LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-11-2005, 04:16 PM   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
لزام
أبو سليمان
 

إحصائية العضو







افتراضي

مشكورين جميعا على المرور و التعقيب .....

ولكن السؤال

هل نحن نساهم بشكل او بأخر في ايجاد مثل هذه الحوادث ........... بسبب تقصيرنا في ارشاد الغافلين من الشباب
والشابات بخطر الانحراف ..........؟


.



















التوقيع


" حسب مفهومي المتواضع لمعنى الوطنيه "
"الوطنية شعور من القلب يحرك بقية اعظاء الجسم وفق آلية متّزنة يحيطها الاتقان ويرسم خطاها الاخلاص ويشرف عليها مراقبة الله لها يترجمها الشخص السّوي العاقل باقواله وافعاله لصالح عقيدتة ومجتمعة ووطنة "
قديم 12-11-2005, 06:54 PM   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
دمعة حرمان
عضو مميز
 

إحصائية العضو








افتراضي

صدقت يا اخي لزام .. موقف لاتحسد عليه.. والمؤسف هو لو دخلت دور الحضانه وشاهدة من القائم على رعايتهم .. وشاهدة حاله الدائم ... وهو ما يبكي بدل الدمع دماٌ ...

شكراٌ لنقلك موقفك لنا عسى ان ينفع بك الله تعلى ... جزاك الله خيرا





( اثبت وجودك في المنتدى .. وشارك برئيك في المواضيع.. حتى ولو بكلمة شكر ... )



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

قديم 12-11-2005, 07:37 PM   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








افتراضي

مشكور اخوي على هالقصه اللي فيها المثير من النقاط المهمه التي يجب علينا الالتفات لها

اولا: كيف نتعامل مع مثل هؤلاء الاشخاص

بان تكون طريقتنا حنونه ونشعرهم بالمواساة بينهم وبين الاطفال الاخرين

ثانيا: كيف نتعامل او كيف نوعي ما سبب بمثل هذه المشكله من الشباب المتهور

مشكور اخوي لزام

قديم 12-11-2005, 08:10 PM   رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
التاجر
عضو بارز
 

إحصائية العضو








افتراضي

كفالة مثل هؤلاااااء أعظم أجراً من كفالة اليتيم كما قاله الشيخ سلمان العودة

لأن اليتيم له أعمااااام وأخوااااال

وهؤلااااء مقطوعون من شجرة ...



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

قديم 14-11-2005, 06:51 AM   رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
alda3wah
مكتب الدعوة بالرس
 

إحصائية العضو








افتراضي

جزاك الله خيراً أخ لزام على طرح مثل هذا الموضوع .
وأود أن أعقب على هذا الطرح المميز بعرض عن هؤلاء الأيتام والعناية التي تقدم لهم من قبل الوزارة ..

حيث جاءت الشريعة الإسلامية السمحة كمنهج رباني ارتضاه الله للبشر كافة من لدن حكيم خبير لتحدد الطريق المستقيم للمعتقد والسلوك الذي يجب أن ينتهجه البشر كافة ليفوزوا بحظي الدنيا والآخرة ، ولقد حوت الشريعة الإسلامية بتوجيهاتها كافة المعاملات والعلاقات الإنسانية ، ووضعت الأطر المحددة لمسؤولية كل فرد تجاه الآخر ، الذكر والأنثى ، الصغير والكبير ، الغني والفقير ، الراعي والرعية ، ومن الفئات التي شملتهم الشريعة الإسلامية برعايتها وكفلت لهم كافة حقوقهم الأيتام .

قال الله تعالى ( ( ويسألونك عن اليتامى قل إصلاح لهم خير وإن تخالطوهم فإخوانكم والله يعلم المفسد من المصلح ولو شاء لأعنتكم إن الله عزيز حكيم ))
فاليتم من فقد أبويه أو أحدهما ومن في حكمهم قد كفل الله له كافة حقوقه ورغّب في الإحسان إليه وأوعد قاهره بعذاب شديد ، جبراً لمصابه وتأكيد على كرامته وحقه في العيش الكريم ، حتى بلغ كافل اليتيم والقائم بشؤونه من الرفعة والعلو أن يكون جار رسول الله صلى الله عليه وسلم في الجنة .
جاء في صحيح البخاري ومسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا وأشار بالسبابة والوسطى وفرّج بينهما شيئا " متفق عليه .

وأكرم بهذه المـنـزلة التي يبلغها المؤمن بكفالته لليتيم والقيام بشؤونه ورعايته ، حتى قال أحد السلف ( حق على من سمع هذا الحديث - يعني قول الرسول صلى الله عليه وسلم - (( أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين .... )) أن يعمل به ليكون رفيق النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة ، ولا منزلة في الآخرة أفضل من ذلك ) .

واستجابة لهذا التوجيه الإلهي الكريم فقد عنيت المملكة العربية السعودية منذ نشأتها بأمر الأيتام ونهضت برعايتهم أيما رعاية ، وألقت مسؤولية متابعة أوضاعهم وتلمس حاجاتهم والأخذ بأيديهم إلى ما يكفل لهم كرامتهم ويحقق اعتمادهم على أنفسهم على وزارة الشؤون الاجتماعية ممثلة بوكالتها للشؤون الاجتماعية والتي ما فتئت - في ظل التوجيهات الكريمة - تقدم للأيتام ومن في حكمهم كافة أوجه الرعاية الكريمة إيماناً منها بأن هذه حق من حقوقهم التي كفلها لهم الله عز وجل

** ومن البرامج التي تقدم لهم وفيها نفع لهم وتعينهم هلى حياته :

برنامج الأسرة الحاضنة ( البديلة ) :- وهو قيام أسرة برعاية واحتضان طفل يتيم ورعايته رعاية كاملة ودائمة وتحقق له الأمان النفسي والإشباع العاطفي ، وتكسبه العادات والقيم الاجتماعية المثلى ، حيث يكون الطفل اليتيم فرداً من الأسرة وفق الضوابط الشرعية المنظمة لهذا الأمر .
• برنامج الأسرة الصديقة :- وهو برنامج يهدف إلى تعويض الأطفال الأيتام الذين لم تسنح الفرصة لاحتضانهم بأن يسلموا للأسر الراغبة في رعايتهم رعاية جزئية وفق نظام تقوم بموجبه إحدى الأسر الطبيعية في المجتمع بالارتباط بواحد أو أكثر من الأطفال الأيتام المقيمين في إحدى الدور الاجتماعية الإيوائية التابعة لوكالة الشؤون الاجتماعية بهدف استضافته لديها خلال فترة محددة مثل فترة الإجازات ( الأعياد أو نهاية الأسبوع أو الإجازة الصيفية ) ثم يعاد الطفل بعد انتهاء الإجازة أو الفترة المحددة إلى الدار أو المؤسسة التي يقيم فيها .
يقوم منهج وكالة الشؤون الاجتماعية في رعاية الأيتام على قناعتها التامة بأن الأصل في التربية المتوافقة مع الفطرة السليمة أن ينشأ الطفل في كنف أسرة تحوطه بحنان الأم وعطف الأب ومحبة الأخوة والأخوات ، وبهذه التنشئة تشبع احتياجات الطفل العاطفية ويتشرب قيم المجتمع وعاداته ويتعلم ثقافته ، وأنه مهما بلغ مستوى الأداء داخل الدور الاجتماعية من رعاية واهتمام باليتيم إلا أن ذلك كله - من واقع الحال والخبرة العملية - لا يضاهي رعايته داخل أسرة طبيعية ، لذا فقد تبنت الوكالة منهجاً عملياً اتبعته منذ أمد في رعاية الأيتام وهو دعمها للرعاية البديلة والتي تنهض على عدم الاعتماد على الإيواء داخل الدور الاجتماعية ، بل على تفعيل برامج الرعاية البديلة والتي تهدف إلى توفير الظروف المناسبة للأطفال الأيتام ومن في حكمهم للعيش في جو اجتماعي أسري سليم داخل أسر طبيعية لتنشئة هذا الغرس في مناخ يهيئ له النمو السليم المتوافق وليؤتي ثماره في المستقبل بإذن الله .
ومن أهم أهداف إدارة الاحتضان البحث عن الأسر البديلة المناسبة في المجتمع والتي لديها القدرة والكفاءة - الراغبة في الأجر والثواب من الله - لرعاية الأطفال الأيتام وتعويضهم عن فقدهم لوالديهم ، حيث الفرصة متاحة للأسر الكريمة التي ترغب في رعاية الأيتام .
ويتم اختيار الأسر الحاضنة ( البديلة ) والأسر الصديقة وفق معايير اجتماعية خاصة بحيث يتوفر لديهم المناخ الاجتماعي السليم وعناصر التنشئة الاجتماعية المرغوبة ، وتبدي رغبة في القيام برعاية هؤلاء الأطفال ضمن أفراد الأسرة ، وبذلك يعهد إليها رعاية وتربية فئات الأيتام ومن في حكمهم ، ويخضع هؤلاء الأطفال للإشراف والمتابعة المستمرة من قبل أجهزة وكالة الشؤون الاجتماعية ، وتصرف إعانة مالية عن كل طفل لقاء رعايته يصل مبلغها إلى ( 1200 ) ريال شهرياً لمن يتقدم بطلبها من الأسر الحاضنة أو البديلة ، إضافة إلى مكافأة تعادل إعانة شهرين لكل طفل ملتحق بالدراسة ، وتصرف في أول العام الدراسي لمواجهة احتياجاته المدرسية ، وفي نهاية مدة الحضانة تصرف للأسرة الحاضنة مكـافأة قدرها ( 5000 ) ريال عن كل طفل أو طفلة انتهت فترة حضانته .
والجدير بالذكر أن هناك المئات من الأسر الكريمة التي تتولى احتضان الأطفال من هذه الفئات ابتغاء الأجر والثواب من الله دون مقابل مادي .
ولقد تبين أن الأسر الحاضنة أو البديلة قد ضاهت في رعايتها للأيتام دور الحضانة الاجتماعية ، بل وفاقتها أحياناً ، ذلك أن الجو الأسري الذي توفره للأطفال قد لا يتوفر لهم في دور الحضانة الاجتماعية خاصة بين عدد كبير من الأطفال مختلفي الطباع والأمزجة والسلوك .
وعلى هذا الأساس شجعت الدولة هذا الاتجاه وباركت جهود القائمين عليه ، وكرّست عنايتها به بمضاعفة المخصصات المالية والمكافآت للأسر الحاضنة أو البديلة مع عدم التراخي أو إهمال الشروط الواجب توفرها في هذه الأسر ، وفضلاً عن ذلك كله توجد ميزات أخرى لتسليم الأطفال للأسر الحاضنة أو البديلة وهو عنصر الحنان في الأسرة وشعور الطفل أنه أحد أفراد الأسرة أو أبنائها ، ويؤكد ذلك وجود حالات ظل فيها الطفل يعيش مع الأسرة الحاضنة أو البديلة حتى بعد البلوغ شاعراً بالسعادة والاستقرار والطمأنينة إلى مستقبله ، ولا نتجاوز الحقيقة إذا قلنا أن كثيراً من الحالات التي تميزت بالتفوق والنجاح والتخرج من الجامعات والحصول على شهادات عليا يرجع الفضل في ذلك - بعد توفيق الله سبحانه - إلى جهود الأسرة الحاضنة أو البديلة التي قامت برعاية هذا اليتيم وفق ما يرضي الله سبحانه وتعالى ، ونسأل الله لهم ألا يحرمهم الثواب والأجر .

وأعتذر للأخوة عن الإطالة .. وأعدهم أن أطرح موضع عن الأيتام قريباً .



















التوقيع

قديم 14-11-2005, 08:40 AM   رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
غريب الدار
عضو مجلس إدارة سابق
 
الصورة الرمزية غريب الدار
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

لا حول ولاقوة الا بالله


يالله لاتبلانا



















التوقيع

غريب الدار
Instagram & Twitter: A_Karim_M
قديم 14-11-2005, 09:05 AM   رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
عبدالله النصيان
عضو مجلس الإدارة
 

إحصائية العضو








افتراضي

.

لــزام

صورة مؤثرة تبكي الحجر

لأبرياء لاذنب لهم

يستجدون نظرات حب

حتى وهم في صيف الحنان

فلابد أن نغيثهم ونمطر صحاريهم



....... شكرا لك / لزام /



















التوقيع

.

ملح الجريف - سابقاً -

قديم 02-02-2006, 07:30 AM   رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
لزام
أبو سليمان
 

إحصائية العضو







افتراضي

[SIZE=]نحن الان على اعتاب ا لاجازة

فهل نغير من واقعنا بافعالنا ام نكتفي بالقول فقط


هيا


فالمكان معروف لدينا جميعا


فلنجرب ولو لمرة واحدة ان نذهب لتلك الدار ونصطحب اطفالا مع اطفالنا [/SIZE]




.



















التوقيع


" حسب مفهومي المتواضع لمعنى الوطنيه "
"الوطنية شعور من القلب يحرك بقية اعظاء الجسم وفق آلية متّزنة يحيطها الاتقان ويرسم خطاها الاخلاص ويشرف عليها مراقبة الله لها يترجمها الشخص السّوي العاقل باقواله وافعاله لصالح عقيدتة ومجتمعة ووطنة "
قديم 02-02-2006, 11:57 AM   رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
ابوسمره
عضو مميز
 

إحصائية العضو








افتراضي

الحمدالله على نعمة الوالدين

اشكرك اخوي عاموضوعك الرائع

تحياااااااااااااااااااااتي لك


سلملم



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

قديم 02-02-2006, 12:17 PM   رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
MaLsOoOoN
عضو مميز
 

إحصائية العضو








افتراضي

اخي لزام بكيت وابكيتنا
فعلاً قصة مؤثرة



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 01:10 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8