهر وحتى الليل ونحن جلوس دون طعام أو شراب أو قضاء حاجة ولا صلاة فكنا نصلي بالإيحاء. وكان البرد شديدا جداً وقد وضعوا على أيدينا قفازات غليظة جداً ثم لفوا عليها بشريط لاصق قوي جداً وفي وقت متأخر من الليل بدأوا يأخذوننا إلى الطائرة وفي الطائرة وضعونا على مقعد طولي خلفه مقعد مثله وأجلسونا بجانب بعضنا البعض وقيدوا أرجلنا في المقاعد وفي أرضية الطائرة وانجرح جبيني وأنفي من شدة ضغط النظارة وانتفخت يداي وتورمت رجلاي من شدة ضغط القيود وكان الجنود يضربون أفخاذنا بإبر "المورفين" المخدرة ثم طارت الطائرة عدة ساعات طويلة لا أعرف عددها ثم هبطت في بلد كان الجو فيه ساخنا ثم نقلونا إلى طائرة أخرى وكان نقلنا بعنف ووحشية، ثم طارت بنا الطائرة الأخرى إلى المجهول حيث إننا لم نكن نعرف إلى أين سوف ينقلوننا وانتهت المرحلة الثانية في قندهار بأحزانها وآلامها.. قضيت فيها أسبوعين من بداية يناير وحتى نصفه أسبوعان بعامين كلهما أحزان وآلام وتعذيب لتبدأ مرحلة جديدة من مراحل العذاب في معسكرات الاعتقال الأمريكية ـمرحلة التعذيب المنظم ـ التي لم يشارك فيها الجنود فحسب بل شارك فيها الأطباء والممرضون والمحققون والمترجمون والمسؤولون الدينيون. فكان لكل واحد منهم نصيب في تعذيبنا سواء جسدياً أم نفسيا وكل ذلك باسم القانون.
المرحلة الثالثة من العذاب

بدأت المرحلة الثالثة من يوم ما هبطت الطائرة بنا في جوانتانامو كوبا ولم نكن نعلم أين نحن. وأنزلنا الجنود في باص عسكري ليس فيه مقاعد وأجلسونا على أرضية الباص وجاء أحد المترجمين وكان لبناني الجنسية فقال: أنتم في قاعدة أمريكية ويجب عليكم ألا تتكلموا ولا تتحركوا وأن تخفضوا رؤوسكم للأسفل وبدأ يسبنا ويصرخ علينا. وكان الذي يتحرك منا يضرب ضرباً مبرحا، ثم لما جاءني الدور في النزول من الباص كنت لا أستطيع الحركة لشدة ما أصابني من الإرهاق والتعب الشديد فقالوا لي قم الآن وأخذوا يصرخون فعندما أردت أن أقول لهم إنني عاجز عن الحركة أخذوا يضربونني ويقولون لي اخرس ممنوع الكلام. ثم حملني جنديان ورمياني من الباص وأنا مقيد على الأرض ثم أخذونا إلى معسكر الإكس راي ووضعونا في مكان من عصر اليوم الثاني إلى الليل ونحن لا نزال في نفس تقييد يوم أمس الظهر وفي الليل جاءني الدور حيث أخذوني إلى خيمة كبيرة وصوروني ثم أخذوا بصماتي وكان معهم مترجم يسيء معاملتنا ثم أخذني إلى بناء أسمنتي فيه دش ماء ثم عروني من ملابسي وأعطوني صابونة ولم ينزعوا من عيني النظارة وكان الماء بارداً جداً وعندما وضعت الصابونة على رأسي صرخوا علي وقالوا إن الوقت قد انتهى ـ علماً أنني لي أكثر من شهر ونصف لم أغتسل ـ ثم بطحوني على الأرض المتسخة وألبسوني ملابس ضيقة .البنطال والقميص قطعة واحدة ثم أخذوني إلى حيث توجد الأقفاص فوضعوني في القفص في منتصف الليل وكنت في غاية التعب والإرهاق حيث إن الرحلة من قندهار إلى كوبا كانت طويلة جداً وقد أعطوني فيها من إبر المورفين وكذلك حبوب هلوسة وحبوب منومة وعندما دخلت إلى القفص قال لي أحد الجنود: ممنوع الكلام : منوع لمس الشبك ممنوع تغطية الرأس واليدين أثناء النوم يجب أن تكون دائماً في وسط القفص وأخبروني بأنه يوجد حمام خارج القفص إذا أردت قضاء الحاجة اطلب من الجنود ذلك وكان في القفص سطلان أحدهما فيه ماء والآخر فارغ. قال الجندي هذا السطل الفارغ مخصص للبول وكان عنبرنا قد انتهى الجنود من بنائه حديثاً وهو غير العنابر وكان الجنود ما يزالون يبنون باقي الأقفاص والعنابر حيث إني كنت ضمن ثالث دفعة تصل كوبا كما ذكرت وكان في كل دفعة قرابة الثلاثين معتقلاً فوضعت رأسي ولم أحس بالدنيا إلا ثاني يوم على صلاة الفجر ثم بدأت معاناتي حيث إننا إذا أردنا الذهاب إلى الحمام الخارجي ـ البلاستيكي ـ كان الجنود يأخذوننا بعنف ويفتشون عوراتنا حتى الجنديات كن يفعلن ذلك وكانوا يقفون أمام الحمام والباب مفتوح أثناء قضائنا للحاجة. وبعدها أصبحنا نستخدم سطل البول لقضاء الحاجة تجنباً لأولئك المتوحشين الذين ليس في قلوبهم رحمة وحفظاً لعوراتنا من عبث الجنود والجنديات بها.
وعندما كانت تأتي دفعة جديدة من أفغانستان يرغموننا على الاتجاه كلنا إلى جهة معينة ويمنعوننا من الوقوف ومن الصلاة ومن الأذان بالساعات الطويلة حتى ينتهوا من الدفعة الجديدة التي يجب أن يجري عليها ما جرى لنا.. وفي الشهر الأول كنا ممنوعين من الأذان ومن الكلام ومن غسل الجنابة في الأقفاص ولا يسمحون لنا بالغسل إلا في موعد محدد في الأسبوع فكانوا يخرجوننا إلى محل الغسل في أربعة أقفاص معدة لذلك ثم يأمروننا بنزع ملابسنا ويعروننا من الملابس وبعد أن ينتهي وقت الغسل ـ الذي هو دقيقتين ـ يعطوننا مناشف ثم يرجعون إلينا ملابسنا. وكان ـ وما يزال ـ الطعام قليلا جداً جداً وكانت الحيات والعقارب والحشرات السامة تدخل علينا الأقفاص.
في تلك الفترة وزعوا علينا مصاحف وكان الجنود يهينونها عند خروجنا من الأقفاص ويرمونها على الأرض ويفتشونها ويركلونها بأحذيتهم. وكانوا يعطوننا وقتاً لتغيير الملابس ملابس ضيقة وأرغمونا على أخذ حبوب الهلوسة واستمر مفعولها أكثر من أسبوعين وعندما يريدون أخذ أحدنا كانوا يرغموننا على الجلوس على ركبتينا ووضع أيدينا فوق رؤوسنا فكان بعض الجنود يضغطون رؤوسنا في الشبك حيث إننا كنا نرغم على استقبال الشبك أثناء دخول الجنود ولقد تجرحت أنوفنا من هذه الأعمال. وعندما كنا نذهب إلى التحقيق كان الجنود يعاملوننا أسوأ معاملة ويضغطون على رؤوسنا للأسفل ويهرولون بنا ونحن مقيدون وكذلك عند ذهابنا للعيادة أو إذا خرجنا لأي سبب من القفص. وكانوا يرهبوننا بالكلاب البوليسية ويوقظوننا في الليل لأخذ أرقامنا التسلسلية وكانوا يدخلون علينا قوات مكافحة الشغب ويعاقبون بعض الإخوة المعتقلين بسحب جميع أغراضهم وإرغامهم على النوم على الأسمنت في الليل البارد.
أول إضراب
ثم حدثت مشكلة أول إضراب في كوبا والتي كانت فاتحة للإضراب الشامل حيث كان عندنا في نفس العنبر الذي أنا فيه عنبر B أحد الإخوة المعتقلين واسمه محمد القرشي من السعودية ـ الطائف وكان يصلي الضحى ويلف حول وسطه المنشفة بسبب ضيق الملابس .فجاء رئيس الوردية أحد الرقباء وقال له انزع المنشفة وكان الأخ محمد يصلي فلم يرد عليه فأمر الرقيب أحد الجنود أن يدخل على الأخ محمد في القفص وانتظر حتى سجد محمد ثم دخل عليه الجندي فأراد نزع المنشفة بالقوة ثم دفع محمد على الأرض وقطع صلاته وأخذ المنشفة ثم اشتبك مع أخينا محمد فدخل الرقيب ودفع أخانا محمد ثم خرجوا فبدأنا نكبر جميعا وبدأت العنابر بالتكبير فارتج المكان كله بالتكبير وقد كان الجنود في نفس اليوم قد أهانوا القرآن الكريم في أحد العنابر ثم رمينا جميعنا أغراضنا من خلال شق الباب ولما بدأنا بالتكبير ارتج المكان كله: الله أكبر .. الله أكبر.. فأخذ الجنود يهربون في كل مكان وكان أحد الجنود يقود مدرعة خارج المعسكر فلما سمع التكبير انحرف بالمدرعة ونزل بها في جرف ثم خرج منها وأخذ يركض... فأغلقت الإدارة المعسكر وأحضرت أعدادا من قوات مكافحة الشغب والكلاب البوليسية فكانت الكلاب تنتفض لصوت تكبيرنا. وأحضروا كاميرات التصوير حيث إن الأمريكيين لا يعملون أي شيء دون إحضار كاميرا الفيديو ويصورون ثم توضع الأفلام في أرشيف سري كما أخبرنا المترجمون عن الأرشيف ـ ثم أضربنا عن الطعام قرابة الأسبوعين، ثم خفف الله عنا بسبب هذا الإضراب وأصدرت أوامر جديدة بعدم رمي القرآن الكريم وتفتيشه وبعدها حدثت أمور كثيرة جداً.. وأحضروا قيودا جديدة تمتد من قيد اليدين بسلسلة حول الخصر ومن قيد اليدين تنزل سلسلة وتتصل بقيد الأقدام تماماً مثل القيود التي قيدوا بها عمر المختار في فيلم عمر المختار وكانت هذه القيود صناعة بريطانية وحدثت اعتداءات: ضرب وإهانة المعتقلين وأمور أخرى أكتفي بما ذكرت ولعل معظمها خرج في الإعلام
.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ريـم الصحاري غير متصل  
قديم(ـة) 01-11-2005, 01:39 AM   #8
عضو خبير
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 4,556
قوة التقييم: 0
بحر is on a distinguished road
جزاك الله كل خير على ماذكرتيه
وأقول نحن أمة تمرض ولكن لا تموت
يشخِّص البعض أزمة الأمة على أنها أزمة عقيدة و فكر، ويرى آخرون أن المشكلة تكمن في ضعف الإيمان وكدر الوجدان، وبعض المثقفين اليوم يُرجع الأزمة إلى تنكُّب أمتنا خطى المجتمع الغربي، ويصورون الدين عائقاً أمام حركة الأمة وتقدمها، وهم في الواقع متهَمون وقائمة الاتهام الموجهة إليهم مليئة بمجموعة من الانحرافات الفكرية والثقافية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية التي مارسوها حين تسلموا زمام الأمر في كثير من بلاد العالم العربي والإسلامي.

لقد عاش هؤلاء - والعامة من ورائهم- ردحاً من الزمن حسبوا فيه الاشتراكية مخرجاً ثم تحولوا إلى نقيضها فجعلوا الديمقراطية مغنماً، وإذا بكلتا الفكرتين تتهاوى ويظهر أن ما حسبوه ماءً كان سراباً.
إننا نجد في الأوضاع المتردية التي ترزح تحتها أمتنا اليوم، وفي تكالب الأمم علينا فرصة سانحة لإصلاح ذات البين وللقيام بواجب البلاغ والدعوة إلى الله. ونعتقد أن كثيراً ممن حمل راية الشرق أو الغرب لم يقصد إلا الخير لأمته لكنه جانب الصواب. كما نعتقد أن شخصاً قد يملك الصواب في شيء أو أشياء، لكن لا يمكن لأحد أن يدعي الصواب في كل شيء، فالكمال لله والعصمة لرسوله.

وحملة الصواب والحق مدعُوّون إلى إظهار الحق الذي يحملون وإقامة الحجة على مخالفيهم رحمةً بهم لا استعلاء و رفعة. إذ ليس من المعقول أن يغتني الفرد بما عنده ويكتفي، فالحق أمانة وهي واجبة الأداء بالوصف الذي ذكره رب العالمين في قوله "وما على الرسول إلا البلاغ المبين"، فالبلاغ يجب أن يكون بيناً واضحاً جلياً يفهمه كل الناس والقصد إقناعهم، والإقناع تتعدد طرقه وأساليبه.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بحر غير متصل  
قديم(ـة) 01-11-2005, 08:36 AM   #9
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 538
قوة التقييم: 0
زجـــول is on a distinguished road
مرحبا بك , وشاكر طيب مداخلتك , , ,


اتفق معك ان قانون السلام وايضا دين السلام هو الاسلام فقط وفقط , لاكن هل مانراه الان هو اسلام ماقرأته في ترايخنا واسلام ماتعلمته في مدرستي ؟ ام ان هذا اسلام " العولمه " ؟ مصدر القانون في الاسلام هو تشريع سماوي ومايسمى الان بالقضاء , سؤالي : هل القضاء نزيه في كل القضايا حتى وابسطها !! والله وتالله وبالله ثلاث ايمان في نهار رمضان , انه غير كذلك , ولو كان كذلك لِمَ لم يستقل القضاء عن السلطه ؟ ما أعرفه ان القضاء والسلطه يسيران في علاقه عكسيه , بينما نراه الان في علاقة طرديه - حميمه رومنسيه - تسير وفق بروتوكولات وخطط معده سلفا 0 0 عندما ارى ذلك بل والتصفيق له من قبل اصحاب العمائم على انه الاسلام الحق , اسلام ابو بكر وعمر , اسلام الخليفه القائل " يا أيها القاضي في قٌم لقد عزلناك فقم " اقف حائرا عاجزا عن التعبير , فياويلهم كل اللذين تخاذلوا ويا ويحهم 0 0

وقولك ايضا ان الاسلام هو من اعتنى بالاكتشاف اتفق في هذا ولا الوم الاسلام , كلا وحاشا ومعاذ ربي من هذا , الاسلام دين صالح لكل زمان ومكان , لاكنه غير صالح في هؤلاء الرجال , ربع ماتقدمه اسرائيل في دعم البحث العلمي يعادل ماقدمته الدول العربيه قاطبه !! ان تل ابيب تطبق مبادئ الاسلام اكثر منا نحن المتشبثون بمصطلحات فضفاضه مع تمزيق المضمون ارباَ !! وأيم الله انهم يسيئون - بعمد او دون ذلك - لدين عظيم اسمه " الاســــلام " 0 0 0

وامّا قولك ان ماقدمٌوه من مُساعدات انسانيه وغيره هو ليس الاّ 0 0 اقول بغظ النظر عن هذا , اقول هل استطعنا ان نقدم شيئاَ من ذلك ؟ أم أن مساعينا تقتصر على الخطب الرنّانه الخاويه الخاليه من اي شاهد على أرض الواقع ؟ هٌم نصّروا افريقيا ونصّروا تيمٌور ونصّروا الفلبين في منظماتهم تلك , بينما لازال علمائنا مختلفين حول رفع اصبع السبّابه في التشهد الاخير , وهل صوت المرأه عوره ام لا 0 0

وعندما اقول ان الاسلام لاح في سماء اوروبا وامريكا اقصد بهذا رحمة القانون , واستغرب حقيقة تبريرك في ان الاسلام دين فطره وغيره , اليس بأستطاعتهم منع اقامة المساجد ودٌور حلقات الذكر , كما فعلنا نحن في منع كنائسهم ؟ اليسوا اقوى عدة وعتادا منّا ؟ مالمانع من ذلك ؟ انه القانون يارجل .. القانون يارجل .. القانون وما أدراك ما القانون 0 0

كما لايفوتني ان اشكر حكومه المملكه على وقوفها في مصاب باكستان الجلل , غير ان ماقدمته امريكا وحدها يعادل ماقدمته دول الاسلام مجتمعه .. فقط يكفينا اسطولها الجوي ... عندما اتطرق لهذا ليس حبا في امريكا وفرنسا , لا وربي غير ان هذا العمل , الاولى ان يقدمه الملسمون رؤساء ومرؤسين 0 0

ملاحظه : قولك عن هيئة الامم المتحده " هيئه الكفر " هو ليس في صالح احد , لا صالحك ولا صالح الموضوع ولا ادارة المنتدى , اتمنى تعديل ذلك , حيث ان السعوديه عضو فيها وكذلك اغلب الدول الاسلاميه 0 0


ورأيي فيما فعله هؤلاء , كما ان ماقام به اربعة عشر سعودي في برجي مانهاتن لايمثل الاسلام والمسلمين ولا يمثل حكومة المملكه , ايضا ماقام به هؤلاء " المرتزقه , والوحوش الضاريه " لايمثل القانون , , ,




FoR YoU ............................................ الرس
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
زجـــول غير متصل  
قديم(ـة) 01-11-2005, 04:23 PM   #10
عضو خبير
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
البلد: الـــــــــــرس
المشاركات: 4,142
قوة التقييم: 0
ريـم الصحاري is on a distinguished road
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزآك الله كل خير أخي بحر.. صدقت نحن أمة تمرض ولكن لا تموت ، مما يؤكد أن أزمة الأمة وضعفها وتخلفها عن ركب الحضارة المدنية المادية ليس على أنها أزمة عقيدة و فكر، لأن عقيدة وفكر الإسلام قد أكملت ولو كان كذلك لنتهى الإسلام ولم يأخذ به أحد ، إنما المشكلة تكمن في ضعف الإيمان وكدر الوجدان ، وإن من ضعف الإيمان كان ما يراه بعض المثقفين اليوم فيُرجع الأزمة إلى تنكُّب أمتنا خطى المجتمع الغربي ، ويصورون الدين عائقاً أمام حركة الأمة وتقدمها ، ونتج عن ذلك التخلي عن كثير من مبادئ الإسلام فكان الضعف والتخلف . والأوضاع المتردية و تكالب الأمم علينا وكما قلت: فرصة سانحة لإصلاح ذات البين وللقيام بواجب البلاغ والدعوة إلى الله ليعود أهل الإسلام إلى الإسلام وينتهي الضعف والتسلط من الأمم الكافرة .

, , ,



FoR You مرحبا بك , وشاكر طيب مداخلتك


الإسلام هو هو ولكن أهل الإسلام اليوم ليسوا هم أهل الإسلام في الأمس ، ولو كانوا كذلك لكانت لهم القيادة للعالم في جميع مجالات الحياة ، ولذا بما أنك تتفق معي ، أن قانون السلام وأيضا دين السلام هو الإسلام فقط وفقط ، و أيضا أن الإسلام هو من اعتنى بالاكتشاف ، وأنه دين صالح لكل زمان ومكان ، من هنا الغاية واضحة التي هي الأخذ بالإسلام
ولكن الطريق لذلك ليس بتمجيد الغرب وذكر ما هم عليه من التمكن والتفوق في شؤون الحياة الدنيا ، وكذا ذكر حال أهل الإسلام وما كان منهم من مخالفات لمبادئ الإسلام ، والقول أن الإسلام غير صالح في هؤلاء الرجال , وترك دعوة هؤلاء الرجال وغيرهم من المخالفين لمبادئ الإسلام ، لأنه لو كان كذلك لبقي هؤلاء الرجال وغيرهم في مخالفاتهم فضلوا وأضلوا وازدادوا تخلفا عن ركب الحضارة وانصرف كثير من المسلمين عن الإسلام ظنا أن الإسلام لم يقدم لهم رفعة ولا مكانة في الأمم وتسابقوا للأخذ بقوانين الغرب طمعا في نيل الرفعة والتقدم الحضاري المادي مثلهم .

قولك : إن تل أبيب تطبق مبادئ الإسلام أكثر منا نحن المتشبثون بمصطلحات فضفاضة مع تمزيق المضمون أربا !! وأيم الله أنهم يسيئون - بعمد أو دون ذلك - لدين عظيم اسمه " الإسلام " 0

نقول : ألا تعلم أن مبادئ الإسلام كثيرة شاملة لكل شؤون الحياة وفي جميع الأحوال ، فقف وقارن بين تل أبيب وبين المسلمين في هذا الوقت ومع ضعفهم ومخالفتهم لكثير من مبادئ الإسلام لو وجدت الفرق واضحا لصالح المسلمين في تطبيق مبادئ الإسلام فلم يكن من تل أبيب إلا ما ذكرت بقولك : ربع ما تقدمه إسرائيل في دعم البحث العلمي يعادل ما قدمته الدول العربية قاطبة !!


وأما قولك إن ما قدمٌوه من مُساعدات إنسانية وغيره هو ليس إلا 0 0 أقول بغض النظر عن هذا , أقول هل استطعنا أن نقدم شيئاَ من ذلك ؟ أم أن مساعينا تقتصر على الخطب الرنانة الخاوية الخالية من أي شاهد على أرض الواقع ؟ هٌم نصّروا إفريقيا ونصّروا تيمٌور ونصّروا الفلبين في منظماتهم تلك , بينما لازال علمائنا مختلفين حول رفع أصبع السبابة في التشهد الأخير , وهل صوت المرأة عوره أم لا 0 0


نقول : يظهر أنك غير مطالع ومتابع لما يقدم من المسلمين من مساعدات لم تقتصر على المسلمين فقط بل قدمت حتى للكافرين وإن كانوا أغنياء وأقوياء فابحث وطالع وتأكد قبل أن تتهم المسلمين بالتقصير ،

أما قولك : أم أن مساعينا تقتصر على الخطب الرنانة الخاوية الخالية من أي شاهد على أرض الواقع

نقول : نعم هذا طريق لإبداء المساعدة ولكن وصفك له بهذا الوصف ليس بحق لأن له أثر في أرض الواقع ولو لم يكن له أثر لم يأمرنا الله به في قوله : ( واذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين ) ولك الشاهد من أرض الواقع ما صاحب تلك الحملة المباركة التي نادى بها خادم الحرمين حفظه الله من ذلك التذكير بكلمات ووعظ وخطب مما دفع كثير من المتبرعين إلى التأثر بذلك وتقديم المساعدة .

قولك : وعندما أقول إن الإسلام لاح في سماء أوروبا وأمريكا اقصد بهذا رحمة القانون , واستغرب حقيقة تبريرك في إن الإسلام دين فطره وغيره , أليس باستطاعتهم منع إقامة المساجد ودٌور حلقات الذكر , كما فعلنا نحن في منع كنائسهم ؟ أليسوا أقوى عدة وعتادا منّا ؟ ما لمانع من ذلك ؟ انه القانون يا رجل .. القانون يا رجل .. القانون وما أدراك ما القانون .


نقول : أي رحمة هذه التي تدعي أأكد لك أنك قليل الإطلاع على ما كان من هؤلاء الغرب في محاربة الإسلام فلقد ازداد منهم سن القوانين للقضاء على الإسلام أو إضعافه أو وقف انتشاره تلك القوانين التي سنوها طالبوا بتطبيقها حتى من المسلمين وأجبروهم على ذلك بالترغيب أو الترهيب ، ولقد منعوا وضيقوا من إقامة مساجد ومراكز وجمعيات بل أزالوا ، ومع هذا التضييق زاد انتشار الإسلام عن ذي قبل حسب البحوث والدراسات وهذا مصداق ما قاله رسولنا صلى الله عليه وسلم عن تميم الداري قال: سمعت رسول الله يقول ) : ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار، ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله الله هذا الدين بعز عزيز، أو بذل ذليل ، عزاً يعز الله به الإسلام، وذلاً يذل الله به الشرك ) . وبقي أن أذكرك أن من مبادئ الإسلام ( لا إكراه في الدين ) ومن مبادئه لا يقام لهم كنائس وأماكن عبادة لهم في جزيرة العرب ،


ملاحظه : قولك عن هيئة الأمم المتحدة " هيئه الكفر " هو ليس في صالح احد , لا صالحك ولا صالح الموضوع ولا إدارة المنتدى , أتمنى تعديل ذلك , حيث أن السعودية عضو فيها وكذلك اغلب الدول الإسلامية 0

نعم هي كما قلت لأن من بيده الحل والربط هم الكفرة وإن انضمام الدول الإسلامية إلى تلك الهيئة هو بمثابة الدفاع عن الإسلام والمسلمين و بمثابة تأكيد المواثيق والعهود بين المسلمين والكفار ولا يعني ذلك أنهم كافرين .

* أخيرا ..سأنقل موضوعا بعنوان < لا تحزن إن الله معنا لمحمد بن عبدالرحمن العريفي> وأطرحه في هذا المنتدى لعل الله أن ينفعنا به أرجو الإطلاع عليه ولكم الشكر .

هدانا الله للحق .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ريـم الصحاري غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 10:58 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19