عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 09-12-2005, 04:08 PM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
المشاركات: 373
قوة التقييم: 0
قبلان الصالح is on a distinguished road
ندوة في نادي القصيم الأدبي عن الشاعر محمد المسيطير:

مقدمة:
الشاعر العربي الرائع محمد بن عبد الله المسيطير أحد أبناء هذه المحافطة العريقة( تفخر به وبغيره من المبدعين في جميع المجالات) شاعر فحل من فحول الشعراء العرب في هذا الزمن من الرعيل الأول الذي يقول القصيدة على النمط العربي الأصيل فقدته الساحة الأدبية السعودية والعربية قبيل شهر وقد أشارت الى ذلك الصحف والمجلات السعوديةأفردت له جريدة الجزيرة عدة صفحات في مجلتها الثقافية كما أقام نادي القصيم الأدبي في الأسبوع الماضي ندوة ثقافية عن المسيطيرأعد لها كما علمت شاعر الرس المربي صالح ابراهيم العوض صديقه وأحد رفقاء دربه في الشعر العربي الفصيح نترككم مع هذه الندوة القيمة شاكرين للمعد ونادي القصيم بقيادة عمدة اللغة العربية وأحد فصحائها في المنطقة الدكتور/حسن بن فهد الهويمل:
في حضور لافت(المسيطير) في ندوة بنادي القصيم
ضمن أنشطته المنبرية للموسم الثقافي 1426 - 1427هـ أقام نادي القصيم الأدبي ببريدة ندوة وفائية للأديب الراحل محمد بن عبدالله المسيطير تحت عنوان: (الشاعر المسيطير: السيرة والإبداع) شارك فيها:- د. عبدالله بن سالم الخلف، رئيس قسم اللغة العربية في كلية المعلمين بالرس.- د. إبراهيم بن عبدالرحمن المطوع، الأستاذ المساعد في قسم اللغة العربية بجامعة القصيم.- أ. صالح بن إبراهيم العوض، رئيس قسم رعاية الموهوبين في إدارة التربية والتعليم بمحافظة الرس.- أدار الندوة وشارك فيها رئيس النادي.في بداية الندوة قدم الدكتور الهويمل باسمه وباسم أعضاء مجلس إدارة النادي ومنسوبيه التعازي والمواساة لأسرة الفقيد، داعياً للفقيد بالرحمة والمغفرة، ثم استعرض نبذة موجزة عن الفقيد ومسيرته الأدبية الحافلة، وقال: يجب أن نجند أنفسنا للملمة نثاره الشعري وإخراجه إلى الناس، و(نادي القصيم الأدبي) إذ قصَّر في الاحتفاء به حياً، يود من أبناء محافظة (الرس) مَنْ يتواصل مع أبنائه لجمع تراثه الشعري والنثري وجعله في متناول يد القراء، فهلا نهض مَنْ يكفي ليسقط الواجب عن الباقين؟.بعد هذا تناول المشاركون في الندوة الحديث عن الشاعر الراحل من خلال المحاور التالية:- المحور الأول: (عصر الشاعر وبيئته)وتحدث عنه الدكتور إبراهيم بن عبدالرحمن المطوع، حيث تناول في ورقته الحديث عن الجيل الذي ينتمي إليه الشاعر المسيطير، وهو جيل أحدث يقظة شعرية في الوسط الأدبي في القصيم خاصة، وفي المملكة عموماً، فهو جيل متقارب في السن، متفرغ للشعر، وواعٍ به وملم بمدارسه وقضاياه وآلياته.وقد أشار الدكتور المطوع إلى الروافد والعوامل التي ساعدت على الظهور المميز لهذا الجيل، وحصرها في: (انطلاق التعليم النظامي، وانتشار الصحف والمجلات ووصولها إليهم، وتعرفهم على الأدب والأدباء في مناطق المملكة الأخرى ك(الحجاز)، وفي خارجها كالأدباء في (مصر، ولبنان، والعراق، والشام).ثم استعرض الدكتور المطوع السمات والملامح التي تميز شعر (كوكبة المسيطير وزملائه ومنها:1- رسوخ القيم الإسلامية في وجدانات الشعراء، وإيمانهم بما قدر الله عليهم.2- الجمع بين الأصالة المعاصرة، والسعي إلى المواءمة بينهما.3- رصد هؤلاء الشعراء مظاهر التنمية في منطقة القصيم وخارجها.4- تعدد الاتجاهات الموضوعية والفنية، وثراء التجربة الشعرية لديهم.5- الاعتزاز باللغة العربية الفصحى.6- الوعي الأدبي والنقدي المبكر لدى الشعراء.7- العفوية والوضوح والسهولة في اللغة وفي تشكيل الصورة.المحور الثاني: السيرة والمسيرةوقد تناول هذا المحور الأستاذ الشاعر صالح بن إبراهيم العوض، مستعرضاً لسيرة الشاعر المسيطير الذاتية، ثم تحدث عن الثقافة التي تكون الشعراء وتؤطرهم في أطرها الثقافية فقسمها إلى قسمين: (ثقافة تأهيلية، وثقافة لازمة أو داعمة).وفي هذا الإطار أوضح الأستاذ العوض أن الشاعر المسيطير - رحمه الله - كان ذا نظرة ثاقبة في معطيات الحياة ولا سيما الأدبية منها، فهو يرى أن: (الأديب اليوم يعيش على مفترق طرق، فمتطلبات الحياة وحاجة العصر الملحة أفقدت الأديب طعم إنتاجه وغيرت لونه..) وأكد أن عنايته بالكتاب كانت منذ وقت مبكر جداً من حياته، وأن حرصه على الإسهام في الميدان الصحفي يعكس لنا ما كان يتمتع به من مستوى ثقافي أهله إلى أن يكون من أوائل الكتاب في مجال الصحافة، واختتم العوض ورقته باستعراض الظروف التي لم تسمح للراحل بطابعه إنتاجه رغم تصميمه على ذلك.المحور الثالث: الخصائص الفنية عن الشاعر المسيطيرتناول الحديث في هذ المحور الدكتور عبدالله بن سالم الخلف، موضحاً أن المطلع على أعمال الراحل يتبين له أنه كان - رحمه الله - مسكوناً بهموم أمته ووطنه إضافة إلى همومه الشخصية، وأكد على ضرورة المبادرة إلى جمع شعره وتدقيقه ومن ثم طباعته، حيث أن أعماله الشعرية كما ذكر أولاده تتراوح ما بين 400 إلى 500 قصيدة، وهذا العدد الكبير يشكل ديواناً ضخماً قد تتجاوز صفحاته الـ(800) صفحة.ثم تابع قائلاً: إن ما يلفت النظر في شعر المسيطير أن كثيراً منه كان شعر مناسبات، وليس المقصود المناسبات الاحتفائية، بل المقصود الأحداث التي تقع ك(وفاة عزيز أو وقوع حروب ونكبات)، مما يدل على تأثره بالأحداث وتفاعله معها، وقصائده إما أن تكون انفعالاً تلقائياً أو نزولاً عند رغبة الآخرين.ومما كان يلفت النظر في شعره أيضاً تلك الأقواس التي كان يحيط بها بعض الكلمات، التي كانت تكثر في بعض القصائد حتى لا يكاد يخلو منها بيت من القصيدة، وربما أنه كان يقصد بذلك لفت نظر القارئ إليها، أو أنه اقتنصها اقتناصاً فحبسها بين الأقواس وكأنه يخشى من فرارها، أو أنه جزء من لا شعور الشعراء الذين يدفعوننا إلى التفكير في كلماتهم فنسهر جراءها ونختصم بينما ينامون هم ملء جفونهم، وأورد الدكتور الخلف بعض الأمثلة المعبرة عن ذلك.ثم تابع قائلاً: والملاحظ أن الشاعر المسيطير كان يتمتع بطول النفس، وهو مع طول نفسه يبني قصائده بناءً تراكمياً لا تتابعياً، فهو يحفر في المشاعر بعمق، وهو حفي بالكلمات الحادة القوية، فتكثر ألفاظ الكفاح والصراع والنضال وأشباهها في شعره، مورداً لنماذج كثيرة من القصائد، أوضح بعدها أن المرحوم كان ملتزماً بالوزن والقافية مع أنه كان ينوع في القافية أحياناً، ولم يكن له قصائد من الشعر الحر، ربما لأن هذا النوع الحديث من الشعر لم يكن قد اكتسح الساحة الأدبية في زمن شبابه.المحور الرابع: قراءة النص على ضوء السياق والنسق الثقافيتحدث عن هذا المحور الدكتور حسن بن فهد الهويمل، مشيراً في دراسته الموجزة إلى ضرورة تناول النص الإبداعي عن الشاعر الراحل من خلال سياقه ونسقه، فالفترة التي نشأ فيها الشاعر كانت متواضعة وفي ظروف الانفتاح على المشاهد العربية، ومن ثم أصبح التقويم لشاعرية الشاعر من خلال الظروف المنتجة.ثم أردف قائلاً: إن الشاعر الذي لم يفرغ لشعره، ولم يكن من أولويات اهتماماته، ومن ثم قضى نحبه قبل أن يجمع شعره، وإذ يكون الشعر ثانوياً عنده فإن شعره كان مرتبطاً بالمناسبات، وشعر المناسبات لا يحتفي به المشهد النقدي الحديث، ولكن الشاعر كان ينطلق من المناسبة ولا ينطلق بها، ومن ثم يخضعها لحاجاته وهمومه.واختتم الهويمل ورقته بالقول: إن الشاعر رحل في وقت استثنائي، والراحلون في الأوقات الاستثنائية كمن يتسللون على رؤوس أقدامهم، لا يحس بهم أحد، ورحيل المسيطير في يوم العيد فوَّت علينا فرصاً كثيرةً، ما كنا نود فواتها، والحديث عن شاعر فذ يوم رحيله من الفروض الغائبة، والمسيطير ترحل عنا ولم نكن قادرين على ألا يفارقنا، غير أننا أحوج ما نكون إلى مثله في زمن تداعت فيه الأمم علينا كما الأيدي على القصعة.واختتمت الندوة ببعض المداخلات من الحاضرين واستعراض أسئلة الجمهور واستفساراتهم، هذا وقد شهدت هذه الندوة حضوراً لافتاً، حيث امتلأت صالة النادي بالكامل، إضافة إلى عدد كبير تابع هذه الفعالية من خارج الصالة.
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------
خاتمه:
أتمنى ان يتمكن أبناءه أو أحد أصدقاءه من طبع ديوانه الذي قيل أنه يبلغ (500) قصيده وهوكم هائل في شتى المجالات حيث عاصر مراحل البناء في هذه الدولة المباركة في شتى المجالات.وقد خاطبت صديقه الأستاذ صالح العوض بتبني طبع ديوانه فوعد خيراً .
شكراً لكم على الاطلاع والتعليق ودمتم بخير.
ملحوظة:
معذرة للإخوة في المنتدى الأدبي على وضعه هنا لأسباب تعرفونها.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

آخر من قام بالتعديل قبلان الصالح; بتاريخ 09-12-2005 الساعة 04:12 PM.
قبلان الصالح غير متصل  

 
قديم(ـة) 09-12-2005, 08:21 PM   #2
عضو خبير
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
المشاركات: 5,258
قوة التقييم: 19
عالي مستواه is on a distinguished road
جزاك الله خييييييييييييييييييير اخوي قبلان الصالح
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
عالي مستواه غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 01:28 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19