عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 07-11-2005, 01:54 PM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
البلد: الرس
المشاركات: 384
قوة التقييم: 0
البتار is on a distinguished road
مقال ولا أروع للكاتب عبد الرحمن العشماوي

دفق قلم
أوَّل امرأة سعودية..!!؟
عبدالرحمن العشماوي


يا لها من عناوين تلاحقنا في عدد من وسائل الإعلام: أول امرأة سعودية تتولى منصباً في الأمم المتحدة، أوَّل امرأة سعودية تتولى إدارة قسم مهم في مستشفى كذا، أول امرأة سعودية تقود الطائرة، أوَّل امرأة سعودية تشارك في مهرجان كذا، أوَّل امرأة سعودية تظهر في مقابلة مباشرة مع قناة كذا،... ثم ماذا بعد؟!
هل ننتظر أن نقرأ عن أول امرأة سعودية تشتغل في (ملحمة)، وفي ورشة سيارات، وسائقة تاكسي، وسائقة شاحنة لنقل الغاز، وخادمة لتنظيف الغرف في فندق، ومرشدة سياحية.. و، و.. إلى آخر القائمة.
أيها الأحبة..
تُشعرنا بعض العناوين الصحفية بأن عندنا عقدة نقص كبيرة في موضوع المرأة مع أن وضعها عندنا من أكمل الأوضاع وأحسنها في أمور كثيرة.
فديننا يمنحها من الحقوق ما يجعلها في سعادة وهناء، وإذا كان هناك قسوة وتسلط من بعض الرجال وبعض الأسر فهي أخطاء بشرية لا تصح، ويجب على الجميع العمل على إصلاحها، أما هذه الحمَّى التي لا تبرد حرارتها في التناول الإعلامي لوضع المرأة السعودية هذه الأيام فإنه يؤكد لبعض من يقرأ ما يطرح وهو لا يعرف المجتمع السعودي أن المرأة مسحوقة تماماً، وأنها مظلومة تماماً، وأنها الوحيدة بين نساء العالمين التي لا حقوق لها.
عجباً - أيها الأحبة - كيف نظلم مجتمعنا وأنفسنا بهذه الصورة المتطرفة، وكيف ننقل صورةً غير حقيقية عن وضع المرأة السعودية؟! وماذا نريد من وراء ذلك؟!
هل نريد إصلاحاً اجتماعياً؟ وأين الإصلاح الاجتماعي من هذا الطرح المُغالي في موضوع عمل المرأة في بلادنا، هل يتمثل الإصلاح في أن تنزل المرأة إلى كل ميدان من ميادين العمل؟ وهل يتوقف تطور البلاد على أن تقود المرأة السيارة؟ وهل تبقى المرأة السعودية مظلومة مهضومة الحق إذا لم تذهب لحضور اللقاءات والمؤتمرات العالمية دون محرم؟
بناء الوطن والحرص على الإصلاح يتمثل في التوازن والاعتدال، وليس هنالك منهج كمنهج الإسلام العظيم في التوازن والاعتدال.
ألا يتحقق تطور المرأة إلا بظهورها مذيعة مكشوفة الرأس والصدر؟
لماذا يسهل على الآخرين أن يصطادونا ببريق دعاياتهم وادعاءاتهم؟..
لماذا نقدم أنفسنا هذا التقديم الضعيف الذي يدل على شخصية مضطربة؟..
لماذا نظهر في وسائل الإعلام بمظهر المستحي من قيمه ومبادئه وخصوصيته؟
أيها الأحبة، الإصلاح الوطني يقول بلسانه الفصيح: ربّوا أولادكم على مبادئ الإسلام ديناً وخلقاً وحسن تعامل ومودة ورحمة، وعلّموهم أحسن تعليم ووجِّهوا كل جنسٍ إلى ما يناسبه بضوابط الشرع - لا بأهواء فلانٍ وعلاَّن، ووظِّفوا الشباب الذين لا يجدون أعمالاً، وعند ذلك سترون كيف يكون الإصلاح.
إنَّ المرأة السعودية في أحسن حال، إذا قيست بغيرها من النساء في العالم، وإنّ وضع الأسرة عندنا من أحسن وأفضل أوضاع الأسر في العالم.
نعم هنالك أخطاء، وهنالك استخدام سيئ للقوامة من بعض الرجال، وهنالك عادات وتقاليد لا تمتُّ إلى الإسلام بصلة، فواجبنا نحوها تصحيحها، وتصويبها، وليس الواجب أن نفسد الصالح بحجّة إصلاح الفاسد.
أيها الأحبة.. ربما يغفل الإنسان عمَّا هو فيه من النعمة، ويتراءى له ما عند الآخرين من البريق فيسعى واهماً إلى هدم ما عنده، حتى إذا فعل ما فعل الآخر وجد الضياع وكانت الحسرة.
إنني أنادي جميع أبناء هذه البلاد المباركة إلى عدم الشعور بالضّعة أو الضعف أمام الآخر، فإن من يفقد نفسه يفقد الحياة، مهما ظنَّ غير ذلك.
وما أجمل موقف تلك الفتاة المسلمة المتحجبة التي قالت لها صحفية غربية: إنني أشق عليك وأنتِ في هذه القيود، فقالت لها بلغةٍ واثقة: بل أنا أشفق عليك وأنتِ في هذه الحالة المؤلمة من التبرُّج والسفور.
أوَّل امرأة سعودية..!!؟
إنَّ لدينا أوائل وأوائل وأوائل وما زال لدينا أوائل وأوائل من نساء عظيمات، ولكنَّهن بحشمتهن يبنين الحياة، ويرفعن قيمة المجتمع، ويرقين بالإنسان، لأن قلوبهن مضيئة بالقرآن.
إشارة




وما العزُّ إلا في التورُّع والتُّقى
وإنْ قلَّ مال أو جفاك مُعينُ





الجزيرة العدد ( 12092 ) الأحد 4 شوال 1426 هـ
البتار غير متصل  

 
قديم(ـة) 07-11-2005, 03:41 PM   #2
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
البلد: على الأرض
المشاركات: 238
قوة التقييم: 0
البعيد is on a distinguished road
ربما يغفل الإنسان عمَّا هو فيه من النعمة، ويتراءى له ما عند الآخرين من البريق فيسعى واهماً إلى هدم ما عنده، حتى إذا فعل ما فعل الآخر وجد الضياع وكانت الحسرة

فعلا كلمات في الصميم

على كل حال اترك مجال التعليق لصاحبات الشأن هن ادرى وخلو نشوف رايهن عن المقال

مشكور على نقلك للمقال يالغالي
البعيد غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 08:21 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19