عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 10-11-2005, 09:11 AM   #1
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
العلاقة بين الاموات والاحياء

أحياء عند ربهم يرزقون



بشرى فيصل السباعي
الأعياد هي بلا شك مواسم فرح وسرور وتطلع للغد المتجدد, لكنها أيضا مواسم ذكريات وشجن بالنسبة للبعض خاصة من الذين لهم أحبة لم يعد عليهم العيد, لكن يا ترى لو كان للراحلين أن يوجهوا رسائل لذويهم ماذا كانوا سيقولون لهم خاصة وهم يرون حزنهم وشجنهم في هذه المواسم المميزة?! وبالفعل قد وصلتنا مثل تلك الرسائل, ففي الحديث الصحيح للشيخين (أن الميت يعذب ببكاء أهله عليه) أي أنه يتألم لحزنهم عليه, وهذا يعني أن الميت يعرف بحال أهله وتصله أخبارهم, قال عليه الصلاة والسلام: (أعمال العباد تُعرض على أقربائهم من موتاهم) الطبري, وفي رواية أحمد (إن أعمالكم تعرض على أقاربكم وعشائركم من الأموات), ولعله ينتابهم ذات الشعور الذي انتاب والد جابر بن عبدالله الذي ذكره النبي عليه الصلاة والسلام في معرض مواساته لولده حيث ذكر أن الله تعالى خاطب والده مواجهة وسأله عن حاجته, فسأل من ضمن ما سأل أن يبلغ عن حاله من وراءه من أهل الدنيا فأنزلت {ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يرزقون}, لكن في الواقع لا تزال هناك صورة قاصرة عن الحياة الطيبة التي يحياها المرضيون في البرزخ وهذه الصورة المنقوصة هي التي تولد فوبيا الموت أو الخوف المرضي من الموت, والحزن المرضي على الراحلين, مع أن الأحاديث النبوية خاصة تلك المتعلقة بوفاة الصحابة تؤكد أن حياة الإنسان في البرزخ ليست حياة في حفرة من مترين في الأرض, إنما فيها نعيم وسرور واجتماع وتلاقٍ مع الأحبة (غداً ألقى الأحبة محمداً وصحبه) وقد توسع ابن القيم في كتابه (الروح) في ذكر الأدلة والآثار التي تصف حياتهم وتواصلهم مع بعضهم ومع الأحياء, ولعل الأمر يتعلق بحساسية روحية معينة تساعد الإنسان على أن تتواصل روحه في المنام مع أرواح المتوفين كما ذكر في قوله تعالى {الله يتوفى الأنفس حين موتها} ودلل ابن القيم على ذلك بقصة رجل صالح كانت الناس تقصده بأسئلة موجهة إلى موتاهم وكان يأتيهم بالجواب منهم عبر رؤيا المنام. واليوم بات البحث في مجال حياة الروح بعد الموت هو أحد أخصب مجالات البحث في فيزياء الكم, حتى إنه تطوّر فرع خاص به يسمى بفيزياء الوعي, والوعي هو المصطلح الذي يحبذ العلماء استعماله لوصف الروح, فالرياضي والفيزيائي الأمريكي البروفيسور فرانك تيبلر تعد كتبه في هذا المجال من أكثر الكتب مبيعاً, وأهمها كتاب (فيزياء الخلود) (1994م) الذي قدّم فيه بناء على المفاهيم الفيزيائية الحديثة تصوراً متكاملاً لعالم برزخي تعيش فيه الأرواح حياة كاملة لكن فيما يشبه الواقع الافتراضي, فالأفكار والرغبات تتحول إلى حقائق في ذوات أصحابها لأن الوسط الذي يعيشون فيه هو وسط معلوماتي, فالمعلومة بالنسبة لهم هي حقيقة مدركة وفق فيزياء ذلك العالم, وحسب النظرية النسبية فإن الماضي والحاضر والمستقبل وكل العوالم موجودة معاً في نسيج كوني واحد, وهناك الكثير من الذي يمكن قوله في هذا المجال مما يمكن أن يعطي أهل الدنيا الشعور بأن الراحلين من الصالحين هم بالفعل أحياء يرزقون, وهي ليست حال مختصة بشهداء المعارك فمن الأحاديث الشريفة الواردة في أنواع الشهداء نجد أنهم تقريباً أغلب الأمة كالذي يموت بمرض في البطن أو الرئة أو الغرق أو الحرق أو حادث أو النفساء وهناك أحوال أيضاً تجعل العبد في منزلة الشهداء كالتاجر الصدوق والغريب, ولعل هذه البشائر والرسائل الربانية عن الراحلين تكون عزاء لذويهم, ومنطلقاً لتوسيع آفاق نظرتنا للوجود.

bushra_sbe@hotmail.com
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل  

 
قديم(ـة) 10-11-2005, 10:02 AM   #2
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 1,516
قوة التقييم: 0
مصطفى is on a distinguished road
بسم الله الرحمن الرحيم

يقول الله تعالى : ( وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً (85) سورة الإسراء .

ومهما وصلنا من حقائق واكتشافات ، فعلم الغيب مليء بأشياء لانعرفها ولا نعرف كهنها ،

وهاهو العلم يوماً بعد يوم يأتينا بجديد ، وغالباً مايكون قد بينه الله في كتابه الكريم ، أو دل عليه ، ولكن عقولنا القاصرة وإدراكنا لم يتوصل إليه .

بارك الله فيك وزادنا وإياك علماً وعملا .
.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
مصطفى غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 06:32 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19